لمراسلتنا : contact@tarbawiyat.net « الجمعة 22 مارس 2019 م // 16 رجب 1440 هـ »

مزيدا من التفاصيل

نتائج الحركة الانتقالية الخاصة

تنهي وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي - قطاع التربية الوطنية - أنها وضعت...

برنامج عمرة رمضان الابرك لسنة

برنامج عمرة رمضان الابرك لسنة 1440/2019 لمؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم بتيزنيت...

رحلة تركيا أبريل 2019‎ لمؤسسة

تعلن مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم بتيزنيت أنها ستنظم رحلة سياحية لفائدة منخرطيــها وذويـــهم ولشركاء...

*****
 
تربويات TV

مجموعة مدارس المسيرة الخضراء بإثنين أداي تنخرط في أسبوع البرمجة الإفريقي 2018‎


القراءة المقطعية: من المقاطع الصوتية إلى الكلمات ثم الجمل وصولا إلى كتابة النص


معلمي يا رائدي يا نائبا عن والدي


في محاولة لخلق فضاء تربوي يليق بالناشئة

 
أحكام قضائية

حكم قضائي بإلزامية إخبار الإدارة للموظف كتابيا بنقطته الإدارية كل سنة تاريخ الصدور : 17 فبراير 2015


أحكام قضائية

 
استطلاع رأي
هل تعتقدون أن التدابير ذات الأولوية التي أطلقتها الوزارة ستساهم في الإقلاع بمنظومة التربية والتكوين المغربية؟

لا
نعم
إلى حد ما


 
صورة وتعليق

لسان الحال
 
تـرقيات

الإعلان عن النتائج النهائية لمباراة الترقية إلى خارج الدرجة بالنسبة للأطباء - أبريل 2018


الوزارة تفرج عن نتائـج الاختبـارات الكتابيـة لامتحانات الكفاءة المهنية الخاصة بفئات هيئة الأطر المشتركة بين الوزارات برسم سنة 2017


​نتائج ترقية مفتشي المصالح المادية والمالية بالاختيار من الدرجة 1 (السلم 11) الى الدرجة الممتازة (خ س) برسم سنة 2016


نتائج الترقية بالاختيار برسم سنة 2016


نتائج الاختبارات الكتابية لامتحانات الكفاءة المهنية الخاصة بهيئة الأطر المشتركة بين الوزارات لسنة 2016‎

 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أنشطة المديريات الإقليمية

تعزية المديرية الاقليمية للاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بتيزنيت في وفاة أحد تلامذتها (أ. أوهري) رحمة الله عليه‎


ست مشاركات للثانوية التأهيلية بن زيدون التابعة للمديرية الإقليمية لعين الشق في مباراة'' الصحفيون الشباب من أجل البيئة'' صنف الصورة الفوتوغرافية


المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بورزازات يهنئ نساء التربية و التكوين بالإقليم في عيدهن الأممي


مديرية تيزنيت تحتضن فعاليات البطولة الجهوية المدرسية للرياضات الجماعية

 
أنشطة الأكاديميات

بلاغ صحفي حول اختبارات مادة التربية البدنية للمترشحات والمترشحين الأحرار لنيل شهادة الباكالوريا دورة يونيو 2019 باكاديمية جهة سوس ماسة


كلميم ..انطلاق برنامج ''ربط الصفوف الدراسية'' لفائدة الأطر الإدارية وأساتذة اللغة الإنجليزية في مرحلته الأولى بجهة كلميم وادنون


إنتاج موارد رقمية خاصة بمادة الاجتماعيات بالتعليم الثانوي بالأكاديمية الجهوية فاس مكناس


كلميم ..عبد الله بوعرفه يقدم درسا افتتاحيا للموسم التكويني 2019/2020 في موضوع: ''مهنة الاستاذ(ة) من المهننة في التكوين الى التجديد البيداغوجي في الممارسة التربوية''

 
خدمات تربوية

تربويات الأطفال


تربويات التلميذ والطالب


موقع تبادل (تربويات)


فضاء جذاذات أستاذ(ة) التعليم الابتدائي


وثائق خاصة بمدير(ة) التعليم الابتدائي

 
خدمات

 
 


