لمراسلتنا : contact@tarbawiyat.net « السبت 25 مايو 2019 م // 19 رمضان 1440 هـ »

مزيدا من التفاصيل

تجديد المنهاج الدراسي للمستويين

تنهي وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التربية الوطنية، إلى علم عموم...

النتائج النهائية لامتحانات الكفاءة

النتائج النهائية لامتحانات الكفاءة المهنية برسم سنة 2018...

النتائج النهائية للترقية

النتائج النهائية للترقية بالاختيار (التسقيف) لأساتذة التعليم الابتدائي ابتداء من 01 يناير 2018...

*****
 
تربويات TV

تلاميذ ثانوية عمومية يبعثون رسالة أمل قوية لتلاميذ المغرب‎


حوار مع السيدة وفاء شاكر المديرة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بصفرو


مجموعة مدارس المسيرة الخضراء بإثنين أداي تنخرط في أسبوع البرمجة الإفريقي 2018‎


القراءة المقطعية: من المقاطع الصوتية إلى الكلمات ثم الجمل وصولا إلى كتابة النص

 
استطلاع رأي
هل تعتقدون أن التدابير ذات الأولوية التي أطلقتها الوزارة ستساهم في الإقلاع بمنظومة التربية والتكوين المغربية؟

لا
نعم
إلى حد ما


 
صورة وتعليق

الزيادة في الأجور: اتفاق 25 ابريل 2019
 
تـرقيات

الإعلان عن النتائج النهائية لمباراة الترقية إلى خارج الدرجة بالنسبة للأطباء - أبريل 2018


الوزارة تفرج عن نتائـج الاختبـارات الكتابيـة لامتحانات الكفاءة المهنية الخاصة بفئات هيئة الأطر المشتركة بين الوزارات برسم سنة 2017


​نتائج ترقية مفتشي المصالح المادية والمالية بالاختيار من الدرجة 1 (السلم 11) الى الدرجة الممتازة (خ س) برسم سنة 2016


نتائج الترقية بالاختيار برسم سنة 2016


نتائج الاختبارات الكتابية لامتحانات الكفاءة المهنية الخاصة بهيئة الأطر المشتركة بين الوزارات لسنة 2016‎

 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أنشطة المديريات الإقليمية

إنزكان: تتويج مؤسسة أبي هريرة الإبتدائية في ''مبادرة مدرسة نظيفة''


مديرية تاونات ندوة تربوية وعرض لمنتوجات الأندية التربوية وتتويج المتفوقين دراسيا بإعدادية أولاد عياد ‎


المديرية الإقليمية وجدة أنجاد تنظم لقاء حول برنامج التكوين الميداني لفائدة الأطر الجديدة المكلفة بالإدارة التربوية برسم الموسم الدراسي 2018 -2019


مديرية عين الشق تنجر ربورتاجا مفصلا حول وضعية التعليم الاولي

 
أنشطة الأكاديميات

تتويج الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مراكش- آسفي في المسابقة الوطنية لفن الكاريكاتير التربوي


مديرية صفرو تنظم الملتقى العلمي الوطني حول ''واقع وآفاق المسارات المهنية''


السيدان مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس والمدير الإقليمي للتربية والتكوين بالحاجب، يتتبعون، مع فريق الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، مشروع ''القراءة من أجل النجاح'' بمدرسة علي بن أي طالب بعين تاوجطات


مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين فاس مكناس يشرف على ورشة قرب حول استعمال اللوحات اللمسية في الممارسات الصفية بم/م آيت صالح بالمديرية الإقليمية فاس

 
خدمات تربوية

تربويات الأطفال


تربويات التلميذ والطالب


موقع تبادل (تربويات)


فضاء جذاذات أستاذ(ة) التعليم الابتدائي


وثائق خاصة بمدير(ة) التعليم الابتدائي

 
خدمات

 
 


أضيف في 08 أكتوبر 2018 الساعة 55 : 08

أحبك معلمي رغم العصا وأحبك مدرستي رغم الشقاء




 

 

 

زايد جرو -  الرشيدية  

لا أدري كلما حل  موعد  تخليد يوم المدرس إلا وأرغمني القدر للعودة القهقرى سنين لرؤية التيه و الذوبان  ،فقد أبت مدرستي التي سكنتني بسقفها الخشبي من جذوع النخيل وسعفه ،وبقايا كتب قديمة مهجورة في الزاويا المنسية من الحجرة ،والمرتبطة بالأشواق التي تقابلني في كل زيارة خاطفة  أن ترحل، ولو في صمت ….  

