لمراسلتنا : contact@tarbawiyat.net « الأحد 18 نوفمبر 2018 م // 10 شهر ربيع الأول 1440 هـ »

مزيدا من التفاصيل

تنظيم عمرة العطلة البينية الثانية

تعلن مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم فرع تيزنيت جريا على عادتها تنظيم عمرة خلال العطلة البينية الثانية، من 31...

مذكرات مباراة الدخول إلى مسلك

مذكرات مباراة الدخول إلى مسلك تكوين المفتشين- دورة نونبر 2018...

​مذكرة رقم 18-148 بتاريخ 24

​مذكرة رقم 18-148 بتاريخ 24 أكتوبر 2018 في شأن الحركات الانتقالية التعليمية لسنة 2019...

*****
 
تربويات TV

مجموعة مدارس المسيرة الخضراء بإثنين أداي تنخرط في أسبوع البرمجة الإفريقي 2018‎


القراءة المقطعية: من المقاطع الصوتية إلى الكلمات ثم الجمل وصولا إلى كتابة النص


معلمي يا رائدي يا نائبا عن والدي


في محاولة لخلق فضاء تربوي يليق بالناشئة

 
أحكام قضائية

حكم قضائي بإلزامية إخبار الإدارة للموظف كتابيا بنقطته الإدارية كل سنة تاريخ الصدور : 17 فبراير 2015


أحكام قضائية

 
استطلاع رأي
هل تعتقدون أن التدابير ذات الأولوية التي أطلقتها الوزارة ستساهم في الإقلاع بمنظومة التربية والتكوين المغربية؟

لا
نعم
إلى حد ما


 
صورة وتعليق

لسان الحال
 
تـرقيات

الإعلان عن النتائج النهائية لمباراة الترقية إلى خارج الدرجة بالنسبة للأطباء - أبريل 2018


الوزارة تفرج عن نتائـج الاختبـارات الكتابيـة لامتحانات الكفاءة المهنية الخاصة بفئات هيئة الأطر المشتركة بين الوزارات برسم سنة 2017


​نتائج ترقية مفتشي المصالح المادية والمالية بالاختيار من الدرجة 1 (السلم 11) الى الدرجة الممتازة (خ س) برسم سنة 2016


نتائج الترقية بالاختيار برسم سنة 2016


نتائج الاختبارات الكتابية لامتحانات الكفاءة المهنية الخاصة بهيئة الأطر المشتركة بين الوزارات لسنة 2016‎

 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أنشطة المديريات الإقليمية

انزكان: تقييم حصيلة السنة الماضية وتحديد الحاجيات الآنية موضوع لقاء تكويني لفائدة أساتذة الاجتماعيات المتعاقدين بالمديرية الإقليمية انزكان أيت ملول


اجتماع تنسيقي حول تنزيل التوقيت المدرسي الجديد بمقر عمالة مقاطعات الدارالبيضاء انفا


المديرة الإقليمية للوزارة بعمالة مقاطعة عين الشق تترأس اجتماعا تنسيقيا حول تنزيل التوقيت المدرسي الجديد


وفد مشروع « Une carrière pour elle » في زيارة لاحدى خريجاته بمقر عملها بمجموعة مدارس سيدي عيسى بجماعة تارسواط

 
أنشطة الأكاديميات

بأكاديمية جهة الشرق يوم دراسي حول برنامج تعميم وتطوير التعليم الأولي بجهة الشرق


توقيع اتفاقية شراكة لإعطاء الانطلاقة الرسمية لـ مركز الفرصة الثانية-الجيل الجديد 18 نونبر بمدينة صفر‎


بلاغ صحفي في شأن صيغة التوقيت المدرسي الجديد المعتمد بمؤسسات التعليم الثانوي بسلكيه بجهة سوس ماسة


في اجتماع مع رؤساء وممثلي اللجان الدائمة للمجلس الإداري:التداول بشأن آليات تطوير وتجويد الأداء التربوي بجهة كلميم واد نون

 
خدمات تربوية

تربويات الأطفال


تربويات التلميذ والطالب


موقع تبادل (تربويات)


فضاء جذاذات أستاذ(ة) التعليم الابتدائي


وثائق خاصة بمدير(ة) التعليم الابتدائي

 
خدمات

 
 


