لمراسلتنا : contact@tarbawiyat.net « الإثنين 19 نوفمبر 2018 م // 11 شهر ربيع الأول 1440 هـ »

مزيدا من التفاصيل

تنظيم عمرة العطلة البينية الثانية

تعلن مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم فرع تيزنيت جريا على عادتها تنظيم عمرة خلال العطلة البينية الثانية، من 31...

مذكرات مباراة الدخول إلى مسلك

مذكرات مباراة الدخول إلى مسلك تكوين المفتشين- دورة نونبر 2018...

​مذكرة رقم 18-148 بتاريخ 24

​مذكرة رقم 18-148 بتاريخ 24 أكتوبر 2018 في شأن الحركات الانتقالية التعليمية لسنة 2019...

*****
 
تربويات TV

مجموعة مدارس المسيرة الخضراء بإثنين أداي تنخرط في أسبوع البرمجة الإفريقي 2018‎


القراءة المقطعية: من المقاطع الصوتية إلى الكلمات ثم الجمل وصولا إلى كتابة النص


معلمي يا رائدي يا نائبا عن والدي


في محاولة لخلق فضاء تربوي يليق بالناشئة

 
أحكام قضائية

حكم قضائي بإلزامية إخبار الإدارة للموظف كتابيا بنقطته الإدارية كل سنة تاريخ الصدور : 17 فبراير 2015


أحكام قضائية

 
استطلاع رأي
هل تعتقدون أن التدابير ذات الأولوية التي أطلقتها الوزارة ستساهم في الإقلاع بمنظومة التربية والتكوين المغربية؟

لا
نعم
إلى حد ما


 
صورة وتعليق

لسان الحال
 
تـرقيات

الإعلان عن النتائج النهائية لمباراة الترقية إلى خارج الدرجة بالنسبة للأطباء - أبريل 2018


الوزارة تفرج عن نتائـج الاختبـارات الكتابيـة لامتحانات الكفاءة المهنية الخاصة بفئات هيئة الأطر المشتركة بين الوزارات برسم سنة 2017


​نتائج ترقية مفتشي المصالح المادية والمالية بالاختيار من الدرجة 1 (السلم 11) الى الدرجة الممتازة (خ س) برسم سنة 2016


نتائج الترقية بالاختيار برسم سنة 2016


نتائج الاختبارات الكتابية لامتحانات الكفاءة المهنية الخاصة بهيئة الأطر المشتركة بين الوزارات لسنة 2016‎

 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أنشطة المديريات الإقليمية

بلدة أدرج بمديرية صفرو تأهيل مدرسة ابتدائية للتعليم الأولي


تنظيم البطولة المدرسية الإقليمية للعدو الريفي المدرسي بإقليم الناظور


انزكان: تقييم حصيلة السنة الماضية وتحديد الحاجيات الآنية موضوع لقاء تكويني لفائدة أساتذة الاجتماعيات المتعاقدين بالمديرية الإقليمية انزكان أيت ملول


اجتماع تنسيقي حول تنزيل التوقيت المدرسي الجديد بمقر عمالة مقاطعات الدارالبيضاء انفا

 
أنشطة الأكاديميات

بأكاديمية جهة الشرق يوم دراسي حول برنامج تعميم وتطوير التعليم الأولي بجهة الشرق


توقيع اتفاقية شراكة لإعطاء الانطلاقة الرسمية لـ مركز الفرصة الثانية-الجيل الجديد 18 نونبر بمدينة صفر‎


بلاغ صحفي في شأن صيغة التوقيت المدرسي الجديد المعتمد بمؤسسات التعليم الثانوي بسلكيه بجهة سوس ماسة


في اجتماع مع رؤساء وممثلي اللجان الدائمة للمجلس الإداري:التداول بشأن آليات تطوير وتجويد الأداء التربوي بجهة كلميم واد نون

 
خدمات تربوية

تربويات الأطفال


تربويات التلميذ والطالب


موقع تبادل (تربويات)


فضاء جذاذات أستاذ(ة) التعليم الابتدائي


وثائق خاصة بمدير(ة) التعليم الابتدائي

 
خدمات

 
 


أضيف في 02 نونبر 2018 الساعة 10 : 00

حوار مع الأستاذ زهير قاسيمي حول تجربته الأدبية في الكتابة للطفل ''من يكتب للطفل يجب أن يكون طفلا..''




