لمراسلتنا : [email protected] « الثلاثاء 5 مارس 2024 م // 23 شعبان 1445 هـ »

وثيقة مرجعية في شأن تكييف البرامج

في ما يلي وثيقة مرجعية في شأن تكييف البرامج الدراسية الصادرة عن مديرية المناهج -يناير 2024...

​بطاقات توصيف الاختبارات

​بطاقات توصيف الاختبارات الكتابية لمباريات ولوج المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين لتوظيف أطر التدريس...

الوزارة تعلن عن ​إجراء

تعلن وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة عن إجراء مباريات ولوج المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين...

تربويات TV

لقاء مع السيد محمد أضرضور المدير المكلف بتدبير الموارد البشرية وتكوين الأطر بالوزارة حول مستجدات الحقل التعليمي


هذا رد التنسيقية على إنهاء الحكومة للمفاوضات مع ممثلي الأساتذة


مسيرة نساء ورجال التعليم بمدينة تيزنيت يوم 2023/11/23


تغطية الوقفة الاحتجاجية أمام المديرية الإقليمية للتعليم بسيدي إفني يوم 02 نونبر 2023


الأساتذة يحتجون امام المديريات الإقليمية للتعليم


كلام يجب أن يسمعه معالي الوزير

 
أحكام قضائية

حكم قضائي بإلزامية إخبار الإدارة للموظف كتابيا بنقطته الإدارية كل سنة تاريخ الصدور : 17 فبراير 2015


أحكام قضائية

 
البحث بالموقع
 
أنشطة المديريات الإقليمية

مراكش: ورشة للتثقيف بالنظير بالوسط المدرسي


المديرية الإقليمية للتعليم بأكادير تحتفي بالمتفوقين بمناسبة اختتام الموسم الدراسي 2022-2023


''تفعيل مستجدات المنهاج الدراسي للسلك الابتدائي'' موضوع الندوة التكوينية من تنظيم المديرية الاقليمية للتعليم أكادير إداوتنان


الحوز: نور الأطلس يسطع في تحدي القراءة

 
أنشطة الأكاديميات

ورشة لتقاسم نتائج دراسة حول العنف بالوسط المدرسي بمراكش


''مشروع إعداديات الريادة'' محور اللقاء التواصلي الجهوي بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة


أكثر من 156000 تلميذ (ة) استفادوا من الدعم التربوي على مستوى الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين لجهة سوس ماسة


المجلس الإداري للأكاديمية الجهوية للتّربية والتكوين لجهة سوس ماسة صادق بالإجماع على قضايا جدول أعماله

 
خدمات تربوية

تربويات الأطفال


تربويات التلميذ والطالب


موقع تبادل (تربويات)


فضاء جذاذات أستاذ(ة) التعليم الابتدائي


وثائق خاصة بمدير(ة) التعليم الابتدائي

 
خدمات

 
 


أضيف في 06 دجنبر 2023 الساعة 40 : 17

تهافت المسؤولين في قضايا المدرسين




 

 

المصطفى سالمي

 

تشهد بلادنا هذه الأيام أزمة كبيرة في مجال التعليم أثارت وما زالت تثير كثيرا من النقاشات، فكيف تعاملت الحكومة مع هذا المأزق؟ وكيف تحرك المسؤولون الحكوميون لمعالجة هذا الأمر، سنستعرض إذن مجموعة من الأقوال لأعضاء حكومتنا يرى كثير من المتتبعين أنها ستظل خالدة في ذاكرة المغاربة لأمد طويل جدا ، فلنتناول هذه الأقوال كما وردت بالعامية قبل نقلها للعربية الفصحى حتى نكون أمناء جهد الإمكان في التعامل معها .

