لمراسلتنا : contact@tarbawiyat.net « الجمعة 20 أكتوبر 2017 م // 29 محرم 1439 هـ »

مزيدا من التفاصيل

رحلة تركيا نونبر 2017: مؤسسة

تعلن مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم بتيزنيت أنها ستنظم رحلة سياحية لفائدة منخرطيــها وذويـــهم ولشركاء...

تهنئة بمناسبة اليوم العالمي للمدرس

بمناسبة اليوم العالمي للمدرس الذي يصادف يوم الاثنين 05 اكتوبر من كل سنة يطيب لنا أن نقف وقفة إجلال وإكبار ، لنوجه...

مذكرة وزارية بخصوص تنظيم عملية

مذكرة وزارية بخصوص تنظيم عملية الحركة الانتقالية بالتبادل الآلي برسم 2017...

تربويات TV

الوزير حصاد يتفقد مؤسسات تعليمية بجهة درعة تافيلالت


القراءة من أجل النجاح


تصحيح شامل للإمتحان الوطني مادة الرياضيات الدورة العادية 2017 شعبتي العلوم التجريبية والتقنية بمسالكها‎


الوقفة الاحتجاجية التي نظمها المتضررون من الحركة الانتقالية بورزازات يوم السبت 8 يوليوز 2017‎


امتحانات الباكالوريا 2017 بجهة الدار البيضاء سطات على القناة الأولى


مسرحية "وتستمر الحياة" مدرسة الشريف الادريسي_مديرية إنزكان ايت ملول


مستجدات الحركات الانتقالية

 
أحكام قضائية

حكم قضائي بإلزامية إخبار الإدارة للموظف كتابيا بنقطته الإدارية كل سنة تاريخ الصدور : 17 فبراير 2015


أحكام قضائية

 
استطلاع رأي
هل تعتقدون أن التدابير ذات الأولوية التي أطلقتها الوزارة ستساهم في الإقلاع بمنظومة التربية والتكوين المغربية؟

لا
نعم
إلى حد ما


 
صورة وتعليق

حال الحركة الانتقالية الخاصة بهيئة التدريس برسم 2017
 
تـرقيات

نتائج الاختبارات الكتابية لامتحانات الكفاءة المهنية الخاصة بهيئة الأطر المشتركة بين الوزارات لسنة 2016‎


نتائج طعون الترقية بالاختيار لسنة 2015 لأساتذة التعليم الثانوي والإعدادي


النتائج النهائية للترقية بالامتحان المهني


النتائج النهائية للترقية بالاختيار 2014 للثانوي التأهيلي اللائحة النهائية‎


النتائج النهائية للترقية بالاختيار لسنة 2014 لفئة أساتذة التعليم الابتدائي‎

 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أنشطة المديريات الإقليمية

إعطاء الانطلاقة الرسمية لبرامج التربية غير النظامية بالمديرية الإقليمية بتيزنيت


المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بتنغير تستمر في قيادتها للعمل الاجتماعي وانفتاحها على المحيط


مديرية جرادة : لجنة القيادة الاقليمية في لقاء لمناقشة المخطط الاقليمي السنوي


لقاء تنسيقي وتواصلي بين السادة اطر التوجيه التربوي والسادة منسقي جماعات الممارسات المهنية ومواكبي مشاريع المؤسسات بالميرية الاقليمية بتيزنيت

 
أنشطة الأكاديميات

هيأة التأطير والمراقبة التربوية بجهة كلميم وادنون تكرم مدير الأكاديمية


جهة فاس مكناس: مدير الأكاديمية يترأس حفل توزيع جوائز تحفيزية في مبادرة ''اسبوع البرمجة بإفريقيا'' والاستعداد لانطلاق النسخة الثالثة من هذه المبادرة


بأكاديمية جهة الشرق، تكريم للأستاذ بنيونس بوشعيب


تكليف السيد محمد كيران بتدبير مصلحة الموارد البشرية بالمديرية الإقليمية لمراكش

 
خدمات تربوية

تربويات الأطفال


تربويات التلميذ والطالب


موقع تبادل (تربويات)