 

 

حاوره سعيد الشقروني

 

الأستاذ والكاتب زهير قاسيمي أستاذ فلسفة، تعود علاقته بالكتابة إلى عام 2010م عندما كتب مقالات فلسفية وشعرية عديدة  بجريدة العرب اللندنية، ليتنقل عام 2012 إلى عالم الكتابة للطفل عندما ألف  قصة "شهقان ونهقان" بمجلة العربي الصغير الكويتية التي خصصت صفحة خاصة  ينشر فيها التراث المغربي والعربي من متاحف وأمكنة تراثية.. سنة 2014 سينشر ذ قاسمي بلبنان  قصة للأطفال "نرجس وشوكة اللينيوس العجيبة"، وهي السنة نفسها التي منحه فيها اتحاد كتاب المغرب جائزة الأدباء الشباب في صنف أدب الطفل.. عام 2016م وبدعم من وزارة الثقافة والاتصال، نشرت له دار الحلبي سلسلة قصصية عن مدن المغرب، توالت كتاباته بسلسلة قصص خيالية تربوية للأطفال، كان آخرها بقصة "سعدون وميمون" (2018) عن دار كرانين هاوس بلبنان.

الأستاذ زهير قاسمي سعداء بإجراء هذا الحوار معك..

جواب: شكرا أستاذ سعيد على هذا الحوار وعلى نبل الفكرة، وأشكر من خلالكم موقع تربويات على مواكبته للشأن التربوي والتعليمي.

سؤال: ما سر هذا الاهتمام بالكتابة للطفل؟

جواب: الأطفال جيل المستقبل، لذلك كان لزاما على المثقف الاهتمام بهذه الشريحة، وبما أنني خصصت قلمي للطفولة فقد لقي والحمد لله الصدى الطيب لدى دور النشر ولدى الأطفال، وحققت تقدما في هذا الصنف من الكتابة، فقررت التخصص فيه، وعدم ترك الساحة فارغة خصوصا مع قلة الكتاب الذين يكتبون للطفل، والقليل منهم من ينجح في هذا النوع من الكتابة الذي يتطلب قدرات خاصة ورؤية فنية وبيداغوجية..

سؤال: علاقة بهذا المجال، ما هي الموضوعات التي تهتمون بها؟

جواب: بدأت الكتابة في القصة، ونجحت في الأمر منذ الوهلة الأولى، لكن سرعان ما اتضح لي أن كتاب القصة موجودون بكثرة من المحيط إلى الخليج، لكن لا أحد يكتب القصة التي تحمل بعدا ثقافيا وتراثيا، فتوجهت إلى هذا الباب، فكنت أول كاتب عربي يكتب عن التراث العربي عموما والتراث المغربي على وجه الخصوص للأطفال، فأصدرت تقريبا عشرين مُؤَلَفا عن مدن المغرب، وخصصت لي مجلة العربي الصغير الكويتية بابا خاصا أكتب فيه عن التراث العربي والمغربي وكانت مناسبة  لنشر عشرات الاستطلاعات التي كان للمغرب نصيب الأسد فيها.

سؤال: ما المطلوب في الكتابة للطفل؟

جواب: إن الكتابة للطفل كما يدرك ذلك المهتم بالشأن الثقافي  صعبة جدا، وقد أكدت من خلال حوارات عدة منشورة أن من يكتب للطفل يجب أن يكون طفلا، فاختيار العبارات وتبسيط الأسلوب وتشكيل النص، كلها معايير يصعب على أي كاتب أن ينجزها لأنها مرهقة، ناهيك عن خلو النص من الإيديولوجيات، إذ على الكاتب للطفل أن يكون محايدا ولا يبدع إلا الأفكار التربوية ليبقى الطفل حرا في اختار مساراته عند الرشد.. الكتابة للطفل كالقابض على الجمر.