أضيف في 9 أبريل 2017 الساعة 23:21

حوار مع الأستاذ الشاعر محمد جعفر حول واقع وأهمية الشعر في التعليمين الثانوي والتأهيلي




حاوره سعيد الشقروني

 هو حوار في الشعر، وفي وظائفه الممكنة في الحياة والمدرسة..هو حوار مع شاعر خبر أهوال المغامرة في جُب القصائد وأنواء القوافي، متشردًا بأناقة هنا وهناك في فلوات المعنى، منتشيا بالبوح والفضح، صَاحَبَ شعراء من روافد مختلفة، انتشى بالكلمة العميقة والسائلة، منقبًا، جوالاً، مندهشًا، منفجرًا، هادئًا، صاخبًا، رافضا النفاق الثقافي، ومستسلمًا لأوامر أبولو وهو يدعو إلى  الشعر والمحبة والإنصات والجمال.

نحاور اليوم الأستاذ محمد جعفر من مواليد قصر زاوية الحجوي ببوعنان بإقليم فجيج، حاصل على الإجازة في اللسانيات العربية بمكناس، دََرَسَ اللغة العربية سنوات عدة، ويشتغل حاليا حارسا عاما بالأقسام التحضيرية الخاصة ابن غازي.

أصدر الشاعر محمد جعفر ديوانين شعريين: "في هفوة الليل أول أسفاري"(2011)   و"ابتهالات في مقام التيه" (2017)، شارك في العديد من الملتقيات الثقافية والشعرية الوطنية، وحاز على العديد من الجوائز الوطنية.

الأستاذ محمد جعفر..مرحبا بكم، وشكرا لقبولكم إجراء هذا الحوار الذي نستهدف من خلاله تقريب الشعر والشاعر من محبيه..ومن المدرسة..ومن نساء ورجال التعليم..ومن الباحثين عن أخبار الشعر والشعراء.. ونحن نستحضر معا التعريفات العديدة لمفهوم الشعر، أبدأ بالسؤال التالي: ما هو الشعر في رأيكم؟ 

جواب: بدءا، أشكر لك حسن الاهتمام بقضايا الشعر والشعراء.. لعلك على علم بالتعريفات التي أعطيت للشعر سواء من طرف القدماء أو المحدثين، انطلاقا من كون الشعر :"كلاما موزونا مقفى دالا على معنى" ومرورا بمن يعتبره "موسيقى تعتمد على إيقاع داخلي وخارجي، وصولا إلى من يعتبره "شكلا من أشكال التعبير الأدبي عند الإنسان باستخدام لغة تعتمد على الجمالية والانزياح ".

كل هذه التعريفات هي تعريفات متكاملة دالة على التطور الذي تعرفه حياة الإنسان وتعاطيه مع ظواهر الأدب والعلوم أيضا، إذ لا شيء ثابت.

أما بالنسبة إلي، فإنني أعتبر الشعر تعبيرا إنسانيا راقيا تتمثل ضرورته في الرغبة الأكيدة للإنسان لزرع أزهار الجمال في حياته، طبعا مع الاعتماد على ما هو ثابت في القواعد التي أسس لها الأدباء الكبار. 

 سؤال: كيف هو الدرس الشعري في التعليم الثانوي الإعدادي؟

جواب: إذا ما قارنا البرامج الدراسية السابقة، وأقصد هنا الفترة ما بين 1980  و1990 وما قبلها فيمكن أن أجزم  بأن التغييرات الطارئة على المقررات الدراسية أهملت بشكل مخيف الدرس الشعري، إذ أصبح التلميذ لا يميز بين أصناف الشعر وقواعده، وهذا ما لم يكن في المقررات السابقة..ثم إن النصوص المقررة تهمل القصيدة الأصيلة القديمة وهذا ما نتج عنه جهل تلاميذنا بأسماء الشعراء الذين كنا نستمتع بشعرهم في مراحل دراستنا الإعدادية والثانوية، واسمح لي هنا أن أطرح سؤالا :هل يعرف أبناؤنا الآن في مراحلهم الإعدادية وحتى الثانوية عمرو بن كلثوم، أو حسان بن ثابت أو المهلهل أو الشنفرى أو المتنبي أو شعراء الهجاء الكبار الفرزدق وجرير والأخطل ...وهلم جرا...