فضاء جذاذات أستاذ(ة) التعليم الابتدائي


وثائق خاصة بمدير(ة) التعليم الابتدائي

 
خدمات

 
 


أضيف في 9 أبريل 2017 الساعة 22:21

حوار مع الأستاذ الشاعر محمد جعفر حول واقع وأهمية الشعر في التعليمين الثانوي والتأهيلي




حاوره سعيد الشقروني

 هو حوار في الشعر، وفي وظائفه الممكنة في الحياة والمدرسة..هو حوار مع شاعر خبر أهوال المغامرة في جُب القصائد وأنواء القوافي، متشردًا بأناقة هنا وهناك في فلوات المعنى، منتشيا بالبوح والفضح، صَاحَبَ شعراء من روافد مختلفة، انتشى بالكلمة العميقة والسائلة، منقبًا، جوالاً، مندهشًا، منفجرًا، هادئًا، صاخبًا، رافضا النفاق الثقافي، ومستسلمًا لأوامر أبولو وهو يدعو إلى  الشعر والمحبة والإنصات والجمال.

نحاور اليوم الأستاذ محمد جعفر من مواليد قصر زاوية الحجوي ببوعنان بإقليم فجيج، حاصل على الإجازة في اللسانيات العربية بمكناس، دََرَسَ اللغة العربية سنوات عدة، ويشتغل حاليا حارسا عاما بالأقسام التحضيرية الخاصة ابن غازي.

أصدر الشاعر محمد جعفر ديوانين شعريين: "في هفوة الليل أول أسفاري"(2011)   و"ابتهالات في مقام التيه" (2017)، شارك في العديد من الملتقيات الثقافية والشعرية الوطنية، وحاز على العديد من الجوائز الوطنية.

الأستاذ محمد جعفر..مرحبا بكم، وشكرا لقبولكم إجراء هذا الحوار الذي نستهدف من خلاله تقريب الشعر والشاعر من محبيه..ومن المدرسة..ومن نساء ورجال التعليم..ومن الباحثين عن أخبار الشعر والشعراء.. ونحن نستحضر معا التعريفات العديدة لمفهوم الشعر، أبدأ بالسؤال التالي: ما هو الشعر في رأيكم؟ 

جواب: بدءا، أشكر لك حسن الاهتمام بقضايا الشعر والشعراء.. لعلك على علم بالتعريفات التي أعطيت للشعر سواء من طرف القدماء أو المحدثين، انطلاقا من كون الشعر :"كلاما موزونا مقفى دالا على معنى" ومرورا بمن يعتبره "موسيقى تعتمد على إيقاع داخلي وخارجي، وصولا إلى من يعتبره "شكلا من أشكال التعبير الأدبي عند الإنسان باستخدام لغة تعتمد على الجمالية والانزياح ".

كل هذه التعريفات هي تعريفات متكاملة دالة على التطور الذي تعرفه حياة الإنسان وتعاطيه مع ظواهر الأدب والعلوم أيضا، إذ لا شيء ثابت.

أما بالنسبة إلي، فإنني أعتبر الشعر تعبيرا إنسانيا راقيا تتمثل ضرورته في الرغبة الأكيدة للإنسان لزرع أزهار الجمال في حياته، طبعا مع الاعتماد على ما هو ثابت في القواعد التي أسس لها الأدباء الكبار. 

 سؤال: كيف هو الدرس الشعري في التعليم الثانوي الإعدادي؟

جواب: إذا ما قارنا البرامج الدراسية السابقة، وأقصد هنا الفترة ما بين 1980  و1990 وما قبلها فيمكن أن أجزم  بأن التغييرات الطارئة على المقررات الدراسية أهملت بشكل مخيف الدرس الشعري، إذ أصبح التلميذ لا يميز بين أصناف الشعر وقواعده، وهذا ما لم يكن في المقررات السابقة..ثم إن النصوص المقررة تهمل القصيدة الأصيلة القديمة وهذا ما نتج عنه جهل تلاميذنا بأسماء الشعراء الذين كنا نستمتع بشعرهم في مراحل دراستنا الإعدادية والثانوية، واسمح لي هنا أن أطرح سؤالا :هل يعرف أبناؤنا الآن في مراحلهم الإعدادية وحتى الثانوية عمرو بن كلثوم، أو حسان بن ثابت أو المهلهل أو الشنفرى أو المتنبي أو شعراء الهجاء الكبار الفرزدق وجرير والأخطل ...وهلم جرا...

