لمراسلتنا : contact@tarbawiyat.net « الأحد 18 نوفمبر 2018 م // 10 شهر ربيع الأول 1440 هـ »

مزيدا من التفاصيل

تنظيم عمرة العطلة البينية الثانية

تعلن مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم فرع تيزنيت جريا على عادتها تنظيم عمرة خلال العطلة البينية الثانية، من 31...

مذكرات مباراة الدخول إلى مسلك

مذكرات مباراة الدخول إلى مسلك تكوين المفتشين- دورة نونبر 2018...

​مذكرة رقم 18-148 بتاريخ 24

​مذكرة رقم 18-148 بتاريخ 24 أكتوبر 2018 في شأن الحركات الانتقالية التعليمية لسنة 2019...

*****
 
تربويات TV

مجموعة مدارس المسيرة الخضراء بإثنين أداي تنخرط في أسبوع البرمجة الإفريقي 2018‎


القراءة المقطعية: من المقاطع الصوتية إلى الكلمات ثم الجمل وصولا إلى كتابة النص


معلمي يا رائدي يا نائبا عن والدي


في محاولة لخلق فضاء تربوي يليق بالناشئة

 
أحكام قضائية

حكم قضائي بإلزامية إخبار الإدارة للموظف كتابيا بنقطته الإدارية كل سنة تاريخ الصدور : 17 فبراير 2015


أحكام قضائية

 
استطلاع رأي
هل تعتقدون أن التدابير ذات الأولوية التي أطلقتها الوزارة ستساهم في الإقلاع بمنظومة التربية والتكوين المغربية؟

لا
نعم
إلى حد ما


 
صورة وتعليق

لسان الحال
 
تـرقيات

الإعلان عن النتائج النهائية لمباراة الترقية إلى خارج الدرجة بالنسبة للأطباء - أبريل 2018


الوزارة تفرج عن نتائـج الاختبـارات الكتابيـة لامتحانات الكفاءة المهنية الخاصة بفئات هيئة الأطر المشتركة بين الوزارات برسم سنة 2017


​نتائج ترقية مفتشي المصالح المادية والمالية بالاختيار من الدرجة 1 (السلم 11) الى الدرجة الممتازة (خ س) برسم سنة 2016


نتائج الترقية بالاختيار برسم سنة 2016


نتائج الاختبارات الكتابية لامتحانات الكفاءة المهنية الخاصة بهيئة الأطر المشتركة بين الوزارات لسنة 2016‎

 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أنشطة المديريات الإقليمية

انزكان: تقييم حصيلة السنة الماضية وتحديد الحاجيات الآنية موضوع لقاء تكويني لفائدة أساتذة الاجتماعيات المتعاقدين بالمديرية الإقليمية انزكان أيت ملول


اجتماع تنسيقي حول تنزيل التوقيت المدرسي الجديد بمقر عمالة مقاطعات الدارالبيضاء انفا


المديرة الإقليمية للوزارة بعمالة مقاطعة عين الشق تترأس اجتماعا تنسيقيا حول تنزيل التوقيت المدرسي الجديد


وفد مشروع « Une carrière pour elle » في زيارة لاحدى خريجاته بمقر عملها بمجموعة مدارس سيدي عيسى بجماعة تارسواط

 
أنشطة الأكاديميات

بأكاديمية جهة الشرق يوم دراسي حول برنامج تعميم وتطوير التعليم الأولي بجهة الشرق


توقيع اتفاقية شراكة لإعطاء الانطلاقة الرسمية لـ مركز الفرصة الثانية-الجيل الجديد 18 نونبر بمدينة صفر‎


بلاغ صحفي في شأن صيغة التوقيت المدرسي الجديد المعتمد بمؤسسات التعليم الثانوي بسلكيه بجهة سوس ماسة


في اجتماع مع رؤساء وممثلي اللجان الدائمة للمجلس الإداري:التداول بشأن آليات تطوير وتجويد الأداء التربوي بجهة كلميم واد نون

