لمراسلتنا : [email protected] « الخميس 12 ديسمبر 2019 م // 14 شهر ربيع الثاني 1441 هـ »

نتائج الحركة الانتقالية الخاصة

نتيجة الحركة الانتقالية التعليمية برسم 2020...

الترقي بالاختيار من الدرجة 2 إلى

الترقي بالاختيار من الدرجة 2 إلى الدرجة 1 من إطارأستاذ التعليم الابتدائي برسم سنة 2017م رقم 2.19.504 بتاريخ 26...

مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم

تجاوباً مع الطلب المتزايد للمنخرطات والمنخرطين لاستفادة أبنائهم من الرحلة الترفيهية والسياحية المبرمجة في بداية...

تربويات TV

لمسة فنية في افتتاح الموسم الجديد


تربويات تحاور الأستاذ سعيد السفاج رئيس الجمعية الوطنية لأساتذة التعليم الخصوصي بالمغرب


تلاميذ ثانوية عمومية يبعثون رسالة أمل قوية لتلاميذ المغرب‎


حوار مع السيدة وفاء شاكر المديرة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بصفرو

 
استطلاع رأي
هل تعتقدون أن التدابير ذات الأولوية التي أطلقتها الوزارة ستساهم في الإقلاع بمنظومة التربية والتكوين المغربية؟

لا
نعم
إلى حد ما


 
صورة وتعليق

الزيادة في الأجور: اتفاق 25 ابريل 2019
 
تـرقيات

نتائج نهائية للترقية بالاختيار 2018 بعد دراسة الطعون - أساتذة الإبتدائي


الترقي بالاختيار من إطار مفتش تربوي للتعليم الابتدائي برسم سنة 2018 والتسقيف


نتائج الترقية بالاختيار من إطار أستاذ التعليم الثــانوي الإعدادي


نتائج الترقية بالاختيار للترقية 2018 والتسقيف للمتصرفين


نتائج الترقية بالاختيار من إطار ملحق تربوي

 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أنشطة المديريات الإقليمية

لقاء تواصلي حول منظومة مسار بالمركز الجهوي للتكوينات والملتقيات مولاي سليمان فاس‎


بلاغ لمديرية خريبكة على اثر تعرض أستاذة بمدرسة ابن العميد بوادي زم للاعتداء من طرف أم تلميذة‎


الثانوية الإعدادية محمد البقالي التابعة للمديرية الإقليمية بتيزنيت في حفل اختتام أنشطة أسبوع الاحتفاء بالوطن


وفد تربوي رفيع المستوى يزور الثانوية الإعدادية عثمان بن عفان بضواحي مراكش

 
أنشطة الأكاديميات

والي جهة كلميم وادنون يقص شريط افتتاح مدرسة الامل الابتدائية ويعطي انطلاقة مشروعي تأهيل مركز الفرصة الثانية-الجيل الجديد وتأهيل داخلية ثانوية تأهيلية بجماعة بويزكارن


سيدي افني ..تدشين وإعطاء الانطلاقة للثانوية الإعدادية ''اثنين أملو'' بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء المظفرة


مراكش : يوم دراسي حول برنامج التربية 2 التشاركي


جهة كلميم وادنون.. توقيع اتفاقية شراكة وتعاون حول برنامج ''مواطنون فاعلون '' بالمؤسسات التعليمية

 
خدمات تربوية

تربويات الأطفال


تربويات التلميذ والطالب


موقع تبادل (تربويات)


فضاء جذاذات أستاذ(ة) التعليم الابتدائي


وثائق خاصة بمدير(ة) التعليم الابتدائي

 
خدمات

 
 


اضف الفيديو إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google
أضيف في 23 نونبر 2013 الساعة 19 : 22







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- من يدرس الامازيغية

محمد نجيب

ان الطرية التي تم بها ادراج الامازيغية كانت مستعجلة جدا....قد تم تكوين اساتذة لا ىتكلمون الامازيغية لمدة 5 ايام و طلب منهم تدريسها هكذا بسهولة...ان كان الامر بهذه السهولة فمن السهل على وزارتنا ان تدخل لغات اخرى عالمية مادام الامر لا يحتاج الا لساعات معدودةمن التكوين....ادماج الامازيغية جاء لدر الرماد في عيون و افواه من وجدوا لانفسهم مكانا مشمسا بالركوب على الامازيغية كما يحاول البعض اليوم الركوب على الدارجة....تدريس الامازيغية يستوجب استعدادا اكبر و تكوينا حقيقيا...بعد ذلك نبحث عن النتائج لانها اليوم في اغلب الحالاتلا توجد الا في التوازيع السنوية و المذكرات اليومية للاساتذة المكلفين بتدريسها ...تانميرت