فوق كل طاولة خشبية بمحبرتها الداكنة في الزرقة حفرتُ مدرستي شقاوتي …  في مدرستي  كنت أفك الحروف العربية بيسر لأنني حفظت من الفرقان الكريم حتى سورة الرحمان ، ولم أواصل الحفظ ربما لأن  لغته غير لغتي او ربما شيطانة شعري كانت حليفا يلازمني في الدرب ….،حين تنتهي حصة الصباح  ويطوي معلم الصبيان كتبه، ونأكل ما تيسر من الإطعام المدرسي أسلك الطريق الوعر بين النخيل والزيتون دون الأعناب، فأدخل البيت الترابي الذي نقتسمه مع الدواب التي لا تزعجنا رائحة روثها  لأنها أنقى من رائحة  مؤخرة  الكثير من الأدميين بروابط الأعناق،فلا أخلع ملابسي التي ألبسها في الصف وخارج الصف ،فأتمدد فوق الحصير، وأدفن وجهي في الجدار رغم يأسي من نوم قريب… ومن حين لآخر أسمع مناديا عن منآى يقول : نم ثم نم يا بني فالنوم عبادة لأمثالك وما أسمعه  طبعا  إلا همسة ندية ولغة عميقة  من أعماق الجحيم الدفين المتطاير…..

نعود في الحصة المسائية لفتح  قراءة  "اقرأ " من جديد اتأمل صورة الدفة الأولى من الكتاب حيث صورة لطفل يقرأ ويتوسط طفلتين : واحدة  بضفيرة  قصيرة وأخرى بدونها ،أطل من جديد خلسة من معلمي …وأضحك  من نفسي بين نفسي، ولم أنتبه  بعمق أن الابتسامة نابعة من الأحلام المفزعة المتأججة التي تخبو دون أن تختفي فأقول:  هل يمكن أن أكون أنا من يتوسط النقاء  ويقرأ ؟ وأرد ممكن بالاجتهاد ،ولكن  المشكلة أن لباس الطفل  أنيق ومن أين تأتيني الأناقة في الملابس   وانا المغبر من العمق المنسي، فلا يجب لصاحب الجلباب الصوفي أن يحلم كثيرا ،وألا  يزعج الآخرين  بأحلامه، وحتى إذا قدر الله ،وحلم وتصدق عليه أحد بلباس لائق، فأين سيجد الفتاتين ليتوسطهما  بهذه المواصفات  …

أرجع لنفسي بدل أعود وأقول :إن الحلم حلم وهو ليس لي ولا لأمثالي ثم أستأنف متابعة معلمي  في التلاوة ولا أدري أين وصل مع أصدقاء الدرب في  قراءة الأسطر  والفقرات ….فلا يمكن أن أنسى شيطنة زميلي الذي تنبه ذات يوم إلى كوني أسبح كثيرا  في الحلم ،فتربص بي وقال : المعلم يقول لك تابع القراءة، ووضع لي أصبعه في السطر ، وتابعت بصوتي الجهوري الأجش وضحك الجميع من سخافتي وأكلت من العصا ما تأكله الدواب "المتحمرة " وما يأكله الطبل المجلد من الضرب.…فلا أبخس ما تعلمته من  مدرستي ولا من قراءة" اقرأ" ..فكم هي جميلة متعة قصيدة: يا إخوتي جاء المطر ..هيا اجلسوا تحت الشجر …خذوا مني الزهر،…ولن أنس ما حييت  نص "مثل الساعة ": تِك ْتَك، تك تك دوما أبدا ..رتب وقتك ،احفظ درسك ،هذب نفسك،...ولا أحلى من نص يوسف يمثل ….تعالوا نمثل ..ماذا نمثل ؟ نمثل الأب….ساعتها أعطيت للكلمات ما للكلمات ،وللحب ما للحب، ولم أترك لغيري البقية ولو ذكرى مستعصية … يسأل أحمد كل الأحمديين حين كبر قليلا ، أنه مصر على الحفاظ بالرؤى غير الطيّعة  لجيله ،وتذكر جيدا كلام معلمه القصيرة قامته، حين رغب في الاستراحة  قليلا فقال: انتبهوا ….فضرب اللوح الأسود  ضربات خشنة متتابعة قوية وغاضبة : الآن اكتبوا ما شئتم على ألواحكم  بصمت  ،ولا تتكلموا حتى أناديكم ،ولم أتوان َفي التفكير فكتبت مسرعا :" أحبك معلمي "،فلما قرأ ما كتبت  جهارا ، اندس الجميع بين الجميع احتشاما وتأسفا على وقاحتي من غير قصد ،ولحسن حظي لا حضور للإناث بيننا فهن للحطب، وجلب الماء على الأكتاف ورعي الحمير والبغال والمعز،...فعَيْب في زماننا أن ننطق بكلمة حب وإياك إياك  أن تقترب حتى من الكلمات التي في بدايتها حرف الحاء ك : حور وحب وحنين وحلب و….. أما الآن يمكن أن تتكلم بأي ضمير تشاء وأن تحكي بلا خشية كل القصص التي لا نهاية أو بداية لها على الإطلاق.