سؤال: على ما يبدو نعيش عصرا ماديا بامتياز، كل وسائط التواصل الموجودة تعلي من شأن كل ما هو مادي..أتساءل معكم..هل التلميذ اليوم في حاجة إلى الشعر؟

جواب: الحاجة إلى الشعر تمليها بإلحاح الحالة التي وصلت إليها مستويات أبنائنا في اللغة العربية، معناه أن الشعر كان مصدرا جيدا للتلميذ يمتح منه ما يشاء لغة وتعبيرا ونحوا وصرفا وقوة لفظ إلخ ...ثم إن للشعر تأثيرا جميلا جدا على السلوك فهو ينشر في النفس مبادئ التسامح والجمال.

 سؤال: كيف نجعل من درس الشعر درسا بانيا للتلميذ؟

جواب: يحسن بنا أن نفكر أولا في تحبيب الشعر للتلميذ بعيدا عن التعقيد، من خلال تقريب الرؤية التي يهدف إليها الشاعر وتبسيطها ليستطيع التلميذ الوقوف على نقاط الجمال فيها فيتمثل ذلك في سلوكه اليومي داخل المدرسة وخارجها.

 سؤال: أين تظهر براعة وكفاءة الأستاذ في إنجاح درس الشعر في الفصل؟

جواب: على الأستاذ أن يكون واعيا بأن تلميذ اليوم ليس هو تلميذ السبعينيات أو الثمانينيات، فالتكنولوجيا دخلت حياته بشكل رهيب، لذلك فالمطلوب هو استخدام هذه التكنولوجيا في درس الشعر، ثم تبسيط التعاطي مع القصيدة ليستطيع تلميذ اليوم الإحاطة بها حفظا وفهما.  

سؤال: كيف نجعل التلميذ يحب الشعر؟

جواب: علينا أن ننتقي النصوص الشعرية التي تحرك مشاعر التلميذ فتحفزه على الغور في أعماق اللغة ومفاهيمها، علينا أن نختار له قصائد يحب ترديدها كالأناشيد والأغنيات، وأن نبعد عنه تلك القصائد الضاربة في الغموض.

سؤال: كيف نجعل التلميذ في محبا للشعر وكتابته؟

جواب: إذا استطعنا أن نقرب التلميذ من الشعر بما سبق ذكره، آنذاك يمكن القول بإمكانية جعل التلميذ يميل إلى الإبداع وجعله يحاول كتابة أو "نظم" الشعر بالاعتماد على ما استطاع تجميعه من المصطلحات والألفاظ، ولعل أهم مرحلة تنفجر فيها طاقات التلميذ الإبداعية هي مرحلة الإعدادي والثانوي.

سؤال: ما النصوص التي تنصحون التلميذ بالإطلاع عليها؟

جواب: النصوص الشعرية القديمة ركيزة أساسية في التعلم، لهذا السبب يجب الاعتماد عليها لأن لغتها لغة قوية ومتينة، بعدها يمكن للتلميذ أن يوسع من دائرة النصوص بقراءة الحديث منها أيضا.

سؤال: كيف تنظرون إلى دور الأندية المدرسية في تقوية علاقة التلميذ بالشعر؟

جواب: الأنشطة الموازية بالمدارس تلعب دورا مهما في إخراج التلميذ من دائرة الرتابة التي تفرضها عليه الدروس المقررة، فما بالك بالأندية (مسرح، رياضة، شعر وسرد...). بالنسبة لأندية الإبداع في الشعر أو السرد فإنها تجعل التلميذ ينخرط بسلاسة في عملية الإبداع، مما ينعكس على أسلوبه في الكتابة فتنعدم مسافة التباعد بين التلميذ والشعر وتبدأ علاقة أخرى بينهما.

سؤال: الأستاذ والشاعر محمد جعفر، باسم تربويات أجدد شكري على تفاعلكم الجدي مع أسئلتنا..أعرف أن لديكم الكثير من الكلام والمعاني، لكن حسبنا أننا حرضنا على إعادة طرح سؤال العلاقة بين الشعر والمدرسة والمتعلم..خالص شكري وامتناني..

