لمراسلتنا : contact@tarbawiyat.net « الجمعة 18 يناير 2019 م // 12 جمادى الأولى 1440 هـ »

مزيدا من التفاصيل

لوائح المترشحين المقبولين لاجتياز

لوائح المترشحين المقبولين لاجتياز الشفوي لدخول مركز تكوين المفتشين دورة 24-25 نونبر 2018...

تهنئة بمناسبة حلول العام الميلادي

يتشرف فريق تربويات أن يتقدم إليكم بأحر التهاني بمناسبة حلول العام الميلادي الجديد 2019، سائلين العلي القدير...

رحلة ترفيهية يناير 2019 لمؤسسة

يعلن المكتب المسير لمؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم فرع تيزنيت أنه سينظم رحلة ترفيهية سياحية إلى مدن الشمال،...

*****
 
تربويات TV

مجموعة مدارس المسيرة الخضراء بإثنين أداي تنخرط في أسبوع البرمجة الإفريقي 2018‎


القراءة المقطعية: من المقاطع الصوتية إلى الكلمات ثم الجمل وصولا إلى كتابة النص


معلمي يا رائدي يا نائبا عن والدي


في محاولة لخلق فضاء تربوي يليق بالناشئة

 
أحكام قضائية

حكم قضائي بإلزامية إخبار الإدارة للموظف كتابيا بنقطته الإدارية كل سنة تاريخ الصدور : 17 فبراير 2015


أحكام قضائية

 
استطلاع رأي
هل تعتقدون أن التدابير ذات الأولوية التي أطلقتها الوزارة ستساهم في الإقلاع بمنظومة التربية والتكوين المغربية؟

لا
نعم
إلى حد ما


 
صورة وتعليق

لسان الحال
 
تـرقيات

الإعلان عن النتائج النهائية لمباراة الترقية إلى خارج الدرجة بالنسبة للأطباء - أبريل 2018


الوزارة تفرج عن نتائـج الاختبـارات الكتابيـة لامتحانات الكفاءة المهنية الخاصة بفئات هيئة الأطر المشتركة بين الوزارات برسم سنة 2017


​نتائج ترقية مفتشي المصالح المادية والمالية بالاختيار من الدرجة 1 (السلم 11) الى الدرجة الممتازة (خ س) برسم سنة 2016


نتائج الترقية بالاختيار برسم سنة 2016


نتائج الاختبارات الكتابية لامتحانات الكفاءة المهنية الخاصة بهيئة الأطر المشتركة بين الوزارات لسنة 2016‎

 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أنشطة المديريات الإقليمية

المديرية الإقليمية وجدة أنجاد تنظم يوما دراسيا حول البرنامج الوطني لتعميم وتطوير التعليم الأولي


براعم التعليم الأولي بمديرية عين الشق في أنشطة فنية لترسيخ القيم الإنسانية


السيد المدير الاقليمي بأكادير اداوتنان في زيارات تفقدية لمراكز مباراة توظيف الأساتذة أطر الاكاديمية


بلاغ إخباري عن انعقاد اللجنة الإقليمية للتتبع والتشاور بشأن مخرجات الحركة الانتقالية‎

 
أنشطة الأكاديميات

النتائج النهائية لمباراة توظيف أطر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة مراكش أسفي


في إطار برنامجي ''المدارس الايكولوجية'' و''الصحفيون الشباب من أجل البيئة'' اكاديمية جهة الشرق تحتفي بالمؤسسات التعليمية الفائزة بمختلف الاستحقاقات


المصادقة بالإجماع على مشروعي برنامج عمل الأكاديمية والميزانية برسم السنة المالية 2019


في سابقة من نوعها، أكاديمية جهة الدار البيضاء سطات تنظم دورات تكوينية لتحسين الحكامة المالية

 
خدمات تربوية

تربويات الأطفال


تربويات التلميذ والطالب


موقع تبادل (تربويات)


فضاء جذاذات أستاذ(ة) التعليم الابتدائي


وثائق خاصة بمدير(ة) التعليم الابتدائي

 
خدمات

 
 


أضيف في 21 أكتوبر 2018 الساعة 11 : 14

رَبِيعُ الْإِدَارَةِ التَّرْبَوِيَّةِ، يُشْعَلُ مِنْ سُوس الْعِزَّةِ !