أحبك  معلمي رغم العصا وحبك لا ارتباط له  بيوم ولا  بساعة ولا بسنة  وأحبك مدرستي رغم الشقاوة، لأنك لحظة  من لحظات عمري فيها المودة والعشق الأبدي لك  ولا يمكن قطعا  أن أصل ذات يوم  إلى  الشبع أو التشبع  أوالتخمة أوالاستخفاف منك ولا من معلمي .

 







اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذه المادة
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق





 
إعلانات
 
قالوا في التربية والتعليم
ألم الدراسة لحظة....

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  تربويات TV

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  قالوا في التربية والتعليم

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  تـرقيات

 
 

»  حركات انتقالية

 
 

»  تشريع

 
 

»  بلاغات وبيانات

 
 

»  مذكرات

 
 

»  مواعيد

 
 

»  أخبار متفرقة

 
 

»  أنشطة الوزارة

 
 

»  أنشطة الأكاديميات

 
 

»  أنشطة المديريات الإقليمية

 
 

»  مباريات

 
 

»  كتب تربوية

 
 

»  وثائق تربوية

 
 

»  وجهات نظر

 
 

»  حوارات

 
 

»  ولنا كلمة

 
 

»  وثائق خاصة بأستاذ(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  وثائق خاصة بمدير(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  الاستعداد للامتحانات المهنية

 
 

»  تكوينات

 
 

»  حركات انتقالية محلية

 
 

»  حركات انتقالية جهوية

 
 

»  حركات انتقالية وطنية

 
 

»  مذكرات نيابية

 
 

»  مذكرات جهوية

 
 

»  مذكرات وزارية

 
 

»  مستجدات

 
 

»  جذاذات أستاذ(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  بيداغوجيا الإدماج

 
 

»  الرياضة المدرسية

 
 

»  المخاطر المدرسية

 
 

»  عروض

 
 

»  تهنئة

 
 

»  تعزية

 
 

»  إدارة الموقع

 
 

»  الدعم البيداغوجي

 
 

»  التدبير المالي لجمعيات دعم مدرسة النجاح

 
 

»  التعليم و الصحافة

 
 

»  تربويات الأطفال

 
 

»  تربويات التلميذ والطالب

 
 

»  مستجدات تربوية

 
 

»  غزة تحت النار

 
 

»  خدمات تربوية

 
 

»  قراءة في كتاب

 
 
القائمة
 
مواعيد

مكناس: قراءة في كتاب ''المنظومات التربوية العربية والتحدي المعرفي: مداخل للنقد والاستشراف''


نهائيات مسابقة تجويد القرآن الكريم بين المؤسسات في نسختها الأولى بمديرية إنزكان ايت ملول


تنغير تحتضن المعرض الجهوي للطالب في دورته الأولى، السينغال ضيفة شرف، وأزيد من 100 معهد وجامعة مغربية ودولية


مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين تنظم ملتقى الصحة لفائدة اسرة التربية والتكوين من 21 إلى 24 فبراير 2019 بجهة سوس ماسة

 
ترتيبنا بأليكسا
 
وجهات نظر

من هم البيداغوجيون الذين يدبرون لغة التدريس؟


النور والظلام وتناوب التفويض


كذب الأطفال ، حقيقة أم خيال ؟


''لُغَةُ التَّدْرِيسِ''، تَحْتَ رَحْمَةِ صِرَاعِ الْخُصُومِ!


التربية على المواطنة


التربية وسؤال الحرية...


نحن لم نعد في زمن توريث المعرفة ...

 
حوارات

حوار مع ذ محمد الرياحي الباحث في مجال السينما والجماليات حول أدوار السينما في التعليم، وتجربته في ''نادي السينما والتنشيط السمعي''


حوار مع د محمد أحمد أنقار حول بلاغة القيم في قصص الأطفال


حوار مع د. عبد الإله الكريـبـص الكاتب الجهوي لنقابة مفتشي التعليم بجهة طنجة تطوان الحسيمة

 
قراءة في كتاب

كتاب '' مدخل لعلم التدريس '' للدكتور خالد فارس إضافة نوعية على المستوى الإبستيمي والمنهجي


''إشكالات تنزيل القيم في المدرسة المغربية'' عنوان كتاب جديد للمركز الدولي للأبحاث والدراسات العربية

 
موقع صديق
موقع الرياضيات لكل المستويات
 
خدمات