لمراسلتنا : [email protected] « السبت 18 يناير 2020 م // 22 جمادى الأولى 1441 هـ »

نتائج الحركة الانتقالية الخاصة

نتيجة الحركة الانتقالية التعليمية برسم 2020...

الترقي بالاختيار من الدرجة 2 إلى

الترقي بالاختيار من الدرجة 2 إلى الدرجة 1 من إطارأستاذ التعليم الابتدائي برسم سنة 2017م رقم 2.19.504 بتاريخ 26...

مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم

تجاوباً مع الطلب المتزايد للمنخرطات والمنخرطين لاستفادة أبنائهم من الرحلة الترفيهية والسياحية المبرمجة في بداية...

تربويات TV

لمسة فنية في افتتاح الموسم الجديد


تربويات تحاور الأستاذ سعيد السفاج رئيس الجمعية الوطنية لأساتذة التعليم الخصوصي بالمغرب


تلاميذ ثانوية عمومية يبعثون رسالة أمل قوية لتلاميذ المغرب‎


حوار مع السيدة وفاء شاكر المديرة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بصفرو

 
استطلاع رأي
هل تعتقدون أن التدابير ذات الأولوية التي أطلقتها الوزارة ستساهم في الإقلاع بمنظومة التربية والتكوين المغربية؟

لا
نعم
إلى حد ما


 
صورة وتعليق

الزيادة في الأجور: اتفاق 25 ابريل 2019
 
تـرقيات

نتائج نهائية للترقية بالاختيار 2018 بعد دراسة الطعون - أساتذة الإبتدائي


الترقي بالاختيار من إطار مفتش تربوي للتعليم الابتدائي برسم سنة 2018 والتسقيف


نتائج الترقية بالاختيار من إطار أستاذ التعليم الثــانوي الإعدادي


نتائج الترقية بالاختيار للترقية 2018 والتسقيف للمتصرفين


نتائج الترقية بالاختيار من إطار ملحق تربوي

 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أنشطة المديريات الإقليمية

المدير الاقليمي بتارودانت يفتتح أشغال اليوم التكويني لفائدة النظار والحراس العامين


مديرية عين الشق تعقد لقاء تنسيقيا بحضور فعاليات المجتمع المدني للمساهمة في تنزيل الحملة التعبوية''بدون عنف نبني مدرسة مواطنة دامجة''


لقاء تواصلي تنسيقي حول المصاحبة و التكوين عبر الممارسة بمديرية تيزنيت


مؤسسة محمد السادس للنهوض بالاعمال الاجتماعية للتربية والتكوين لطرح تساؤلاتهم تتواصل مع رؤساء المؤسسات التعليمية بتيزنيت حول مستجدات خدماتها الاجتماعية

 
أنشطة الأكاديميات

تارودانت /التمسية: ثانوية الأنوار الاعدادية تنظم دورة تكوينية تحت شعار '' بالتعليم نرتقي، ومن أجل التفوق نلتقي ''


ندوة صحفية لتقديم الحصيلة وبرنامج العمل لأكاديمية تطوان على هامش انعقاد المجلس الإداري


المجلس الإداري لأكاديمية جهة فاس مكناس يصادق بالإجماع على برنامج عمل وميزانية الأكاديمية برسم سنة 2020


تتويج 21 مؤسسة تعليمية بالمديرية الاقليمية بأكادير اداوتنان في الحفل الجهوي لرفع اللواء الاخضر

 
خدمات تربوية

تربويات الأطفال


تربويات التلميذ والطالب


موقع تبادل (تربويات)


فضاء جذاذات أستاذ(ة) التعليم الابتدائي


وثائق خاصة بمدير(ة) التعليم الابتدائي

 
خدمات

 
 


أضيف في 4 مارس 2015 الساعة 17:00

كــاد المعلم..