أضيف في 11 أبريل 2016 الساعة 19:53

الإدارة التربوية و المدمرات الثلاثة




  عبد الكريم السباعي

    ادا كانت وزارة التربية الوطنية سابقا تراهن على الاستاد داخل القسم من أجل الارتقاء بجودة التعلمات و النهوض بالمدرسة العمومية ,فانها اليوم تراهن على رجل الادارة التربوية بصفته قطب الرحى و صاحب الدور المركزي داخل المؤسسة التربوية و المدخل الرئيسي لاصلاحها.و ادا كان مدير المؤسسة التعليمية في العقود الماضية ناجح في عمله بدون الخضوع للتكوين الاساس أو المستمر تجده اليوم يعاني الامرين في التدبير اليومي للمؤسسة بسسبب الخضوع للضغوطات الداخلية و الخارجية ,و محاولة شراء السلم الاجتماعي داخل المؤسسة على حساب مصالح التلاميذ الابرياء,ناهيك عن الانزال اللامنتهي للمراسيم و المذكرات و المشاريع و الرافعات و التدابير...

    لكن رغم الاوراش الاصلاحية الكبرى التي عرفتها وزارة التربية الوطنية بدءا بعشرية الميثاق الوطني للتربية و التكوين , مرورا بتقرير المجلس الاعلى للتعليم ,فالبرنامج الاستعجالي ,ثم الرؤية الاستراتيجية 2015_2030, مازالت دار لقمان على حالها و مازال مستوى التلميد ضعيفا و شخصيته مهزوزة بسبب غياب الامن النفسي و الثقة في الوطن التي كان من الاجدر ان يغرسعا فيه كل من الاستاد و الاداري و الاسرة. ان الحقيقة داخل الشان التربوي مرة لكن لا يجب اعدامها بل نريدها ان تبقى مضيئة وسط ركام التعتيم و ضبابية التزييف و الكذب.الى متى يستمر النفاق مع الوطن ؟متى نقول الحقيقة و نكتبها في المحاضر التي نرسلها للسلطات العليا بدون زركشتها بالاساليب و المسطلحات الرنانة لدغدغة مشاعر المسؤولين المباشرين حتى يرضوا عنا ؟متى نطبق القانون في وجه المتقاعسين و الغشاشين و الانتهازيين ؟متى ......عندما نستحضر المدمرات الثلاثة للادارة التربوية و هي كالتالي :

     أولا :غياب الوازع الديني و البعد الأخلاقي في عملية التغيير.

   بحيث لا يمكن لرجل الادارة أن يكون فاعلا ايجابيا داخل مؤسسته  ,يدافع عن مصالح التلاميد و لا يرضخ للمساومات و الضغوطات بدون الاحتكام الى مرجعيات دينية تقوم سلوكه و تمنعه من استغلال تجهيزات المؤسسة لفائدته من حواسيب و اوراق و ماء و كهرباء و......في كل حركاته التدبيرية يستحضر الحق و الواجب, العدل و الظلم ,الخير و الشر, التمييز و المساواة ,الحلال و الحرام ,الدنيا و الاخرة.

    ثانيا :غياب الضمير المهني .  

 ميزعالم النفس الالماني فرويد عندما رصد بنية الجهاز النفسي للانسان بين :الهو , الانا ,ثم الانا الاعلى . و اعتبر الانا الاعلى هي الضمير المراقب القاسي على افعال الانا و رغبات الهو.و الضمير المهني تترجمه ميكانيزمات دفاعية تجسدها سلوكات ايجابية تهدف الى تصحيح سلوك غير لائق أو الامتناع عن تصرف غير أخلاقي.ويتمثل غياب الضمير المهني داخل جسم الادارة التربوية اساسا في المساهمة في هدر زمن التعلم لدى التلاميد بغض الطرف عن الغيابات الغير المبررة للموظفين و عدم التبليغ عنها خوفا من نشوء تكتلات فئوية مدعمة من طرف بعض نقابات العاروبالتالي زعزعة استقرار المدير و ربما الزج به في اتجاه الاعفاء أو التوقيف و الرجوع الى القسم بحجة عدم القدرة على التدبير الناجع...فضلا عن ذلك يتجسد غياب الضمير المهني في تزوير المحاضر و التقاريرخاصة فيما يتعلق بالجانب المالي و المادي و المحاسباتي بتواطئ مع بعض المزودين من الكتبيين و الشركات ومحلات العقاقير…

   ثالثا :غياب روح المواطنة.