سؤال: على ما يبدو نعيش عصرا ماديا بامتياز، كل وسائط التواصل الموجودة تعلي من شأن كل ما هو مادي..أتساءل معكم..هل التلميذ اليوم في حاجة إلى الشعر؟

جواب: الحاجة إلى الشعر تمليها بإلحاح الحالة التي وصلت إليها مستويات أبنائنا في اللغة العربية، معناه أن الشعر كان مصدرا جيدا للتلميذ يمتح منه ما يشاء لغة وتعبيرا ونحوا وصرفا وقوة لفظ إلخ ...ثم إن للشعر تأثيرا جميلا جدا على السلوك فهو ينشر في النفس مبادئ التسامح والجمال.

 سؤال: كيف نجعل من درس الشعر درسا بانيا للتلميذ؟

جواب: يحسن بنا أن نفكر أولا في تحبيب الشعر للتلميذ بعيدا عن التعقيد، من خلال تقريب الرؤية التي يهدف إليها الشاعر وتبسيطها ليستطيع التلميذ الوقوف على نقاط الجمال فيها فيتمثل ذلك في سلوكه اليومي داخل المدرسة وخارجها.

 سؤال: أين تظهر براعة وكفاءة الأستاذ في إنجاح درس الشعر في الفصل؟

جواب: على الأستاذ أن يكون واعيا بأن تلميذ اليوم ليس هو تلميذ السبعينيات أو الثمانينيات، فالتكنولوجيا دخلت حياته بشكل رهيب، لذلك فالمطلوب هو استخدام هذه التكنولوجيا في درس الشعر، ثم تبسيط التعاطي مع القصيدة ليستطيع تلميذ اليوم الإحاطة بها حفظا وفهما.  

سؤال: كيف نجعل التلميذ يحب الشعر؟

جواب: علينا أن ننتقي النصوص الشعرية التي تحرك مشاعر التلميذ فتحفزه على الغور في أعماق اللغة ومفاهيمها، علينا أن نختار له قصائد يحب ترديدها كالأناشيد والأغنيات، وأن نبعد عنه تلك القصائد الضاربة في الغموض.

سؤال: كيف نجعل التلميذ في محبا للشعر وكتابته؟

جواب: إذا استطعنا أن نقرب التلميذ من الشعر بما سبق ذكره، آنذاك يمكن القول بإمكانية جعل التلميذ يميل إلى الإبداع وجعله يحاول كتابة أو "نظم" الشعر بالاعتماد على ما استطاع تجميعه من المصطلحات والألفاظ، ولعل أهم مرحلة تنفجر فيها طاقات التلميذ الإبداعية هي مرحلة الإعدادي والثانوي.

سؤال: ما النصوص التي تنصحون التلميذ بالإطلاع عليها؟

جواب: النصوص الشعرية القديمة ركيزة أساسية في التعلم، لهذا السبب يجب الاعتماد عليها لأن لغتها لغة قوية ومتينة، بعدها يمكن للتلميذ أن يوسع من دائرة النصوص بقراءة الحديث منها أيضا.

سؤال: كيف تنظرون إلى دور الأندية المدرسية في تقوية علاقة التلميذ بالشعر؟

جواب: الأنشطة الموازية بالمدارس تلعب دورا مهما في إخراج التلميذ من دائرة الرتابة التي تفرضها عليه الدروس المقررة، فما بالك بالأندية (مسرح، رياضة، شعر وسرد...). بالنسبة لأندية الإبداع في الشعر أو السرد فإنها تجعل التلميذ ينخرط بسلاسة في عملية الإبداع، مما ينعكس على أسلوبه في الكتابة فتنعدم مسافة التباعد بين التلميذ والشعر وتبدأ علاقة أخرى بينهما.

سؤال: الأستاذ والشاعر محمد جعفر، باسم تربويات أجدد شكري على تفاعلكم الجدي مع أسئلتنا..أعرف أن لديكم الكثير من الكلام والمعاني، لكن حسبنا أننا حرضنا على إعادة طرح سؤال العلاقة بين الشعر والمدرسة والمتعلم..خالص شكري وامتناني..

جواب: العفو أستاذ سعيد، بدوري أشكركم على الموضوع، مثلما أشكركم على مواكبتكم للشأن التربوي والثقافي.

