لمراسلتنا : contact@tarbawiyat.net « الثلاثاء 20 فبراير 2018 م // 4 جمادى الثانية 1439 هـ »

تيزنيت: رحلة تركيا

تعلن مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم بتيزنيت أنها ستنظم رحلة سياحية لفائدة منخرطيــها وذويـــهم ولشركاء المؤسسة...

نتائج الحركة الانتقالية الخاصة

تنهي وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي – قطاع التربية الوطنية – أنها قد أعلنت...

مذكرة الحركة الانتقالية التعليمية

في ما يلي مذكرة الحركة الانتقالية التعليمية الخاصة بهيئة التدريس لسنة 2018...

*****
 
تربويات TV

روسيا تلميذ أراد ضرب استاذ شاهد ردة فعل أصدقائه في الصف!


مقطع فيديو حول مشاركة مجموعة مدارس الجيل الجديد بجماعة أداي اقليم تيزنيت في المسابقة الافريقية للبرمجة المعلوماتية Africa Code Week 2017


الوزير حصاد يتفقد مؤسسات تعليمية بجهة درعة تافيلالت


القراءة من أجل النجاح


تصحيح شامل للإمتحان الوطني مادة الرياضيات الدورة العادية 2017 شعبتي العلوم التجريبية والتقنية بمسالكها‎


الوقفة الاحتجاجية التي نظمها المتضررون من الحركة الانتقالية بورزازات يوم السبت 8 يوليوز 2017‎


امتحانات الباكالوريا 2017 بجهة الدار البيضاء سطات على القناة الأولى

 
أحكام قضائية

حكم قضائي بإلزامية إخبار الإدارة للموظف كتابيا بنقطته الإدارية كل سنة تاريخ الصدور : 17 فبراير 2015


أحكام قضائية

 
استطلاع رأي
هل تعتقدون أن التدابير ذات الأولوية التي أطلقتها الوزارة ستساهم في الإقلاع بمنظومة التربية والتكوين المغربية؟

لا
نعم
إلى حد ما


 
صورة وتعليق

لسان الحال
 
تـرقيات

​نتائج ترقية مفتشي المصالح المادية والمالية بالاختيار من الدرجة 1 (السلم 11) الى الدرجة الممتازة (خ س) برسم سنة 2016


نتائج الترقية بالاختيار برسم سنة 2016


نتائج الاختبارات الكتابية لامتحانات الكفاءة المهنية الخاصة بهيئة الأطر المشتركة بين الوزارات لسنة 2016‎


نتائج طعون الترقية بالاختيار لسنة 2015 لأساتذة التعليم الثانوي والإعدادي


النتائج النهائية للترقية بالامتحان المهني

 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أنشطة المديريات الإقليمية

مديرية مكناس تخصص استقبالا متميزا لأبطالها الرياضيين المتوجين بالذهب والمحتلين للمراكز الثلاثة الأولى على الصعيد الوطني


عزيزة الحشالفة المديرة الإقليمية للوزارة بسيدي سليمان تعتمد سياسة التواصل عن قرب وتنزل الى الميدان لعقد لقاءات تواصلية بالمؤسسات التعليمية


مديرية تاونات: الفرع الإقليمي لجمعية تنمية التعاون المدرسي: توزيع 360 لباسا شتويا للتخفيف من آثار موجة البرد القارس


قراءة الفاتحة بالمديرية الاقليمية ترحما على روح الفقيد محمد جلبان

 
أنشطة الأكاديميات

مدير أكاديمية جهة الشرق يتفقد أوراش المشاريع بإقليم الناظور


أكاديمية درعة تافيلالت تعتمد تطبيقا عبر الأنترنيت لتعبئة وطباعة عقد التدريب المفضي إلى التوظيف


تدبير المخاطر بالمؤسسات التعليمية موضوع دورات تكوينية بالمديريات الاقليمية التابعة لأكاديمية جهة الشرق


دورة تكوينية ببركان في إطار برنامج التعاون بين أكاديمية جهة الشرق ومنظمة الأمم المتحدة لرعاية الطفولة(اليونيسيف)

 
خدمات تربوية

تربويات الأطفال


تربويات التلميذ والطالب


موقع تبادل (تربويات)