حميد بن خيبش

قم للمعلم وفه التبجيلا     كاد المعلم أن يكون رسولا

لطالما حرك هذا البيت الشعري في نفوسنا دواعي الزهو والتبجيل لمهنة أوشكت أن تضارع جهد الرسل في تبليغ الدعوة.هذا ما فهمناه بداية ونحن نعيد قراءة البيت الشعري المثبت على جدار الفصل, والمكتوب بخط أنيق على قطعة ورق ملون. كان الظن يومها أن ما ينهله المعلم من مشكاة النبوة هو القداسة والاحترام ,والمثابرة في سبيل تنوير حوالك الجهل, ومد رقعة المعرفة لتبلغ منتهاها,فلا يبقى في الوطن بيت مدرأو وبر إلا وتسلل إليه شعاع النور لتستضيء به أفئدة الصغار ! لكن في غمرة الجهد اليومي ,وبعد رحلة مضنية تتباين فيها مسارات العطاء بين معلم وآخر, وتتراوح فيها ردود الفعل بين الإشادة و الجحود أو حتى اللامبالاة القاتلة,تنبعث في النفوس أسئلة سرعان ما تتحول إلى دوائر استفهام , تتسع وتتمدد لتثير الشكوك حول صحة فهمنا لما رمى إليه شوقي في الشطر الثاني من قولته تلك !

لم يكن شوقي معلما, ولم يطمح يوما للانتظام في سلك التربية والتعليم, وإنما اتفق له أن يتحدث في شؤون تعليمية دعته إليها عاطفته كأب له أبناء يتعلمون, ومواطن يتابع كل يوم مشهد صبية ذاهبين للمدرسة, وصديق يشاطر أصدقاءه من المعلمين بعض ما يقاسونه. تلك كانت شهادة الدكتور زكي مبارك وهو يستعرض آراء شوقي التعليمية في جملة من قصائده.إن ما أوعز للشاعر إذن بهذه الحمية ليس احتكاكه المباشر بجماعة الفصل, ولا الضغط النفسي المتولد عن الهوة المؤلمة بين ما هو كائن وما ينبغي أن يكون,وإنما عاطفة نبيلة تستحث المجتمع لصون المكانة الاعتبارية للمعلم , وتسييجها بما يلزم من مباديء الشرف والوجاهة .دعوة تصبح مثارا للتهكم في فترات انكماش القيم و نضوب الأخلاق!

يُبعث الرسل عادة لقوم انحرفوا عن الجادة ومستعدون للموت دفاعا عن وضع مختل, فيلقون من صنوف الأذى و التضييق ما تعجز النفس عن تحمله لولا ما اختصهم به الله من تأييد وعصمة.هنا مكمن السمو الذي امتازوا به عن سائر الخلق, أي الاستعداد لتحمل البلاء وبذل النفس والمال والأهل في سبيل التبليغ والهداية.وحين يُدني شوقي المعلم من منزلة النبوة فلا شك أنه يرمي الغرضين معا بسهم واحد, بمعنى أن المعلم ينال نصيبه من البلاء كما ينال حظه من الشرف.غير أن البلاء لم يعد وقفا على ما يلقاه في سبيل محو ظلمة الجهل, بل هو اليوم أنكى وأشد في ظل تأليب إعلامي بغيض يُحمل الغابة وزر غصن طائش, وينفث روح العداء داخل سياق تعليمي مثقل بهمومه الخاصة.