ـ السيد عزيز أخنوش رئيس الحكومة: (هاد العقوبات اللي جاو  ماشي باش نعاقبوهم، جينا باش نخففوا عليهم ما يبقاوش في العقوبات الأخرى)

ترجمتها للفصحى: هذه العقوبات الحالية ليس لمعاقبة المدرسين، ولكن للتخفيف عليهم حتى لا يبقوا تحت طائلة العقوبات الأخرى).         

هل فهمتم شيئا في العامية المغربية أو حتى في العربية الفصيحة؟ إليكم التالي إذن:                                                                    

ـ السيد شكيب بنموسى وزير التربية الوطنية: (كاين أيضا بعض الأنشطة بحال تصحيح الامتحانات اللي مؤَدِّي عليه، اللي يمكن تحسن الدخل ديال الأستاذ).

ترجمتها الفصيحة: (هناك أيضا تصحيح الامتحانات التي يمكن أن تحسن دخل الأستاذ).                                                                          

هل استوعبتم كيف أن أربعين أو خمسين درهما في السنة ـ وليس في الشهر أو الأسبوع ـ يمكن أن تحسن الوضعية المادية للأستاذ في زمن الكيلو بطاطس باثني عشر درهما.                                                   

عبارة أخرى للسيد أخنوش: (في إطار حوار اجتماعي، كيقول ليك أودي غادي تعطيو اللي عاد ابدا جديد، والناس اللي خدامين هادي سنوات ما غادي يوْصلهم حتى شي حاجة، وفْهمنا بأنهم ما بغاوهاش في الدخلة بغاوها في الخرجة)                                                                           

وترجمتها بالفصحى ـ لمن هو مسلح بعلوم اللسان المغربي ـ كالآتي: (في إطار الحوار الاجتماعي يقول البعض: كيف تكون الزيادات للجدد في حين أن قدامى المدرسين لا يستفيدون من الزيادة، وفهمنا أنهم يريدون الزيادة بالنسبة للفئة الأخيرة عوض تقديمها للجدد).                           

فهل من المنطق تقسيم المدرسين إلى فئات لضرب البعض بالبعض الآخر وخلق جماعات حانقة على أخرى ؟ ! إنها سياسة فرق تسد.          

وإليكم عبارات أخرى لرئيس الحكومة: (... حديثي الولادة، الولاية، داخل الأسر في وضعية هشاشة، من حقنا أن نكون فخيرين معتزين... لن تُدخر، تَدَخّر جهدا في سبوب، سبول...)                                           

الترجمة للفصحى تتعذر هنا في تحويل العامي إلى فصيح، حتى الذكاء الصناعي يعجز عن فعل ذلك ليبقى المترجم صامتا واجما.           

إنها مهازل العصر الذي نعيشه في بلاد المغرب أرض العلماء والأمجاد والبطولات، والتي تقزمت مع هؤلاء المسؤولين الذين أصبحوا مثار سخرية العالم أجمع، ومعهم اختلت علامات التذكير والتأنيث، يقول السيد رئيس الحكومة: (أيتها المناضلين، أيها المناضلات).                                

ها نحن نرى جحافل الظلام تهاجم الضياء والنور والعلم، وبأية أساليب تعبيرية، هكذا تصر حكومة بلدنا على تحدي جزء كبير من الشعب بأساليب الكيد واللؤم مع الإصرار على نظام أساسي مجحف منبوذ من كل فئات المدرسين، ولسان حالها يقول: (اقبلوه معاشر المدرسين وإلا فاقتطاعات ظالمة في انتظاركم)، هل رأيتم وقاحة أكبر من هذا؟ حتى المسيرات السلمية والوقفات الاحتجاجية أمام المديريات تم منعها كليا، إنه الفشل المبين في معالجة المشكل، فتارة هو العنف الأعمى اتجاه مدرس الأجيال، وتارة هو المنع من مجرد التفوه بكلمة احتجاج، فلنفترض أن قام مدرس بتعنيف تلميذ، لرأيت وقتها كيف تهب جحافل الإعلام المأجور للتنديد بسلوك الأستاذ على أنه سلوك لا تربوي ولهبت جمعيات (ما تقيش ولدي)، أين هي جمعيات المجتمع المدني التي ابتلعت لسانها اليوم إزاء ثمانية ملايين تلميذ مغربي محروم من حقه في التعلم؟                                               