ان مدير المؤسسة التعليمية هو ممثل الوزير داخل المدرسة أو الثانوية التي يشتغل بها.  داخل مكاتب المؤسسة تعلق الصورة الرسمية لصاحب الجلالة نصره الله و أيده.وسط الساحة يتربع العلم الوطني اين تؤدى تحية العلم مرتين في الاسبوع.مدير المؤسسة طبقا للمرسوم 376_02_2 بتاريخ 17 يوليوز 2002.الباب الحادي عشر : هو الممثل القانوني للمؤسسة ازاء السلطات المحلية و الهيئات المنتخبة ,هو المسؤول عن ضمان حسن سير الدراسة و النظام بالمؤسسة و توفير شروط الصحة و السلامة للاشخاص و الممتلكات. اذن يجب أن تتوفر في المدير روح المواطنة العالية حتى يكون عبرة للموظفين و التلاميد.أول من يدخل الى المؤسسة واخر من يخرج منها.لكن غياب روح المواطنة لدى رجل الادارة يجعل التلاميد يتقاعسون عن أداء تحية العلم في وقتها بنظام و انتظام مرددين النشيد الوطني.و المؤسف -من بعض ما يدخل في خانة المسكوت عنه-  هو تقاعس بعض الموظفين في الوقوف لتحية العلم أو حضورهم متأخرين يوم الاثنين صباحا.و هذه أخطر ملاحظة يمكن تسجيلها في ظل مس الوحدة الترابية بعد تصريحات الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الموالية لاعداء الاستقرار و الامن الداخلي.و ما أحوجنا في هذه الظروف الى التعبئة الشاملة و رص الصفوف بزرع بذور الأمن النفسي و حب الوطن لدى تلامذتنا.

    ان النهوض بالتنمية الاجتماعية و الاقتصادية لبلدنا رهين باصلاح المنظومة التربوية.وهدا الاصلاح لن يحصل ابدا مهما تغيرت الرؤى و المخططات ما دامت الرغبة في الاصلاح غير موجودة.لقد اقتنعنا اليوم انه بامكاننا ان نغير و نساهم في تربية الاجيال و نشر ثقافة بانية بعيدا عن كل أشكال التبخيس و العدمية و الاستكانة الى الامر الواقع.

 







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- كلام صحيح

مديرمؤسسة

بصفتي مديرا لمؤسسة تعليمية أقول إن هذا الكلام صحيح ألف في المائة.وقد أعجبتني كثيرا ملاحظة الأستاذ حول تهاون الأساتذة في أداء تحية العلم

في 11 أبريل 2016 الساعة 16 : 21

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- موضوع بعيد عن الواقع

يوسف

موضوع بعيد جدا عن الواقع يلامس المشاكل السطحية فقط . الادارة الناجحة هي تلك التي يجب ان تسند الى شباب طموح ذو تكوين عالي كالذي نراه في البنوك و الموسسات الاخرى و السلام

في 11 أبريل 2016 الساعة 58 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- غياب الأخلاق والضمير المهني

مغربي

مقال في المستوى، نعم هناك كثير من الموظفين لا يقفون لتحية العلم صبيحة كل اثنين يدخلون متأخرين منهم من يلتحق مباشرة بالقسم يمر جانب صفوف التلاميذ وكأنه جاء من دولة أخرى ومنهم من يجلس بقاعة الأساتذة وكأنه يستهزئ من ترديد النشيد الوطني
مهزلة كبيرة يجب مراجعة الانضباط داخل المؤسسات لأن النقابات أصبحت تدافع عن المنكر تآزر الأستاذ ليحصل على جدول حصص ناقص ولتجميع الساعات وليوم سبت فارغ بدعوى التنقل هذا عيب ولماذا النقابات لا تفكر في التلميذ التي يضيع زمن تمدرسه عن طريق شهادات طبية فيها ما فيها يدلي بها الأساتذة وبعض الإداريين ووووووو الله إلطف أصافي.... بزاف علينا التقدم

في 12 أبريل 2016 الساعة 01 : 09

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- تفاهات

أسعد

و الله هذا أتفه مقال حول قضية تربوية قرأته طيلة حياتي المهنية.