 
خدمات تربوية

تربويات الأطفال


تربويات التلميذ والطالب


موقع تبادل (تربويات)


فضاء جذاذات أستاذ(ة) التعليم الابتدائي


وثائق خاصة بمدير(ة) التعليم الابتدائي

 
خدمات

 
 


أضيف في 3 دجنبر 2016 الساعة 16:00

إبداع أدبي تربوي (قصة) بعنوان: أفق يزداد ضبابية‎




المصطفى سالمي

 

هي عشقه وأمنيته وحلمه الكبير أن يصبح أستاذا يعلم الأجيال، لذلك يهيئ نفسه من الآن لمهمته المنتظرة، لقد تشرب حبها من مدرّسيه الذين لا ينفكون يتحدثون عن ورثة الأنبياء، عن المهنة النبيلة التي تبني الإنسان وتشكل العقول، حتى توجيهه كَيّفهُ مع حلمه، فاختار توجيها أدبيا رغم أن والده كان يفضل توجيها علميا أو تقنيا تماشيا مع آفاق المستقبل، ولكنه خضع إكراما لرغبة ابنه. هو نفسه لم يتدخل والده في توجيهه الأدبي، فلِم الإصرار في التحكم في اختيارات الآخرين. قال له والده:                                
ـ بينك وبين تحقيق الحلم سنوات الثانوي الثلاث، وسنتان تكوينيتان، وها أنت بعدها يُنادى عليك بـ "الأستاذ خالد"..
والحقيقة أنه كان يكفي أن يكون الطالب حاصلا على الباكالوريا حتى يضمن الاشتغال كمدرس بعد تلقي تكوين بأحد مراكز تكوين الأساتذة أو المعلمين، لكن الحظ العاثر شاء أن تقترن نتيجة النجاح والتوجيه الأدبي للفتى بخبر لا يبشر بقرب تحقق الحلم، فمهنة "أستاذ" أصبحت تشترط الحصول على الشهادة الجامعية، أي الدراسة بالجامعة لسنتين موفقتين، والحصول على شهادة السلك الأول.
ـ لا بأس (ردد خالد)، فلقد انتظرت سنوات طويلة للوصول للسلك الثانوي، ألا يجدر بي الانتظار سنتين إضافيتين للحصول على هذه الشهادة الجامعية؟!                     
ها هو الآن يجتاز الباكالوريا بنجاح، لكنه تلقى خبرا أذاب حلاوتها، فمهنة "أستاذ" أصبحت تشترط الحصول على شهادة الإجازة الجامعية.                                         
ـ لا بأس (ردد الشاب) إني أفضل الدراسة واستكمال سنوات الجامعة غير منقوصة، ستكون دراستي الأكاديمية سبيلا للرفع من مستواي وأدائي في الفصل.                      
تمر سنتان جامعيتان كللتا بحصول (خالد) على شهادة السلك الأول، لكن الفرحة دائما لا تكتمل، لقد سمع الشاب خبرا وقع عليه كالصاعقة، إن الإجازة وحدها غير كافية، لابد من إجازة مهنية. إنهم يشترطون اجتياز مباراة وعملية فرز وفق كشوف النقط، وامتحانات كتابية وشفهية وامتحان تخرج..                                                                  
ـ فليكن، لن يتم رفع الراية البيضاء ولن يكون هناك استسلام!
هكذا ردد (خالد) بتصميم أكبر، إنه التحدي بالنسبة إليه، سيلاحق المستحيل من أجل مهنة سيكرس لها كل حياته.
وأخيرا حصل (خالد) على الإجازة الجامعية، وسُجّل اسمه في لائحة استكمال الدراسات العليا، وكان والده معجبا بروح التحدي والتصميم التي أبان عنها ولده المتفوق، إنها روح مستمدة منه هو الذي فشل في أن يستكمل دراسته الأدبية، واشتغل موظفا بسيطا في إدارة جماعية بئيسة بعد ظروف اجتماعية صعبة، سيتمكن ابنه (خالد) من تحقيق الحلم الذي عجز هو عن تحقيقه. إنه يدعو ربّه باستمرار أن لا يفقد ولده روح الإصرار على تحقيق المبتغى، لذلك فقط تركه يختار توجيها كان مترددا في الموافقة عليه.                       
ـ فلتكن إرادة الله (ردد الوالد).                                  
لكن الأقدار اختارت شيئا آخر، لقد ترامى خبر مشؤوم كاد يطير له صواب الابن ووالده، إذ أصبحت مهنة التدريس تتم بالتعاقد، لا يشفع إذن لا شهادات مهنية ولا هم يحزنون، مجرد صفقة محددة الزمان والمكان، مجردة من أية التزامات أو ضمانات، وكأنها مشروع من الرمل والإسمنت والحديد، ويتفرق البناؤون والحرفيون لشؤونهم، وكأنها ليست مهمة تكفل بناء كيان بشري. لكن هل يستسلم الابن والوالد وقد تكلفا تضحيات جساما مادية ونفسية..؟!                    
ـ سألاحق المستحيل (ردد خالد).                               
بينما قال الوالد بأسى:                                            
ـ تُرى، إلى أين تسير الأمور في هذا المسار الضبابي الذي لا يعلم آفاقه إلا الله والراسخون في الكواليس المعتمة؟!







