لمراسلتنا : contact@tarbawiyat.net « الأحد 21 يناير 2018 م // 4 جمادى الأولى 1439 هـ »

مزيدا من التفاصيل

تيزنيت: رحلة يناير 2018‎

يعلن المكتب المسير لمؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم فرع تيزنيت، أنه سينظم رحلة ترفيهية سياحية خلال عطلة منتصف...

نتائج الحركة الانتقالية الخاصة

تنهي وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي – قطاع التربية الوطنية – أنها قد أعلنت...

مذكرة الحركة الانتقالية التعليمية

في ما يلي مذكرة الحركة الانتقالية التعليمية الخاصة بهيئة التدريس لسنة 2018...

*****
 
تربويات TV

روسيا تلميذ أراد ضرب استاذ شاهد ردة فعل أصدقائه في الصف!


مقطع فيديو حول مشاركة مجموعة مدارس الجيل الجديد بجماعة أداي اقليم تيزنيت في المسابقة الافريقية للبرمجة المعلوماتية Africa Code Week 2017


الوزير حصاد يتفقد مؤسسات تعليمية بجهة درعة تافيلالت


القراءة من أجل النجاح


تصحيح شامل للإمتحان الوطني مادة الرياضيات الدورة العادية 2017 شعبتي العلوم التجريبية والتقنية بمسالكها‎


الوقفة الاحتجاجية التي نظمها المتضررون من الحركة الانتقالية بورزازات يوم السبت 8 يوليوز 2017‎


امتحانات الباكالوريا 2017 بجهة الدار البيضاء سطات على القناة الأولى

 
أحكام قضائية

حكم قضائي بإلزامية إخبار الإدارة للموظف كتابيا بنقطته الإدارية كل سنة تاريخ الصدور : 17 فبراير 2015


أحكام قضائية

 
استطلاع رأي
هل تعتقدون أن التدابير ذات الأولوية التي أطلقتها الوزارة ستساهم في الإقلاع بمنظومة التربية والتكوين المغربية؟

لا
نعم
إلى حد ما


 
صورة وتعليق

لسان الحال
 
تـرقيات

​نتائج ترقية مفتشي المصالح المادية والمالية بالاختيار من الدرجة 1 (السلم 11) الى الدرجة الممتازة (خ س) برسم سنة 2016


نتائج الترقية بالاختيار برسم سنة 2016


نتائج الاختبارات الكتابية لامتحانات الكفاءة المهنية الخاصة بهيئة الأطر المشتركة بين الوزارات لسنة 2016‎


نتائج طعون الترقية بالاختيار لسنة 2015 لأساتذة التعليم الثانوي والإعدادي


النتائج النهائية للترقية بالامتحان المهني

 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أنشطة المديريات الإقليمية

اشتوكة ايت باها: المدير الإقليمي يحضر حفل نهاية الدورة الأولى بفرعية تمكرت الحاج التابعة لمجموعة مدارس الكميس بجماعة تركنت توشكا


المديرية الإقليمية بإفران تعقد لقاءات تنسيقية مع الفاعلين التربويين


باكادير تتويج الفائزين في مسابقة القاضي عياض للسيرة النبوية‎


المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية لفجيج بوعرفة يتتبع عملية سير امتحانات التوظيف بموجب عقود

 
أنشطة الأكاديميات

تدبير المخاطر بالمؤسسات التعليمية موضوع دورات تكوينية بالمديريات الاقليمية التابعة لأكاديمية جهة الشرق


دورة تكوينية ببركان في إطار برنامج التعاون بين أكاديمية جهة الشرق ومنظمة الأمم المتحدة لرعاية الطفولة(اليونيسيف)


المدير الجهوي لجهة الدار البيضاء-سطات والمديرة الاقليمية للوزارة في زيارة تفقدية لمراكز الاختبارات لمباراة توظيف الأساتذة بموجب عقود بمديرية عين الشق


اكاديمية جهة الشرق : افتتاح مركز جيل الفرصة الثانية بالناظور

 
خدمات تربوية

تربويات الأطفال


تربويات التلميذ والطالب


موقع تبادل (تربويات)


فضاء جذاذات أستاذ(ة) التعليم الابتدائي


وثائق خاصة بمدير(ة) التعليم الابتدائي

 
خدمات

 
 


أضيف في 22 أبريل 2017 الساعة 22:20

قراءة متأنية في تقرير المجلس الأعلى للتعليم




 

لاحديث الآن في الأوساط  الادارية والتربوية المهتمة بالشأن التربوي سوى عن تقرير المجلس الأعلى للتعليم الذي شخص الوضع التعليمي بمختلف مكوناته وتجلياته حيث وضع أصبعه على مكمن الداء  ووصف الدواء.