في 12 أبريل 2016 الساعة 17 : 09

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- من الخيمة خارجة مايلة

حارسة عامة

اعمل بمؤسسة في العالم القروي تعرف ظاهرة الهدر المدرسي حاولت جاهدة التصدي لها بتفعيل خلية الانصات واليقظة والانفتاح على المحيط الخارجي لكن اصطدمت بواقع مريرتتحمل فيه الدولة والشركاء الاجتماعيين النصيب الاوفر .هل من اختصاصي المقاربة الامنية لضمان وصول التلميدات بامان الى الاعدادية.هل من اختصاصي توفير النقل لهؤلاء الثلاميدخصوصا ان الشركاءيرفضون اي استتمار في المؤسسة التعليمية لانهم يعتبرونه قطاع غير منتج.كفى من تعليق فشل المنظومة على شماعية الادارةالتربوية

في 12 أبريل 2016 الساعة 12 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- من انتم حتى تعمموا

مدير من العيون

يا اخي من انتم حتى تخولوا لانفسكم التعميم حتى في فيلندا هناك اقلية من مل جسم تنعدم في عملهم اليومي صفات المواطنة والحكامة المنظومة كلها موبوءة وباختصار الفساد الاداري مستشري في دواليب القطاعات الحكومية تم تتحدث عن الغياب مقابل شراء السلم الاجتماعي اذا كان ذلك صحيحا اين موظفي النيابات والاكاديميات ما بين الساعة 9 و10 صباحا كل المكاتب مقفلة ثم اتحداك انت ان تكون ممن لا تنطبق عليهم صفات المواطنة ماذا تفعل انت لتغير ذلك قم بعملك وابدا بنفسك واترك عنك الاخرين فالله حسيبهم

في 12 أبريل 2016 الساعة 11 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


7- الإدارة التربوية و المدمرات الثلاثة

farid

بغض الطرف عن الغيابات الغير المبررة للموظفين و عدم التبليغ عنها خوفا من نشوء تكتلات.... مازال مستوى التلميد ضعيفا و شخصيته مهزوزة بسبب غياب الامن النفسي و الثقة في الوطن......تمنعه من استغلال تجهيزات المؤسسة لفائدته من حواسيب و اوراق و ماء و كهرباء وما اكثرهم......الاستاذ مسؤول على تلاميذه فقط اما المدير فهو مسؤول على تلاميذ المدرسة باكملها....هل تعلم عزيزي المدير ام انت جاهل بمهمتك....لقد بلغت

في 12 أبريل 2016 الساعة 01 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


8- المواطنة

مواطنة

غرس روح المواطنة الحقة ليس بتحية العلم ولكن بتكريم المواطن وضمان حقه في التطبيب والتعليم والشغل

في 12 أبريل 2016 الساعة 57 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


9- سلامتك

امحمد المهراوي

لقد لامس الكاتب مشكورا العديد من البقاط التي يتهرب منها الكثير.فالنقابات أصبحت في كثير من الأحيان جزءا من المشكلة حيث أن عديمي الضمير يستغلونها لمأربهم الشخصية الشيء الذي يجعل المدير محاصرا وإن كانت له غيرة ومروءة سرعان ماتنطفئ جذوتها حيث يفضي به الأمر الى التساءل مع نفسه :هل أنا وحدي من سيصلح؟ألا نلاحظ أن العديد من ذوي النيات الحسنة تم جزاءهم بالزجر؟ ...؟ أذن يجب اعطاء صلاحيات أكبر لمدير المؤسسة مع مراقبته طبعا وسن قوانين زجرية صارمة بخصوص الأستاذ والتلميذ.ألا يعتبر الغاء عقوبة التوقيف أو الطرد ضربة قاضيةللمجالس الإنضباطية جعلت التلميذ يتجاوز حدوده بكثير؟ ألم يتورط العديد من "الأساتذة في فضائح لاتمت الى التربية بأية صلة من ابتزاز مادي وأخلاقي ويجد غطاء واقيا من طرف "النقابات"؟ ولا حول ولا قوة الا بالله .