في 29 نونبر 2013 الساعة 12 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- رشيد بلمختار وتدريس الأمازيغية

منقول عن "هسبريس"


رشيد الحاحي
الأربعاء 27 نونبر 2013 16:55

"أنا معنديش بوتون نتكي عليه ونعمم الأمازيغية"، "السؤال اللي عندي بعيدا عن الأرقام هو واش هاد التلاميذ لتعطاتهم الدروس صبحو اليوم كيمارسو اللغة الأمازيغية، واش تيكتبو بها، واش هاذ اللغة ساهمت في تحسين المنتوج الدراسي ككل"؟هذا الكلام الصادر عن وزير التربية الوطنية والتكوين المهني رشيد بلمختار في جلسة الأسئلة الشفوية بالبرلمان، هو كلام منطقي، خاصة إذا استحضر المتتبع تلك الكلمات والعبارات الواردة في رد بلمختار، وإذا التزم الوزير فعلا بمضمون ومقتضيات عناصر هذه الإجابة ومنها: النية الحسنة، المعقول، العقلانية وتحديد الأهداف القريبة والمتوسطة المدى، احترام الناس وتقدير المسؤولية وحسن التخطيط وتجنب التغليط والإحصاءات الزائفة أي تجنب ما سماه "تعمار الشوارج"، الإحاطة بالوضعية وتعرف المشاكل والعوائق، العمل على تجاوزها في أفق التعميم.

لكن "رغم منطقية عبارة ما "عنديش بوتون" ، فإن من شأن ذلك أن يفهم على أنه إقرار باستحالة الفعل وصعوبة التعميم وبالتالي تبرير وتشجيع على السلوكات الامسؤولة التي ما لبتت تصدر عن بعض المسؤولين الإقليميين والجهويين اتجاه مشروع إدماج الأمازيغية وتعميم تدريسها. فالنتائج المنتظرة وضرورة تدارك الإخفاق الذي راكمه هذا الملف، وتفاديا للفهم السيء لغياب حل أتوماتيكي، تتطلب إخراجه من دائرة التدبير والعبء الزائد وآخر ما يفكر فيه، إلى دائرة الانخراط والالتزام والأولويات التربوية والتدبيرية، وهذا يتطلب وضع آلية إدارية وتربوية فاعلة تشمل مختلف مستويات التدبير المركزي والجهوي والإقليمي، تحدث بمرسوم حكومي وليس مجرد مذكرة أو بلاغ ملتبس، تتكلف بتتبع وتنفيذ وتقويم سياسة الوزارة في هذا المجال.

فشرط "النية الحسنة" الذي عبر عنه الوزير يبدو فعلا من الشروط الأساسية للتقدم في مشروع إدماج الأمازيغية وتعميمها في المنظومة التربوية المغربية، وهذا ليس من باب محاكمة النوايا بل لأن العديد من الممارسات السياسية والإدارية التي أعاقت هذا المشروع تؤكد غياب الانخراط المسؤول في العمل الإداري والسياسي والتربوي الذي يتطلبه إرساء وتعميم تدريس الأمازيغية في المدرسة المغربية. وإذا التزم وزير التربية الوطنية على الأقل بتجرد وزارته، أي المسؤولين الإداريين والتربويين التابعين له والمطالبين بتنفيذ سياسته وقراراته، تجردهم الإيديولوجي والنفسي وانخراطهم الفعلي في هذا الملف، فسيكون قد قدم المدخل الأساس للإرساء والتعميم. فالشرط الحكامتي الأساسي للتقدم في هذا المشروع هو تقويم المسار ومحاسبة المسؤولين الإداريين والتربويين الجهويين والإقليميين، وأن يكون ملف الأمازيغية موضوع تقويم الأداء والنتائج ومحاسبة الوزارة والحكومة.

"تعمار الشوارج"، أي تقديم إحصاءات مغلوطة وتقارير منافية للواقع الميداني والوضعية الفعلية للتدريس والتكوين، والاستغلال السياسوي للموضوع في نقاشات البرلمان ووسائل الإعلام، هذا "التعمار الخاوي" يعد أيضا من السلوكات الزائفة وأشكال التعاطي الانتهازي وغير المسؤول مع تدريس الأمازيغية. فجل الفاعلين التربويين يعرفون حق المعرفة أن جل الإحصاءات التي كانت تقدم بخصوص واقع التدريس والتعميم كانت زائفة ولا تمت إلى الواقع الفعلي بصلة، وتتم بأشكال وعبر إجراءات ومراسلات إدارية غامضة، ومستوى التدريس وتنفيذ المنهاج الدراسي هو بدرجة متدنية، كما أن عملية التأطير والمراقبة التربوية كانت الغائب الأكبر في هذا المسار والإرساء الذي بقي ضحية الارتجالية والتخبط دون مشروع واستراتيجية تربوية واضحة وفعلية.

