لمراسلتنا : contact@tarbawiyat.net « الإثنين 27 مايو 2019 م // 21 رمضان 1440 هـ »

مزيدا من التفاصيل

تجديد المنهاج الدراسي للمستويين

تنهي وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التربية الوطنية، إلى علم عموم...

النتائج النهائية لامتحانات الكفاءة

النتائج النهائية لامتحانات الكفاءة المهنية برسم سنة 2018...

النتائج النهائية للترقية

النتائج النهائية للترقية بالاختيار (التسقيف) لأساتذة التعليم الابتدائي ابتداء من 01 يناير 2018...

*****
 
تربويات TV

تلاميذ ثانوية عمومية يبعثون رسالة أمل قوية لتلاميذ المغرب‎


حوار مع السيدة وفاء شاكر المديرة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بصفرو


مجموعة مدارس المسيرة الخضراء بإثنين أداي تنخرط في أسبوع البرمجة الإفريقي 2018‎


القراءة المقطعية: من المقاطع الصوتية إلى الكلمات ثم الجمل وصولا إلى كتابة النص

 
استطلاع رأي
هل تعتقدون أن التدابير ذات الأولوية التي أطلقتها الوزارة ستساهم في الإقلاع بمنظومة التربية والتكوين المغربية؟

لا
نعم
إلى حد ما


 
صورة وتعليق

الزيادة في الأجور: اتفاق 25 ابريل 2019
 
تـرقيات

الإعلان عن النتائج النهائية لمباراة الترقية إلى خارج الدرجة بالنسبة للأطباء - أبريل 2018


الوزارة تفرج عن نتائـج الاختبـارات الكتابيـة لامتحانات الكفاءة المهنية الخاصة بفئات هيئة الأطر المشتركة بين الوزارات برسم سنة 2017


​نتائج ترقية مفتشي المصالح المادية والمالية بالاختيار من الدرجة 1 (السلم 11) الى الدرجة الممتازة (خ س) برسم سنة 2016


نتائج الترقية بالاختيار برسم سنة 2016


نتائج الاختبارات الكتابية لامتحانات الكفاءة المهنية الخاصة بهيئة الأطر المشتركة بين الوزارات لسنة 2016‎

 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أنشطة المديريات الإقليمية

عامل اقليم تيزنيت يتفقد الفضاء الجديد للمركز الاقليمي للامتحانات بمديرية تيزنيت ويطلع على الترتيبات الجارية لتدبير امتحانات الباكلوريا


مديرية عين الشق توقع اتفاقية شراكة مع الفدرالية الوطنية للتعليم والتكوين الخاص للارتقاء بالتعليم الأولي


إنزكان: تتويج مؤسسة أبي هريرة الإبتدائية في ''مبادرة مدرسة نظيفة''


مديرية تاونات ندوة تربوية وعرض لمنتوجات الأندية التربوية وتتويج المتفوقين دراسيا بإعدادية أولاد عياد ‎

 
أنشطة الأكاديميات

إعطاء الانطلاقة الرسمية لـ''قافلة التعبئة من أجل تمدرس الأطفال في وضعية إعاقة بالثانوي'' الإعدادي تحت شعار: ''جميعا من أجل مدرســة دامجة ومواطنة''


تتويج الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مراكش- آسفي في المسابقة الوطنية لفن الكاريكاتير التربوي


مديرية صفرو تنظم الملتقى العلمي الوطني حول ''واقع وآفاق المسارات المهنية''


السيدان مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس والمدير الإقليمي للتربية والتكوين بالحاجب، يتتبعون، مع فريق الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، مشروع ''القراءة من أجل النجاح'' بمدرسة علي بن أي طالب بعين تاوجطات

 
خدمات تربوية

تربويات الأطفال


تربويات التلميذ والطالب


موقع تبادل (تربويات)


فضاء جذاذات أستاذ(ة) التعليم الابتدائي


وثائق خاصة بمدير(ة) التعليم الابتدائي

 
خدمات

 
 


أضيف في 31 ماي 2016 الساعة 20:59

الباكالُوريا بين الـجِـــدّ والتمْويــــــه عَن الذات !!




