لمراسلتنا : contact@tarbawiyat.net « الأربعاء 18 أكتوبر 2017 م // 27 محرم 1439 هـ »

مزيدا من التفاصيل

رحلة تركيا نونبر 2017: مؤسسة

تعلن مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم بتيزنيت أنها ستنظم رحلة سياحية لفائدة منخرطيــها وذويـــهم ولشركاء...

تهنئة بمناسبة اليوم العالمي للمدرس

بمناسبة اليوم العالمي للمدرس الذي يصادف يوم الاثنين 05 اكتوبر من كل سنة يطيب لنا أن نقف وقفة إجلال وإكبار ، لنوجه...

مذكرة وزارية بخصوص تنظيم عملية

مذكرة وزارية بخصوص تنظيم عملية الحركة الانتقالية بالتبادل الآلي برسم 2017...

تربويات TV

الوزير حصاد يتفقد مؤسسات تعليمية بجهة درعة تافيلالت


القراءة من أجل النجاح


تصحيح شامل للإمتحان الوطني مادة الرياضيات الدورة العادية 2017 شعبتي العلوم التجريبية والتقنية بمسالكها‎


الوقفة الاحتجاجية التي نظمها المتضررون من الحركة الانتقالية بورزازات يوم السبت 8 يوليوز 2017‎


امتحانات الباكالوريا 2017 بجهة الدار البيضاء سطات على القناة الأولى


مسرحية "وتستمر الحياة" مدرسة الشريف الادريسي_مديرية إنزكان ايت ملول


مستجدات الحركات الانتقالية

 
أحكام قضائية

حكم قضائي بإلزامية إخبار الإدارة للموظف كتابيا بنقطته الإدارية كل سنة تاريخ الصدور : 17 فبراير 2015


أحكام قضائية

 
استطلاع رأي
هل تعتقدون أن التدابير ذات الأولوية التي أطلقتها الوزارة ستساهم في الإقلاع بمنظومة التربية والتكوين المغربية؟

لا
نعم
إلى حد ما


 
صورة وتعليق

حال الحركة الانتقالية الخاصة بهيئة التدريس برسم 2017
 
تـرقيات

نتائج الاختبارات الكتابية لامتحانات الكفاءة المهنية الخاصة بهيئة الأطر المشتركة بين الوزارات لسنة 2016‎


نتائج طعون الترقية بالاختيار لسنة 2015 لأساتذة التعليم الثانوي والإعدادي


النتائج النهائية للترقية بالامتحان المهني


النتائج النهائية للترقية بالاختيار 2014 للثانوي التأهيلي اللائحة النهائية‎


النتائج النهائية للترقية بالاختيار لسنة 2014 لفئة أساتذة التعليم الابتدائي‎

 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أنشطة المديريات الإقليمية

إعطاء الانطلاقة الرسمية لبرامج التربية غير النظامية بالمديرية الإقليمية بتيزنيت


المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بتنغير تستمر في قيادتها للعمل الاجتماعي وانفتاحها على المحيط


مديرية جرادة : لجنة القيادة الاقليمية في لقاء لمناقشة المخطط الاقليمي السنوي


لقاء تنسيقي وتواصلي بين السادة اطر التوجيه التربوي والسادة منسقي جماعات الممارسات المهنية ومواكبي مشاريع المؤسسات بالميرية الاقليمية بتيزنيت

 
أنشطة الأكاديميات

هيأة التأطير والمراقبة التربوية بجهة كلميم وادنون تكرم مدير الأكاديمية


جهة فاس مكناس: مدير الأكاديمية يترأس حفل توزيع جوائز تحفيزية في مبادرة ''اسبوع البرمجة بإفريقيا'' والاستعداد لانطلاق النسخة الثالثة من هذه المبادرة


بأكاديمية جهة الشرق، تكريم للأستاذ بنيونس بوشعيب


تكليف السيد محمد كيران بتدبير مصلحة الموارد البشرية بالمديرية الإقليمية لمراكش

 
خدمات تربوية

تربويات الأطفال


تربويات التلميذ والطالب


موقع تبادل (تربويات)


فضاء جذاذات أستاذ(ة) التعليم الابتدائي


وثائق خاصة بمدير(ة) التعليم الابتدائي

 
خدمات

 
 


أضيف في 5 غشت 2015 الساعة 19:00

المدرسة المغربية ، الدوامة الفارغة لإصلاح الإصلاح....