 

 

  • صالح أيت خزانة

تقف الإدارة التربوية اليوم، ومعها سائر إداريي المدرسة العمومية، في مفترق طرق فاصل ومفصلي بعد أن قررت الخروج إلى ساحة المواجهة المباشرة مع الوزارة الوصية على قطاع التربية الوطنية، التي لاذت،  إلى أقصى درجات صم الآذان، و رفض الحوار مع الهيئات الممثلة الشرعية للهيئة، وفضلت الانسحاب من همِّ هذه الفئة المحورية التي يتوقف عليها مسار التدبير اليومي للفعل التربوي والإداري داخل المؤسسة التربوية؛ برمي الوزير الكرة إلى ساحة المُدَبِّرين المحليين، الذين اختار عدد منهم التحرش بهذا الحراك عبر إثارات مفتعلة غايتها الفَتُّ من نضالهم، وعرقلة مسيرتهم النوعية نحو تحقيق مطالبهم العادلة والمشروعة، وعلى رأسها الإطار بدون شرط ولا قيد.

ولقد جاء ربيع الإدارة التربوية بشكله الجديد، بعد سلسلة من النضالات التي خاضتها الإدارة التربوية، خلال السنوات الماضية، والتي لم تسفر عن كبير إنجاز، ولم تحقق المؤمل منها، بسبب انعدام طول النفس الذي تحتاجه هكذا مواجهات، واحتجاجات، خصوصا وأن الحكومة الحالية، وقبلها حكومة عبد الإله بنكيران، قد لعبتا على وتر " دعوه يحتج حتى يمل، أو ينسحب"، وهو الأمر الذي تفطن إليه التنسيق الجمعوي للإدارة التربوية، فابتدر الوزارة، خلال هذا الموسم الدراسي، بعصيان، واحتجاج، أربك حسابات المُدَبِّرين المحليين، بين من ساير طرح الوزارة المكلفة، فأمعن في صم الآذان، وأشهر ورقة اللامبلاة، جريا على سنن الوزارة، ومراهنة على استنزاف قوى الهيئة، كما وقع ذات انتفاضة عام 2012، وهو شأن أغلب مدبري الشأن المحلي والجهوي بالأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، ومن أخذ يتحرش بالسيدات والسادة المديرين، ويخوض حربا بالوكالة؛ بالتوسل بأساليب بائدة، تنم عن عقليات قروسطية، ومتجاوزة، استوطنها داء الفرعونية، والتسلط، حيث اختار مناكفة مجرى الإجماع الاجتماعي الذي استقرت عليه القوى المناضلة من أجل الحق، والكرامة، والعدالة الاجتماعية،  مما زاد في طين الحراك بلة، وقوى التضامن بين مكونات الإدارة التربوية، التي خرجت في مناطق من سوس الصامدة، تلهب مسار الهبة المباركة، وتؤشر على بؤرة انطلاق الربيع الإداري من سوس، ليعم الوطن أجمع، في وقت لا زال السيد امزازي، ومعه فريقه المستشار والملهم، يمنون النفس بقرب سقوط الحراك في مدافعات داخلية، تفت من عضده، وتذهب ريحه، كما حدث ذات ربيع موؤود عام 2012، دون أن تتسخ أيديهم، ومواقفهم، بقبول أجندة الإدارة التربوية، والنزول إلى طاولة الحوار، المطلب الأساس والأهم والأكثر إستراتيجية في أجندة هذا الحراك المبارك؛ لكن هيهيات، هيهات !. لقد عُقِد العزم، هذه المرة، على المضي إلى النهاية، مهما كانت التبعات والمآلات، ومهما سقطت الرؤوس، وكثرت الضحايا. فقد اقتنع الجميع أن الكرامة لا ثمن لها، وأن طريقها طريق تضحية، وتقديم المُهج، وأن التضحية بلا خطوط تحُدُّها، وأن المعركة هي معركة وجود، فإما أن نكون بالكرامة أولا نكون، وأن عهد السخرة، و"الأمر اليومي من أجل التنفيذ" قد انتهى، وأن العمل في الضبابية، واللاوضوح قد جرَّ ذيوله. وهي المطالب الأسمى التي هبت من أجلها الإدارة التربوية. فلا مجال لفتح حوار، بعد الآن، مع الوزارة أو سواها، على أي قاعدة خلا قاعدة " مطالب الهيئة كلٌّ لا يقبل التجزيء، وأن الإطار حق واجب، ومطلب تأكيدي، لا يقبل أنصاف الحلول ولا أرباعها".