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- تعب كلها الحياة.

Abouyouness

لن تنطفء شعلة الأمل عند الانسان.فكان من الواجب أن يحلم في مستقبل زاهرحينما يمارس مهنة ما ،سواء في القطاع العمومي أو الخصوصي..لكن كما قال الشاعر،ما كل ما يتمناه المرء يدركه،تجري الرياح بما لا تشتهي السفن.و الأمل عند المرء ،رجلا كان أم امرأة ،هو الحياة. فلا حياة بدون أمل..فأصبح لزاما أن نعمل ما في وسعنا لتحسين أوضاعنا المادية و المعيشية و الاجتماعية عامة و أن لا ندخر جهدا في الكد و العمل الدؤوب المتفاني من أجل كسب الرزق.نحن ضد الكسل و أبواب الرزق مفتوحة أمام الانسان المتفائل المليء بالحيوية و النشاط.أمامه صعاب و عراقيل تبطيء عجلة سيره.لكن لا يجب أن يستسلم و عليه متابعة السير الى الأمام ،نحو غد أفضلا بكل ارادة و عزيمة.فالمهن كثيرة و متعددة تعدد النجوم في السماء،لكن علينا أن نختار ما يفرحنا امتهانه.فالسعادة،كل السعادة في أداء عمل نحبه و نرضى به كل الرضى.السعادة و الفرح في ممارسة وظيفة نرتاح اليها و في كل يوم عمل اطمئنان و راحة بال..مهنة يدوية أو وظيفية ننشرح اليها و نعتز لممارستها.تلك التي ننجح فيها و نتفانى في جعلها مصدر رزقنا و غاية و جودنا...والفشل كل الفشل في التهافت وراء ما لا نعشق أداءه و ما لا نحب امتهانه.قد نعيش حقا،ولكن تنقصنا الفرحة و ينقصنا النشاط في العطاء و الأداء ،فينتابنا القلق و الكسل و عدم الرضى ..و هذا ما لا ترجى عواقبه.

في 06 دجنبر 2016 الساعة 43 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذه المادة
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق





 
إعلانات
 
قالوا في التربية والتعليم
ألم الدراسة لحظة....

