لمراسلتنا : contact@tarbawiyat.net « السبت 23 فبراير 2019 م // 18 جمادى الثانية 1440 هـ »

مزيدا من التفاصيل

رحلة تركيا أبريل 2019‎ لمؤسسة

تعلن مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم بتيزنيت أنها ستنظم رحلة سياحية لفائدة منخرطيــها وذويـــهم ولشركاء...

النتائج النهائية لمباراة ولوج مركز

النتائج النهائية لمباراة ولوج مركز تكوين مفتشي التعليم برسم دورة 2019 ...

لوائح المترشحين المقبولين لاجتياز

لوائح المترشحين المقبولين لاجتياز الشفوي لدخول مركز تكوين المفتشين دورة 24-25 نونبر 2018...

*****
 
تربويات TV

مجموعة مدارس المسيرة الخضراء بإثنين أداي تنخرط في أسبوع البرمجة الإفريقي 2018‎


القراءة المقطعية: من المقاطع الصوتية إلى الكلمات ثم الجمل وصولا إلى كتابة النص


معلمي يا رائدي يا نائبا عن والدي


في محاولة لخلق فضاء تربوي يليق بالناشئة

 
أحكام قضائية

حكم قضائي بإلزامية إخبار الإدارة للموظف كتابيا بنقطته الإدارية كل سنة تاريخ الصدور : 17 فبراير 2015


أحكام قضائية

 
استطلاع رأي
هل تعتقدون أن التدابير ذات الأولوية التي أطلقتها الوزارة ستساهم في الإقلاع بمنظومة التربية والتكوين المغربية؟

لا
نعم
إلى حد ما


 
صورة وتعليق

لسان الحال
 
تـرقيات

الإعلان عن النتائج النهائية لمباراة الترقية إلى خارج الدرجة بالنسبة للأطباء - أبريل 2018


الوزارة تفرج عن نتائـج الاختبـارات الكتابيـة لامتحانات الكفاءة المهنية الخاصة بفئات هيئة الأطر المشتركة بين الوزارات برسم سنة 2017


​نتائج ترقية مفتشي المصالح المادية والمالية بالاختيار من الدرجة 1 (السلم 11) الى الدرجة الممتازة (خ س) برسم سنة 2016


نتائج الترقية بالاختيار برسم سنة 2016


نتائج الاختبارات الكتابية لامتحانات الكفاءة المهنية الخاصة بهيئة الأطر المشتركة بين الوزارات لسنة 2016‎

 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أنشطة المديريات الإقليمية

بلاغ حول انطلاق الدورة الرابعةلبرنامج مدرستي قيم وإبداع تحت شعار: *في مستقبلنا واثقون*


'' الطبيعة والصحة'' شعار النشاط التحسيسي الذي احتضنته مدرسة بشار بن برد بمديرية عين الشق


صناعة أبطال القراءة بتارودانت في لقاء تواصلي حول '' تحدي القراءة العربي ''


مدير الارتقاء بالرياضة المدرسية بوزارة التربية الوطنية ومدير أكاديمية سوس ماسة في زيارة خاصة للمركز الرياضي باعدادية ابن ماجة بتيزنيت

 
أنشطة الأكاديميات

كلميم ..انطلاق برنامج ''ربط الصفوف الدراسية'' لفائدة الأطر الإدارية وأساتذة اللغة الإنجليزية في مرحلته الأولى بجهة كلميم وادنون


إنتاج موارد رقمية خاصة بمادة الاجتماعيات بالتعليم الثانوي بالأكاديمية الجهوية فاس مكناس


كلميم ..عبد الله بوعرفه يقدم درسا افتتاحيا للموسم التكويني 2019/2020 في موضوع: ''مهنة الاستاذ(ة) من المهننة في التكوين الى التجديد البيداغوجي في الممارسة التربوية''


مدير أكاديمية سوس يختتم أشغال الدورة التكوينية في الموارد الرقمية

 
خدمات تربوية

تربويات الأطفال


تربويات التلميذ والطالب


موقع تبادل (تربويات)


فضاء جذاذات أستاذ(ة) التعليم الابتدائي


وثائق خاصة بمدير(ة) التعليم الابتدائي

 
خدمات

 
 


أضيف في 08 فبراير 2019 الساعة 31 : 23

حوار مع د. عبد الإله الكريـبـص الكاتب الجهوي لنقابة مفتشي التعليم بجهة طنجة تطوان الحسيمة




 

حاوره سعيد الشقروني

 نحاور اليوم  د.عبد الإله الكريـبـص بصفته كاتبا جهويا لنقابة مفتشي التعليم جهة طنجة تطوان الحسيمة، في هذه المرحلة التي تعرف فيها المدرسة المغربية غليانا استثنائيا منذ الدخول المدرسي لهذا الموسم. ومن خلاله يمكن الوقوف على حيثيات التوتر القائم بين الوزارة ونقابة المفتشين.