 بيد أن ما لم ينتبه إليه شوقي ,حين أضفى مسحة دينية على المكانة الاعتبارية للمعلم ,هي الفروق الحادة بين صورة العالم وطالب العلم في الخطاب الديني وبين ما آل إليه دور المعلم في نظم التعليم الحديثة. فحسب تقرير المرصد العربي للتربية لسنة 2012 تُجمع الاستقصاءات الحديثة على تراجع هيبة المدرسة وتدني مكانة المدرسين ,فصورة المدرس في المجتمع أضحت أسوأ مما كانت عليه في السابق, أما صورته لذاته في بُعدها التربوي على الأقل فتتسم , إلا في النادر, بعدم القدرة على إكساب التلاميذ عددا من المهارات التي تساعد على انخراطهم في مجتمع المعرفة.ومما يزيد وضعهم صعوبة على المستويين المادي والمعنوي عدم رضاهم عن أنواع الدعم الذي توفره لهم الدولة خاصة ما يتعلق بالرواتب و الحوافز والهياكل التي تحمي حقوقهم .في حين تخص الدول ذات الأداء التعليمي العالي ( مثل سنغافورة وكوريا الجنوبية وفنلندا ) مُدرسيها بقدر كبير من الاحترام والاعتبار,وتوفير البيئة التعليمية المحفزة على استبقائهم في المهنة. ويخلص التقرير إلى وجوب المعالجة الفعالة لجملة من التحديات أهمها : جعل مهنة التعليم أكثر جاذبية وأكبر قدرة على منافسة المهن الأخرى التي تتطلب مؤهلات مماثلة ,كما يدعو إلى ضرورة تحسين صورة المدرس في المجتمع من خلال وسائل الإعلام والمجتمع المدني. إذن فاهتزاز صورة المدرس,والذي يبدو وثيق الصلة بانكماش القيم والأخلاق تحت وطأة المنظورالمادي للحياة و الوجود الإنساني, يتنافى مع الإيحاء بالعصمة ومهابة الجانب كما توميء بذلك أبيات شوقي, لأن المعلم اليوم أحوج ما يكون إلى مرافعة تخفف عن كاهله عبء تهم تٌلقى جزافا كلما لاحت بوادر أزمة اجتماعية أو ضمور أخلاقي.

إن ميل المجتمع إلى تحميل المعلم وحده وزر إكراهات تطوق المنظومة بأسرها, وحرص بعض وسائل الإعلام على تغذية هذا الميل من خلال الإمعان في تلويث وزرته كلما زل لسان أو قدم, يقتضي اليوم انكبابا جادا على إعادة تعريف أدواره بما يتناسب والمتغيرات المعرفية والاجتماعية والاقتصادية,وتمكينه من الآليات الضرورية لاستكمال بناء هويته المهنية ,خاصة آلية التكوين المستمر التي تضمن تكيفه الفعال مع الرهانات الجديدة, وآلية التحفيز المادي والمعنوي التي تكافئه نظير الأداء الجيد أو الأعباء الإضافية في المناطق الصعبة.

وفي انتظار إصلاحات جادة ومسؤولة تعيد للنسق التعليمي حيويته وفاعليته, يظل أنسب مأثور أدبي للشعور السائد اليوم لدى غالبية المعلمين هو قول الشاعر الصوفي عبد الغني النابلسي :

  ما حيلة العبد والأقدار جارية      عليه في كل حال أيها الرائي

 ألقاه في البحر مكتوفا وقال له     إيـــاك إيـــاك أن تبـتل بالماء !

 

 

 

   






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- أكادير

عبد العلي بوطاهر

لا فض فوك أخي الفاضل، وجزاك الله عنا خير الجزاء.

في 04 مارس 2015 الساعة 21 : 16

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- أكادير

عبد العلي بوطاهر

لا فض فوك أخي الفاضل، وجزاك الله عنا خير الجزاء.

في 04 مارس 2015 الساعة 22 : 16

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- أجاركم الله

ذة.نادية الزقان

أجاركم الله على تحليلكم المنطقي على مقولة أمير الشعراء،الذي ٱختلف زمانه عن واقعنا،وقيم ذلك الماضي عن مجتمعنا، واليوم نحن في حاجة أمثاله ليرثي أحوالنا،فآه آه على كرامتنا.

في 04 مارس 2015 الساعة 14 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذه المادة
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق





 
إعلانات
 
قالوا في التربية والتعليم
ألم الدراسة لحظة....