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  تربويات TV

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  قالوا في التربية والتعليم

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  تـرقيات

 
 

»  حركات انتقالية

 
 

»  تشريع

 
 

»  بلاغات وبيانات

 
 

»  مذكرات

 
 

»  مواعيد

 
 

»  أخبار متفرقة

 
 

»  أنشطة الوزارة

 
 

»  أنشطة الأكاديميات

 
 

»  أنشطة المديريات الإقليمية

 
 

»  مباريات

 
 

»  كتب تربوية

 
 

»  وثائق تربوية

 
 

»  وجهات نظر

 
 

»  حوارات

 
 

»  ولنا كلمة

 
 

»  وثائق خاصة بأستاذ(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  وثائق خاصة بمدير(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  الاستعداد للامتحانات المهنية

 
 

»  تكوينات

 
 

»  حركات انتقالية محلية

 
 

»  حركات انتقالية جهوية

 
 

»  حركات انتقالية وطنية

 
 

»  مذكرات نيابية

 
 

»  مذكرات جهوية

 
 

»  مذكرات وزارية

 
 

»  مستجدات

 
 

»  جذاذات أستاذ(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  بيداغوجيا الإدماج

 
 

»  الرياضة المدرسية

 
 

»  المخاطر المدرسية

 
 

»  عروض

 
 

»  تهنئة

 
 

»  تعزية

 
 

»  إدارة الموقع

 
 

»  الدعم البيداغوجي

 
 

»  التدبير المالي لجمعيات دعم مدرسة النجاح

 
 

»  التعليم و الصحافة

 
 

»  تربويات الأطفال

 
 

»  تربويات التلميذ والطالب

 
 

»  مستجدات تربوية

 
 

»  غزة تحت النار

 
 

»  خدمات تربوية

 
 

»  قراءة في كتاب

 
 

»  أحكام قضائية

 
 
القائمة
 
مواعيد

''البحث العلمي: رافعة أساسية لتنمية معارف مُدرسي العلوم'' موضوع ندوة علمية وطنية ينظمها المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بمكناس


مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم بتيزنيت تنظم رحلة ترفيهية لفائدة التلاميذ يوم 28 أكتوبر2018‎


مركز أكلو للبحث والتوثيق بإقليم تيزنيت ينظم غضون الأسابيع القادمة دورة تكوينية ثانية حول قضايا منهجية في البحث العلمي


المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم بمكناس ينظم دورة تكوينية للمقبلين على امتحانات الكفاءة المهنية

 
ترتيبنا بأليكسا
 
وجهات نظر

رَبِيعُ الْإِدَارَةِ التَّرْبَوِيَّةِ، يُشْعَلُ مِنْ سُوس الْعِزَّةِ !


العودة إلى تدريس العلوم بالفرنسية .. تصحيح مسار أم انتكاسة جديدة؟


وأد المراكز الجهوية لمهن التربيىة والتكوين‎


أحبك معلمي رغم العصا وأحبك مدرستي رغم الشقاء


باحة تفكير: خلطة ملونات الظلام


اللغة الإسبانية ووضعها الاعتباري بالمؤسسات التعليمية


''مُقَاطَعَةُ الْبَرِيدِ'' فِي التَّصْعِيدِ الْجَدِيدِ لِهَيْئَةِ الْإِدَارَةِ التَّرْبَوِيَّةِ!

 
حوارات

حوار مع الأستاذ زهير قاسيمي حول تجربته الأدبية في الكتابة للطفل ''من يكتب للطفل يجب أن يكون طفلا..''


حوار مع الأستاذ والشاعر عبد الكريم شياحني: أن تكون أستاذا وشاعرا..


أربعة أسئلة إلى السيد مدير الموارد البشرية وتكوين الأطر بوزارة التربية الوطنية الأستاذ محمد بنزرهوني حول موضوع التعاقد

 
قراءة في كتاب

''إشكالات تنزيل القيم في المدرسة المغربية'' عنوان كتاب جديد للمركز الدولي للأبحاث والدراسات العربية


التجريب في رواية ''تيغالين '' لياسين كني

 
موقع صديق
موقع منتديات الأستاذ
 
خدمات