لمراسلتنا : contact@tarbawiyat.net « الأحد 15 شتنبر 2019 م // 15 محرم 1441 هـ »

تهنئة بمناسبة حلول العام الهجري

يسر فريق تربويات أن يتقدم إلى الأمة الإسلامية عامة وإلى أسرة التربية والتعليم خاصة، بأحر التهاني والتبريكات...

نتيجة الحركة الانتقالية لمفتشي

نتيجة الحركة الانتقالية لمفتشي التعليم لسنة 2019...

تجديد المنهاج الدراسي للمستويين

تنهي وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التربية الوطنية، إلى علم عموم...

*****
 
تربويات TV

لمسة فنية في افتتاح الموسم الجديد


تربويات تحاور الأستاذ سعيد السفاج رئيس الجمعية الوطنية لأساتذة التعليم الخصوصي بالمغرب


تلاميذ ثانوية عمومية يبعثون رسالة أمل قوية لتلاميذ المغرب‎


حوار مع السيدة وفاء شاكر المديرة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بصفرو

 
استطلاع رأي
هل تعتقدون أن التدابير ذات الأولوية التي أطلقتها الوزارة ستساهم في الإقلاع بمنظومة التربية والتكوين المغربية؟

لا
نعم
إلى حد ما


 
صورة وتعليق

الزيادة في الأجور: اتفاق 25 ابريل 2019
 
تـرقيات

الإعلان عن النتائج النهائية لمباراة الترقية إلى خارج الدرجة بالنسبة للأطباء - أبريل 2018


الوزارة تفرج عن نتائـج الاختبـارات الكتابيـة لامتحانات الكفاءة المهنية الخاصة بفئات هيئة الأطر المشتركة بين الوزارات برسم سنة 2017


​نتائج ترقية مفتشي المصالح المادية والمالية بالاختيار من الدرجة 1 (السلم 11) الى الدرجة الممتازة (خ س) برسم سنة 2016


نتائج الترقية بالاختيار برسم سنة 2016


نتائج الاختبارات الكتابية لامتحانات الكفاءة المهنية الخاصة بهيئة الأطر المشتركة بين الوزارات لسنة 2016‎

 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أنشطة المديريات الإقليمية

اجراءات وتدابير استباقية لإنجاح الدخول المدرسي بالمديرية الإقليمية لسيدي سليمان


المديرة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بعمالة مقاطعة عين الشق في لقاء تواصلي مع رؤساء جمعيات أمهات وأباء وأولياء التلاميذ


بالمديرية الإقليمية لإفران سلسلة من اللقاءات التواصلية و التنسيقية لمواكبة إجراءت الدخول المدرسي 2019/2020


مديرية الرحامنة مجندة بكل أطقمها لإنجاح الدخول المدرسي

 
أنشطة الأكاديميات

والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة انجاد يعطي انطلاقة الموسم الدراسي 2019/2020بمدرسة قاسم اجداين الابتدائية بوجدة


الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس تتابع عن كثب الوضع الصحي والنفسي للأستاذة كريمة العمراني


الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الرباط سلا القنيطرة تحرز الجائزة الكبرى لأحسن مقاولة مدرسية على الصعيد الوطني


بـــلاغ حول التسوية المادية الناجمة عن ترسيم أطر الأكاديمية لجهة الرباط سلا القنيطرة

 
خدمات تربوية

تربويات الأطفال


تربويات التلميذ والطالب


موقع تبادل (تربويات)


فضاء جذاذات أستاذ(ة) التعليم الابتدائي


وثائق خاصة بمدير(ة) التعليم الابتدائي

 
خدمات

 
 


أضيف في 20 فبراير 2015 الساعة 10:18

الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة الواقع و التطلعات




/بقلم الاستاذ ابراهيم عطة مدير م/م السواني نيابة سيدي بنور‎

يعاني الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة تهميشا ملحوظا ، سواء من خلال ضعف بنية الاستقبال الخاصة بهم أو من حيث نذرة الأطر التربوية المؤهلة و المتخصصة للاستجابة لحاجياتهم أو من حيث ضعف الدعم الذي يقدم لجمعيات المجتمع المدني الممارسة في هذا المجال.استقراء مبسط في لغة الأرقام يكشف واقعا هشا تغرق فيه هذه الفئة من المجتمع حيث تشير إلى استفادة عدد جد قليل من الجمعيات الممارسة في المجال من الدعم قلة بينات الاستقبال الخاصة بهم.