امتحان الباكالوريا موعدٌ سنوي يسْتبد أمام الجميع  ويتبختر  بكبريائه وسلطته وما فيها من أحاسيس الدهشة والخوف والارتياب . كل سنة  في مثل هذه الأيام القائظة، التي تشوي الجلود وتلهب بحرارتها مسام العقول أكثر مما ألهبتها انحناءات الحروف في الاستعداد والمذاكرة ، يتشمر  جيلٌ كبيرٌ من التلامذة عن سواعدهم من أجل اجتياز وادي الباكالوريا المتدفق. توقد شمُوع وتفرَغ جُهود، وتبقى عيون كثيرة سامرة سواد الليل حتى أوائل الصباح. فالموعد حقا، يثير  العديد من الأسئلة، ويستفز بحلاوته ومرارته مضاجع الأفراد والعائلات،  بل والأساتذة أيضا ومختلف الأطر التي سهرت طيلة السنة على إعداد هذه الجمجمة التي ستعصر في أيام معدودة ، لتفرز شهْدا معرفيا  يبرئ التلميذ  وينير دربه نحو مدارج العُلى ..

 في هذه الخطوط المهرولة بسبب عنف الزمن وضيقه، سنقارب موضوع الامتحان وفق مقاربة خاصة. لن نهتم فيها بما يتعلق باشكالات المناهج والبرامج  في متاهاتها الأفقية و العمودية ، ولا بسياسة الوزارة عموما .فالحديث عن هذه الأمور أضحى  طعام إبليس، تخمر بها الناس وعرفوها أكثر من معرفتهم بأحوال عوائلهم .

 سنحاول إذن أن نثير نقاشا هادفا ننبه من خلاله بالخصوص إلى جانب متعلق بالاستعداد النفساني لدى التلميذ أو التلميذة، ثم ما يعلق بأجواء امتحان الباكالوريا من تمويه عن الذات ومكاشفتها حقيقة، وغيرها من أحوال الطلاب المتخفية  عنوة تحت إزار "ظريف وكيقرا مزيان" 

 أولى الخطوات المبنية على الملاحظة  المباشرة التي نستهل بها الجانب النفساني عند التلميذ (ة)، هو ما نبصره في المكتبات  وخاصة المحاذية للمؤسسات التعليمية من تصغير وتقزيم  لحجم الدروس  في جميع المواد بدون استثناء تقريبا، حيث تنتعش تجارة موسمية خاصة. فالتلميذ الذي من هذا الصنف يعيش طيلة السنة هوسا خطيرا وازدواجية عجيبة، يجعل كل شيء على عاتق آلات المكتبة والوُريْقات المصغرة، مما يزرع في داخله نوعا من التكاسل والتواكل وكل معاني الخمول. .يحضر الدروس والحصص جثة متحركة بلا عقل، فتصير نفسه معلقة بنهاية الموسم واقتراب موعد الامتحان، بل يكون مشدوها أكثر ببعض المشاهد التي أفلح فيها بالغش في ما مضى، ويطمح بكل شوق إلى تكرار التجربة بنفس السلاسة واللذة المقرونين بالتوجس والارتباك..

  إنها بكل وضوح طريقة غير سليمة، تظهر التلميذ(ة) على غير حقيقة ما يجب أن يكون عليه. والأنفع في هذه النقطة بالذات  هي أن يكون التلميذ (ة) واضحا  ومقتنعا  مع  نفسه  أولا ، حتى يعلم جهارا  صادقا  ما يريده  وما يود الوصول إليه ، وفق ما يتوفر عليه من إمكانات وقدرات ، ثم لا بأس أن يكون شجاعا قادرا على الدفاع عن وجهة نظره وشخصيته عموما.