ها هي إذن سياسة تكميم الأفواه تعود إليكم أيها المغاربة مغلفة بشعارات السلم والنظام وغيرها من العناوين الكاذبة الفارغة، أي سلم يكون في ظل تجويع المدرسين باقتطاع الجزء الأكبر من رواتبهم؟ كيف تريد من المدرس أن يقدم ذرة من الجهد في تعليم وتربية النشء بينما نفسيته أصبحت قاتمة مكهربة مظلمة حاقدة؟ دون شك ستصبح نزعة آلاف المدرسين ألغاما تزرع الكراهية والأحقاد، والنتيجة قتل الأمل في مستقبل مشرق لهذه الأمة، وستكبر أجيال وأجيال من كارهي البلاد، أمواج بشرية مُفرغة من الحس الوطني، ستكون مستعدة لبيع الوطن بأثمان بخسة، وبالتالي تفكك الوطن وانهياره، هذا ما يريده الفاشلون الذين يلعبون بالنار من أجل مناصبهم وامتيازاتهم. قد يطرح البعض سؤالا عن جدوى ذكر هذه العبارات المفككة لأعضاء الحكومة، وهي الجمل التي لا تساوي الحبر الذي كتبها، لقد استعرضناها لنُظهر الخواء والفراغ عند مسؤولي هذه البلاد، وكم يثيرون السخرية والضحك في مجالس الناس حول كؤوس الشاي بربوع هذه البلاد، لقد وجد الكثيرون ما يملؤون به أيامهم ولياليهم، فما أضيق العيش لولا فسحة السخرية التي يثيرها هؤلاء الفاشلون.                             

تهافت المسؤولين عندنا ليس فقط في أقوالهم المهزوزة، بل كذلك في مواقفهم المتذبذبة في التعاطي مع الأزمة للخروج من المأزق، فمجرد الإصرار على التحاور مع النقابات التي هي جزء من المشكل عوض التحاور مع التنسيقيات التي تمثل المدرسين عبر عملية انتخاب ديمقراطية أفرزت هذا الشكل التمثيلي المحرك لجموع الأساتذة، هذا التعنت وحده هو عنوان للفشل الكبير لتستمر الأزمة ما لم يتخلص المغرب من هذه الديناصورات التي لا تريد الانقراض.                                                                

وتبقى الطامة الكبرى وأم المهازل هي ما سمي بأسبوع الدعم، حيث تفتقت عبقرية مسؤولينا على استقدام غرباء لتقديم دروس دعم لبعض التلاميذ خلال العطلة البينية (الأسبوع الأول من دجنبر)، ودون الخوض في أهلية وكفاءة هؤلاء الغرباء عن المدرسة العمومية بدليل أخطائهم الكارثية المثبتة على اللوح، فالمعروف أن الدعم يتم بعد أن يتلقى المتعلمون المكتسبات الأولية وليس قبلها، فالدعم أشبه بوصفة علاج ينبغي أن تأتي بشكل بعدي لا قبلي، وإلا فكيف يصبح العلاج قبل التشخيص بالنسبة للطبيب؟! لكنه الغباء المستحكم الذي ورط هؤلاء في أخطاء جسيمة وثقها هؤلاء الدخلاء أنفسهم بكاميراتهم والتي ترقى لجرائم بيداغوجية يُراد بها هدم ما ترسّخ من جهود سنوات سابقة ولتحطيم ما تبقى من صرح التعليم في بلادنا، ولعل مبتغى هؤلاء المتحكمين يتحقق بأن يتم في المستقبل استنساخ نماذج أحفورية لأجيال قادمة تكون بدورها متبلدة حتى تستعيد وتُنتج هي أيضا العبارات الساخرة التي قدمنا أمثلة لها في بداية المقال، وقتها تصبح الصورة قاتمة سوداء بالمطلق، فلا يجد الفارغون من يتهكم عليهم، فالكل وقتئذ سواء في الخواء.                                                               







اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذه المادة
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق





 
إعلانات
 
صورة وتعليق

مفارقة في التعليم
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  تربويات TV

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  حركات انتقالية

 
 

»  تشريع

 
 

»  بلاغات وبيانات

 
 

»  مذكرات

 
 

»  مواعد

 
 

»  أخبار متفرقة

 
 

»  أنشطة الوزارة

 
 

»  أنشطة الأكاديميات

 
 

»  أنشطة المديريات الإقليمية

 
 

»  مباريات

 
 

»  كتب تربوية

 
 

»  وجهات نظر

 
 

»  حوارات

 
 

»  ولنا كلمة

 
 

»  وثائق خاصة بمدير(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  الاستعداد للامتحانات المهنية

 
 

»  تكوينات

 
 

»  حركات انتقالية محلية

 
 

»  حركات انتقالية جهوية

 
 

»  حركات انتقالية وطنية

 
 

»  مذكرات نيابية

 
 

»  مذكرات جهوية

 
 

»  مذكرات وزارية

 
 

»  مستجدات

 
 

»  جذاذات أستاذ(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  بيداغوجيا الإدماج

 
 

»  الرياضة المدرسية

 
 

»  المخاطر المدرسية

 
 

»  عروض

 
 

»  تهنئة

 
 

»  تعزية

 
 

»  إدارة الموقع

 
 

»  الدعم البيداغوجي

 
 

»  التدبير المالي لجمعيات دعم مدرسة النجاح

 
 

»  التعليم و الصحافة

 
 

»  تربويات الأطفال

 
 

»  مستجدات تربوية

 
 

»  غزة تحت النار

 
 

»  خدمات تربوية

 
 

»  قراءة في كتاب

 
 

»  أحكام قضائية

 
 

»  أنشطة المؤسسات التعليمية

 
 

»  في رحاب الجامعة :مقالات و ندوات ومحاضرات

 
 
مواعد

مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين أبوابا مفتوحة لفائدة كافة منخرطي المؤسسة بجهة سوس ماسة يومي 07 و08 مارس 2023


المدرسة العليا للتكنولوجيا بكلميم تحتضن المناظرة الجهوية للتعليم العالي والبحث العلمي والابتكار بجهة كلميم واد نون يوم الجمعة 01 يوليوز 2022

 
وجهات نظر

لماذا نحن امة لا تقرا ؟


هل يتدارك الأساتذة الزمن المدرسي الضائع؟!


هل تلقت النقابات التعليمية هبة حكومية؟!


أما آن للتنسيق الوطني أن يتعقل؟!


التنسيقيات: من قيادة الحراك التعليمي الى المنازعة على مسالة الاعتراف


أبهكذا خطة يمكن إنقاذ الموسم الدراسي؟!


متى كان الحقوقيون يدعون إلى العنف؟!

 
حوارات

من يؤجج احتجاجات الشغيلة التعليمية؟!


حوار مع الأستاذ مصطفى جلال المتوج بجائزة الشيخ محمد بن زايد لأفضل معلم


حوار مع الدكتور فؤاد عفاني حول قضايا البحث التربوي، وتدريس اللغة العربية

 
قراءة في كتاب

صدور كتابين في علوم التربية للدكتور محمد بوشيخة


سلسلة الرواية بأسفي الحلقة الأولى: البواكير و بيبليوغرافيا أولية

 
في رحاب الجامعة :مقالات و ندوات ومحاضرات
ندوة دولية بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بأكادير حول موضوع الدولة والجماعات الترابية والتنمية المستدامة: الرؤى والتحديات والرهانات

 
خدمات