 سؤال: تعرف الساحة التربوية الوطنية احتجاجات غير مسبوقة من طرف نقابة مفتشي التعليم في ظل غياب أي أفق للحوار مع الوزارة.ما الذي يحدث؟

جواب: في البداية أتقدم بالشكر الجزيل لموقع تربويات الذي أتاح لي هذه الفرصة للتواصل مع الرأي العام المحلي والوطني، في قضية حيوية تهم المدرسة المغربية وبالتالي الأسرة المغربية والمواطن المغربي. بالنسبة لسؤالكم، فعلا، تعرف الساحة التربوية احتجاجات كثيرة من طرف فئات متعددة تنتمي إلى وزارة التربية الوطنية في ظل استمرار الوزارة في نهج سياسة التجاهل وعدم التواصل. بالنسبة لنقابة المفتشين يمكن القول إننا منذ أكتوبر 2013 لم نقم بأي شكل احتجاجي، نظرا لوجود مستوى معين من الحوار مع كافة الوزراء، وخاصة المبادرة العاقلة للوزير السابق محمد حصاد التي اعتبرناها أرضية توافقية يمكن استثمارها. أما بالنسبة للوضع الحالي فإننا انتظرنا بوعي ومسؤولية طيلة هذه المدة إلى بداية الموسم الدراسي الحالي، لعل الوزارة تراجع موقفها السلبي من نقابة المفتشين، بأن تفتح حوارا جديا لما فيه الصالح العام، إلا أننا اصطدمنا بجهاز تدبيري غير معني بخلق أجواء الثقة والتواصل بين مكونات الحقل التربوي.أمام هذا الإنكار والنزوع اللامتوازن للوزارة، وجدت نقابة المفتشين نفسها مضطرة إلى الخروج إلى الشارع، مرتين خلال هذه السنة،ومستعدة للجوء إلى أشكال نضالية أخرى تعبيرا منها عن رفض سياسة التجاهل والإلغاء الممنهج الذي لا معنى له في ظرفية تتطلب الكثير من الحكمة والتعاطي الايجابي مع جميع الفئات المتضررة من أجل خلق أجواء تربوية تساعد على العمل والإنتاج والاستقرار الذهني للأطر التربوية بشكل عام من أجل إنجاح ورش الاصلاح الذي ننشده ونتحمل جميعا مسؤولية إنجاحه.

 

سؤال: نظمت نقابتكم وقفة احتجاجية وطنية، أمام مبنى أكاديمية درعة تافيلالت، بمدينة الرشيدية بتاريخ 13 يناير 2019 ، لماذا أكاديمية درعة تافيلالت؟

جواب: قبل الإجابة عن سؤالكم، لابد من الإشادة بالروح النضالية العالية لمناضلي النقابة في جميع أنحاء المغرب من طنجة إلى أقاليمنا الجنوبية العزيزة، الذين عبروا عن حس نضالي فريد حينما هبوا جميعا تضامنا مع زملائهم في جهة درعة تافيلالت، كما أشكر بعمق جميع الإطارات النقابية والتنسيقيات الوطنية التي تضامنت مع مفتشي هذه الجهة ضد كل أشكال الحيف والتجاوز. ولا يفوتني أيضا أن أشيد بالحس الإنساني الرفيع الذي تخلل هذا الشكل والمتمثل خاصة في أخلاق الضيافة التي عبر عنها أهل هذه المنطقة الشرفاء وهم يفتحون بيوتهم لزملائهم بحب وكرم. أما بالنسبة لأسباب هذه الوقفة الوطنية، فترجع إلى ما أقدمت عليه أكاديمية درعة تافيلالت حينما قامت بإرسال إنذارات بالعودة إلى العمل لعدد من المفتشين عن طريق مفوض قضائي. هذا السلوك من قبل المديريات التابعة لأكاديمية درعة تافيلالت، شكل تصرفا غريبا وغير مفهوم، لعدة اعتبارات:

أولا، إن عددا من المفتشين توصلت أسرهم بإنذار العودة إلى العمل بينما هم في عملهم لم يغادروه، بل إن بعضهم كان في أداء مهام تم تكليفه بها من طرف الإدارة نفسها.