فضاء جذاذات أستاذ(ة) التعليم الابتدائي


وثائق خاصة بمدير(ة) التعليم الابتدائي

 
خدمات

 
 


أضيف في 5 غشت 2014 الساعة 07:21

الحلقة 55: جيش الدفاع الفلسطيني




د. مصطفى يوسف اللداوي

ألا ترون أن العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، وتخلي الأنظمة العربية عن نصرة الفلسطينيين، ونفض أيدي البعض من المسؤولية، وتآمر آخرين مع العدو، وحالة التلاحم البطولية التي سادت بين الفصائل الفلسطينية والكتائب العسكرية المقاتلة، والأداء العسكري المقاوم المذهل الذي قام به المقاومون، والقدرات الإبداعية التي كشفوا عنها، والجاهزية العالية والكفاءة القتالية التي تمتع بها المقاتلون في الميدان، واعترف بها العدو بعد أن اكتوى بها، تفرض علينا أن نؤسس لجيش دفاعٍ وطني فلسطيني، يكون في مواجهة جيش العدوان الإسرائيلي، ليضع حداً لتوغلاته، ويصد اعتداءاته، ويجبره على احترام الاتفاقيات والتعهدات، فلا يخترقها ولا يتجاوزها.

وأن يكون لجيشنا قائدٌ عام، وهيئة أركان، وفرق وألوية وكتائب، وجنودٌ وأسلحة ومعدات، ومعسكراتٌ وثكنات، وكليات وأكاديميات، ومناهج عمل وبرامج تأهيلٍ، ودورات تدريب وبعثاثٌ دولية لاكتساب الخبرة ونيل الأهلية، على أن يكون لهذا الجيش قبل هذا كله عقيدة قتالية، وفلسفة نضالية، تقوم على  قاعدة المقاومة، وتتبنى العمل العسكري خياراً أساسياً لتحرير فلسطين، وعودة اللاجئين واستعادة الحقوق، واستقلال الدولة وبناء الوطن، فلا يتعطل دوره، ولا ينشغل بغير مهمته، ولا يلتفت لغير وظيفته، ولا يرتهن قراره، ولا يوظف قدراته، ولا يأتمر بغير إرادة شعبه، ومصالح وطنه.

الفلسطينيون يستحقون أن يكون لهم جيشٌ وطني، يدافع عنهم، ويقاتل من أجلهم، ويصد بقدراته عدوهم، ويحقق الانتصار بإرادته عليه، إذ لا شيء يصد العدو غير القوة، ولا يوجد ما يمنعه غير الخوف من الخسارة، ولا ما يردعه غير السلاح الذي يخلق الهلع، ويزرع الفزع، ويصنع معادلة الرعب، فيخيف مستوطنيه، ويقتل جنوده، ويعطل حياته، ويخرب اقتصاده، ويجفف منابع الهجرة إليه، ويجعل الحياة العامة في كيانه صعبة، والاستقرار فيه مستحيل، ويجبر الوافدين على المغادرة، والحالمين على العودة، فهذا ما كابده الكيان الصهيوني خلال عدوانه على قطاع غزة، وما زال يكابد منه ويعاني، ولن تنتهي تداعيات هذا العدوان أبداً، بل ستبقى آثاره قائمة تلاحقه وتقض مضاجعه، وتترك آثارها على سكانه والقادمين لزيارته.

الفلسطينيون لديهم الرغبة الجامحة لأن يكون لهم جيشٌ وطني، قويٌ وعنيد، وصلبٌ وشديد، وشابٌ وجلدٌ، وصبورٌ ومتفاني، ويتمتع بعقيدةٍ صادقة، وله قيادة رشيدة، تتقدم الصفوف، وتضحي قبلهم، وتقدم أكثر منهم، وتكون مثالاً للجنود، وتجعل من نفسها لهم نموذجاً ومثالاً، يحتذون بهم ويتعلمون منهم، ويزرعون فيهم عقيدة الوطن، ويؤكد في رسالتهم اليومية أن الكيان الصهيوني هو عدو الشعب الفلسطيني، وأنه المحتل لأرضنا، والغاصب لحقوقنا، والمنتهك لحرماتنا، والمدنس لمقدساتنا، وأن على الجيش مهمة تحقيق أماني الشعب وطموحاته، فضلاً عن حمايته والدفاع عنه، وأنه لا سلام مع العدو ولا اتفاق معه، ولا تسليم بتفوقه، ولا إقرار بقوته، وأنه ينبغي العمل بجدٍ واجتهاد لنكون نحن الأقوى والأقدر، والأكثر تسليحاً والأفضل تنظيماً.