أما الإحاطة بالوضعية بشكل علمي، وتعرف العوائق المطروحة والحاجيات والمداخل الممكنة لإرساء تدريس الأمازيغية في أفق تعميمه. فهذا أيضا هو المطلوب من أجل وضع مشروع إدماج فعلي واستراتيجية متكاملة تجمع بين مختلف أبعاد ومكونات المشروع ومقتضيات التفعيل والتعميم بما في ذلك الإبداع في التدبير البيداغوجي ووضع بدائل لإعداد الحاجيات البشرية وتأطير وتكوين المدرسين والمفتشين، وانخراط المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين والجامعات في إعداد المدرسين، ووضع نظام للتحفيز والمحاسبة وتفعيل دور التأطير والمراقبة التربوية...

الأمر يتطلب وضع خريطة عقلانية تأخذ بعين الاعتبار الحاجيات الميدانية ومتطلبات توسيع قاعدة المتعلمين، والحاجيات البشرية الضرورية لذلك، وهذا يتطلب بدوره اعتماد البدائل الممكنة والإبداع في التدبير، وتخصيص مناصب مالية كافية للتوظيف، واعتماد التخصص، والاستفادة من أفواج الخريجين الذين يحملون شواهد الإجازة والماستر في الدراسات الأمازيغية وتوظيفهم.

فكل هذه الإجراءات والشروط الموضوعية لا تتطلب سوى حسن النية والالتزام الفعلي، وتحويل الخطاب والوعود إلى إجراءات سياسية وإدارية ملموسة على أساس قاعدة التقويم والمحاسبة، واعتبار إدماج وتعميم الأمازيغية في المدرسة المغربية أولوية لا تقل أهمية عن بقية الأولويات. ولا شك أن الالتزام بهذه الشروط والمداخل والإجراءات كفيل بالمساهمة القوية والفعلية في تعميق مسار التعميم. وعمل الوزير رشيد بلمختار على تحقيق ذالك أو عدمه، هذا ما ستؤكده أو تنفيه الشهور القادمة.

في 28 نونبر 2013 الساعة 12 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- ملاحظة

استاذ


ـ يتناقض مع الدستور الذي يقرّ الأمازيغية "لغة رسمية"

ـ يتناقض مع التصريح الحكومي الذي أعلن بأنّ الأمازيغية ضمن أولويات الحكومة، وأن قانونها سيتم إعداده في إطار "الحفاظ على المكتسبات"، والمكتسبات كما هو معلوم أربعة: الإلزامية، التعميم، التوحيد، حرف تيفيناغ

قد لا يكون الأمر مثيرا للاستغراب إذا طرح أي شخص أسئلة بدائية حول اللغة الأمازيغية ، لكن الأمر سيبدو مشكلا حقيقيا عندما يكون من يطرح تلك الأسئلة، هو وزير التربية الوطنية

في 26 نونبر 2013 الساعة 46 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- monsieur le ministre

PROF MAROCAIN

يجب ان نكف عن اختزال المغرب في الشريط الغربي الممتد بين طنجة و اسفي او ما يعرف بالمغرب النافع , يجب ان نفهم ان هناك مغرب اسمه الريف و الاطلس الصغير و الاطلس الكبير و الجهة الشرقية و الصحراء ...
و في هذا المغرب يعيش اناس لا يفهمون العربية و لا حتى الدارجة.
نساء لا تفهمن لغة الطبيب في المستشفى
نساء لا يعرفن كيف يعبرن للطبيب عن ما يؤلمهن بلغته
رجال متقاعدون لا يفهمون لغة الموظف في مكتب صندوق الضمان الاجتماعي
اطفال لا يفهمون ما يقوله المعلم الا بعد 3 او اربع سنوات
اطفال يقول لهم المعلم " ما دجيوش غدا راه عطلة " فيستيقضون باكرا و يمشون 3 او 4 كيلوميترات و يذهبون الى المدرسة لانهم لم يفهموا ما قاله المعلم  ( وقد حدثت معي هذه القصة شخصيا اكثر من مرة )
رجال يدفعون غرامات و احيانا يدخلون السجن بسبب عدم فهمهم لسؤال القاضي في المحكمة .
هذا ليس عدلا في مغرب ديموقراطي .
اننا لا نريد بلوغ القمر او صنع الصواريخ باللغة الامازيغية.
فقط نريد حقنا المشروع الدي يكفله الدين و الشرع و المواتيق الدولية في ان نجد لغتنا الام في التعليم بجميع اسلاكه وفي القضاء و باقي القطاعات .