 فان يكن المرء متعثرا (وقلنا متعثرا وليس كسولا، لأن الفرق بين المصطلحين كبير)، ثم يدرك ذلك  ويجس مكامن ضعفه ونواقصه  ويعقد العزم على تجاوزها ، والعمل بجد نحو الوصول  إلى الهدف، لشيء كبير جدا، ويحسب للتلميذ القادر على هذا الانجاز دون تمويه عن ذاته ألف حساب. فهو على الأقل تلميذ(ة) يفوق درجات عديدة صاحب(ة) النية المبيتة في الغش والتحايل.

  ثاني الخطوات التي تهم هذا الجانب  العويص  عند التلميذ(ة)، هو قدرته على الموافقة والمواءمة بين واقعين متغيرين وفاعلين أساسين في الامتحان  ومساره، وهما الواقع الخارجي الذي يعيش فيه والواقع الداخلي (النفسي) الذي يعيش به.  فالتلميذ كائن معقد وغامض، وبالتالي إذا استطاع أن يخرج نفسه من بوثقة الصراع بين الرغبة في عيش الواقع بتفاصيله وان يستمتع بموسيقاه ولعبه وأصدقائه وفراغه ودردشاته ، وبين أن ينهمك بكل شغف في هضم دروسه واستيعابها والوقوف أمام الامتحان (هذا الذي يسمى عند البعض باللعين)، بكل جرأة وانشراح، فقد يصير نموذجا ناجحا بكل تأكيد، ويبصر آنئذ وضاعة وصغر التصرفات السابقة التي تسم الشخص بالنقصان وتزج به في منازل العميان .

 ثالث الخطوات التي تحتاج إلى مكاشفة في مرحلة الاستعداد هذه، هي تصور التلميذ للامتحان كأنه غول غاصب لمرحه ووقته وحريته عموما، وهي نظرة سلبية نابعة من الضعف المعرفي /النفسي الذي يشعر به التلميذ(ة). ويقل هذا التمثل تدريجيا كلما زادت جرعات الإعداد الجيد.

فالأصل في هذه المسألة، هو أن ينظر إلى الامتحان نظرة الصحبة و الاعتياد. فالإعداد الجيد يمنح للتلميذ أريحية و هامشا فسيحا من التفكير في الأمور بشكل صحيح و مضبوط. 

ان الامتحان ضيف وديـــــــع ودود، يزورنا كل سنة بابتسامته العريضة وكل مشاكساته المعروفة، فلا ينبغي الاساءة إلى جنابه الكريم، بل يحسن وفادته واستقباله بشكل يليق به، وكل ما يتوهمه التلميذ من تمثـــلات سلبية عن الضيف الجليل، ليس صحيحا، إنما هي انعكاس تخاذله وتكاسله وعدم مثابرته, فالتعثر والاهمال أسباب تدفع التلميذ غصبا الى  معاداة الامتحان والنظر اليه نظرة العدو المتربص الذي قَدِم ليسْلبه حريته ومرحه ويكشف عن عيوب فشله أمام العائلة والمجتمع.

نشدد في آخر هذه الخطوط الناصحة، على الجد و المثابرة والثقة بالنفس، فلا شيء يأتي من فراغ، وقد صدق الشاعر شوقي اذ قال:

-         وَما نَيلُ المَطالِبِ بِالتَمَنّي" "وَلَكِن تُؤخَذُ الدُنيا غِلابا

نرجو التوفيق والنجاح للجميع.

 

  (محمد بوطاهر) –







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- تحية

elkasmi abderrahmane

مزيدا من العطاء أستاذي الفاضل

في 31 ماي 2016 الساعة 15 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- تنغير

رناد

مزيدا من العطاء و المثابرة ونتمنى المزيد استاذ بوطاهر

في 14 يونيو 2016 الساعة 20 : 01

أبلغ عن تعليق غير لائق


اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذه المادة
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق





 
إعلانات
 
قالوا في التربية والتعليم
ألم الدراسة لحظة....