إنه ليس حلماً ولا خيالاً، بل هو أملٌ حقيقي وطموحٌ واقعي، يمكننا الوصول إليه بالإرادة الصادقة، والإخلاص والتجرد، والعمل الجاد المسؤول، ولعل شباب فلسطين ورجالها، يتطلعون في الوطن وفي الشتات، أن يكونوا جزءاً من هذا الجيش، وأن ينالهم شرف المقاومة، وفخر الدفاع عن الشعب والوطن، والأرض والمقدسات، بل إنهم يتسابقون للانتساب إليه، والانتماء إلى صفوفه، وحمل عقيدته، وسيجد المخلصون في سعيهم، والماضون إلى هدفهم، من شعبهم كل حماسةٍ ورغبة، واقبالٍ واقدام، ذلك أنهم ما عادوا يثقون بعد الله بغير سواعدهم، ولا يؤمنون بغير ظفرهم يحك جلدهم، وسلاحهم يحرر أرضهم، وقوتهم تضع حداً لعدوهم، وقد أثبتوا أنهم في صُبُرٌ في الحرب، وصُدُقٌ عند اللقاء، وأنهم والشجاعة صنوان، وفي القوة والجرأة فرسا رهان.

قد أصابنا من العدوان الإسرائيلي البغيض على أهلنا في قطاع غزة أذىً كبيراً، ولحقت بنا خسائر عظيمة، فسقط منا الجرحى والشهداء، وهدمت بيوتنا ومساكننا، وخربت مخيماتنا وبلداتنا، ولكننا خرجنا من هذه الحرب العدوانية نؤمن بقدسية الوحدة ووجوبها، ونتمسك بها ونحرص عليها، فمضينا موحدين متفقين، في المقاومة وفي المفاوضات، فكنا في القتال صفاً واحداً، لا نلين ولا نضعف، ولا نتراجع ولا نتقهقر، بل نتقدم ولا نتأخر، وفي المفاوضات خرجنا وفداً واحداً، واثقين لا نتردد، وثابتين لا نتنازل، بل نشعر بالقوة إذ أننا نركن إلى مقاومةٍ بقيت واقفة، واستمرت حتى اللحظة الأخيرة مقاتلة، رغم رهان العدو على ضرب منصات صواريخهم، وقصف مخازنهم، أو انتهاء مخزونهم، ولكن رهان العدو ذهب أدراج الرياح، وخاب فأله، وأخطأت حساباته وتوقعاته، وبقيت المقاومة سيدة الموقف، وصاحبة القرار.

العدو الصهيوني يحلم بنزع سلاحنا، ويجأر إلى العالم كله صارخاً مستنجداً أن يجرد الفلسطينيين من سلاحهم، وأن يجعل قطاع غزة منطقةً منزوعة السلاح، ويطالب الأمم المتحدة أن تتدخل فيه بقواتٍ أممية كي تضمن القيام بهذه المهمة، لعلمه أنها صعبة إن لم تكن مستحيلة، إذ بات يقيناً لديه أن هذا الشعب إن امتشق السلاح انتصر، وإن هو صمم على اقتناء السلاح نجح، وإن فرض عليه الحصار وأغلقت دونه البوابات والمعابر، فإنه قادرٌ على الخلق والتصنيع، والإعداد والتجهيز، كما أدرك أنه كلما حاول القضاء على المقاومة غدت أقوى وأصلب، وأشد وأقسى، وأصبحت أعمق جذراً وأكثر فرعاً.

إن كان العدو يحلم بنزع سلاحنا، فإننا نحلم ببناء جيشنا، وتجهيز أنفسنا، وبناء قدراتنا، وتدريب شبابنا، والاستعداد إلى معركةِ الفصل، وحرب البقاء، فإنَّا وإياه على موعدٍ، قد ضربناه نحن وحددناه، وأقسمنا بالله أن نفي بوعدنا، وأن نرفع ألوية جيشنا الوطني، وبيارق كتائبنا المقاتلة، وإنّا على ذلك بإذن الله لقادرون.

