لمراسلتنا : [email protected] « الأربعاء 6 يوليو 2022 م // 6 ذو الحجة 1443 هـ »

مباراة الدخول إلى سلك تكوين أطر

مباراة الدخول إلى سلك تكوين أطر الإدارة التربوية-دورة يوليوز 2022...

مباراة الدخول إلى مركز التوجيه

مباراة الدخول إلى مركز التوجيه والتخطيط التربوي مسلك المستشارين في التخطيط والتوجيه التربوي يوليوز 2022...

​مقرر لوزير التربية الوطنية

​مقرر لوزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة رقم 22-011 بتاريخ 28 يونيو 2022 بشأن تنظيم السنة...

تربويات TV

مشاركة تلاميذ الثانوية الاعدادية الامام مالك في مسابقة الصحافيين الشباب من أجل البيئة - الروبورطاج2


ملخص الحفل الجهوي بمناسبة رفع شارة اللواء الأخضر للمدارس الإيكولوجية بمركزية عمر بن الخطاب بالمديرية الإقليمية لسيدي إفني


مسرحية الفلاح البخيل: الحفل الجهوي لرفع شارة اللواء الأخضر للمدارس الإيكولوجية بمركزية عمر بن الخطاب سيدي إفني


الحفل الجهوي بمناسبة رفع شارة اللواء الأخضر للمدارس الإيكولوجية المتوجهة برسم الموسم الدراسي 2020-2021 بمركزية عمر بن الخطاب بالمديرية الإقليمية لسيدي إفني يوم الخميس 10 مارس 2022


نشيد نقطة الماء من الحفل الجهوي لرفع شارة اللواء الأخضر للمدارس الإيكولوجية بمركزية عمر بن الخطاب سيدي إفني 2022/03/10


تصريح مديري الثانوية الإعدادية الإمام مالك بتيزنيت وإعدادية تيوغزة بسيدي إفني حول الفوز بالجائزة الأولى للربوتيك بمراكش

 
أحكام قضائية

حكم قضائي بإلزامية إخبار الإدارة للموظف كتابيا بنقطته الإدارية كل سنة تاريخ الصدور : 17 فبراير 2015


أحكام قضائية

 
صورة وتعليق

لسان الحال
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أنشطة المديريات الإقليمية

طاطا : لقاء تواصلي لمؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين لفائدة الأساتذة المتدربين فوج2022


الجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية بأكادير تحتفي بالفائزين في مسابقة زيد بن ثابت ‎‎


بلاغ توضيحي من المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بزاكورة


تيزنيت: اختتام فعاليات الأيام الثقافية للثانوية الإعدادية الإمام مالك

 
أنشطة الأكاديميات

فعاليات المنتدى الجهوي والمخيم التربوي لبرنامج التسامح بمراكش


المشاورات الوطنية حول تجويد المدرسة العمومية: ''الأدوار المحورية لهيئة التأطير والمراقبة التربوية في مسار تجويد المنظومة التربوية'' موضوع ورشة جهوية بأكاديمية جهة كلميم واد نون


كلميم واد نون.. نسبة النجاح العامة تبلغ 70.52 %، والتلميذة إحسان كوجان تحصل على أعلى معدل جهوي ب 18.75 في الدورة العدية للامتحان الوطني الموحد للبكالوريا برسم سنة 2022


كلميم وادنون.. أطر الإدارة التربوية بالمؤسسات التعليمية تشارك في المشاورات الوطنية لتحقيق ''تعليم ذي جودة للجميع''.

 
خدمات تربوية

تربويات الأطفال


تربويات التلميذ والطالب


موقع تبادل (تربويات)


فضاء جذاذات أستاذ(ة) التعليم الابتدائي


وثائق خاصة بمدير(ة) التعليم الابتدائي

 
خدمات

 
 


أضيف في 09 مارس 2022 الساعة 01 : 22

الطالب الجامعي وسؤال الحوافز المأمولة في سياق إصلاح منظومة التعليم العالي




الحسين الرامي أستاذ القانون العام بجامعة ابن زهر

 

بعد أن تمت إثارة ظاهرة الغش في الحلقة السابقة ورصد مظاهرها وآثارها المدمرة لصورة الجامعة والجامعيين، مع استحضار المقاربات الممكنة لمحاربتها، ارتأيت في هذه الحلقة، أن أتناول سؤال وضعية الطالب وعلاقته بإشكالية الحوافز الذاتية والموضوعية. يتعلق الأمر بمدى الاهتمام بمشكلات اجتماعية تقض مضجع الطلاب الجامعيين في سياق الحديث عن إصلاح الجامعة ومؤسساتها وعن الاستثمار في الموارد البشرية وتمتين قدراتها. وهو سؤال يستمد مشروعيته من الإكراهات والتحديات والمثبطات الكثيرة والمركبة والمؤثرة في المسار الدراسي للطالب وتكوينه الجامعي.