اذ أشار نفس التقرير الى أن الإشكالات، التي تعاني منها المدرسة المغربية على مستوى القيم، أدت إلى تراجع مساهمتها في الرفع من أدائها التربوي، والقيمي. واعتبر أن تنامي مظاهر السلوك، المنافي لمنظومة القيم المدرسية، والمتمثلة في مختلف الممارسات اللاتربوبة المتفشية فيها، كان نتيجة ضعف الانسجام بين مكونات المناهج التربوية، وعدم وضوح منظومة القيم المدرسية، ووجود هوة كبيرة بين الخطاب النظري، المعبر عنه في الوثائق المرجعية حول القيم، والحقوق، والواجبات، وبين الممارسة الفعلية لها .

ومن هنا لابد من التفكير في السبل المثلى لزرع مجموعة من القيم من ضمنها:السلوك المدني والأخلاقي ،والتشبع بروح المواطنة للمساهمة في بناء مجتمع مدرسي خال من بعض الآفات والعلل كظاهرة العنف المدرسي  والاعتداءات المتكررة على ممتلكات المؤسسات التعليمية  وتعريضها للسرقة والتخريب  ،وكذا التصدي لظاهرة الغش في الفروض المدرسية  والامتحانات الاشهادية ،وهذا أمر يستدعي تظافر الجهود على شتى المستويات ،منها ما يتم إرساؤه داخل المؤسسة التعليمية ومنها ماينبغي ضمان امتداد ه على صعيد الأسرة ثم الشارع ومختلف المرافق العمومية ،ومنها ما ينبغي ترسيخه في المجتمع برمته فالخطابات السياسية ولا الدينية ولا التربوية ولا الأيديولوجية أو الفلسفية لن تستقيم الا بارساء منظومة القيم  داخل المجتع المدرسي باعتباره المشتل التربوي الذي تكتسب في مجموعة من الممارسات التربوية الايجابية وتزرع فيه مجموعة من القيم والسلوكات التي تساهم في تكوين شخصية متوازنة قادرة على التمييز بين كل ما هو ايجابي أو سلبي ، شخصية مواطنة واعية بما لها من حقوق وما عليها من واجبات ، شخصية مساهمة ومبادرة إلى الانخراط في مختلف أوراش الاصلاح التي تستهدف قطاع التربية والتكوين ، شخصية مقدرة للمسؤولية ومتسمة بروح الجدية والاقبال على التعلم  ، شخصية تنبذ مختلف مظاهر العنف المدرسي والمجتمعي، شخصية تكره الغش والتحايل ،شخصية تتسم بالاعتماد على النفس ،شخصية تقدر الآخر وتؤمن بمبدأ الاختلاف في اللون والدين والعرق ، شخصية متشبعة بقيم التسامح والتعايش ،شخصية متشبعة بمجموعة من القيم الدينية وفق المذهب المالكي والمنهاج الدراسي الخاص بمكون مادة التربية الاسلامية ،شخصية مفعمة بالقيم الوطنية ،شخصية مبادرة الى العمل الجماعي والتعاوني ،شخصية مؤمنة بالاشراك والتشارك في العمل التعاوني والاجتماعي  والثقافي والفني عبر الأنشطة الموازية التي تمارس داخل المدرسة أو خارجها.

وحتى تتمكن المدرسة من القيام بهذا الدور في ارساء منظومة القيم في الوسط المدرسي فينبغي توافر الشروط التالية:

1-  إعادة النظر في البرامج والمناهج الدراسية بمختلف الأسلاك التعليمية ،واشراك جميع الفاعلين التربويين (أساتذة /مفتشين تربويين /باحثين تربويين/ خبراء في مجال التربية/أدباء ونقاد...) في هذه العملية التي تكتسي صعوبة تستدعي مجموعة من الموارد المادية والبشرية إضافة إلى عامل المدة الزمنية التي ستستغرقها هذه العملية.