الاثنين 17:30 الموافق 4/8/2014 (اليوم التاسع والعشرون للعدوان)







اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذه المادة
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق





 
قالوا في التربية والتعليم
ألم الدراسة لحظة....

 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  تربويات TV

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  قالوا في التربية والتعليم

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  تـرقيات

 
 

»  حركات انتقالية

 
 

»  تشريع

 
 

»  بلاغات وبيانات

 
 

»  مذكرات

 
 

»  مواعيد

 
 

»  أخبار متفرقة

 
 

»  أنشطة الوزارة

 
 

»  أنشطة الأكاديميات

 
 

»  أنشطة المديريات الإقليمية

 
 

»  مباريات

 
 

»  كتب تربوية

 
 

»  وثائق تربوية

 
 

»  وجهات نظر

 
 

»  حوارات

 
 

»  ولنا كلمة

 
 

»  وثائق خاصة بأستاذ(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  وثائق خاصة بمدير(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  الاستعداد للامتحانات المهنية

 
 

»  تكوينات

 
 

»  حركات انتقالية محلية

 
 

»  حركات انتقالية جهوية

 
 

»  حركات انتقالية وطنية

 
 

»  مذكرات نيابية

 
 

»  مذكرات جهوية

 
 

»  مذكرات وزارية

 
 

»  مستجدات

 
 

»  جذاذات أستاذ(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  بيداغوجيا الإدماج

 
 

»  الرياضة المدرسية

 
 

»  المخاطر المدرسية

 
 

»  عروض

 
 

»  تهنئة

 
 

»  تعزية

 
 

»  إدارة الموقع

 
 

»  الدعم البيداغوجي

 
 

»  التدبير المالي لجمعيات دعم مدرسة النجاح

 
 

»  التعليم و الصحافة

 
 

»  تربويات الأطفال

 
 

»  تربويات التلميذ والطالب

 
 

»  مستجدات تربوية

 
 

»  غزة تحت النار

 
 

»  خدمات تربوية

 
 

»  قراءة في كتاب

 
 

»  أحكام قضائية

 
 
القائمة
 
مواعيد

انعقاد الدورة الثالثة عشرة للمجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي‎


الرشيدية: المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين يعلن عن تنظيم ندوة وطنية حول القيم


ندوة وطنية حول إصلاح أنظمة التقاعد


أنشطة تكوينية وتأطيرية بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بمراكش ملحقة المشور

 
ترتيبنا بأليكسا
 
وجهات نظر

ملاحظات حول مباريات المديرين المساعدين والكتاب العامين بالمراكز الجهوية


''كَيْفَ أُعَلِّمُه وَهُوَ لاَ يُحِبُّنِي!'' (سقراط) قراءة في منزلة الحب داخل العلاقة التربوية


''اَلْمُدِيرُ التَّرْبَوِيُّ''، اَلْحَلَقَةُ الْأَضْعَفُ دَاخِلَ الْمَنْظُومَةِ التَّرْبَوِيَّةِ


جانب المسؤولية التقصيرية في الحوادث المدرسية


استمرار تعطيل المراكز الجهوية لمهن التربية والتكويـن: أين المحاسبـة؟


بأي معنويات سيقف الأساتذة أمام تلاميذهم؟


دم رجال التعليم تتناثره التشريعات

 
حوارات

حوار مع د. محمد الجناتي -أستاذ القانون الإداري والتشريع المدرسي- حول حقوق وواجبات الأستاذ المتعاقد


حوار مع د رشيد جرموني حول كتابه الجديد ''المنظومات التربوية العربية والتحدي المعرفي: مداخل للنقد والاستشراف''


حوار مع الدكتور فؤاد عفاني حول قضايا البحث التربوي، وتدريس اللغة العربية

 
قراءة في كتاب

إصدار كتاب جديد في الحقل التربوي بعنوان: '' الدليل إلى مقرر اللغة العربية بالسلك الثانوي الإعدادي :( تحليل مقرر السنة الثالثة إعدادي)


المركز المغربي للأبحاث حول المدرسة يصدر كتابه الأول

 
موقع صديق
موقع منتديات الأستاذ
 
خدمات