 لماذا يتسابق العديد منهم لتسجيل أبنائهم بمؤسسات البعثات الأجنبية والمدارس الخاصة، رغم تكاليفها الباهضة ؟ " .

الدوامة الفارغة لإصلاح الإصلاح ، إلى ما لا نهاية . هي الشرنقة التي فك كبتها خطاب الملك بمناسبة الذكرى السادسة عشر لعيد العرش . حيث احتلت قضية إصلاح المنظومة التربوية بالمغرب غير ما مرة في الخطب الملكية حجرة الزاوية : " وهنا يجب التحلي بالجدية والواقعية، والتوجه للمغاربة بكل صراحة

إنها لغة الإبدالات الشمولية  التي شدد فيها الملك القول ، وألح سيادته على تنزيلها ضمن الخطة الإستراتيجية لعملية الإصلاح " ما فتئنا ندعو لإصلاح جوهري لهذا القطاع المصيري، بما يعيد الاعتبار للمدرسة المغربية، ويجعلها تقوم بدورها التربوي والتنموي المطلوب".

فالدعوة إلى إعادة الاعتبار للمدرسة المغربية العمومية وجعلها تقوم بأدوارها التربوية والتنموية ، لن يتم بترميم وإصلاح جزئي  بإعادة النظر في المنهاج والبرامج والطرائق البيداغوجية في اتجاه تخفيفها وتنويعها . فالنظرة الانتقائية في الإصلاح - ( المحور 1 : التمكن من التعلمات الأساسية التدبير الأول: مسارات تعلم جديدة للسنوات الأربع الأولى من التعليم الابتدائي  Nouveaux cursus pour les quatre premières années du primaire) - تفسد مطمح الإصلاح التربوي الجوهري الشمولي الذي يطالب به الجميع وعلى قمتهم الملك .

لما انكمش منتوج المدرسة العمومية بخلاف علو الطلب على المدارس الخصوصية والبعثات الأجنبية ، رغم تكاليفها الباهضة ؟ . هو سؤال مركزي ينتظم حوله الجهد الإصلاحي للمدرسة المغربية في أفق تحقيق معادلة الإنصاف والعدالة الاجتماعية باعتبار مسلك " إصلاح التعليم عماد تحقيق التنمية، ومفتاح الانفتاح والارتقاء الاجتماعي، وضمانة لتحصين الفرد والمجتمع من آفة الجهل والفقر، ومن نزوعات التطرف والانغلاق".

ركوب التفكير السلبي في المساس بالهوية الوطنية هو ما جعل كل إصلاح مرتهن بعلامات " قف " لكن جواب الملك في خطبة العرش 2015 أقر بمنهج البحث" عن تعليم جيد ومنفتح يقوم على الحس النقدي، وتعلم اللغات، ويوفر لأبنائهم فرص الشغل والانخراط في الحياة العملية ... وخلافا لما يدعيه البعض، فالانفتاح على اللغات والثقافات الأخرى لن يمس بالهوية الوطنية، بل العكس، سيساهم في إغنائها، لأن الهوية المغربية، ولله الحمد، عريقة وراسخة، وتتميز بتنوع مكوناتها الممتدة من أوروبا إلى أعماق إفريقيا ". 

إنه الحق الدستوري الذي صادق عليه المغاربة  الذي : " يدعو لتعلم وإتقان اللغات الأجنبية لأنها وسائل للتواصل، والانخراط في مجتمع المعرفة، والانفتاح على حضارة العصر". لذا، فإن توفير تعليم موفور الجودة يجب أن يظل بعيدا عن الأنانية /المنغلقة ، وعن أي حسابات سياسية /مذهبية : "... ترهن مستقبل الأجيال الصاعدة، بدعوى الحفاظ على الهوية. فمستقبل المغرب كله يبقى رهينا بمستوى التعليم الذي نقدمه لأبنائنا".

المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي كشف عن خطته الإستراتيجية لإصلاح التعليم ، أما الوزارة الوصية فقامت بقص وتفصيل خريطة الإصلاح - (المؤلفة من 23 إجراء موزعا على 9 محاور)- فيما خطاب الملك السامي فقد حدد مجموعة من ضمانات نجاح المنظور الاستراتيجي للإصلاح المدرسة العمومية  من حيث  :

  • يجب على الجميع تملك خطة الإصلاح (المشاركة / المعرفة الوظيفية والموضوعاتية لبنية إرساء الإصلاح وتوطينه بالضبط ...)  .
  • الانخراط الجاد في تنفيذ أبواب الإصلاح وتنزيل أقطابه وفق منظور نسقي /شمولي .
  • صياغة مشاريع الإصلاح في إطار تعاقدي وطني ملزم (الشمولية /التعبئة / الانخراط ) ...
  • اعتماد قانون - إطار يحدد الرؤية على المدى البعيد (2030) ، ويضع حدا للدوامة الفارغة لإصلاح الإصلاح، إلى ما لا نهاية.

هنا نستخلص من الخطاب الملكي وجوبية أن يحمل مشروع إصلاح المدرسة المغربية رؤية تربوية واضحة المعالم والمقاصد كآلية تعاقدية ملزمة تلتقط كسب التعبئة الجماعية لرد التوهج إلى المدرسة المغربية : "بما يعيد الاعتبار للمدرسة المغربية، ويجعلها تقوم بدورها التربوي والتنموي المطلوب".

الإقرار برؤية تغييرية لإصلاح المدرسة المغربية هي خارطة الطريق التي توحد بين المقاصد الوطنية المطالبة بإصلاح المدرسة المغربية والتحولات العالمية الكونية ، ولن يتم استواء حلتها الجديدة إلا بمأسسة تعاقد صريح بين الوزارة الوصية والأكاديميات التعليمية والنيابات والمؤسسات التعليمية ، تعاقد يوحدنا الاشتغال فيه دفتر تحملات يلزمنا جميعا بالانخراط في مسار تدبير خطته ،و يسائلنا بالمحاسبة في نتائجه.

 

 ذ محسن الأكرمين : mohsineelak@gmail.com

 







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- ahkhech@gmail.com

ناشخ

لا يمكن إصلاح المدرسة المغربية في سياق مجتمع يتطور في اتجاه تقاطبات وتباعدات طبقية. مشكل المدرسة العمومية أنها أصبحت منبودة من طرف النخب الاجتماعية الاقتصادية العليا وبل ومؤخراحتى من طرف الطبفة الوسطى التي بدأت ترسل ابناءها لمدارس القطاع الخاص. إن الفئات الاجتماعية الفقيرة في هوامش المدن والعالم القروي والتي تشكل روافد المدرسة العمومية لا تملك من يمثلها ضمن صناع القرار السياسي والتدبيري للبلاد وبالتالي لا يمكن أن ننتظر نجاح أي إصلاح للرقي بهذه المدرسة، بل أكاد أجزم أن أزمة المدرسة العمومية مدبرة ومخطط لها لجعلها مشتلا لتخريج بروليتاريا وعمالة يدوية رخيصة لتدوير الاقتصاد الذي يتحكم فيه الأغنياء.لا غرابة إذا أن نجد في الإصلاح المرتقب تخفيضا مبالغا فيه لسقف التطلعات ل[المحور 1 : التمكن من التعلمات الأساسية للسنوات الأربع الأولى من التعليم الابتدائي]
لن يتحقق الإصلاح الحقيقي إلا عندما يأتي اليوم الذي يجلس فيه ابن الوزير جنبا إلى جنب مع ابن الفلاح الفقير على نفس الطاولة في المدرسة...