2-  تضمين البرنامج الدراسي مواد أو حصص الأنشطة الموازية كحصص قارة تزاول مرتين في الأسبوع على الأقل .

3-  تكوين أساتذة أو منشطين  للقيام بمهام التنشيط التربوي والثقافي والاجتماعي داخل المؤسسات التعليمية خلال العطلة الأسبوعية أو العطل البينية في المجالات التالية: (الرحلات والخرجات الدراسية/المسرح المدرسي والجامعي/ البستنة المدرسية والأنشطة البيئية/ الموسيقى والفنون التشكيلية...).

4-  إعادة النظر في استعمال الزمن المدرسي وجعله يخدم العملية التعليمية التعلمية مع استحضار المصلحة الفضلى للمتعلم  من حيث تكافؤ  الفرص من الاستفادة من زمن التعلم مراعاة لمبدإ الانصاف بين تلاميذ الوسط الحضري ونظرائهم بالوسط القروي.

5-  ضرورة التفكير في طرق أو سبل لتحفيز الأساتذة للانخراط التلقائي والإيجابي في مختلف جوانب تنشيط الحياة المدرسية .

6-  تخصيص شطر من ميزانية  مشروع المؤسسة لتمويل بعض الأنشطة الموازية .

7-  تخصيص ميزانية أو موارد مادية لتمويل أنشطة مختلف الأندية التربوية بالمؤسسات التعليمية.

8-  خلق فضاءات للعب والترفيه بمؤسسات التربية والتكوين حسب الامكانيات المتوفرة والمتاحة (ملاعب رياضية/ مساحات خضراء/ بستان مدرسي/ مسبح مدرسي إذا كان ذلك ممكنا/قاعة للمسرح والأنشطة الفنية والثقافية....)

9-  ضرورة انفتاح المؤسسة على الشركاء لتأهيل مجموعة من الفضاءات لاحتضان الأنشطة الثقافية والفنية والرياضية.

10-  العناية بجمالية المؤسسات التعليمية من حيث الصيانة والتزيين وتوفير الحراسة الليلية بانتظام.

11-  إحداث مراكز للانصات داخل المؤسسات التعليمية والاستعانة بخدمات المساعدات الاجتماعيات والاخصائيين النفسيين وأطر التوجيه المدرسي حسب ما هو متوفر أو متاح.

أظن أنه بهذه الاجراءات وغيرها من الاقتراحات يمكن أن نتحدث عن مدرسة مفعمة بالحياة ،  مدرسة متشبعة بالقيم ،مدرسة منفتحة على المجتمع ،مدرسة مواطنة ،مدرسة متميزة من حيث النتائج الدراسية،أو بمعنى أدق مدرسة مغربية يحلم بها كل مواطن ويتمنى أن يدرس فيها أبناؤه.

ولعل هذا الحلم يمكن أن يتحقق لو حاولت الوزارة اشراك الفاعلين التربويين في أوراش الاصلاح عبر مختلف مستوياتها منذ مرحلة التشخيص إلى مرحلة التحليل والتدقيق ثم مرحلة صياغة استراتيجية الاصلاح وأخيرا مرحلة التنزيل على المستوى الميداني ومرحلة التتبع والتقويم .

فعندما نقف على خلل يعوق التنزيل الأمثل لهذه الاستراتيجية لانفكر في كوننا لم نشرك بما فيه الكفاية مجموعة من الفاعلين التربويين لهم رأهم  ومنظورهم الخاص في هذه الاستراتيجية، نظرا لما راكموه من تجارب من خلال مواكبتهم لجميع مراحل الاصلاح التي عرفها قطاع التعليم ،لكن  وللأسف الشديد لم يشركوا بما فيه الكفاية أو لم تتح لهم الفرصة لإبداء رأيهم والإدلاء باقتراحاتهم ، سواء في مرحلة المشاورات أو في مرحلة الإعداد والتخطيط لاستراتيجية الاصلاح لا من طرف الوزارة الوصية ولا من طرف المجلس الأعلى للتعليم،فالمغرب ولله الحمد يزخر بكفاءات وطاقات تربوية ينبغي التفكير في  اشراكها في هذا الورش الوطني الكبير الذي يستدعي منا جميعا كل من موقعه المساهمة في إنجاحه.