فما يقع اليوم في قلعة سوس ماسة، بعد الجنوح غير المحسوب لبعض المسؤولين المحليين إزاء ممثلي الشغيلة الإدارية، في عز الهبة الوطنية المباركة، وما تلا ذلك من ردود نضالية نوعية بمديريات الجهة، والتي بصمت لعودة حرارة النضال السوسي المتميز، والذي عرفته ساحة سوس زمن الوزيرة العبيدة، وانتهى بتركيعها، ومعها وزارتها، وحكومتها الموقرة، قد بدأت أولى شراراته تشع في هذه الربوع الصامدة، بعد تسجيل وقفة ناجحة بتيزنيت وأخرى بإنزكان أيت ملول، وستليها وقفة باشتوكة أيت باها، ثم أكادير، فالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، عرفت صورة رائعة من التضامن غير المسبوق، تلاحم فيه مديرو ومديرات الجهة، مدعومين بالإطارات النقابية الأكثر تمثيلية، حيث استنصر بعضهم ببعض فكان النصر؛ حضورا متميزا، ورائعا، بُذل فيه الوقت والجهد والمال، ولم يثنِ فيه أحداً، استفسارٌ، أو تهديد، أو تحرش من مسؤول أو "عياش". الكل هب، ويهب إلى ساحة النزال/النزول، من أصقاع الجهة.. يهبون إلى ساحة الوغى، ولا يكاد يتخلف منهم أحد، إلا من منعه العذر فاعتذر؛ فلقي من إخوانه القبول والتفهم.  

صورة رائعة لبُنيان نضالي، قوي وصامد، قد لا تلتفت إلى حرارته، وقوته، الوزارة الوصية، فتراهن على خفوتٍ، وتلكؤ يأتي عليه من القواعد، ويفُتُّ من عضده، فيصير هباء منثورا، وتعود ماكينة الطحن من جديد، وتنتعش دهاليز المركز بإبداع مهام جديدة، ومسؤوليات غير مسبوقة، يحمل فيها المدير الخانع، المنسحب من أرض النزال، بعد أن رفع الراية البيضاء، واقتنع ألّيْس في الإمكان أكثر مما كان- لا قدر الله !!-؛ الوزر الأعظم، والتبعة الأخطر..

أجل، هو حراك قد لا يلتفت إليه صناع القرار التربوي، ومعهم ممثلو الأمة، الذين أعلتهم الأمة الكراسي الوثيرة، فلاذ غالبيتهم إلى الصمت، وانشغلوا بالحلوى عن البلوى التي تضرب في الطبقات الشعبية الفقيرة، وحولوا أنظارهم عن انتظاراتها، إلى انتظاراتهم، وعن همومها، إلى همومهم.

فما سمعنا لانشغالاتنا في نواديهم صوتا ولا اهتماما، خلا ابتدارات محتشمة، لفرق برلمانية، تُسائل الوزير عن المدير، وكأن الوزير قد ألمح لها بالسؤال، فسألت؛ فكان الجواب، وأيُّ جواب؟ !!، ليعقبه صمت النائب المحترم، المتنفِّس الصعداء، وكأنه قد أدى ما عليه، ووضع عن كاهله ثقلا، وأدى للإدارة واجبها عليه. بئست أسئلتهم!، وبئس صنيعهم !!.

نعم، قد لا يلتفتون، في هذه المرحلة الأولى، إلى هذا الحراك، وقد يصمون آذانهم عن سماع هزيجه؛ ولكن، لنا اليقين أنه لن يفتأ يدق على عرينهم حتى يُسمعهم، كما أسمعهم حراك الأساتذة المتدربين، يوم كان بنكيران يقسم الأيْمان أنه لن يخضع لاحتجاجاتهم، حتى خَضَع، وخضعت معه حكومته !!. 

 فهذه هبتكم يا رجال ونساء الإدارة قد انطلقت، فلا تراهنوا، بعد اليوم، على أحد، فأنتم في واد والعالم في واد؛ فإما زحف دونه المجد والثريا، وإما تَوَلٍّ نهايته الثرى وذهاب الريح!!

دمتم على وطن.. !!

 







اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذه المادة
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق





 
إعلانات
 
قالوا في التربية والتعليم
ألم الدراسة لحظة....