سؤال: لماذا في رأيكم لا نكتب للطفل؟

جواب: يتكرر هذا السؤال المهم في جميع الحوارات التي أجريتها، أولا  لصعوبة الكتابة للطفل كما أشرت إلى ذلك قبل قليل، وثانيا كون أدب الطفل مُهَمش من قِبَل المسؤولين عن الثقافة، فلحد الساعة ما زلنا نطلب من وزارة الثقافة إحداث الجائزة الوطنية لأدب الطفل أسوة بالشعر والرواية، ولم نجد الآذان الصاغية منذ عقود، كما نطالب وزارة الثقافة بإحداث ودعم مجلة خاصة بالطفل؛ فكلما أقدم متطوع على القيام بذلك فشل لغياب الدعم المادي، على خلاف بعض الدول العربية التي نجحت في هذا النوع من الإبداع كالكويت والإمارات العربية وسلطنة عمان، الشيء الذي يجعله في نظر كثير من الكتاب أدبا لا يغني ولا يسمن من جوع.. وبالمناسبة كنا قد طالبنا وزارة التربية الوطنية  بتخصيص حصة في التعليم الابتدائي لقراءة  كتاب في أدب الطفل لكن دون استجابة، الشيء يجعلنا نجزم بوجود غياب للاهتمام بحاجات الطفل وتقريبه من عوالم القراءة والصورة والخيال الباني..

سؤال: ما الذي ينبغي على المدرس أن يلجأ إليه كي يجيد الحكاية؟

جواب: ليس من الضروري أن يكون الكاتب للطفل حَكَوَاتِيا.. الحكواتي مجال لوحده، لكن على الكاتب عندما يريد أن يحكي حكاية، أن يكون ممثلا بارعا لجلب اهتمام الطفل الذي لن يجاملك وينصت إليك إذا أحس بالملل.. إن الكاتب مطالب، من منطلق عشقه لهذا الفن، أن يعيش أجواء القصة ويتماهى مع شخصياتها، بلغة أخرى إذا كنت محبا لما أكتبه، أكيد سأعرف كيف أوصل ما أكتبه بكل براعة ومهنية وإبداع.

سؤال: أستاذ زهير قاسمي هل يمكن أن تحدثنا عن  مشاريعك المستقبلية؟

جواب: هي في واقع الأمر متعددة ومختلفة الأهواء، منها ما هو في القريب العاجل والمتوسط والبعيد..كما تعلم عزيزي ذوقي قادم من عوالم مختلفة.. تستهويني الفلسفة والنصوص الجميلة.. يسكنني الطفل المشاغب والمشاكس والمتسائل والمحب للحياة والمعرفة..أي لذة تلك التي تغمرني عندما أنتهي من تأليف نص للطفل أنا وأنت ونحن؟ !..نحن في حاجة إلى البحث عن الطفل فينا بكل محبة وضياء..لدي الآن مجموعة  قصصية من التراث المغربي، في طور الطبع، أرجو أن تجد الصدى الطيب لدى الأطفال داخل وخارج المغرب.

-        سررت بالحوار معك أستاذ زهير قاسمي، وأرجو للطفل الذي يسكنك الحياة والألق، وأرجو لقلمك الخلود..

-       العفو أستاذ سعيد، بالفعل كان حوار جميلا..أشكر لكم مواكبتكم لكل ما له علاقة بالتربية والتكوين..كل التوفيق والسداد والمحبة.







اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذه المادة
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق





 
إعلانات
 
قالوا في التربية والتعليم
ألم الدراسة لحظة....