في 13 أبريل 2016 الساعة 59 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


10- ردا على هذا اللغو

علي

صحيح ان حرية التعبير تفهم حسب منطق الموقع داخل المنظومة المرجعية لكل فرد في المجتمع بغض النظر عن زمانه ومكانه ,الى انه دائما وابدا يجب استحضار ما يسمى بالخطوط الصفراء والحمراء والزرقاء...بيني وبين الاخر فما تدركه ذاتي ليس بالضرورة ادراك الاخر لدى اومن بذلك المنهاج الشهير والقديم علي ان اطبق نهج الملاحظة بالمشاركة ولي اليقين ان تلك الخطوط سوف يتغير لونها ومساحة جغرافيتها. ودمتم كما انتم

في 14 أبريل 2016 الساعة 14 : 09

أبلغ عن تعليق غير لائق


11- تعليق على مقال عبد الكريم السباعي

أبو هدى

معك حق أيها السباعي المدير لا الوازع الديني له.
المدير لا الضمير المهني له المدير لا روح المواطنة له
المدير يقوم باستغلال تجهيزات المؤسسة لفائدته من حواسيب و اوراق و ماء و كهرباء و......
المدير له مساهمة في هدر زمن التعلم لدى التلاميد
المدير لا يتوفر على روح المواطنة
المدير هو السبب في فشل الإصلاحات التي بدلت في التعليم ولعلك نسيت أن المدير هو الذي أهدر هو سبب إهدار الملايير في المخطط الاستعجالي الذي فشل فشلا ذربعا المدير أفشله
أنالا اعرف من أنت ولا أريد ان أعرف لاتهمني ولكن |اقول لك بكل بساطة هل أنت فعلا واحد من رجالات التربية هل تملك الموضوعية في مقالاتك أم أنك تريد أن تبني مجدك على حساب هيئة تستميت بلا معين من أجل إنقاد المؤسسة العمومية في وقت يبحث آخرون عن إصلاحات وهمية تدر عليهم أرباحا طائلة.
أيهاالسباعي انزل إلى الواقع واطلع على معانات هذا المدير اليومية ثم تشدق بما يحلو لك بعدها

في 16 أبريل 2016 الساعة 36 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


12- باقي المدمرات

عبد السلام قشقاش

أخي العزيز. جعلت المدير هو السبب في تدهور المنظومة التربوية.مما يدفعني أن أرد عليك بما يالي: ( أنا مدير مدرسة قروي )
1. فهمت أنك بعيد كل البعد عن الوضع الحقيقي للإدارة التربوية  ( ربما لأنك في مكتب مكيف و أريكة .... )؛
2.إن المنظومة التعليمية مازالت حية بفضل رجال الإدارة التربوية الذين يسيرون مؤسسات لا تتوفر على أدنى وسائل العمل ، بل غير صالحة للعمل  ( المؤسسة التس أديرها حجراتها من النوع المفكك عمره 36 سنة.... ) (بدون تعليق )
3.لا أنفي وجود هذا النوع من رجال الإدارة، و لكن كيف تجعل منهم مقياسا لإستنتاجاتك؟؟؟فإنك تفتقد إلى أدنى شروط كتابة مقال و نشره على صعيد الوطن...
4. أظن أني سأكتفي بهذا....لأن مقالك كان من الواجب على الجريدة الإلكترونية أ، لا تنشره حتى لا تمس برجال أفنوا حياتهم في الفيافي و الجبال و الغابات ....من أجل تعليم رجال و نساء أمثالك ....و عندما تعلمت القراءة و الكتابة أول من قمت بعضه هو أستاذك و مديرك....

احتراماتي للجميع...

في 17 أبريل 2016 الساعة 18 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


13- بدون تعليق

abo yassin

هذا نوع من الإسفاف.كلام دون معنى

في 21 أبريل 2016 الساعة 55 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


14- النفاق والاعتناق

عبده

اعتقد ان كاتب التعليق جاهل ام انه مريض وبدل ان يناقش الاسباب الحقيقية لتخلف التعليم بالمغرب يناقش الخزعبلات والطرهات من قبيل التشكيك في الوازع الديني لرجال التعليم وانعدام الوطنية مختزلا اياها في الحضور لرفع العلم المغربي بداية الاسبوع انه مقال مهزلة ولايجب ان ينشر في جريدة تهتم بشؤون التعليم فرجال التعليم هم الوحيدن اللذين يقومون بواجبهم في هذا الوطن وان وجد من يتقاعس عن عمله فيجب على الدولة اتخاد الاجراء اللزم في حقه لكن ان فعلنا مافعل صاحبنا بالتشكيك في مصداقية رجل االتعليم ونزع الثقة منه فهو فقط يفتح باب جهنم ونتمنى نارها ان تلتهب صاحب المقال وحده وليحفظ الله وطننا وملكانا وشعبنا العزيزين علينا.