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  تربويات TV

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  قالوا في التربية والتعليم

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  تـرقيات

 
 

»  حركات انتقالية

 
 

»  تشريع

 
 

»  بلاغات وبيانات

 
 

»  مذكرات

 
 

»  مواعيد

 
 

»  أخبار متفرقة

 
 

»  أنشطة الوزارة

 
 

»  أنشطة الأكاديميات

 
 

»  أنشطة المديريات الإقليمية

 
 

»  مباريات

 
 

»  كتب تربوية

 
 

»  وثائق تربوية

 
 

»  وجهات نظر

 
 

»  حوارات

 
 

»  ولنا كلمة

 
 

»  وثائق خاصة بأستاذ(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  وثائق خاصة بمدير(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  الاستعداد للامتحانات المهنية

 
 

»  تكوينات

 
 

»  حركات انتقالية محلية

 
 

»  حركات انتقالية جهوية

 
 

»  حركات انتقالية وطنية

 
 

»  مذكرات نيابية

 
 

»  مذكرات جهوية

 
 

»  مذكرات وزارية

 
 

»  مستجدات

 
 

»  جذاذات أستاذ(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  بيداغوجيا الإدماج

 
 

»  الرياضة المدرسية

 
 

»  المخاطر المدرسية

 
 

»  عروض

 
 

»  تهنئة

 
 

»  تعزية

 
 

»  إدارة الموقع

 
 

»  الدعم البيداغوجي

 
 

»  التدبير المالي لجمعيات دعم مدرسة النجاح

 
 

»  التعليم و الصحافة

 
 

»  تربويات الأطفال

 
 

»  تربويات التلميذ والطالب

 
 

»  مستجدات تربوية

 
 

»  غزة تحت النار

 
 

»  خدمات تربوية

 
 

»  قراءة في كتاب

 
 

»  أحكام قضائية

 
 
القائمة
 
مواعيد

''البحث العلمي: رافعة أساسية لتنمية معارف مُدرسي العلوم'' موضوع ندوة علمية وطنية ينظمها المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بمكناس


مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم بتيزنيت تنظم رحلة ترفيهية لفائدة التلاميذ يوم 28 أكتوبر2018‎


مركز أكلو للبحث والتوثيق بإقليم تيزنيت ينظم غضون الأسابيع القادمة دورة تكوينية ثانية حول قضايا منهجية في البحث العلمي


المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم بمكناس ينظم دورة تكوينية للمقبلين على امتحانات الكفاءة المهنية

 
ترتيبنا بأليكسا
 
وجهات نظر

فِي حَاجَةِ هَيْئَةِ الْإِدَارَةِ التَّرْبَوِيَّةِ إِلَى إِطَارٍ نَقَابِيٍّ: بَيْنَ شُرُوطِ النَّجَاحِ وَاحْتِمَالَاتِ الْإِخْفَاقِ


نصائح للإستعداد النفسي للإمتحان


بَيْعُ قِطَاعِ التَّعْلِيمِ؛ هَلْ آنَ أَوَانُهُ؟!


ماذا لو قدم لك تلميذك هدية أو شيئا من لُمْجته؟


رَبِيعُ الْإِدَارَةِ التَّرْبَوِيَّةِ، يُشْعَلُ مِنْ سُوس الْعِزَّةِ !


العودة إلى تدريس العلوم بالفرنسية .. تصحيح مسار أم انتكاسة جديدة؟


وأد المراكز الجهوية لمهن التربيىة والتكوين‎

 
حوارات

حوار مع الفاعل الإعلامي ذ إدريس الحفياني حول تجربته في الإعلام التربوي


حوار مع ذة رجاء قيباش حول سلسلة الحلقات الإذاعية '' لنتفهم أبناءنا '' التي تشرف على إعدادها و تقديمها مباشرة على الأثير من خلال برنامج '' فضاء الأسرة ''


حوار مع د الحسن قايدة ''مداخل منهاج التربية الإسلامية بين الدراسة العلمية والمقاربة البيداغوجية''

 
قراءة في كتاب

''إشكالات تنزيل القيم في المدرسة المغربية'' عنوان كتاب جديد للمركز الدولي للأبحاث والدراسات العربية


التجريب في رواية ''تيغالين '' لياسين كني

 
موقع صديق
موقع منتديات الأستاذ
 
خدمات