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  تربويات TV

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  قالوا في التربية والتعليم

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  تـرقيات

 
 

»  حركات انتقالية

 
 

»  تشريع

 
 

»  بلاغات وبيانات

 
 

»  مذكرات

 
 

»  مواعيد

 
 

»  أخبار متفرقة

 
 

»  أنشطة الوزارة

 
 

»  أنشطة الأكاديميات

 
 

»  أنشطة المديريات الإقليمية

 
 

»  مباريات

 
 

»  كتب تربوية

 
 

»  وثائق تربوية

 
 

»  وجهات نظر

 
 

»  حوارات

 
 

»  ولنا كلمة

 
 

»  وثائق خاصة بأستاذ(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  وثائق خاصة بمدير(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  الاستعداد للامتحانات المهنية

 
 

»  تكوينات

 
 

»  حركات انتقالية محلية

 
 

»  حركات انتقالية جهوية

 
 

»  حركات انتقالية وطنية

 
 

»  مذكرات نيابية

 
 

»  مذكرات جهوية

 
 

»  مذكرات وزارية

 
 

»  مستجدات

 
 

»  جذاذات أستاذ(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  بيداغوجيا الإدماج

 
 

»  الرياضة المدرسية

 
 

»  المخاطر المدرسية

 
 

»  عروض

 
 

»  تهنئة

 
 

»  تعزية

 
 

»  إدارة الموقع

 
 

»  الدعم البيداغوجي

 
 

»  التدبير المالي لجمعيات دعم مدرسة النجاح

 
 

»  التعليم و الصحافة

 
 

»  تربويات الأطفال

 
 

»  تربويات التلميذ والطالب

 
 

»  مستجدات تربوية

 
 

»  غزة تحت النار

 
 

»  خدمات تربوية

 
 

»  قراءة في كتاب

 
 
القائمة
 
مواعيد

مكناس: قراءة في كتاب ''المنظومات التربوية العربية والتحدي المعرفي: مداخل للنقد والاستشراف''


نهائيات مسابقة تجويد القرآن الكريم بين المؤسسات في نسختها الأولى بمديرية إنزكان ايت ملول


تنغير تحتضن المعرض الجهوي للطالب في دورته الأولى، السينغال ضيفة شرف، وأزيد من 100 معهد وجامعة مغربية ودولية


مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين تنظم ملتقى الصحة لفائدة اسرة التربية والتكوين من 21 إلى 24 فبراير 2019 بجهة سوس ماسة

 
ترتيبنا بأليكسا
 
وجهات نظر

من هم البيداغوجيون الذين يدبرون لغة التدريس؟


النور والظلام وتناوب التفويض


كذب الأطفال ، حقيقة أم خيال ؟


''لُغَةُ التَّدْرِيسِ''، تَحْتَ رَحْمَةِ صِرَاعِ الْخُصُومِ!


التربية على المواطنة


التربية وسؤال الحرية...


نحن لم نعد في زمن توريث المعرفة ...

 
حوارات

حوار مع ذ محمد الرياحي الباحث في مجال السينما والجماليات حول أدوار السينما في التعليم، وتجربته في ''نادي السينما والتنشيط السمعي''


حوار مع د محمد أحمد أنقار حول بلاغة القيم في قصص الأطفال


حوار مع د. عبد الإله الكريـبـص الكاتب الجهوي لنقابة مفتشي التعليم بجهة طنجة تطوان الحسيمة

 
قراءة في كتاب

كتاب '' مدخل لعلم التدريس '' للدكتور خالد فارس إضافة نوعية على المستوى الإبستيمي والمنهجي


''إشكالات تنزيل القيم في المدرسة المغربية'' عنوان كتاب جديد للمركز الدولي للأبحاث والدراسات العربية

 
موقع صديق
موقع منتديات الأستاذ
 
خدمات