لمراسلتنا : [email protected] « الأحد 23 فبراير 2020 م // 30 جمادى الثانية 1441 هـ »

نتائج الحركة الانتقالية الخاصة

نتيجة الحركة الانتقالية التعليمية برسم 2020...

الترقي بالاختيار من الدرجة 2 إلى

الترقي بالاختيار من الدرجة 2 إلى الدرجة 1 من إطارأستاذ التعليم الابتدائي برسم سنة 2017م رقم 2.19.504 بتاريخ 26...

مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم

تجاوباً مع الطلب المتزايد للمنخرطات والمنخرطين لاستفادة أبنائهم من الرحلة الترفيهية والسياحية المبرمجة في بداية...

تربويات TV

لمسة فنية في افتتاح الموسم الجديد


تربويات تحاور الأستاذ سعيد السفاج رئيس الجمعية الوطنية لأساتذة التعليم الخصوصي بالمغرب


تلاميذ ثانوية عمومية يبعثون رسالة أمل قوية لتلاميذ المغرب‎


حوار مع السيدة وفاء شاكر المديرة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بصفرو

 
استطلاع رأي
هل تعتقدون أن التدابير ذات الأولوية التي أطلقتها الوزارة ستساهم في الإقلاع بمنظومة التربية والتكوين المغربية؟

لا
نعم
إلى حد ما


 
صورة وتعليق

بدون تعليق
 
تـرقيات

نتائج نهائية للترقية بالاختيار 2018 بعد دراسة الطعون - أساتذة الإبتدائي


الترقي بالاختيار من إطار مفتش تربوي للتعليم الابتدائي برسم سنة 2018 والتسقيف


نتائج الترقية بالاختيار من إطار أستاذ التعليم الثــانوي الإعدادي


نتائج الترقية بالاختيار للترقية 2018 والتسقيف للمتصرفين


نتائج الترقية بالاختيار من إطار ملحق تربوي

 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أنشطة المديريات الإقليمية

المديرية الإقليمية بتيزنيت تخلد اليوم الوطني للسلامة الطرقية


مديرية العيون : جمعية الوفاء لقدماء اعدادية التعاون تحتفي بأسرة التعليم


في أفق تفعيل الشراكة المبرمة وفد عن أكاديمية فاس مكناس في زيارة عمل لأكاديمية ستراسبورغ بفرنسا ‎


المدير الاقليمي بتارودانت يفتتح أشغال اليوم التكويني لفائدة النظار والحراس العامين

 
أنشطة الأكاديميات

ورشات تكوينية حول المدارس والصحافة البيئية بمراكش


تارودانت /التمسية: ثانوية الأنوار الاعدادية تنظم دورة تكوينية تحت شعار '' بالتعليم نرتقي، ومن أجل التفوق نلتقي ''


ندوة صحفية لتقديم الحصيلة وبرنامج العمل لأكاديمية تطوان على هامش انعقاد المجلس الإداري


المجلس الإداري لأكاديمية جهة فاس مكناس يصادق بالإجماع على برنامج عمل وميزانية الأكاديمية برسم سنة 2020

 
خدمات تربوية

تربويات الأطفال


تربويات التلميذ والطالب


موقع تبادل (تربويات)


فضاء جذاذات أستاذ(ة) التعليم الابتدائي


وثائق خاصة بمدير(ة) التعليم الابتدائي

 
خدمات

 
 


أضيف في 17 يونيو 2015 الساعة 17:21

مكناس: ورقة استدعاء إلى امتحان الباكلوريا قد تحرم تلاميذ من شهادة الباكلوريا




سعيد الشقروني

ولو "كذبوا" لكان خيرا لهم:

النازلة: زيارة لجنة تفتيش جهوية إلى إحدى قاعات الامتحان "علوم رياضية"  بثانوية مولاي إسماعيل بمكناس،  حيث طُرح السؤال التالي على التلاميذ الممتحنين: من منكم يحمل معه هاتفا محمولا؟ أجاب بعض التلاميذ بحسن نية: نحن ولكنه في المحفظة عند المراقب ؟

 النتيجة تحرير محضر غش في حق هؤلاء على رأسهم تلميذة نجيبة تحصل على أعلى المعدلات في العلوم الرياضية..

 أكيد أن مثل هذه الحالات أمطرتها سماء القدر التربوي  هذه السنة في مختلف نيابات المغرب، غير أن هذه  الواقعة أثارت استياء وتساؤلات لدى شريحة هامة من نساء ورجال التعليم خصوصا مع التعاطي غير التربوي لحالات بعض "الجُمركيين التربويين" وهم يُمَرٍرون بانتقاء في مداخل الثانويات كاشف الهواتف النقالة على بعض التلاميذ "المشتبه بهم" إلى درجة أن بعض التلاميذ وَقَع على ورقة الامتحان وانسحب نظرا للأثر النفسي الذي لحقهم..