في 06 غشت 2015 الساعة 03 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- خطة ممنهجة

علال الجعدوني

في الحقيقة نأن سياسة التعليم بالمغرب هي سياسة هاشة ، كما لاتوجد إرادة سياسية حقيقية لإصلاح التعليم، فمنذ بداية الإستقلال والحكومة تنهج سياسة التجهيل ونشر الأمية ولاتريد إصلاحا حقيقيا بقدر ما تنهج سياسة التهميش لكي يظل أبناء المغرب جهلاء ، وحتى من استطاعوا الإفلات من الرقابة لم يتمكنوا من استغلال الوضع لصالحهم إلا القليل .والدولة أي الحكومة المغربية تنهج سياسة التجهيل وغعطاء فرص لأصحاب الشكارة بخلق مدارس خاصة مع الترخيص للبعثات الأجنبية بفتح مؤسسات غير تابعة لوزارة التربية الوطنية والتي يلجها أبناء أصحاب الشكارة بدل أبناء الفقراء ،وذلك لإستمرارية التحكم في دواليب المؤسسات المغربية من قبل هذا المنتوج الإستعماري ، ويبقى أبناء الطبقة الكادحة في أسفل الدرجات ، إلا من أخذالله بيده. فأين هي السياسة التعليمية ؟فمنذ فجر التاريخ والمغرب يطبل ويزمر بالإصلاح ولاإصلاح .

في 09 غشت 2015 الساعة 49 : 09

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- مؤامرة

وحدوي

المدرسة العمومية كانت منطلق من يتبجحون بالمدرسة الخاصة اتراه نكران للجميل ام ان المكانة الاجتماعية المرموقة التي اكتسبوها بفضل المدرسة العمومية حولتهم الى عقوق بالام التي لطالما احتضنتهم
ان ما اصاب المدرسة العمومية من تدني في العطاء مكيدة مدبرة لتعبيد الطريق امام مدرسة تجارية ربحية بمناهج تربوية حديثة و دات جودة عالية لكن علينا ان نقر بان مهندس الفكرة هو في االاصل خريج المدرسة العمومية

في 15 غشت 2015 الساعة 54 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- الانسياق الأعمى

محمد

السلام عليكم.... هل المدرسة العمومية مدرسة فاشلة فعلا؟؟؟؟ أم هو استغلال للانسياق الأعمى لهذا الشعب وراء التصريحات الاعلامية،، بهدف تشجيع الاقبال عل التعليم الخصوصي؟؟ و هي خطة ناجحة بامتيااز... رغم علم الجميع بمصيبة التعليم الخصوصي... لن نتحدث عن البعثات التي تعتمد مناهج غير المناهج المغربية... فنجاحها مشهود له.. لكن باقي المؤسسات الخصوصية في نظري تحولت إلى بورصات للتداول بالنقط و النجاح الوهمي.. و لنا في نتائج مباريات الولوج للمؤسسات العليا خير دليل على ذلك..

في 18 غشت 2015 الساعة 35 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- لكل داء دواء

نور المغرب

هل بالفعل القائمون على التعليم يريدون إصلاح التعليم ؟ هل اتسموا بنكران الذات وخدمة مصالحهم الشخصية ، والابتعاد عن الحسابات الحزبية والنقابيةوغيرها ؟ هل بالفعل إصلاح التعليم يكمن فقط في تغيير المناهج والبرامج وماشابه ذلك ؟ هل الانفتاح يكمن فقط في تعلم اللغات وكفى ؟ هل أصلحنا البنية التحتية لمدارسنا العمومية بما يوافق المواصفات العصرية للمدارس الحالية ؟ اسئلة كثيرة تطرح نفسها لإصلاح التعليم بالمغرب .ثم لماذا هذه الحملة الشرسة على المدرسة المغربية العمومية ألم تفي بأغراضها المطلوبة ، لنستعد ونواجه التحديات ونحل جميع مشاكلنا ، ولانفقد الثقة في أنفسنا ، فلكل داء دواء .

في 23 غشت 2015 الساعة 09 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- إصلاح ام افساد

مهتم

ما يهم حكوماتنا الحالية هو إصلاح صندوق التقاعد وليس اعادة الريادة للمدرسة المغربية