جواب: العفو أستاذ جعفر







اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذه المادة
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق





 
إعلانات
 
قالوا في التربية والتعليم
ألم الدراسة لحظة....

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  تربويات TV

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  قالوا في التربية والتعليم

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  تـرقيات

 
 

»  حركات انتقالية

 
 

»  تشريع

 
 

»  بلاغات وبيانات

 
 

»  مذكرات

 
 

»  مواعيد

 
 

»  أخبار متفرقة

 
 

»  أنشطة الوزارة

 
 

»  أنشطة الأكاديميات

 
 

»  أنشطة المديريات الإقليمية

 
 

»  مباريات

 
 

»  كتب تربوية

 
 

»  وثائق تربوية

 
 

»  وجهات نظر

 
 

»  حوارات

 
 

»  ولنا كلمة

 
 

»  وثائق خاصة بأستاذ(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  وثائق خاصة بمدير(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  الاستعداد للامتحانات المهنية

 
 

»  تكوينات

 
 

»  حركات انتقالية محلية

 
 

»  حركات انتقالية جهوية

 
 

»  حركات انتقالية وطنية

 
 

»  مذكرات نيابية

 
 

»  مذكرات جهوية

 
 

»  مذكرات وزارية

 
 

»  مستجدات

 
 

»  جذاذات أستاذ(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  بيداغوجيا الإدماج

 
 

»  الرياضة المدرسية

 
 

»  المخاطر المدرسية

 
 

»  عروض

 
 

»  تهنئة

 
 

»  تعزية

 
 

»  إدارة الموقع

 
 

»  الدعم البيداغوجي

 
 

»  التدبير المالي لجمعيات دعم مدرسة النجاح

 
 

»  التعليم و الصحافة

 
 

»  تربويات الأطفال

 
 

»  تربويات التلميذ والطالب

 
 

»  مستجدات تربوية

 
 

»  غزة تحت النار

 
 

»  خدمات تربوية

 
 

»  قراءة في كتاب

 
 

»  أحكام قضائية

 
 
القائمة
 
مواعيد

''البحث العلمي: رافعة أساسية لتنمية معارف مُدرسي العلوم'' موضوع ندوة علمية وطنية ينظمها المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بمكناس


مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم بتيزنيت تنظم رحلة ترفيهية لفائدة التلاميذ يوم 28 أكتوبر2018‎


مركز أكلو للبحث والتوثيق بإقليم تيزنيت ينظم غضون الأسابيع القادمة دورة تكوينية ثانية حول قضايا منهجية في البحث العلمي


المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم بمكناس ينظم دورة تكوينية للمقبلين على امتحانات الكفاءة المهنية

 
ترتيبنا بأليكسا
 
وجهات نظر

رَبِيعُ الْإِدَارَةِ التَّرْبَوِيَّةِ، يُشْعَلُ مِنْ سُوس الْعِزَّةِ !


العودة إلى تدريس العلوم بالفرنسية .. تصحيح مسار أم انتكاسة جديدة؟


وأد المراكز الجهوية لمهن التربيىة والتكوين‎


أحبك معلمي رغم العصا وأحبك مدرستي رغم الشقاء


باحة تفكير: خلطة ملونات الظلام


اللغة الإسبانية ووضعها الاعتباري بالمؤسسات التعليمية


''مُقَاطَعَةُ الْبَرِيدِ'' فِي التَّصْعِيدِ الْجَدِيدِ لِهَيْئَةِ الْإِدَارَةِ التَّرْبَوِيَّةِ!

 
حوارات

حوار مع الأستاذ زهير قاسيمي حول تجربته الأدبية في الكتابة للطفل ''من يكتب للطفل يجب أن يكون طفلا..''


حوار مع الأستاذ والشاعر عبد الكريم شياحني: أن تكون أستاذا وشاعرا..


أربعة أسئلة إلى السيد مدير الموارد البشرية وتكوين الأطر بوزارة التربية الوطنية الأستاذ محمد بنزرهوني حول موضوع التعاقد

 
قراءة في كتاب

''إشكالات تنزيل القيم في المدرسة المغربية'' عنوان كتاب جديد للمركز الدولي للأبحاث والدراسات العربية


التجريب في رواية ''تيغالين '' لياسين كني

 
موقع صديق
موقع منتديات الأستاذ
 
خدمات