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  تربويات TV

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  قالوا في التربية والتعليم

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  تـرقيات

 
 

»  حركات انتقالية

 
 

»  تشريع

 
 

»  بلاغات وبيانات

 
 

»  مذكرات

 
 

»  مواعد

 
 

»  أخبار متفرقة

 
 

»  أنشطة الوزارة

 
 

»  أنشطة الأكاديميات

 
 

»  أنشطة المديريات الإقليمية

 
 

»  مباريات

 
 

»  كتب تربوية

 
 

»  وثائق تربوية

 
 

»  وجهات نظر

 
 

»  حوارات

 
 

»  ولنا كلمة

 
 

»  وثائق خاصة بأستاذ(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  وثائق خاصة بمدير(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  الاستعداد للامتحانات المهنية

 
 

»  تكوينات

 
 

»  حركات انتقالية محلية

 
 

»  حركات انتقالية جهوية

 
 

»  حركات انتقالية وطنية

 
 

»  مذكرات نيابية

 
 

»  مذكرات جهوية

 
 

»  مذكرات وزارية

 
 

»  مستجدات

 
 

»  جذاذات أستاذ(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  بيداغوجيا الإدماج

 
 

»  الرياضة المدرسية

 
 

»  المخاطر المدرسية

 
 

»  عروض

 
 

»  تهنئة

 
 

»  تعزية

 
 

»  إدارة الموقع

 
 

»  الدعم البيداغوجي

 
 

»  التدبير المالي لجمعيات دعم مدرسة النجاح

 
 

»  التعليم و الصحافة

 
 

»  تربويات الأطفال

 
 

»  تربويات التلميذ والطالب

 
 

»  مستجدات تربوية

 
 

»  غزة تحت النار

 
 

»  خدمات تربوية

 
 

»  قراءة في كتاب

 
 
القائمة
 
مواعد

جمعية أساتذة التاريخ والجغرافيا بتيزنيت تنظم ورشة تكوينية حول استعمال منصات التواصل الاجتماعي في العملية التعليمية التعلمية


الحاجب: مدرسة الانبعاث تنظم دورة تكوينية تحت شعار ''المسرح المدرسي في خدمة مدرسة النجاح''


سيدي قاسم: المركز المغربي للأبحاث حول المدرسة ينظم ندوة علمية حول واقع متعلم اليوم في ظل التحولات القيمية


فرع مؤسسة الأعمال الاجتماعية بمراكش ينظم دورة تكوينية لعموم نساء ورجال التعليم وللمقبلين على امتحان الكفاءة المهنية

 
ترتيبنا بأليكسا
 
وجهات نظر

المتاعب النفسية والإدارية للضحل اللغوي في المجتمع ؟؟


رأي حول مطلب تدريس التربية الجنسية في المغرب


اللغةُ العربية وسُؤال البقاء


مـن روائـع العـربـيـة: الطل و الوابل


المتصرف التربوي ꞉ بين التهليل وإكراهات التنزيل


الجَمعيةُ المَغربيّةُ لأساتِذةِ التّربيّةِ الإسْلاميّةِ في مُؤتَمرِهَا السّادسِ، الوَقائِعُ والدّلالاتُ


اقـــرأ: رسالة خالدة...

 
حوارات

الأستاذ والقاص والساخر والجنوبي إبراهيم السكوري: الكتابة ورطة والكاتب شخص فضولي


حوار مع ذ محمد الرياحي الباحث في مجال السينما والجماليات حول أدوار السينما في التعليم، وتجربته في ''نادي السينما والتنشيط السمعي''


حوار مع د محمد أحمد أنقار حول بلاغة القيم في قصص الأطفال

 
قراءة في كتاب

الباحث التربوي عبد العزيز سنهجـي يصدر كتابا جديدا حول المشروع الشخصي للمتعلم


اللسانيات التربوية وتدريسية اللغة العربية قراءة في مشروع الباحث اللساني الدكتور ''علي آيت أوشان''-مقاربة نظرية-

 
موقع صديق
موقع منتديات الأستاذ
 
خدمات