في 21 يونيو 2016 الساعة 04 : 02

أبلغ عن تعليق غير لائق


7- الصيد الثمين: فخ التناقض

جواد م 1444998

الأستاذ ج. مصطافي رقم الترتيب:1444998
تفاعلا مع ما يجري في هذه الأرض السعيدة، اخترت كأستاذ، ضحية أغبى تعسف وفساد إداريين على وجه الأرض، التعليق بعرض ما صدر عن الوزير بلمختار والذي صادق  (حسب الدفاع ) على أقصى قرار غيابي لمجلس تأذيبي  (توقيف ل6 أشهر مع إيقاف كل الأجرة باسثتناء التعويضات العائلية ) رغم أن الملف فارغ تماما ولا يوجد به ما يتبث بتوصلي بالاستدعاء لحضوره  (الإشعار بالإستلام )، أو يعضض المزاعم المنسوبة، بل به وثائق فارغة بطريقة حاطة بالقطاع. بل أكثر من هذا، فالمحضر مزور أصلا بادعاءه أن المجلس التأذيبي انعقد في الموعد الثالث  (25/02/2015 )، بينما الحقيقة أنه أجل، وبهدف تغييبي، إلى أن انعقد بعد أسبوعين  (موعد رابع ). هذا فضلا عن أنه لا يعتبر، حسب التشريع الإداري، وثيقة قانونية ما دام ينقصه توقيع أحد الأسماء  (مسئولية المحرر ). وبما أن لي شهادة الحضور في هذا التاريخ بمقر الجهة التي اتخدته  (أكاديمية دكالةعبدة سابقا )، فأساس الدعوى بني على هذه النقطة بالذات بحجة أن هذه الجهة هي من تعمدت تغييبي بتأجيل المجلس رغم أنه كان حري به أن ينعقد بمن حضر  (ثالث موعد ). وما يعزز هذا الأمر، ليس فقط شهادة الحضور المدلى بها، ولكن أيضا الإقرار بكل هذا في تسجيل صوتي لأحد النقابيين الموقعين بالمحضر، وكذا الاعتراف الضمني لدفاع الإدارة بتحاشيه التعليق عنها في مذكرته الجوابية، وعن التأجيل، وحتى عن الموعد الرابع. فضلا عن كل هذا، السقوط في فخ التناقض المريب وذلك بعدما تم تنصيب محاميين متعارضين بحيث ادعى الأول أن القرار غيابيا ثم التحق الثاني في الوقت الميت و زمن مثير للتسائل مدعيا العكس تماما وذلك كما هو وارد في المقتطفات التالية لمذكرتيهما:
يقول الأول: «وحيث بتاريخ 25/02/2015، انعقد المجلس التأذيبي، وبعد دراسته لملفه اقترح وفي غيابه بمؤاخذته بعقوبة الإيقاف المؤقت عن العمل لمدة ستة أشهر مع الحرمان من كل أجرة باسثتناء التعويضات العائلية". ثم أضاف في فقرة أخرى : "وحيث أن المعني بالأمر هو الذي استنكف بإرادته الحرة والواعية عن الحضور».
بينما يقول الثاني: «وحيث أنه......لم يحدد في مقاله ما هو القرار المراد إلغاؤه، هل القرار الإداري القاضي بإيقافه عن العمل مؤقتا أم القرار المتضمن العقوبة التأذيبية المقترحة من طرف المجلس التأذيبي الذي استدعي له وحضره شخصيا؟».
وبالتالي، وبهذا التضارب الصريح، تنطبق عليهم القاعدة القانونية المعروفة "من تناقضت أقوله بطل استدلاله".
وبالتالي، وبهذا التضارب تنطبق عليهم القاعدة القانونية المعروفة "من تناقضت أقوله بطل استدلاله".
وللتدليل على فراغ الملف، اكتفي بعرض مقتطف آخر من مذكرة هذا الأخير يطلب فيها، وبلا أي وثيقة/سند، رفض الطلب من قضائي لا يومن بالشفاوي وتعمار الشوارج بل بالوثائق والحجج الدامغة بالقول يائسا: «...الشئء الذي يستوجب معه القول برفض الطلب، مع الإشارة على أن العارضون هم على كامل استعداد للإدلاء بجميع الوثائق والتقارير التي بررت قرارها القاضي بالتوقيف أو القرار القاضي بالعقوبة التأذيبية حالما يتم تكليفهم من المحكمة».. وباعتبار هذا المقتطف يعود لآخر مذكرة مدلى بها، فهذا دليل قاطع واعتراف ضمني على أن مذكرة زميله  (التي سبقتها ) كانت فارغة هي أيضا مما تنطبق عليه مقولة "وشهد شاهد من أهلها".