جواب: العفو أستاذ سعيد، بدوري أشكركم على الموضوع، مثلما أشكركم على مواكبتكم للشأن التربوي والثقافي.

جواب: العفو أستاذ جعفر







اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذه المادة
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق





 
قالوا في التربية والتعليم
ألم الدراسة لحظة....

 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  تربويات TV

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  قالوا في التربية والتعليم

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  تـرقيات

 
 

»  حركات انتقالية

 
 

»  تشريع

 
 

»  بلاغات وبيانات

 
 

»  مذكرات

 
 

»  مواعيد

 
 

»  أخبار متفرقة

 
 

»  أنشطة الوزارة

 
 

»  أنشطة الأكاديميات

 
 

»  أنشطة المديريات الإقليمية

 
 

»  مباريات

 
 

»  كتب تربوية

 
 

»  وثائق تربوية

 
 

»  وجهات نظر

 
 

»  حوارات

 
 

»  ولنا كلمة

 
 

»  وثائق خاصة بأستاذ(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  وثائق خاصة بمدير(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  الاستعداد للامتحانات المهنية

 
 

»  تكوينات

 
 

»  حركات انتقالية محلية

 
 

»  حركات انتقالية جهوية

 
 

»  حركات انتقالية وطنية

 
 

»  مذكرات نيابية

 
 

»  مذكرات جهوية

 
 

»  مذكرات وزارية

 
 

»  مستجدات

 
 

»  جذاذات أستاذ(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  بيداغوجيا الإدماج

 
 

»  الرياضة المدرسية

 
 

»  المخاطر المدرسية

 
 

»  عروض

 
 

»  تهنئة

 
 

»  تعزية

 
 

»  إدارة الموقع

 
 

»  الدعم البيداغوجي

 
 

»  التدبير المالي لجمعيات دعم مدرسة النجاح

 
 

»  التعليم و الصحافة

 
 

»  تربويات الأطفال

 
 

»  تربويات التلميذ والطالب

 
 

»  مستجدات تربوية

 
 

»  غزة تحت النار

 
 

»  خدمات تربوية

 
 

»  قراءة في كتاب

 
 

»  أحكام قضائية

 
 
القائمة
 
مواعيد

لأول مرة باشتوكة ايت باها :عمرة للفائز الاول في المسابقة الاقليمية لحفظ القرءان وتجويده دورة 2018


تطوان تأخذ الكتاب بقوة


تافراوت تحتضن الدورة الثامنة لمسابقة أولمبياد تيفيناغ الوطنية 2017


سبع هيئات بمراكش تحتفي بتوقيع شراكة بينها في ندوة وطنية حول" واقع المدرسة المغربية وانتظارات المجتمع"

 
ترتيبنا بأليكسا
 
وجهات نظر

نشر لوائح ''الأساتذة المتغيبين'' الخلفيات والدوافع


إلـى رجـل تعليــم أعرفـه..


5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...


التربية على الاختيار: لنتفهم اختيارات أبنائنا؟


عيد المدرس بالمغرب.... بين ''الاتقان'' و''التتقين''


الإيقاعات المدرسية دعامــة أساسيــة للارتقاء بمنظومــة التربية والتكويـــــــن


الطريقة المقطعية في تدريس القراءة تكريس للجمود أم انفتاح.؟

 
حوارات

حوار مع الاستاذ محمد الدريج :''نحن أميون في التعامل مع ظاهرة الأمية''


حوار مع الدكتورة بشرى سعيدي حول واقع الدرس المسرحي بالتعليمين الثانوي والجامعي


حوار مع د عبد الإله الكريـبص حول واقع الإدارة التربوية وواقع التكوين بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين

 
قراءة في كتاب

بوح الياسمين ، مؤلف شعري جديد للأستاذة حنان الوليدي‎


تجربة الشاعر عبد الغني فنان عندما تتحول رهافة الحس وقوة الكلمة إلى سلاح يخدم قضايا الإنسان !!

 
موقع صديق
موقع منتديات الأستاذ
 
خدمات