إن إقصاء ذوي الاحتياجات الخاصة لا يقاس بالأرقام بل يمس جوهر التماسك المجتمعي المتمثل في التضامن إذ أن إقصاءهم يعني التمييز في حق شريحة مهمة في المجتمع لا ذنب لها سوى أنها حرمت من نعم الحركة الجسدية السليمة.

و الحالة هذه يجب العمل كل من موقعه على تطبيق مقتضيات الدستور في ما يتعلق بالأشخاص في وضعية إعاقة و نصوص اتفاقيات حقوق الطفل مع العمل على إدماجهم و ضمان فرص لهم في سوق الشغل.

  في تعريف الإعاقة يمكن العثور على مجموعة متقاربة من التحديدات  فهي  تمثل ضعفاً أو قصوراً يصيب جانباً هاماً من الإنسان أو وظيفة لديه ينخفض معها أداؤه المتصل بذلك الجانب أو الوظيفة انخفاضاً ملحوظاً..‏و هي حالة تحدُّ من مقدرة الفرد على القيام بوظيفة واحدة أو أكثر من الوظائف التي تعدّ من العناصر الأساسية لحياتنا اليومية!‏

و تعرف بصفة عامة علي أنها إصابة بدنية أو عقلية أو نفسية تسبب ضرراً لنمو الطفل البدني أو العقلي أو كلاهما ، وقد تؤثر في حالته النفسية وفي تطور تعليمه وتدريبه وبذلك يصبح الفرد أو الطفل من ذوي الاحتياجات الخاصة وهو أقل من رفقائه في نفس العمر في الوظائف البدنية أو الإدراك أو كلاهما ،والإعاقة ليست مرضاً ولكنها حالة من الانحراف أو التأخر الملحوظ في النمو الذي يعتبر عاديا من الناحية الجسمية ، والحسية ، العقلية ، السلوكية ، اللغوية ، أو التعليمية مما ينتج عنها صعوبات خاصة لا توجد لدي الأطفال الأخرين.وهذه الصعوبات والحاجات تستدعي توفير فرص خاصة للنمو و التعليم واستخدام أدوات وأساليب مكيفة يتم تنفيذها فردياً وباللغة التربوية .
من كل هذا يمكن القول بأن الإعاقة : " وضع حرج يفرض قيوداً علي الأداء البيداغوجي الأمر الذي يجعل التعلم في الصف العادي وبالطرق التربوية العادية أمرا يصعب أو يستحيل تحقيقه  خصوصا و أن الإعاقة قد تكون عاهة واحدة أو عدة عاهات مختلفة في نفس الطفل وقد تسبب عجزاً كاملاً أو جزئياً".

إن سيكولوجية الشخص الحامل للإعاقة قد تتميز أحيانا بنقص في القدرات الذهنية و تتجلى مظاهره في ضعف عملية التفكير المجرد و غياب اللغة أو ضعف اكتسابها و اضطراب السلوك النفسي -الحركي و ضعف مبادئ الاعتماد على النفس مثل سلوك الأكل و اللباس و النظافة و التنقل و لذلك فإن التركيز أحيانا على التمدرس فقط و إهمال تطوير و تنمية المعطيات الأخرى المكونة للشخصية لن يؤهل الشخص الذي يعاني  الإعاقة الذهنية إلى الاندماج داخل المجتمع إذ يتعين من أجل ذلك أن يحقق مستوى كافي من الاعتماد على النفس و من النضج النفسي ...و حاجيات هذه الفئة لا تختزل إذن في التمدرس فقط و إحداث أقسام إن أُحدثت بل تتسع لتشمل الاحتياجات و العضوية العاطفية و اللغوية و الاجتماعية .