و لاكن ما يثير الشكوك، هو تهرب المسئوالين  (النائب ومدير الأكاديمية ) ومعهما مدير المؤسسة من تبليغي  (لا بقرار الوزير ولا باقتراح المجلس ) وذلك رغم إنتداب مفوضين قضائيين من طرف المحكمة الإدارية  (أمر رئاسي ). وبالمقابل سمحا، وفي نفس الفترة، بتبليغ أستاذ آخر  (تحث رقم2227 ) رغم أنه لم يتم إيقافه مسبقا عن العمل كما حصل معي، ولم تتجاوز العقوبة الإندار ! !. وبما أن هذا الأمر يضم استفسارا و إجراءات معاينة عديدة قصد إنهاء التزاماتي بالمؤسسة  (كمستفيد من الحركة الانتقالية الوطنية آنداك )، اتفقوا جميعا على عدم تنفيده وذلك بنهج سياسة الهروب إلى الأمام والتخلي عن كل شئ حتى لا يسقطوا في حرج السؤال عن التبليغ. وهكذا وصل الحال بمدير المؤسسة إلى إغلاق مكتبه ليومين متواليين  (فعل نفس الشئ في يوم سابق )، وبالنائب إلى التملص من المسؤولية بالرد على إغلاق مكتب هذا الأخير بعدم الاختصاص وبأن الصراع بين طرفين  (مدعى ومدعى عليه ) متناسيا أنه نائب الوزير، ومن المطلوبين في الدعوى، بل أكثر من هذا، هو من اقترح تحريك المسطرة التأذيبة ! ! !. أما مدير الأكاديمية، فلم يجد بدا لتجاوز محنة تواجدي بديوانه صحبة المفوض القضائي، سوى توظيف هذا الأخير لخدمته وذلك باستدعائه لوحده رغم أن الأمر يقتضي غير ذلك ما دامت بالأمر، كما أسلفت، إجراءات معاينة  (تسليم وتسلم ). وهذا ما دفع المفوض إلى تجنب كل ما له علاقة بالمعاينة و اكتفى بالاستفسار وذلك رغم احتجاجي وما بالأمر من إجراءات حساسة جدا كتسليم مفتاح مختبر المؤسسة الذي كان بحوزتي  (كأستاذ لمادة علمية ) وكذا تسلم كل من طي التبليغ والرسائل البنكية المجمعة بها. وبما أنه كانت لي التزامات بنكية  (اقتطاعات شهرية )، فإن عدم التمكن من الحصول على الرسائل البنكية المراد تسلمها والاطلاع على مضمونها، كان له الأثر السلبي والمباشر بدفع الإدارة العامة للبنك، بعد أسابيع عن تلك الفترة، إلى الحجز على كامل الأجرة لاسترداد ما بدمتي وذلك بعدما طال أمد إيقاف الأجرة، حسب مدير الوكالة، ولم يكن يتوصل بأي رد بشأن رسائل التنبيه  (إجراء ساري المفعول منذ صيف 2015 وإلى يومنا هذا ). وبما أنه المجال لا يسع، فضلت حرق المراحل للوصول إلى تدبير السيبة وذلك بعدما وصلت خفة اليد بأحد أن يتخد قرارا  (ما بعد المجلس التأذيبي ) بتمديد مدة التوقيف إلى أزيد من 12 شهرا بدلا من 6 وذلك للتغطية على طول غيابي عن المؤسسة والخارج عن إرادتي وكذا لتبرير ألتحاقي المتأخر جدا بالمؤسسة الجديدية  (بعد أزيد من أربعة أشهر عن افتتاح الموسم ) وذلك في ظرف لم يكن بيد الإدارة او أي جهة أي أثر لقرار التوقيف  (عن السيد المدير الإقليمي الذي عين متأخرا بالنيابة ). أذكر بأني اكتشفت هذا الأمر  (السيبة ) بالصدفة واكتشفت معها تزويرا آخر شمل تاريخ استئنافي للعمل بحيث استبدل الحقيقي لآخر مغاير.
وقبل أن تتسائلون عن دور النقابات، اخترت ما عبر عنه، النقابي المشار له سابقا ردا على احتجاجي على ورود توقيعه بالمحضر المزور لتاريخ 25/02/2015 بالقول: «يقدر يكونو ريكتيفاو التاريخ...ثم أضاف مستعملا ضمير الجماعة: "كنكونو مڴلوبين وكنوقعو بلامانشوفو التاريخ في إطار الثقة ليدايرين في الإدارة".
خلاصة القول: الله يشدلينا فالقضاء للكيقضي على الحكارة ومسسساحين الكابا.