في 21 أبريل 2016 الساعة 35 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


15- اي مدير واي اطار

احمد بانو

السلام عليكم ورحمة الله
اتفق بدون اي تحفظ على اهمية وحيوية الادارة التربوية واود كتلميذ سابق وعضو في جمعية الاباء وفاعل نشيط بالمؤسسات التعليمية باقليم شيشاوة وبامنتانوت تحديدا
فالواقع المرير الذي صادفناه ولانزال يجعلنا ناسف كثيرا عندما نجد انفسنا امام هيئات واطر تربوية ماهلة وذوي تكوين جامعي وثقافي عال وتجربة هائلة يعانون مع مدير يحب ان يسمي نفسه الرئيس المباشر كمثال مدرسة علال بن عبد الله بامنتانوت حيث لا تنتهي شكايات الاباء والامهات وحتى الاساتذة من غطرسة المدير محمد بخثة وهو في الاصل بتكليف
يعاني الكل مع هذا المدير حتى اصيبت معلمة بانهيار عصبي جراء تحرشاته ولجات معلمة ثانية للمحكمة الادارية وذخل مع معلم للمحاكم لامور تافهة والكل عارف تلاعباته في التسيير بانفراد تام ودون استشارة احد وييدعي متحديا الجميع ان لديه علاقات ذات نفوذ وانه ضامن للنقاط الثلاث ليصبح مديرا فوق القانون...
وما خفي اعظم حيث له قلة من االمتهاونين الذين يشاركونه في تكريس مظاهر الفساد الاداري والمالي والاخلاقي بمدرسة تحمل اسم شهيد الوطن
اين الدولة واين وزارة التعليم؟؟

في 27 أبريل 2016 الساعة 17 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


16- اللي فيه الفز كيقفز

مواطن مغربي

لاشك أن كاتب المقال لا يقصد كل المديرين وكل الأساتذة وكل النقابيين، و أظن أنه يقصد البعض منهم من عديمي الضمير و الانتهازيين و هذا النوع من البشر تجده في كل القطاعات وليس في ميدان التربية و التعليم فقط. لقد أصبت ياكاتب المقال و الدليل كثرة التعليقات سواء التي معك أو التي تخالفك .

في 27 أبريل 2016 الساعة 06 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


17- اللي فيه الفز كيقفز

مواطن مغربي

لاشك أن كاتب المقال لا يقصد كل المديرين وكل الأساتذة وكل النقابيين، و أظن أنه يقصد البعض منهم من عديمي الضمير و الانتهازيين و هذا النوع من البشر تجده في كل القطاعات وليس في ميدان التربية و التعليم فقط. لقد أصبت ياكاتب المقال و الدليل كثرة التعليقات سواء التي معك أو التي تخالفك .

في 27 أبريل 2016 الساعة 06 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


18- à rectifier

lecteur

Sigmund Freud n'est pas allemand mais autrichien

في 12 ماي 2016 الساعة 47 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


19- جهل عميق

أبو الهول

مقال ينم عن جهل عميق بقضايا التربية و التعليم و المشاكل الحقيقية التي يعاني منهاهذا الحقل.بل جهل مركب و لو أن الأخ الكريم أجهد نفسه من غير داع إعطاء إنشائه مسحة من المصداقية بتصيده لمفردات التقطها من هنا هناك لينتقد و هيهات أن يدرك مناهج النقد المبني على قواعد موضوعية معمقة .أرجو من الله سبحانه وتعالى أخي الكريم أن يغفر لك زلات لسانك ويعفو عنك .آمين يا رب العالمين.

في 20 ماي 2016 الساعة 25 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


20- مقال تافه

استاذ

لست ادري لماذا نحب التعلق بالقشور ومدح محاسنهابينما الجوهر واللب متعفن وقذر ... كيف سنغرس المواطنة في تلاميذ المؤسسات العمومية وهم يشاهدون يوميا التفاوت الصارخ في درجات المواطنة مثلا بين تلاميذ المدارس العمومية والمدارس الخصوصية بين المدن والقرى وهلم جرا ...

