لمراسلتنا : contact@tarbawiyat.net « الأحد 21 يناير 2018 م // 4 جمادى الأولى 1439 هـ »

مزيدا من التفاصيل

تيزنيت: رحلة يناير 2018‎

يعلن المكتب المسير لمؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم فرع تيزنيت، أنه سينظم رحلة ترفيهية سياحية خلال عطلة منتصف...

نتائج الحركة الانتقالية الخاصة

تنهي وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي – قطاع التربية الوطنية – أنها قد أعلنت...

مذكرة الحركة الانتقالية التعليمية

في ما يلي مذكرة الحركة الانتقالية التعليمية الخاصة بهيئة التدريس لسنة 2018...

*****
 
تربويات TV

روسيا تلميذ أراد ضرب استاذ شاهد ردة فعل أصدقائه في الصف!


مقطع فيديو حول مشاركة مجموعة مدارس الجيل الجديد بجماعة أداي اقليم تيزنيت في المسابقة الافريقية للبرمجة المعلوماتية Africa Code Week 2017


الوزير حصاد يتفقد مؤسسات تعليمية بجهة درعة تافيلالت


القراءة من أجل النجاح


تصحيح شامل للإمتحان الوطني مادة الرياضيات الدورة العادية 2017 شعبتي العلوم التجريبية والتقنية بمسالكها‎


الوقفة الاحتجاجية التي نظمها المتضررون من الحركة الانتقالية بورزازات يوم السبت 8 يوليوز 2017‎


امتحانات الباكالوريا 2017 بجهة الدار البيضاء سطات على القناة الأولى

 
أحكام قضائية

حكم قضائي بإلزامية إخبار الإدارة للموظف كتابيا بنقطته الإدارية كل سنة تاريخ الصدور : 17 فبراير 2015


أحكام قضائية

 
استطلاع رأي
هل تعتقدون أن التدابير ذات الأولوية التي أطلقتها الوزارة ستساهم في الإقلاع بمنظومة التربية والتكوين المغربية؟

لا
نعم
إلى حد ما


 
صورة وتعليق

لسان الحال
 
تـرقيات

​نتائج ترقية مفتشي المصالح المادية والمالية بالاختيار من الدرجة 1 (السلم 11) الى الدرجة الممتازة (خ س) برسم سنة 2016


نتائج الترقية بالاختيار برسم سنة 2016


نتائج الاختبارات الكتابية لامتحانات الكفاءة المهنية الخاصة بهيئة الأطر المشتركة بين الوزارات لسنة 2016‎


نتائج طعون الترقية بالاختيار لسنة 2015 لأساتذة التعليم الثانوي والإعدادي


النتائج النهائية للترقية بالامتحان المهني

 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أنشطة المديريات الإقليمية

اشتوكة ايت باها: المدير الإقليمي يحضر حفل نهاية الدورة الأولى بفرعية تمكرت الحاج التابعة لمجموعة مدارس الكميس بجماعة تركنت توشكا


المديرية الإقليمية بإفران تعقد لقاءات تنسيقية مع الفاعلين التربويين


باكادير تتويج الفائزين في مسابقة القاضي عياض للسيرة النبوية‎


المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية لفجيج بوعرفة يتتبع عملية سير امتحانات التوظيف بموجب عقود

 
أنشطة الأكاديميات

تدبير المخاطر بالمؤسسات التعليمية موضوع دورات تكوينية بالمديريات الاقليمية التابعة لأكاديمية جهة الشرق


دورة تكوينية ببركان في إطار برنامج التعاون بين أكاديمية جهة الشرق ومنظمة الأمم المتحدة لرعاية الطفولة(اليونيسيف)


المدير الجهوي لجهة الدار البيضاء-سطات والمديرة الاقليمية للوزارة في زيارة تفقدية لمراكز الاختبارات لمباراة توظيف الأساتذة بموجب عقود بمديرية عين الشق


اكاديمية جهة الشرق : افتتاح مركز جيل الفرصة الثانية بالناظور

 
خدمات تربوية

تربويات الأطفال


تربويات التلميذ والطالب


موقع تبادل (تربويات)


فضاء جذاذات أستاذ(ة) التعليم الابتدائي


وثائق خاصة بمدير(ة) التعليم الابتدائي

 
خدمات

 
 


أضيف في 28 ماي 2017 الساعة 17:42

الطريـــقُ إلى البَاكالُوريا




قد لا نختلِفُ كثيرا إذا قلنا أن الطريق إلى الباكالوريا هذه السّنة أقل تكلفة وجهدًا مما سبق. فرزنامة الاجراءات القانونية/ الزجرية وما رافقها من حُمّى إعلامية مَسعُورة قبل موعد الامتحانات السّنة الفارطة، أضحت يَبابا هذه الأيام، ولعلها إشارات ضمنية من الوزير الجديد إلى انه طلَّق أساليب الداخلية المتحجرة والمخيفة جنبًا وآنسَ برُوحانية الوزارة الجَديدة التي تتسَاهل مع الجميع.