في 15 يونيو 2017 الساعة 46 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذه المادة
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق





 
قالوا في التربية والتعليم
ألم الدراسة لحظة....

 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  تربويات TV

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  قالوا في التربية والتعليم

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  تـرقيات

 
 

»  حركات انتقالية

 
 

»  تشريع

 
 

»  بلاغات وبيانات

 
 

»  مذكرات

 
 

»  مواعيد

 
 

»  أخبار متفرقة

 
 

»  أنشطة الوزارة

 
 

»  أنشطة الأكاديميات

 
 

»  أنشطة المديريات الإقليمية

 
 

»  مباريات

 
 

»  كتب تربوية

 
 

»  وثائق تربوية

 
 

»  وجهات نظر

 
 

»  حوارات

 
 

»  ولنا كلمة

 
 

»  وثائق خاصة بأستاذ(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  وثائق خاصة بمدير(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  الاستعداد للامتحانات المهنية

 
 

»  تكوينات

 
 

»  حركات انتقالية محلية

 
 

»  حركات انتقالية جهوية

 
 

»  حركات انتقالية وطنية

 
 

»  مذكرات نيابية

 
 

»  مذكرات جهوية

 
 

»  مذكرات وزارية

 
 

»  مستجدات

 
 

»  جذاذات أستاذ(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  بيداغوجيا الإدماج

 
 

»  الرياضة المدرسية

 
 

»  المخاطر المدرسية

 
 

»  عروض

 
 

»  تهنئة

 
 

»  تعزية

 
 

»  إدارة الموقع

 
 

»  الدعم البيداغوجي

 
 

»  التدبير المالي لجمعيات دعم مدرسة النجاح

 
 

»  التعليم و الصحافة

 
 

»  تربويات الأطفال

 
 

»  تربويات التلميذ والطالب

 
 

»  مستجدات تربوية

 
 

»  غزة تحت النار

 
 

»  خدمات تربوية

 
 

»  قراءة في كتاب

 
 

»  أحكام قضائية

 
 
القائمة
 
مواعيد

لأول مرة باشتوكة ايت باها :عمرة للفائز الاول في المسابقة الاقليمية لحفظ القرءان وتجويده دورة 2018


تطوان تأخذ الكتاب بقوة


تافراوت تحتضن الدورة الثامنة لمسابقة أولمبياد تيفيناغ الوطنية 2017


سبع هيئات بمراكش تحتفي بتوقيع شراكة بينها في ندوة وطنية حول" واقع المدرسة المغربية وانتظارات المجتمع"

 
ترتيبنا بأليكسا
 
وجهات نظر

نشر لوائح ''الأساتذة المتغيبين'' الخلفيات والدوافع


إلـى رجـل تعليــم أعرفـه..


5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...


التربية على الاختيار: لنتفهم اختيارات أبنائنا؟


عيد المدرس بالمغرب.... بين ''الاتقان'' و''التتقين''


الإيقاعات المدرسية دعامــة أساسيــة للارتقاء بمنظومــة التربية والتكويـــــــن


الطريقة المقطعية في تدريس القراءة تكريس للجمود أم انفتاح.؟

 
حوارات

حوار مع الاستاذ محمد الدريج :''نحن أميون في التعامل مع ظاهرة الأمية''


حوار مع الدكتورة بشرى سعيدي حول واقع الدرس المسرحي بالتعليمين الثانوي والجامعي


حوار مع د عبد الإله الكريـبص حول واقع الإدارة التربوية وواقع التكوين بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين

 
قراءة في كتاب

بوح الياسمين ، مؤلف شعري جديد للأستاذة حنان الوليدي‎


تجربة الشاعر عبد الغني فنان عندما تتحول رهافة الحس وقوة الكلمة إلى سلاح يخدم قضايا الإنسان !!

 
موقع صديق
موقع منتديات الأستاذ
 
خدمات