في 23 أكتوبر 2016 الساعة 16 : 16

أبلغ عن تعليق غير لائق


اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذه المادة
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق





 
إعلانات
 
قالوا في التربية والتعليم
ألم الدراسة لحظة....

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  تربويات TV

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  قالوا في التربية والتعليم

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  تـرقيات

 
 

»  حركات انتقالية

 
 

»  تشريع

 
 

»  بلاغات وبيانات

 
 

»  مذكرات

 
 

»  مواعيد

 
 

»  أخبار متفرقة

 
 

»  أنشطة الوزارة

 
 

»  أنشطة الأكاديميات

 
 

»  أنشطة المديريات الإقليمية

 
 

»  مباريات

 
 

»  كتب تربوية

 
 

»  وثائق تربوية

 
 

»  وجهات نظر

 
 

»  حوارات

 
 

»  ولنا كلمة

 
 

»  وثائق خاصة بأستاذ(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  وثائق خاصة بمدير(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  الاستعداد للامتحانات المهنية

 
 

»  تكوينات

 
 

»  حركات انتقالية محلية

 
 

»  حركات انتقالية جهوية

 
 

»  حركات انتقالية وطنية

 
 

»  مذكرات نيابية

 
 

»  مذكرات جهوية

 
 

»  مذكرات وزارية

 
 

»  مستجدات

 
 

»  جذاذات أستاذ(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  بيداغوجيا الإدماج

 
 

»  الرياضة المدرسية

 
 

»  المخاطر المدرسية

 
 

»  عروض

 
 

»  تهنئة

 
 

»  تعزية

 
 

»  إدارة الموقع

 
 

»  الدعم البيداغوجي

 
 

»  التدبير المالي لجمعيات دعم مدرسة النجاح

 
 

»  التعليم و الصحافة

 
 

»  تربويات الأطفال

 
 

»  تربويات التلميذ والطالب

 
 

»  مستجدات تربوية

 
 

»  غزة تحت النار

 
 

»  خدمات تربوية

 
 

»  قراءة في كتاب

 
 

»  أحكام قضائية

 
 
القائمة
 
مواعيد

مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين تنظم ملتقى الصحة لفائدة اسرة التربية والتكوين من 21 إلى 24 فبراير 2019 بجهة سوس ماسة


جمعية أساتذة التاريخ والجغرافيا تيزنيت: إعلان عن جمع عام عادي لتجديد مكتب


''البحث العلمي: رافعة أساسية لتنمية معارف مُدرسي العلوم'' موضوع ندوة علمية وطنية ينظمها المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بمكناس


مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم بتيزنيت تنظم رحلة ترفيهية لفائدة التلاميذ يوم 28 أكتوبر2018‎

 
ترتيبنا بأليكسا
 
وجهات نظر

التربية على المواطنة


التربية وسؤال الحرية...


نحن لم نعد في زمن توريث المعرفة ...


''مَعْرَكَةُ الْمُدِيرِينَ'': تَقْدِيرَاتٌ خَاطِئَةٌ أَفْشَلَتْ مَسَارَهَا


فِي حَاجَةِ هَيْئَةِ الْإِدَارَةِ التَّرْبَوِيَّةِ إِلَى إِطَارٍ نَقَابِيٍّ: بَيْنَ شُرُوطِ النَّجَاحِ وَاحْتِمَالَاتِ الْإِخْفَاقِ


نصائح للإستعداد النفسي للإمتحان


بَيْعُ قِطَاعِ التَّعْلِيمِ؛ هَلْ آنَ أَوَانُهُ؟!

 
حوارات

حوار مع د محمد أحمد أنقار حول بلاغة القيم في قصص الأطفال


حوار مع د. عبد الإله الكريـبـص الكاتب الجهوي لنقابة مفتشي التعليم بجهة طنجة تطوان الحسيمة


على خلفية الاعتداء على حارس عام بثانوية عبد الرحمن بن زيدان، حوار مع ذ لحسن غماري رئيس المكتب الإقليمي بمكناس للجمعية الوطنية للحراس العامين والنظار ورؤساء الأشغال ومديري الدراسة

 
قراءة في كتاب

''إشكالات تنزيل القيم في المدرسة المغربية'' عنوان كتاب جديد للمركز الدولي للأبحاث والدراسات العربية


التجريب في رواية ''تيغالين '' لياسين كني

 
موقع صديق
موقع منتديات الأستاذ
 
خدمات