 الطريقُ إلى الباكالوريا هذه السّنة 2017م، وإن كنا نُبصِر بعض الاجراءات المسْكوكة التي تحمل خطابا تحذيريا مغسُولاً لا يرجى من ورائه طائل، طريقٌ لا تكتنفه صُعوبات جمّة، على الأقل على المستوى الشكلي، حيث نلاحظ غياب التشهير بعواقب الغش وتحايل الغشاشين ومن يُساعدهم من الكتبيين ومراكز الأنترنيت وغيرهم ممن وصلهم وابلُ التحذير السّنة الماضية، بل إن عدد الاجتماعات التنسيقية العمُودية والأفقية بين الوزارة الوصية ومصالحها وبينها وبين الوزارات الأخرى، خاصة الداخلية التي تؤمِّن العمليات اللوجستيكية في الامتحان، تقلصت بالضعف تقريبا،  فضلا عن غياب تغطية إعلامية كما عهدنا السنة الفارطة التي نفخت في كير التهويل حد التخويف. كل هذا يدفعُ المواطن البسيط ومنه التلميذ تحديدا، وهو الطرف الأساس في العملية إلى الاحساس بنوع من الفتور والارتجالية في تدبير عملية الامتحان، وما يرافق ذلك من فقدان المصداقية وتبخيس الشهادة والمعرفة بشكل عام.

 صحيح ان نيل شهادة الباكالوريا في المغرب عملية مركبة موسُومة بمفارقات عجيبة يتداخل فيها الواقعي بالخيالي والنجاح بالفشل. ونترفع عن الاستشهاد هنا بوقائع تسريب الامتحانات وما سَاد آنئذ من "شوهة وبهدلة" وتيئيس الناس في مصداقيتها، فهو أمرٌ يمجّه الجميع من شدة الخوض فيه، بل نتجاوزه الى استحضار أبعاد أخرى ترتبط بالتطبّع مع ممارسات الغش والتساهل و اعتبار كل اجراءات الامتحان ضريبة زائدة يجب النضال ضدها. هنا نصير أمام ازدواجية خطيرة يكون طرفها الأول الوزارة/الدولة وخطابها الحربائي، ثم في الطرف الثاني التلميذ/ المواطن المدفوع غَصبا إلى تصديق ما يقال حتى ولو تجلت عوراته وعيوبه بشكل  فاضح.

   يجدر إذا بمختلف الأطراف المساهمة في نجاح عملية امتحان الباكالوريا التحلي بالالتزام الأخلاقي قبل القانوني، فتقيم المعرفة ليس بالأمر السّهل ويزيد صعوبة اذا وكلت في تدبيره كائنات مهترئة مليئة بالعقد ومركبات نقص. إن الأمر، فعلا، يدعو إلى التفكير في طرق تدبيرية أكثر نجاعة وأمنا، وإلا فما فائدة كل هذه الجعجعة الكبيرة التي تلتلهم ميزانية ضخمة وتستنفذ جُهود جيش من الحراس والمراقبين والملاحظين والمصحّحين وتعكر صَفو أسر عَديدة لأيام طوال، إذا تكالبَ الجميع على النفاق والتملص من أداء المهمة، والانخراط البليد في تبخيس الباكالوريا و شَرْعَنة الغش والتحايل والاستهتار في تحقيق تكافؤ الفرص، بل إن بعض الاجراءات تعادلُ بشكل أعْمى بين المجتهد والمتعثر  وتدفع الأول إلى الاحساس بالغثيان مما يبذله من جهد وسهر الليالي، ويذهب مذهب الشاعر  المتنبي في قوله: ذُو العَقْلِ يَشْقَى فِيْ النَّعيم بِعَقْلِهِ //  وأَخُو الجَهَالَةِ فِيْ الشَّقَاوةِ يَنْعَمُ.

 امتحان الباكالوريا محطة أساسية في المسار الدراسي عند المتعلم، وتكتسي دِلالة كبيرة في المخيال المجتمعي المغربي، ولهذا لا ينبغي العمل على إفراغها من كل هذا المعنى المتوارث الذي يجعل المتعلم مُنخرطا في سلسلة متناسلة من المعرفة وصناعة الوعي. وإذْ ثبت لنا  قصدُ الوزارة الزائف الرامي إلى صناعة نخب جوفاء لا تستطيع طرح أسئلة وجودية وواقعية مُضنية، أو مساءلة الد

ولة حول المسار الحقوقي،  فان اتباع ذلك بأساليب التشيء والتبخيس، ليؤدي إلى افراز  واقع مرير ومليء بأشباه الدمى؛ أحياء لكنهم لا يبصرون. فالانتقام من مخططات الوزارة لا يعني إطلاقًا التساهل مع الغش أو التطبع مع ممارسيه، لأن للنضال، يا هذا، منافذه الخاصّة التي يجب نهجها بشجاعة دون التواري جزعًا بين الأفكار المريضة.   

