لمراسلتنا : contact@tarbawiyat.net « الإثنين 27 مايو 2019 م // 21 رمضان 1440 هـ »

مزيدا من التفاصيل

تجديد المنهاج الدراسي للمستويين

تنهي وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التربية الوطنية، إلى علم عموم...

النتائج النهائية لامتحانات الكفاءة

النتائج النهائية لامتحانات الكفاءة المهنية برسم سنة 2018...

النتائج النهائية للترقية

النتائج النهائية للترقية بالاختيار (التسقيف) لأساتذة التعليم الابتدائي ابتداء من 01 يناير 2018...

*****
 
تربويات TV

تلاميذ ثانوية عمومية يبعثون رسالة أمل قوية لتلاميذ المغرب‎


حوار مع السيدة وفاء شاكر المديرة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بصفرو


مجموعة مدارس المسيرة الخضراء بإثنين أداي تنخرط في أسبوع البرمجة الإفريقي 2018‎


القراءة المقطعية: من المقاطع الصوتية إلى الكلمات ثم الجمل وصولا إلى كتابة النص

 
استطلاع رأي
هل تعتقدون أن التدابير ذات الأولوية التي أطلقتها الوزارة ستساهم في الإقلاع بمنظومة التربية والتكوين المغربية؟

لا
نعم
إلى حد ما


 
صورة وتعليق

الزيادة في الأجور: اتفاق 25 ابريل 2019
 
تـرقيات

الإعلان عن النتائج النهائية لمباراة الترقية إلى خارج الدرجة بالنسبة للأطباء - أبريل 2018


الوزارة تفرج عن نتائـج الاختبـارات الكتابيـة لامتحانات الكفاءة المهنية الخاصة بفئات هيئة الأطر المشتركة بين الوزارات برسم سنة 2017


​نتائج ترقية مفتشي المصالح المادية والمالية بالاختيار من الدرجة 1 (السلم 11) الى الدرجة الممتازة (خ س) برسم سنة 2016


نتائج الترقية بالاختيار برسم سنة 2016


نتائج الاختبارات الكتابية لامتحانات الكفاءة المهنية الخاصة بهيئة الأطر المشتركة بين الوزارات لسنة 2016‎

 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أنشطة المديريات الإقليمية

عامل اقليم تيزنيت يتفقد الفضاء الجديد للمركز الاقليمي للامتحانات بمديرية تيزنيت ويطلع على الترتيبات الجارية لتدبير امتحانات الباكلوريا


مديرية عين الشق توقع اتفاقية شراكة مع الفدرالية الوطنية للتعليم والتكوين الخاص للارتقاء بالتعليم الأولي


إنزكان: تتويج مؤسسة أبي هريرة الإبتدائية في ''مبادرة مدرسة نظيفة''


مديرية تاونات ندوة تربوية وعرض لمنتوجات الأندية التربوية وتتويج المتفوقين دراسيا بإعدادية أولاد عياد ‎

 
أنشطة الأكاديميات

إعطاء الانطلاقة الرسمية لـ''قافلة التعبئة من أجل تمدرس الأطفال في وضعية إعاقة بالثانوي'' الإعدادي تحت شعار: ''جميعا من أجل مدرســة دامجة ومواطنة''


تتويج الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مراكش- آسفي في المسابقة الوطنية لفن الكاريكاتير التربوي


مديرية صفرو تنظم الملتقى العلمي الوطني حول ''واقع وآفاق المسارات المهنية''


السيدان مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس والمدير الإقليمي للتربية والتكوين بالحاجب، يتتبعون، مع فريق الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، مشروع ''القراءة من أجل النجاح'' بمدرسة علي بن أي طالب بعين تاوجطات

 
خدمات تربوية

تربويات الأطفال


تربويات التلميذ والطالب


موقع تبادل (تربويات)


فضاء جذاذات أستاذ(ة) التعليم الابتدائي


وثائق خاصة بمدير(ة) التعليم الابتدائي

 
خدمات

 
 


أضيف في 10 نونبر 2017 الساعة 25 : 23

إبداع أدبي تربوي بعنوان: حصاد الخيبات‎




 

 