لقد صار لزاما العمل على إصلاح نظرة المنظومة التربوية ككل للشخص المعاق و إعطاء مزيدا من الاعتبار لمكانته فيها .لأجل بناء مجتمع يعطي الفرصة لجميع شبابه و يستفيد من كل شرائح تفعيلا لهذه الغاية يجب تنزيل ميداني  لتوصيات الخطب الملكية السامية في هذا الصدد و تفعيلا لبنود اتفاقيات حقوق الطفل كما سبقت الإشارة و التي كان المغرب سباقا إلى تبنيها و المنصصة على تمتيع الطفل بكل حقوقه حتى في مجرد اللعب .

فئة أخرى تعاني في صمت  من ضعف الاهتمام و ضعف المقاربة العلمية و المنهجية السليمة في التعاطي معها لأنها تدخل في خانة المسكوت عنه و هي فئة  الأطفال المتخلى عنهم و من هم في وضعية صعبة ، هذه الفئة التي يجب على المجتمع المدني و كافة الفاعلين فتح ملفها بنية سليمة في الإصلاح لتفير الظروف اللائقة لهم .

فجلهم في حاجة إلى تكوين ملف مدرسي يخول لهم الالتحاق بالمدرسة أو الاستمرار في الدراسة و لكن في بعض الحالات يصعب على الأمهات أو أولياء التلميذ الحصول على أوراق ثبوتية تضمن لأطفالهم الولوج إلى المدرسة في ظل تحكم عقلية مجتمعية رجعية نوعا ما لا تراعي ابدا مصلحة الطفل في قرارات الأبوين .

و لتحقيق تعليم هادف ومنتوج تربوي يستجيب لمتطلبات مغرب الحداثة يجب ايضا الاعتناء بنساء و رجال التربية و التعليم  في جميع المجالات

تربويا و ثقافيا و اجتماعيا لبلوغ المستوى المتوخى من الانتظارات و تحقيق مواصفات منتوج تربوي متكامل أرضيته الصلبة  الصدق النابع من إحساس الجميع بالمسؤولية اتجاه شباب الغد الذين   سيتكل عليهم .

 *خلاصة .

إن المدرسة العمومية القروية على الخصوص تتعامل مع حالات من التلاميذ ذوي الاحتياجات الخاصة على أساس الدمج داخل جماعة القسم كشخص سوي ،لأنها الملاذ الوحيد و الأول و الأخير لهؤلاء في غياب أي بنية تربوية أو مؤسسة تهتم بالطفل في وضعية صعبة .

و تجدر الإشادة في هذا الإطار بمجهودات كل الأطر التربوية و مبادراتها الهادفة إلى العناية بهذه الحالات أثناء تواجدها بفصل من الفصول الدراسية سعيا منها لمحاولة إدماجها و تطوير قدراتها و لو جزئيا و تعويدها على الاندماج العادي مع أقرانها وإخراج الطاقات الكامنة داخلها .

مما يستوجب كذلك برمجة تكوينات مستمرة و توفير ظروف ملائمة تعينهم على العمل و الابتكار ،نظرا لما قدموه و لا زالوا يقدمونه من خدمات تربوية و خصوصا في العالم القروي دون أن نهمل طبعا الدور الريادي و السامي لإطار الإدارة التربوية  التي تعتبر المحرك الأساسي إن لم نقل محراث المنظومة التربوية ككل.     

 







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- تنويه

رشيد بلفقيه

مقالة مهمة و اقتراحات في المستوى نتمنى اجراتها من طرف الاوصياء على القطاع

في 21 فبراير 2015 الساعة 41 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذه المادة
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق





 
إعلانات
 
قالوا في التربية والتعليم
ألم الدراسة لحظة....