على المواطن الآن، وبكل جرأة، نشر الوعي بأهمية اكتساب المعرفة ونيل الشهادة بجدارة واستحقاق، بعيدا عن الغش والممارسات المشبُوهة التي تفرز جيل ظمأ أعوج، جيل غير قادر على تدبير المرحلة، بل قد يقود معركة الحياة كلها إلى جرفٍ هارٍ يلتهمُ الأخضر واليابس. فمستقبل المتعلم وطريق نجاحه يبتدئ تحديدا من صناعة هذا الوعي الواعد وزرعه بسَلاسة في أذهان الناشئة، بعيدا عن السفسطائية المخزنية/ والمدنية الزائفة.

 (محمد بوطاهر، تنغير )

 







اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذه المادة
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق





 
قالوا في التربية والتعليم
ألم الدراسة لحظة....

 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  تربويات TV

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  قالوا في التربية والتعليم

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  تـرقيات

 
 

»  حركات انتقالية

 
 

»  تشريع

 
 

»  بلاغات وبيانات

 
 

»  مذكرات

 
 

»  مواعيد

 
 

»  أخبار متفرقة

 
 

»  أنشطة الوزارة

 
 

»  أنشطة الأكاديميات

 
 

»  أنشطة المديريات الإقليمية

 
 

»  مباريات

 
 

»  كتب تربوية

 
 

»  وثائق تربوية

 
 

»  وجهات نظر

 
 

»  حوارات

 
 

»  ولنا كلمة

 
 

»  وثائق خاصة بأستاذ(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  وثائق خاصة بمدير(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  الاستعداد للامتحانات المهنية

 
 

»  تكوينات

 
 

»  حركات انتقالية محلية

 
 

»  حركات انتقالية جهوية

 
 

»  حركات انتقالية وطنية

 
 

»  مذكرات نيابية

 
 

»  مذكرات جهوية

 
 

»  مذكرات وزارية

 
 

»  مستجدات

 
 

»  جذاذات أستاذ(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  بيداغوجيا الإدماج

 
 

»  الرياضة المدرسية

 
 

»  المخاطر المدرسية

 
 

»  عروض

 
 

»  تهنئة

 
 

»  تعزية

 
 

»  إدارة الموقع

 
 

»  الدعم البيداغوجي

 
 

»  التدبير المالي لجمعيات دعم مدرسة النجاح

 
 

»  التعليم و الصحافة

 
 

»  تربويات الأطفال

 
 

»  تربويات التلميذ والطالب

 
 

»  مستجدات تربوية

 
 

»  غزة تحت النار

 
 

»  خدمات تربوية

 
 

»  قراءة في كتاب

 
 

»  أحكام قضائية

 
 
القائمة
 
مواعيد

انعقاد الدورة الثالثة عشرة للمجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي‎


الرشيدية: المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين يعلن عن تنظيم ندوة وطنية حول القيم


ندوة وطنية حول إصلاح أنظمة التقاعد


أنشطة تكوينية وتأطيرية بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بمراكش ملحقة المشور

 
ترتيبنا بأليكسا
 
وجهات نظر

ملاحظات حول مباريات المديرين المساعدين والكتاب العامين بالمراكز الجهوية


''كَيْفَ أُعَلِّمُه وَهُوَ لاَ يُحِبُّنِي!'' (سقراط) قراءة في منزلة الحب داخل العلاقة التربوية


''اَلْمُدِيرُ التَّرْبَوِيُّ''، اَلْحَلَقَةُ الْأَضْعَفُ دَاخِلَ الْمَنْظُومَةِ التَّرْبَوِيَّةِ


جانب المسؤولية التقصيرية في الحوادث المدرسية


استمرار تعطيل المراكز الجهوية لمهن التربية والتكويـن: أين المحاسبـة؟


بأي معنويات سيقف الأساتذة أمام تلاميذهم؟


دم رجال التعليم تتناثره التشريعات

 
حوارات

حوار مع د. محمد الجناتي -أستاذ القانون الإداري والتشريع المدرسي- حول حقوق وواجبات الأستاذ المتعاقد


حوار مع د رشيد جرموني حول كتابه الجديد ''المنظومات التربوية العربية والتحدي المعرفي: مداخل للنقد والاستشراف''


حوار مع الدكتور فؤاد عفاني حول قضايا البحث التربوي، وتدريس اللغة العربية

 
قراءة في كتاب

إصدار كتاب جديد في الحقل التربوي بعنوان: '' الدليل إلى مقرر اللغة العربية بالسلك الثانوي الإعدادي :( تحليل مقرر السنة الثالثة إعدادي)


المركز المغربي للأبحاث حول المدرسة يصدر كتابه الأول

 
موقع صديق
موقع دفاتر نت
 
خدمات