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  تربويات TV

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  قالوا في التربية والتعليم

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  تـرقيات

 
 

»  حركات انتقالية

 
 

»  تشريع

 
 

»  بلاغات وبيانات

 
 

»  مذكرات

 
 

»  مواعيد

 
 

»  أخبار متفرقة

 
 

»  أنشطة الوزارة

 
 

»  أنشطة الأكاديميات

 
 

»  أنشطة المديريات الإقليمية

 
 

»  مباريات

 
 

»  كتب تربوية

 
 

»  وثائق تربوية

 
 

»  وجهات نظر

 
 

»  حوارات

 
 

»  ولنا كلمة

 
 

»  وثائق خاصة بأستاذ(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  وثائق خاصة بمدير(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  الاستعداد للامتحانات المهنية

 
 

»  تكوينات

 
 

»  حركات انتقالية محلية

 
 

»  حركات انتقالية جهوية

 
 

»  حركات انتقالية وطنية

 
 

»  مذكرات نيابية

 
 

»  مذكرات جهوية

 
 

»  مذكرات وزارية

 
 

»  مستجدات

 
 

»  جذاذات أستاذ(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  بيداغوجيا الإدماج

 
 

»  الرياضة المدرسية

 
 

»  المخاطر المدرسية

 
 

»  عروض

 
 

»  تهنئة

 
 

»  تعزية

 
 

»  إدارة الموقع

 
 

»  الدعم البيداغوجي

 
 

»  التدبير المالي لجمعيات دعم مدرسة النجاح

 
 

»  التعليم و الصحافة

 
 

»  تربويات الأطفال

 
 

»  تربويات التلميذ والطالب

 
 

»  مستجدات تربوية

 
 

»  غزة تحت النار

 
 

»  خدمات تربوية

 
 

»  قراءة في كتاب

 
 

»  أحكام قضائية

 
 
القائمة
 
مواعيد

''البحث العلمي: رافعة أساسية لتنمية معارف مُدرسي العلوم'' موضوع ندوة علمية وطنية ينظمها المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بمكناس


مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم بتيزنيت تنظم رحلة ترفيهية لفائدة التلاميذ يوم 28 أكتوبر2018‎


مركز أكلو للبحث والتوثيق بإقليم تيزنيت ينظم غضون الأسابيع القادمة دورة تكوينية ثانية حول قضايا منهجية في البحث العلمي


المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم بمكناس ينظم دورة تكوينية للمقبلين على امتحانات الكفاءة المهنية

 
ترتيبنا بأليكسا
 
وجهات نظر

رَبِيعُ الْإِدَارَةِ التَّرْبَوِيَّةِ، يُشْعَلُ مِنْ سُوس الْعِزَّةِ !


العودة إلى تدريس العلوم بالفرنسية .. تصحيح مسار أم انتكاسة جديدة؟


وأد المراكز الجهوية لمهن التربيىة والتكوين‎


أحبك معلمي رغم العصا وأحبك مدرستي رغم الشقاء


باحة تفكير: خلطة ملونات الظلام


اللغة الإسبانية ووضعها الاعتباري بالمؤسسات التعليمية


''مُقَاطَعَةُ الْبَرِيدِ'' فِي التَّصْعِيدِ الْجَدِيدِ لِهَيْئَةِ الْإِدَارَةِ التَّرْبَوِيَّةِ!

 
حوارات

حوار مع الأستاذ زهير قاسيمي حول تجربته الأدبية في الكتابة للطفل ''من يكتب للطفل يجب أن يكون طفلا..''


حوار مع الأستاذ والشاعر عبد الكريم شياحني: أن تكون أستاذا وشاعرا..


أربعة أسئلة إلى السيد مدير الموارد البشرية وتكوين الأطر بوزارة التربية الوطنية الأستاذ محمد بنزرهوني حول موضوع التعاقد

 
قراءة في كتاب

''إشكالات تنزيل القيم في المدرسة المغربية'' عنوان كتاب جديد للمركز الدولي للأبحاث والدراسات العربية


التجريب في رواية ''تيغالين '' لياسين كني

 
موقع صديق
موقع دفاتر نت
 
خدمات