ثانيا، المهام التي اتخذ بسببها هذا القرار غير منصوص عليها في النظام الأساسي الخاص بموظفي وزارة التربية الوطنية، خاصة المادتين الرابعة والعاشرة.وعليه يكون قرار الأكاديمية مشوبا بعيب تجاوز السلطة المنصوص عليه في المادة الثامنة من القانون 41.90 المحدث للمحاكم الإدارية، ويتعين بالتالي، الطعن فيه أمام هذه المحاكم.

ثالثا، بعض المسؤولين يقدمون قراءات محدودة، للنصوص القانونية والمراسيم التنظيمية، ويتخذون بناء على هذه القراءات الناقصة، قرارات تعود بالضرر على المرفق العمومي بشكل عام، بكل ما يترتب على ذلك من دعاوى تخسرها الوزارة ، وتعطي صورة سلبية عن طريقة تدبير هذا المرفق الذي يحتاج إلى الكثير من الحكمة والتبصر وليس إلى القرارات المتسرعة المحكومة أحيانا بدوافع شخصية، والتي نؤدي ثمنها من سمعة المدرسة المغربية وصورتها لدى المواطن المغربي.

رابعا، الأمر الخطير في المسألة هو أن يتم التعامل مع قرارات الهيئات النقابية وكأنها تغيبات فردية غير مبررة ، تستوجب إنذارا بالعودة إلى العمل. وأنا شخصيا أعتبر المسألة ردة دستورية تتناقض مع مركزية الخطاب الحقوقي، في دستور 2011 ، باعتباره دستورا للحقوق والحريات، وهو أمر مرفوض لأنه يمس صورة المغرب بشكل لا نرتضيه.

نحن اليوم في أمس الحاجة إلى مسؤولين واعين بحساسية اللحظة التاريخية، يستوعبون الحراك النقابي بكثير من الاحترافية والحس المهني والتواصلي الرفيع، يسمون فوق ذواتهم، ويتصرفون بعيدا عن عقلية ردود الأفعال والشخصنة المفرطة... هذا ما تعلمناه عن خصائص القائد الناجح.

 

 

سؤال: خلال هاتين الوقفتين الاحتجاجيتين، تم رفع شعارات للمطالبة بالحوار وكذا بمحاربة الفساد، ماهي، في نظركم، مظاهر هذا الفساد الذي يجعل النقابة تتخذ منه شعارا علنيا؟

جواب: هذه شعارات عامة متأثرة بالتقارير الصحفية والأصداء التي خلفها تقرير المجلس الأعلى للحسابات عن البرنامج الاستعجالي. وعلى كل حال نحن في نقابة مفتشي التعليم لسنا جهة اتهام وليس عندنا ملفات، ولا نبحث عنها، حتى نحكم بفساد هذه الجهة أو تلك، نحن نقابة مسؤولة تدافع عن الحقوق المادية والمعنوية لمنخرطيها في إطار القانون. أما الحديث عن الفساد فتتولاه جهات أخرى منحها القانون هذا الاختصاص. وإذا رفع المفتشون شعار محاربة الفساد فلأنهم كجميع المغاربة يرفضون الفساد من حيث المبدأ لا أقل ولا أكثر.

سؤال: من أبرز القرارات التي اتخذتها النقابة، هذه السنة، قرار مقاطعة تصحيح الامتحانات المهنية، ومقاطعة القرائية، ومقاطعة تصحيح مباراة دخول مركز تكوين المفتشين، وكذا مقاطعة مباراة أطر الأكاديمية،... ألا تتحمل النقابة مسؤولية النتائج المترتبة على ذلك حينما تلجأ الوزارة إلى غير ذوي الاختصاص لحل المشكل المفروض عليها؟ 