في هذا السياق، يمكن طرح ثلاثة أسئلة أساسية، من بين أخرى، كأرضية لنقاش هادئ ومثمر وهادف:

  1. 1.     لماذا يستحق الطالب أكثر من عناية واهتمام وتحفيز؟  

في نظري، هناك أكثر من سبب ومبرر ودافع للعناية والاهتمام بالطالب وتحفيزه للانخراط في العملية التعلمية، وإدماجه في قلب العملية التربوية، وجعله فاعلا فيها، كما أكدت على ذلك مقتضيات الميثاق الوطني للتربية والتكوين. فالطالب الجامعي هو:

  • مشروع نخبة سياسية وفكرية وثقافية واقتصادية واجتماعية، تحمل هموم بناء مشروع مجتمعي مندمج ومتناسق ومتكامل.
  • مشروع قيادة مجتمعية وسياسية ونقابية وإدارية مفعمة بحب الوطن وخدمة قضايا الأمة والمجتمع.
  • الرأسمال البشري القادر على بناء المشروع المجتمعي الطموح والرفع من شأن الأمة وعزتها بين الأمم وتأسيس المجتمع المتوازن والسليم، من خلال ما يمتلكه من معارف وخبرات وقيم في مسيرته الدراسية.
  • سبب وجود الجامعة بأطرها وهياكلها وبنياتها، كمؤسسة مواطنة وفاعلة ومتفاعلة مع قضايا ومشكلات المجتمع.
  1. 2.     كيف يمكن بناء وترسيخ ثقافة العناية والاهتمام بالطالب الجامعي؟  

يمكن اعتماد مجموعة من الخطوات لتنمية الحوافز اللازمة لإدماج الطالب في العملية التعلمية وحثه على قيم الجد والاجتهاد والابتكار والتفكير الإيجابي وإحداث القطيعة مع الممارسات السلبية ، من أهمها:

  • المقاربة التشاركية، من خلال الإشراك الفعلي لممثلي الطلبة في مختلف الهياكل الجامعية التقريرية، و في مسلسل اتخاذ القرارات المصيرية التي تهم العملية التربوية والتعلمية في الجامعة.
  • المقاربة المؤسساتية، من خلال حث المؤسسات المختصة، للانكباب على معالجة المشاكل المكبلة لقدرة الطالب على الانخراط الفعلي في العملية التعليمية والتعلمية، وتشجيع ودعم الأندية الطلابية على تنظيم أنشطة تروم تعبئة الطلاب وتحفيزهم وانخراطهم وإدماجهم.
  • المقاربة الاجتماعية، من خلال الانكباب على المعالجة الجريئة والجذرية لقضايا ومشكلات الصحة والنقل والمنح والسكن والتغذية السليمة، وتمكين الطالب من الخدمات اللائقة واللازمة لضمان نوع من الإحساس بالراحة والطمأنينة والسكينة الضرورية لعملية التعليم والتعلم.
  • المقاربة البيداغوجية، من خلال استحضار الفاعلين في الحقل التربوي للإكراهات والتحديات التي تواجه الطلاب في مسارهم التكويني واعتماد طرق ومقاربات حديثة في العملية التعلمية تروم:

+++    خلق الأمل وبناء الثقة  وبثها في نفوس الطلاب وتحفيزهم على الجد والاجتهاد والابتكار.

+++    مساعدة الطالب على الاندماج في فضاء الجامعة والتعرف على نمط الحياة الجامعية والدراسية؛

+++    تقوية القدرة على الاكتشاف والتغيير والفهم والاستيعاب والعمل بطرق وآليات منهجية تساعد على حسن تدبير عامل الزمن؛

+++    تقوية القدرة على اكتساب العلم والمعرفة بالاعتماد على طرق منهجية سهلة وناجعة وفعالة؛

+++    تقوية شخصية الطالب وجعله فاعلا ومتفاعلا مع المقررات الجامعية، ومع محيط الجامعة الداخلي والخارجي، وتحفيزه من أجل العمل بشكل مستمر ومستقل ومسؤول.

  1. 3.     من يتحمل مسؤولية تنمية الحوافز لدى الطالب الجامعي أو ما يمكن تسميته بصناعة الحوافز والرغبة الجامحة في التعلم ؟

لا مراء في كون الطالب يتحمل مسؤولية تنمية حوافزه الذاتية، من خلال العمل المستمر، من أجل بناء قدرته على اتخاذ قرارات حاسمة وفورية ومصيرية تستهدف معالجة بعض الظواهر المتفشية في الوسط الجامعي(حالة التردد و الضجر والملل، و الكسل والتواكل وعادة التسويف...) . وهي من الأسباب المؤدية إلى تدني النتائج وضعف نسب النجاح وضعف مستوى الأداء و تنافسية الطلبة وصعوبة اندماجهم في سوق الشغل بعد حصولهم على الشواهد الجامعية.