 الأستاذ:عبد السلام وطاش

 







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- عموميات

abdo

ملاحظاتك تحتاج الى صياغة عملية واضحةتؤتث مضامين الرؤيةوتحدد محطات التنفيدحسب التنوع الجغرافي للمؤسسات

في 25 أبريل 2017 الساعة 46 : 09

أبلغ عن تعليق غير لائق


اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذه المادة
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق





 
قالوا في التربية والتعليم
ألم الدراسة لحظة....

 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  تربويات TV

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  قالوا في التربية والتعليم

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  تـرقيات

 
 

»  حركات انتقالية

 
 

»  تشريع

 
 

»  بلاغات وبيانات

 
 

»  مذكرات

 
 

»  مواعيد

 
 

»  أخبار متفرقة

 
 

»  أنشطة الوزارة

 
 

»  أنشطة الأكاديميات

 
 

»  أنشطة المديريات الإقليمية

 
 

»  مباريات

 
 

»  كتب تربوية

 
 

»  وثائق تربوية

 
 

»  وجهات نظر

 
 

»  حوارات

 
 

»  ولنا كلمة

 
 

»  وثائق خاصة بأستاذ(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  وثائق خاصة بمدير(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  الاستعداد للامتحانات المهنية

 
 

»  تكوينات

 
 

»  حركات انتقالية محلية

 
 

»  حركات انتقالية جهوية

 
 

»  حركات انتقالية وطنية

 
 

»  مذكرات نيابية

 
 

»  مذكرات جهوية

 
 

»  مذكرات وزارية

 
 

»  مستجدات

 
 

»  جذاذات أستاذ(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  بيداغوجيا الإدماج

 
 

»  الرياضة المدرسية

 
 

»  المخاطر المدرسية

 
 

»  عروض

 
 

»  تهنئة

 
 

»  تعزية

 
 

»  إدارة الموقع

 
 

»  الدعم البيداغوجي

 
 

»  التدبير المالي لجمعيات دعم مدرسة النجاح

 
 

»  التعليم و الصحافة

 
 

»  تربويات الأطفال

 
 

»  تربويات التلميذ والطالب

 
 

»  مستجدات تربوية

 
 

»  غزة تحت النار

 
 

»  خدمات تربوية

 
 

»  قراءة في كتاب

 
 

»  أحكام قضائية

 
 
القائمة
 
مواعيد

انعقاد الدورة الثالثة عشرة للمجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي‎


الرشيدية: المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين يعلن عن تنظيم ندوة وطنية حول القيم


ندوة وطنية حول إصلاح أنظمة التقاعد


أنشطة تكوينية وتأطيرية بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بمراكش ملحقة المشور

 
ترتيبنا بأليكسا
 
وجهات نظر

ملاحظات حول مباريات المديرين المساعدين والكتاب العامين بالمراكز الجهوية


''كَيْفَ أُعَلِّمُه وَهُوَ لاَ يُحِبُّنِي!'' (سقراط) قراءة في منزلة الحب داخل العلاقة التربوية


''اَلْمُدِيرُ التَّرْبَوِيُّ''، اَلْحَلَقَةُ الْأَضْعَفُ دَاخِلَ الْمَنْظُومَةِ التَّرْبَوِيَّةِ


جانب المسؤولية التقصيرية في الحوادث المدرسية


استمرار تعطيل المراكز الجهوية لمهن التربية والتكويـن: أين المحاسبـة؟


بأي معنويات سيقف الأساتذة أمام تلاميذهم؟


دم رجال التعليم تتناثره التشريعات

 
حوارات

حوار مع د. محمد الجناتي -أستاذ القانون الإداري والتشريع المدرسي- حول حقوق وواجبات الأستاذ المتعاقد


حوار مع د رشيد جرموني حول كتابه الجديد ''المنظومات التربوية العربية والتحدي المعرفي: مداخل للنقد والاستشراف''


حوار مع الدكتور فؤاد عفاني حول قضايا البحث التربوي، وتدريس اللغة العربية

 
قراءة في كتاب

إصدار كتاب جديد في الحقل التربوي بعنوان: '' الدليل إلى مقرر اللغة العربية بالسلك الثانوي الإعدادي :( تحليل مقرر السنة الثالثة إعدادي)


المركز المغربي للأبحاث حول المدرسة يصدر كتابه الأول

 
موقع صديق
موقع الرياضيات لكل المستويات
 
خدمات