نازلة الهاتف "النقال" الذي حُرم منه "النقالين" هذه السنة –وهي خطوة نباركها بالمناسبة- لأننا نرفض أن تتحول مؤسساتنا التعليمية إلى مصانع "لتخريج" الغشاشين والنقالين، غير أن واقعتنا اليوم تستدعي التساؤلات التالية:

هل من المعقول أن يُحرر محضر غش في حق تلاميذ لا ذنب لهم سوى أنهم التزموا بما جاء في ورقة استدعاء المشاركة، مع العلم أنه لو كانت لهم نية سيئة لسكتوا وكذبوا؟

كيف نفهم التناقض بين منع  إدخال الهواتف النقالة إلى حَرَم الثانويات، وبين ما جاء في منطوق ورقة الاستدعاء الموقعة من مديري المؤسسات
القاضي ب:" تُسلم كل الدفاتر والكتب والوثائق المخطوطة أو المطبوعة وكذا الهواتف النقالة  إلى المراقبين قبل الشروع في الامتحان". و"يعتبر استعمال أو محاولة استعمال الوثائق المخطوطة أو المطبوعات وكذا الهواتف النقالة محاولة للغش"

كيف يضيع مستقبل تلاميذ من بينهم تلميذة في شعبة الرياضيات تحصل على أعلى المعدلات بسبب هذا "الاجتهاد" غير المُنتبه للتناقض بين مطلب منع إدخال الهواتف النقالة إلى المؤسسة وبين تسليمها إلى المراقبين؟

أي حسم في هذه النازلة "المقلقة" أمام ما جاء في تقرير المراقبين على القسم؟

وهل كل قاعات الامتحان في ثانوية مولاي إسماعيل وغيرها من ثانويات المغرب كانت في خشوع تام وجو رباني؟ أم إن الأمر يتعلق "لي حْصَلْ ما عَدْنَا ما نْديرو ليه؟"

لماذا لا يتوجه الجهاز الكاشف للهواتف النقالة إلى القاعات التي بها الغش الصراح            والفوضى العارمة والتحدي الواضح للمراقبين،  و"يحْصَل" فقط خيرة التلاميذ المتفوقين؟...

         غير بعيد عن هذا، من ينصف التلاميذ الذين وقعوا ضحية غباء الآلة، أو المسؤول عن الآلة الذي تصرف وَفْق حرفية القانون ونسي الهدف الحقيقي من مثل تلك الزيارات؟

تقتضي الموضوعية مني القول بصعوبة تخصيص ما وقع في مكناس بمثل هذه التساؤلات وهذه النازلة فقط، لكن لي اليقين بأن الذي وقع في الإسماعيلية وقع في مؤسسات أخرى، مثلما إني لا أشك في نوايا المسؤولين التربويين القيمين على امتحان الباكلوريا باعتباره "امتحانا أمنيا" بدرجة أولى، لكني أُعوٍلُ على حصافتهم وحبهم لتلاميذنا وحرصهم على مستقبلهم وعلى تطبيق روح القانون في حق مثل هذه الحالات، وتطبيق القانون في حق الغشاشين المتلبسين، في انتظار إصلاح منظومة القيم التي تحكم مجتمعنا وذلك جُزء مُغيب في الحكاية..

 







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- مداهمة قاعات الامتحان؟؟؟؟

ابو يايا

ان مراقبة الغش في الامتحانات الاشهادية يجب أن تخضع لقواعد تحمي المتبارين وتضمن لهم الشروط النفسية المريحة و الهادئة .. داخل قاعات الامتحان. لا ان تتم مداهمة القاعات باسلوب بوليسي يشوش عليهم وعلى تركيزهم..وكان حريا بلجان التفيش ان تعمد الى تفتيش التلاميد قبل ولوجهم القاعات بما تملك من الات الرصد ,وكفى الله المؤمنين القتال,

في 17 يونيو 2015 الساعة 50 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- صحيح ولكن

عبد السلام

سيدي الكربم، لا اجادل فيما كتبته بانه صادر عن حسن نية ، وانا معك لان هناك تناقض بين الحملة التي شنتها الوزارة على الهواتف النقالة وهي محقة في ذلك وبين ما جاء في استدعاءات المترشحين والمترشحات ، بل ان دليل المكلف بالاجراء يحمل نفسه نفس التوجه اذ ان المراقب عليه ان ينبه المترشحين والمترشحات الى ضرورة التخلص من الهواتف النقالة غير ان امرا مقلقا يفرض نفسه وبالحاح هو لماذا لا ينضبط المترشحون والمترشحات للتوجيهات المقدمة اليهم ؟ مع العلم وانا كمدير للمؤسسة لم نبخل في حملات تحسيسية وتوعوية قبل الامتحانات بايام كثيرة وقبيلها بايام معدودة بل ويوم الامتحان خرجنا من فضاء المركز لننبه الى حضر حيازة الهواتف في فضاءات الامتحان فكيف حيازته في القاعات ؟ لماذا لا ننضبط الى القوانين وببساطة نتخلص من الهاتف ايام الامتحانات ، المترشح في اعنقادي مسؤول وفي موقف تربوي يجب عليه ان ينصاع للمساطر المعمول بها لكن مع الاسف هذه نتيجة من نتائج وضع يحتاج الى تصحيح في مجنمع يحتاج بدوره الى تصحيح.