المصطفى سالمي

 احتار السيد (سليمان) في شأن تأهب وتعبئة زملائه من رجال التعليم إثر الاعتداء على أحد المدرسين، لقد تكررت مثل هذه الاعتداءات وبشكل أكثر سفورا خلال هذا العقد من الزمن، فماذا جد واستجد هذه المرة حتى تثور ثائرتهم ويخوضوا إضرابا ويقفوا مثل هذه الوقفات؟! ألم يحاول أحد التلاميذ منذ وقت قريب ذبح مدرسه بسكين داخل الفصل؟ ألم يتم الاعتداء على كثير من المعلمات في القرى والبلدات النائية، بل والتحرش بهن حتى من الرعاة وسائقي سيارات الأجرة...؟! أم هي مجرد ثورة من أجل إبراء الذمة أمام الله وأمام التاريخ؟! حقا قد تكون صور الشريط الصادم  لها من التأثير ما لم يكن لكل ما مضى من وهج وقوة، وربما طفح الكيل بالمدرسين في انتظار ما هو قادم من الخيبات، كان المدرس (سليمان) يعد الشهور  من أجل القفز على هذه المرحلة الحارقة من العمر، إنه يحس بتثاقل في جسده كأنما يحمل على أكتافه أتعاب السنين والأيام، سنوات طويلة من الشقاء والكدح الذهني والنفسي وهو يقتطع من عقله وراحته لترقيع عقول تلاميذه، لقد مرت سنوات العمل الأولى سريعة كالطيف الخاطف في ظل تنافس تلاميذه، وفي ظل حماسته ـ هو نفسه ـ لمهنة أحبها وتشربتها أعماق قلبه، لكنه في العقدين الأخيرين مما سمي بـ "سنوات مدرسة النجاح" تآكلت حماسته، وكأنما عملت فيها عوامل التعرية بالهدم والنسف، فأصبحت المهمة ثقيلة كصخرة سيزيف، بدأت الحماسة تتضاءل كذلك في أوساط تلاميذه، لقد أصبح الكسل هو العملة الرائجة، وكيف لا يكون الأمر كذلك وأصحاب المعدلات المتدنية يقفزون على المراحل ويجاورون بمعدلاتهم المتدنية القلة المجدة في شتى المراحل، هازئين بنقط المدرس وتقديراته، وفقد اللامعون الحافز حين فقد جهدهم جدواه بأن تساووا مع الخاملين، هكذا إذن أصبح الصخب والشغب واللامبالاة عملة رائجة، فالكل ناجح في ظل حقبة اصطلح على تبريرها بمحاربة الهدر المدرسي، لكن لا أحد فكر في كرامة مهنة ستهدر لاحقا، لقد كانت تلك الحقبة في جوهرها حربا على الكفاءة والجودة والجدية والبذل والعطاء بسخاء من التلميذ كما من الأستاذ، إنها فترة اللاحساب، فترة من العبث أنتجت جيلا من الكسالى التائهين، أفواج ـ كالجراد ـ من حملة الشهادات المفرغين من أية قيمة توازي معرفيا ولو قيمة ورق تلك الشهادات ذاتها...                                       

استفاق السيد (سليمان) من خيالاته على وقع هتافات زملائه المدرسين أمام مديرية التعليم وهم يوجهون جام غضبهم على الحكومات المتوالية، شعارات صاخبة ضد الاكتظاظ وتجميد الأجور وضد المذكرات التي تقيد حرية المدرس في الفصل حين تطلب منه أن يكون مجرد حارس على التلاميذ، أو مجرد آلة تلقين، ليس من مهمته التربية أو الزجر والتوبيخ، وأمام تراجع سلطة المدرس وانكفائه في رقعة ضيقة هي رقعة الدفاع، اندفعت سيول الهجوم من الطرف الآخر، من جهة جحافل الكسالى المطالبين بحق غير شرعي في الغش والنجاح المجاني، وبنقط سهلة لا تكلف جهدا، وبفروض وامتحانات يسيرة تشبه أسئلة المسابقات التلفزية، وها هي حلقات العداء بين المدرس والتلميذ تصبح أشد استحكاما وقوة، بينما أفواج جديدة من المتعاقدين يرمى بها في أتون هذه المعركة الحامية التي لم يستطع فك شفرتها القدامى وأصحاب التجارب من المدرسين الذين تلقوا تكوينا مهنيا وممن صقلتهم تجارب الواقع، تُرى كيف ستكون المآلات في مستقبل هذه البلاد التي تعول على قاطرة التعليم للنهوض من كبوات التخلف الذي ترزح تحت وطأته؟ إنها أسئلة لا يمتلك السيد (سليمان) لها جوابا، ربما تكون هواجسه منصبة على عدّ سنوات العمر المتبقية للحصول على تقاعد مريح وبعدها القفز من سفينة يتسلل إليها الماء من كل جانب، هل تراها الأنانية المقيتة من جانبه؟! ولكن ماذا عساه أن يفعل وزملاؤه تعددت مشاربهم  وآراؤهم، وما توحدت وجهاتهم، إنهم في بدايات كل موسم دراسي يتطاحنون من أجل استعمال الزمن، وقد يدوس بعضهم بعضا على خلفيات نقابية أو حزبية، وقد لا توحدهم حتى جلسة شاي خلال فترات الاستراحة، أم تراها مؤامرة كبرى محبوكة معقدة لجعل هذه المهنة المقدسة النبيلة في أسفل سافلين، بعد أن كانت مهنة توجه الرأي العام المحلي، وتقف وراء المظاهرات المطالبة بالإصلاح، تؤجج الحركات العمالية والطلابية، تثير حنق المسؤولين، تؤلب المحكومين على الحاكمين، من يدري....؟!  







اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذه المادة
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق





 
إعلانات
 
قالوا في التربية والتعليم
ألم الدراسة لحظة....

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  تربويات TV

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  قالوا في التربية والتعليم

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  تـرقيات

 
 

»  حركات انتقالية

 
 

»  تشريع

 
 

»  بلاغات وبيانات

 
 

»  مذكرات

 
 

»  مواعيد

 
 

»  أخبار متفرقة

 
 

»  أنشطة الوزارة

 
 

»  أنشطة الأكاديميات

 
 

»  أنشطة المديريات الإقليمية

 
 

»  مباريات

 
 

»  كتب تربوية

 
 

»  وثائق تربوية

 
 

»  وجهات نظر

 
 

»  حوارات

 
 

»  ولنا كلمة

 
 

»  وثائق خاصة بأستاذ(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  وثائق خاصة بمدير(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  الاستعداد للامتحانات المهنية

 
 

»  تكوينات

 
 

»  حركات انتقالية محلية

 
 

»  حركات انتقالية جهوية

 
 

»  حركات انتقالية وطنية

 
 

»  مذكرات نيابية

 
 

»  مذكرات جهوية

 
 

»  مذكرات وزارية

 
 

»  مستجدات

 
 

»  جذاذات أستاذ(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  بيداغوجيا الإدماج

 
 

»  الرياضة المدرسية

 
 

»  المخاطر المدرسية

 
 

»  عروض

 
 

»  تهنئة

 
 

»  تعزية

 
 

»  إدارة الموقع

 
 

»  الدعم البيداغوجي

 
 

»  التدبير المالي لجمعيات دعم مدرسة النجاح

 
 

»  التعليم و الصحافة

 
 

»  تربويات الأطفال

 
 

»  تربويات التلميذ والطالب

 
 

»  مستجدات تربوية

 
 

»  غزة تحت النار

 
 

»  خدمات تربوية

 
 

»  قراءة في كتاب

 
 
القائمة
 
مواعيد

مكناس: قراءة في كتاب ''المنظومات التربوية العربية والتحدي المعرفي: مداخل للنقد والاستشراف''


نهائيات مسابقة تجويد القرآن الكريم بين المؤسسات في نسختها الأولى بمديرية إنزكان ايت ملول


تنغير تحتضن المعرض الجهوي للطالب في دورته الأولى، السينغال ضيفة شرف، وأزيد من 100 معهد وجامعة مغربية ودولية


مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين تنظم ملتقى الصحة لفائدة اسرة التربية والتكوين من 21 إلى 24 فبراير 2019 بجهة سوس ماسة

 
ترتيبنا بأليكسا
 
وجهات نظر

من هم البيداغوجيون الذين يدبرون لغة التدريس؟


النور والظلام وتناوب التفويض


كذب الأطفال ، حقيقة أم خيال ؟


''لُغَةُ التَّدْرِيسِ''، تَحْتَ رَحْمَةِ صِرَاعِ الْخُصُومِ!


التربية على المواطنة


التربية وسؤال الحرية...


نحن لم نعد في زمن توريث المعرفة ...

 
حوارات

حوار مع ذ محمد الرياحي الباحث في مجال السينما والجماليات حول أدوار السينما في التعليم، وتجربته في ''نادي السينما والتنشيط السمعي''


حوار مع د محمد أحمد أنقار حول بلاغة القيم في قصص الأطفال


حوار مع د. عبد الإله الكريـبـص الكاتب الجهوي لنقابة مفتشي التعليم بجهة طنجة تطوان الحسيمة

 
قراءة في كتاب

كتاب '' مدخل لعلم التدريس '' للدكتور خالد فارس إضافة نوعية على المستوى الإبستيمي والمنهجي


''إشكالات تنزيل القيم في المدرسة المغربية'' عنوان كتاب جديد للمركز الدولي للأبحاث والدراسات العربية

 
موقع صديق
موقع الرياضيات لكل المستويات
 
خدمات