جواب: هذا السؤال ينبغي توجيهه إلى الوزارة التي رفضت الحوار مع نقابة تعتبر الممثل القانوني للمفتشين في اللجان متساوية الأعضاء. وبالتالي فالوزارة تتحمل مسؤولية مخرجات الاستحقاقات التي ذكرتها، سواء أتعلق الأمر بتعثر برنامج القرائية، أم بطريقة تمرير امتحان أطر الأكاديمية الذي كان ينبغي أن تسبقه استعدادات في المستوى المطلوب لأنه استحقاق مهم ولا ينبغي التعامل معه بالمنطق الإداري فقط، وإنما كان يجب استحضار الجانب البيداغوجي من أجل أطر تتوفر فيها عناصر الجودة و الكفاءة. لكن للأسف يبقى الالتزام بالشكليات، وإنجاز المهام بأي طريقة، وتغليب المنطق الإداري على الجوانب المعرفية والبيداغوجية في تدبير مرفق التربية والتكوين، أمر لا يخلو من انعكاسات سلبية على المدرسة العمومية التي تحتاج اليوم إلى القطع مع التدبير القاصر. ويبدو أن الوزارة فضلت الحل الأسهل على السهل في تجاهل تام للآثار السلبية الممكنة.

سؤال: طيب هلا أطلعتم القراء على أهم النقط المكونة لملفكم المطلبي؟

جواب: حرصت نقابة مفتشي التعليم على تسطير ملف مطلبي موضوعي يعبر عن نضج هذه الفئة، وحرصها على أهمية المدرسة المغربية وجودة أدائها ودورها الحاسم في بناء المواطن الايجابي المساهم في تنمية وطنه، ولا يتحقق ذلك إلا  من خلال تصور يتمثل جيدا قيم المواطنة والحكامة الجيدة. ويمكن بشكل موجز عرض أهم النقط المطلبية كما يلي:

v   مراجعة اختصاصات هيئة التأطير والمراقبة وتوسيعها لتشمل جميع مكونات الحقل التربوي.

v   إعادة تنظيم المفتشين ضمن المفتشية العامة من خلال بنيات جهوية وإقليمية، خاصة مع صدور ميثاق اللاتمركز الإداري الذي يمكن اعتباره دعما لمسار الجهوية المتقدمة التي نص عليها الدستور، مع ما يترتب على ذلك من مسؤوليات تتحملها الهيئات الترابية ، سواء أكانت منتخبة أم إدارية، قصد النهوض بقطاع التربية والتكوين. وهيئة التفتيش تجد نفسها في قلب هذه العملية، وهي واعية بمسؤوليتها ودورها القيادي في بناء المنظومة التربوية والنهوض بها. ولا يمكن القيام بهذه المهام بالشكل المطلوب إلا في إطار استقلالية وظيفية تضمن لهيئة التأطير والمراقبة ممارسة مهامها في تكامل تام مع الجهات المكلفة بالتدبير الإداري.

     طبعا هناك نقط أخرى لا يسع الوقت لعرضها مثل معادلة دبلوم التفتيش، والتكوين المستمر، وإحداث درجة جديدة في سلم الترقية، وإسناد مقاطعات للمفتشين غير الممارسين....وهي، عموما، مطالب مهنية صرفة لا تكلف الوزارة الشيء الكثير.

كلمة أخيرة..

جواب: أود في الأخير أن أشكر لكم هذا الاهتمام بالموضوع، مثلما أشكر لكم هذا الحوار الذي نطلع من خلاله الرأي العام على حيثيات كثيرة تعرفها المدرسة المغربية. وأؤكد في نهاية هذا الحوار أن نقابة المفتشين اعتمدت مبدأ التدرج في برنامجها النضالي لإقامة الدليل على نضجها وسعيها الدائم إلى الحوار والتواصل مع الإدارة. إلا أن هذه الأخيرة ما تزال لحد الساعة تصر على إغلاق باب الحوار بشكل غريب، في تجاهل تام لكل الأعراف والمرجعيات وعلى رأسها المرجعية المتمثلة في الخطاب الملكي، بمناسبة ذكرى عيد العرش 2018، الذي دعا فيه جلالة الملك الحكومة إلى الاجتماع بالنقابات ومحاورتها والتواصل معها بانتظام، بصرف النظر عما يمكن أن يفرزه هذا الحوار من نتائج. وهذا ما نرجو أن ينتبه إليه المسؤولون العقلاء بالوزارة حفاظا على أجواء الثقة والاستقرار داخل مؤسساتنا تحقيقا للمصلحة العامة أولا وأخيرا.

 

 هذا الحوار أجراه ذ أنوار العيساوي عن موقع  العرائش سيتي مع   د عبد الإله الكريبص بتاريخ 27 يناير 2019، وتم نشره لتعميم الفائدة.







اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذه المادة
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق





 
إعلانات
 
قالوا في التربية والتعليم
ألم الدراسة لحظة....

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  تربويات TV

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  قالوا في التربية والتعليم

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  تـرقيات

 
 

»  حركات انتقالية

 
 

»  تشريع

 
 

»  بلاغات وبيانات

 
 

»  مذكرات

 
 

»  مواعيد

 
 

»  أخبار متفرقة

 
 

»  أنشطة الوزارة

 
 

»  أنشطة الأكاديميات

 
 

»  أنشطة المديريات الإقليمية

 
 

»  مباريات

 
 

»  كتب تربوية

 
 

»  وثائق تربوية

 
 

»  وجهات نظر

 
 

»  حوارات

 
 

»  ولنا كلمة

 
 

»  وثائق خاصة بأستاذ(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  وثائق خاصة بمدير(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  الاستعداد للامتحانات المهنية

 
 

»  تكوينات

 
 

»  حركات انتقالية محلية

 
 

»  حركات انتقالية جهوية

 
 

»  حركات انتقالية وطنية

 
 

»  مذكرات نيابية

 
 

»  مذكرات جهوية

 
 

»  مذكرات وزارية

 
 

»  مستجدات

 
 

»  جذاذات أستاذ(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  بيداغوجيا الإدماج

 
 

»  الرياضة المدرسية

 
 

»  المخاطر المدرسية

 
 

»  عروض

 
 

»  تهنئة

 
 

»  تعزية

 
 

»  إدارة الموقع

 
 

»  الدعم البيداغوجي

 
 

»  التدبير المالي لجمعيات دعم مدرسة النجاح

 
 

»  التعليم و الصحافة

 
 

»  تربويات الأطفال

 
 

»  تربويات التلميذ والطالب

 
 

»  مستجدات تربوية

 
 

»  غزة تحت النار

 
 

»  خدمات تربوية

 
 

»  قراءة في كتاب

 
 

»  أحكام قضائية

 
 
القائمة
 
مواعيد

مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين تنظم ملتقى الصحة لفائدة اسرة التربية والتكوين من 21 إلى 24 فبراير 2019 بجهة سوس ماسة


جمعية أساتذة التاريخ والجغرافيا تيزنيت: إعلان عن جمع عام عادي لتجديد مكتب


''البحث العلمي: رافعة أساسية لتنمية معارف مُدرسي العلوم'' موضوع ندوة علمية وطنية ينظمها المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بمكناس


مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم بتيزنيت تنظم رحلة ترفيهية لفائدة التلاميذ يوم 28 أكتوبر2018‎

 
ترتيبنا بأليكسا
 
وجهات نظر

التربية وسؤال الحرية...


نحن لم نعد في زمن توريث المعرفة ...


''مَعْرَكَةُ الْمُدِيرِينَ'': تَقْدِيرَاتٌ خَاطِئَةٌ أَفْشَلَتْ مَسَارَهَا


فِي حَاجَةِ هَيْئَةِ الْإِدَارَةِ التَّرْبَوِيَّةِ إِلَى إِطَارٍ نَقَابِيٍّ: بَيْنَ شُرُوطِ النَّجَاحِ وَاحْتِمَالَاتِ الْإِخْفَاقِ


نصائح للإستعداد النفسي للإمتحان


بَيْعُ قِطَاعِ التَّعْلِيمِ؛ هَلْ آنَ أَوَانُهُ؟!


ماذا لو قدم لك تلميذك هدية أو شيئا من لُمْجته؟

 
حوارات

حوار مع د. عبد الإله الكريـبـص الكاتب الجهوي لنقابة مفتشي التعليم بجهة طنجة تطوان الحسيمة


على خلفية الاعتداء على حارس عام بثانوية عبد الرحمن بن زيدان، حوار مع ذ لحسن غماري رئيس المكتب الإقليمي بمكناس للجمعية الوطنية للحراس العامين والنظار ورؤساء الأشغال ومديري الدراسة


حوار مع د عبد الكريم بلحدو الكاتب الجهوي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم حول الوضع التعليمي بجهة فاس مكناس

 
قراءة في كتاب

''إشكالات تنزيل القيم في المدرسة المغربية'' عنوان كتاب جديد للمركز الدولي للأبحاث والدراسات العربية


التجريب في رواية ''تيغالين '' لياسين كني

 
موقع صديق
موقع دفاتر نت
 
خدمات