في 24 نونبر 2013 الساعة 26 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الفيديو
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق





 
إعلانات
 
قالوا في التربية والتعليم
ألم الدراسة لحظة....

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  تربويات TV

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  قالوا في التربية والتعليم

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  تـرقيات

 
 

»  حركات انتقالية

 
 

»  تشريع

 
 

»  بلاغات وبيانات

 
 

»  مذكرات

 
 

»  مواعد

 
 

»  أخبار متفرقة

 
 

»  أنشطة الوزارة

 
 

»  أنشطة الأكاديميات

 
 

»  أنشطة المديريات الإقليمية

 
 

»  مباريات

 
 

»  كتب تربوية

 
 

»  وثائق تربوية

 
 

»  وجهات نظر

 
 

»  حوارات

 
 

»  ولنا كلمة

 
 

»  وثائق خاصة بأستاذ(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  وثائق خاصة بمدير(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  الاستعداد للامتحانات المهنية

 
 

»  تكوينات

 
 

»  حركات انتقالية محلية

 
 

»  حركات انتقالية جهوية

 
 

»  حركات انتقالية وطنية

 
 

»  مذكرات نيابية

 
 

»  مذكرات جهوية

 
 

»  مذكرات وزارية

 
 

»  مستجدات

 
 

»  جذاذات أستاذ(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  بيداغوجيا الإدماج

 
 

»  الرياضة المدرسية

 
 

»  المخاطر المدرسية

 
 

»  عروض

 
 

»  تهنئة

 
 

»  تعزية

 
 

»  إدارة الموقع

 
 

»  الدعم البيداغوجي

 
 

»  التدبير المالي لجمعيات دعم مدرسة النجاح

 
 

»  التعليم و الصحافة

 
 

»  تربويات الأطفال

 
 

»  تربويات التلميذ والطالب

 
 

»  مستجدات تربوية

 
 

»  غزة تحت النار

 
 

»  خدمات تربوية

 
 

»  قراءة في كتاب

 
 
القائمة
 
مواعد

فرع مؤسسة الأعمال الاجتماعية بمراكش ينظم دورة تكوينية لعموم نساء ورجال التعليم وللمقبلين على امتحان الكفاءة المهنية


التعاونية السكنية التشارك تعقد جمعها العام العادي السنوي يوم الأحد 23يونيو 2019م بمركز استقبال الشباب تنهنان بتيزنيت


مكناس: قراءة في كتاب ''المنظومات التربوية العربية والتحدي المعرفي: مداخل للنقد والاستشراف''


نهائيات مسابقة تجويد القرآن الكريم بين المؤسسات في نسختها الأولى بمديرية إنزكان ايت ملول

 
ترتيبنا بأليكسا
 
وجهات نظر

المتصرف التربوي ꞉ بين التهليل وإكراهات التنزيل


الجَمعيةُ المَغربيّةُ لأساتِذةِ التّربيّةِ الإسْلاميّةِ في مُؤتَمرِهَا السّادسِ، الوَقائِعُ والدّلالاتُ


اقـــرأ: رسالة خالدة...


اَلحَرَاكُ الْمَوؤُودُ، وَوَعْدُ الْوَزِيرِ المَفْقُودُ !


رسالة من وإلى تلميذ


التحضير للموسم الدراسي الجديد


كيف يكون اللقاء الأول بالمتعلمين؟

 
حوارات

الأستاذ والقاص والساخر والجنوبي إبراهيم السكوري: الكتابة ورطة والكاتب شخص فضولي


حوار مع ذ محمد الرياحي الباحث في مجال السينما والجماليات حول أدوار السينما في التعليم، وتجربته في ''نادي السينما والتنشيط السمعي''


حوار مع د محمد أحمد أنقار حول بلاغة القيم في قصص الأطفال

 
قراءة في كتاب

الباحث التربوي عبد العزيز سنهجـي يصدر كتابا جديدا حول المشروع الشخصي للمتعلم


اللسانيات التربوية وتدريسية اللغة العربية قراءة في مشروع الباحث اللساني الدكتور ''علي آيت أوشان''-مقاربة نظرية-

 
موقع صديق
موقع دفاتر نت
 
خدمات