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  تربويات TV

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  قالوا في التربية والتعليم

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  تـرقيات

 
 

»  حركات انتقالية

 
 

»  تشريع

 
 

»  بلاغات وبيانات

 
 

»  مذكرات

 
 

»  مواعد

 
 

»  أخبار متفرقة

 
 

»  أنشطة الوزارة

 
 

»  أنشطة الأكاديميات

 
 

»  أنشطة المديريات الإقليمية

 
 

»  مباريات

 
 

»  كتب تربوية

 
 

»  وثائق تربوية

 
 

»  وجهات نظر

 
 

»  حوارات

 
 

»  ولنا كلمة

 
 

»  وثائق خاصة بأستاذ(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  وثائق خاصة بمدير(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  الاستعداد للامتحانات المهنية

 
 

»  تكوينات

 
 

»  حركات انتقالية محلية

 
 

»  حركات انتقالية جهوية

 
 

»  حركات انتقالية وطنية

 
 

»  مذكرات نيابية

 
 

»  مذكرات جهوية

 
 

»  مذكرات وزارية

 
 

»  مستجدات

 
 

»  جذاذات أستاذ(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  بيداغوجيا الإدماج

 
 

»  الرياضة المدرسية

 
 

»  المخاطر المدرسية

 
 

»  عروض

 
 

»  تهنئة

 
 

»  تعزية

 
 

»  إدارة الموقع

 
 

»  الدعم البيداغوجي

 
 

»  التدبير المالي لجمعيات دعم مدرسة النجاح

 
 

»  التعليم و الصحافة

 
 

»  تربويات الأطفال

 
 

»  تربويات التلميذ والطالب

 
 

»  مستجدات تربوية

 
 

»  غزة تحت النار

 
 

»  خدمات تربوية

 
 

»  قراءة في كتاب

 
 
القائمة
 
مواعد

فرع مؤسسة الأعمال الاجتماعية بمراكش ينظم دورة تكوينية لعموم نساء ورجال التعليم وللمقبلين على امتحان الكفاءة المهنية


التعاونية السكنية التشارك تعقد جمعها العام العادي السنوي يوم الأحد 23يونيو 2019م بمركز استقبال الشباب تنهنان بتيزنيت


مكناس: قراءة في كتاب ''المنظومات التربوية العربية والتحدي المعرفي: مداخل للنقد والاستشراف''


نهائيات مسابقة تجويد القرآن الكريم بين المؤسسات في نسختها الأولى بمديرية إنزكان ايت ملول

 
ترتيبنا بأليكسا
 
وجهات نظر

اقـــرأ: رسالة خالدة...


اَلحَرَاكُ الْمَوؤُودُ، وَوَعْدُ الْوَزِيرِ المَفْقُودُ !


رسالة من وإلى تلميذ


التحضير للموسم الدراسي الجديد


كيف يكون اللقاء الأول بالمتعلمين؟


''مَدْرَسَةُ التَّكْوِينِ الْمِهَنِيِّ'' وَالنَّمُوذَجُ التَّنْمَوِيُّ الْمَنْشُودُ


مـشــروع قـانـون-إطــار17.51 و إعادة فرنسة التعليم بالمغرب

 
حوارات

حوار مع ذ محمد الرياحي الباحث في مجال السينما والجماليات حول أدوار السينما في التعليم، وتجربته في ''نادي السينما والتنشيط السمعي''


حوار مع د محمد أحمد أنقار حول بلاغة القيم في قصص الأطفال


حوار مع د. عبد الإله الكريـبـص الكاتب الجهوي لنقابة مفتشي التعليم بجهة طنجة تطوان الحسيمة

 
قراءة في كتاب

كتاب '' مدخل لعلم التدريس '' للدكتور خالد فارس إضافة نوعية على المستوى الإبستيمي والمنهجي


''إشكالات تنزيل القيم في المدرسة المغربية'' عنوان كتاب جديد للمركز الدولي للأبحاث والدراسات العربية

 
موقع صديق
موقع دفاتر نت
 
خدمات