أما الفاعلون الآخرون الجامعيون وغير الجامعيون، على المستوى المركزي والجهوي والمحلي، فهم يتحملون مسؤولية توفير كافة الظروف الكفيلة لانخراط الطالب في العملية التكوينية من خلال اتخاذ مبادرات وإجراءات عملية لتحفيزه ماديا ومعنويا. وهو ما يستوجب معالجة المشاكل المرتبطة بتجويد خدمات الصحة والنقل والسكن والتغذية السليمة في الأحياء الجامعية أو غيرها، ومراجعة قيمة المنح الجامعية وتمكينه من الحوافز الضرورية لتلبية الحاجيات الطبيعية والأساسية.

إن التحفيز وفق هذه المقاربة، سيشكل دافعا أساسيا ومحفزا لفئات عريضة من الطلبة من أجل بناء رؤية جديدة وتركيز تفكيرهم ومجهوداتهم على عمليات التكوين والتعلم والبحث. كما أن استحضار تلكم الانشغالات في رؤية إصلاح منظومة التعليم العالي، سيساهم في إعادة توجيه ميولاتهم ومراجعة أنماط تفكيرهم، في اتجاه التخفيف من حالة التوتر الناجمة عن هموم البحث عن الاستقرار وإقامة نوع من التوازن والتماسك في العلاقات مع الفاعلين في العملية التربوية.

يتبع







اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذه المادة
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق





 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  تربويات TV

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  حركات انتقالية

 
 

»  تشريع

 
 

»  بلاغات وبيانات

 
 

»  مذكرات

 
 

»  مواعد

 
 

»  أخبار متفرقة

 
 

»  أنشطة الوزارة

 
 

»  أنشطة الأكاديميات

 
 

»  أنشطة المديريات الإقليمية

 
 

»  مباريات

 
 

»  كتب تربوية

 
 

»  وجهات نظر

 
 

»  حوارات

 
 

»  ولنا كلمة

 
 

»  وثائق خاصة بمدير(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  الاستعداد للامتحانات المهنية

 
 

»  تكوينات

 
 

»  حركات انتقالية محلية

 
 

»  حركات انتقالية جهوية

 
 

»  حركات انتقالية وطنية

 
 

»  مذكرات نيابية

 
 

»  مذكرات جهوية

 
 

»  مذكرات وزارية

 
 

»  مستجدات

 
 

»  جذاذات أستاذ(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  بيداغوجيا الإدماج

 
 

»  الرياضة المدرسية

 
 

»  المخاطر المدرسية

 
 

»  عروض

 
 

»  تهنئة

 
 

»  تعزية

 
 

»  إدارة الموقع

 
 

»  الدعم البيداغوجي

 
 

»  التدبير المالي لجمعيات دعم مدرسة النجاح

 
 

»  التعليم و الصحافة

 
 

»  تربويات الأطفال

 
 

»  مستجدات تربوية

 
 

»  غزة تحت النار

 
 

»  خدمات تربوية

 
 

»  قراءة في كتاب

 
 

»  أحكام قضائية

 
 

»  أنشطة المؤسسات التعليمية

 
 

»  في رحاب الجامعة :مقالات و ندوات ومحاضرات

 
 
مواعد

المدرسة العليا للتكنولوجيا بكلميم تحتضن المناظرة الجهوية للتعليم العالي والبحث العلمي والابتكار بجهة كلميم واد نون يوم الجمعة 01 يوليوز 2022


حملة طبية لفائدة منخرطات ومنخرطي مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم يومي 1و2 يوليوز 2022 بمدرسة الحسـن الأول بتيزنيت

 
وجهات نظر

موسم الامتحانات وهيستيريا الغش والغشاشين


أوراش ، الرسائل الثاوية وراء ''الدعم'' المزعوم


كم أنا تافه!.. الأستاذ ولاعب كرة القدم


مهنة ومسؤوليات الأستاذ الباحث في الجامعة


سوسيولوجيا التراب كمدخل لإعادة التفكير في السياسة الترابية للدولة: (خلاصات أطروحة جامعية)


الطالب الجامعي وسؤال الحوافز المأمولة في سياق إصلاح منظومة التعليم العالي


ظاهرة الغش في سياق الإصلاح المأمول والآثار المدمرة لصورة الجامعة

 
حوارات

حوار مع الدكتور فؤاد عفاني حول قضايا البحث التربوي، وتدريس اللغة العربية


حوار مع الباحث في علم النفس الأستاذ محمد لهلالي حول الضغوط النفسية عند الأساتذة وعلاقتها بالإصلاح التربوي


حوار مع الشاعرة السورية إيناس أصفري: الفن والتربية.. وتربية الطفل في أمريكا.. وأسئلة أخرى..

 
قراءة في كتاب

عقد الخط وجواهر الكتابة إصدار تربوي جديد


كتاب جماعي:''التعليم عن بعد في ظل جائحة كورونا: قراءة في الحصيلة ومدارسة في التأثيرات المستقبلية''

 
في رحاب الجامعة :مقالات و ندوات ومحاضرات
ندوة علمية وطنية حول موضوع: علاقة الدولة بالجماعات الترابية : قضايا التعمير والبناء ''اكراهات التدبير وهاجس النجاعة'' يوم السبت 19 مارس 2022 بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية - أيت ملول

 
خدمات