في 17 يونيو 2015 الساعة 37 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- mesti

grwan

الغش يجب ان يحار في البرلمان و الادارات المغربية بصفة عامة.في المدرسة يجب البدء بامتحانات السارس ابتدائي كما يجب ابعاد بعض الأمراض النفسية الخبيثة عن جسم التعليم و خير دليل مدير انوية مستي الذي يسيئ للتربية و الأخلاق في بشكل فظيع

في 17 يونيو 2015 الساعة 04 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- لا يجب أن يسكت عن هذا

الحسين

أن يتم تحرير تقرير لحالة غش ضبطت متلبسة فهذا أمر لا نقاش فيه، أما هذه الحالة فلا يمكن اعتبارها غشا بأي حال من الأحوال حسب منطوق ورقة الإستدعاء الموجهة للتلاميذ.
العدل يقول بعدم مصداقية هذه التقارير التي تم تحريرها في حق هؤلاء التلاميذ أيا كانت نيتهم، فهم لم يتلبسوا باستعمال الهاتف داخل قاعة الإمتحان.
أما الإنصاف فيقول بوجوب إنصاف هؤلاء التلاميذ وإعادة الإعتبار إليهم.
وكفانا من الشطط في استعمال السلطة المخولة لنا، ولنتذكر كم عانى هؤلاة التلاميذ وخصوصا المتفوقون منهم طيلة السنة ليبلغوا حلمهم.
وأقول لمن حرر تلك التقارير، لو كان ابنك بينهم هل كنت ستتخذ مثل هذا الإجراء؟ لا نتهمك في نزاهتك ولكن لا تتسرع في اتخاذ قرارات مصيرية في حق التلاميذ ومستقبلهم دون الإمعان جيدا في القانون.

في 17 يونيو 2015 الساعة 15 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- المتهم بريء حتى تثبت ادانته

استاذ

من المتعارف عليه في قانون المخالفات والعقوبات ان العقوبة لا تنزل على الشخص الا اذا ثبتت في حقه بمعنى هي مخالفة الغش هنا اين الوسيلة التي اعتمدها التلميذ للغش ماذا سيكتب قي التقرير قد وجدنا هاتفا في محفطة التلميذ غير مشغل والمحفطة في مكان والتلميذ في مكان والله انه الحمق والجنون والخرف بعينه

في 18 يونيو 2015 الساعة 55 : 00

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- حرام

استاد

في هده النازلة ماقامت به لجنة التفتيش غير مسؤول كيف يتم سؤال التلميد هل معك هاتف او لا ماهده الارتجالية اين مبدا تكافؤ الفرص وهل تم طرح السؤال على جميع تلاميد المؤسسة ادن الواقعة باطلة.




في 18 يونيو 2015 الساعة 27 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


7- حرام

استاد

في هده النازلة ماقامت به لجنة التفتيش غير مسؤول كيف يتم سؤال التلميد هل معك هاتف او لا ماهده الارتجالية اين مبدا تكافؤ الفرص وهل تم طرح السؤال على جميع تلاميد المؤسسة ادن الواقعة باطلة.




في 18 يونيو 2015 الساعة 34 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


8- prof

prof

Elle devait apporter son por table au lycée .elle est informée d'avance...c sa faute..

في 18 يونيو 2015 الساعة 43 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


9- الجنوب الشرقي

ostad

الواقع يختلف من منطقة إلى أخرى، ففي الجنوب الشرقي مثلا، قام أحد زملائي بمصادرة هاتف أحد التلاميذ الغشاشين، وحين أراد أن يكتب تقريا في الواقعة بعد تهديده من التلميذ، تدخلت لجنة المراقبة لتني الأستاذ عن المحضر والتقرير مبررة أن التلميذ كسول اصلا.

في 18 يونيو 2015 الساعة 35 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


10- [email protected]

موح ولد زا

سيدي الكريم لا يجب إلتماس العدر لبعض التلاميذ الذين لا يمثتلون لأوامر المراقبين . فانت تعلم جيدا انه تمت عملية تحسيسية تحث التلاميذ على عدم إدخال الهواتف النقالة لمركز الإمتحانات بل علقت لافتات كبيرة بمدخل المؤسسة تشير إى أن حيازة الهاتف النقال و لو في ساحة المركز هو يعتبر غش لكن رغم التساهل الذي أبدي في اليوم الأول و رغم أن اللجنة تمر على كل فسم و تنبه التلاميذ إلى خطورة إدخال الهاتف النقال لكن رغم ذلك و حتلى اليو م الخير التلاميذ لا ينصاعون الأوامر و يدخون الهواتف إما مسالة اعتراف التلميذ هذه لا تعني الكذب فالتلميذ يعي جيدا أنه ان تم تفتيشه فسيعتر على الهاتف , فنعضلة تعليمنا هي تقزيم دور المدرس و تضخيم شخصية التلميذ فالحل هو ان نقفل الكدرسة حتى يأتي ذلك اليوم الذي نشاهد فيه التلاميذ و هم يحتجون أمام المدارس طالبين فتحها و معبرين عن استعدادهم للدراسة و التحصيل متحملين مسؤولياتهم في ذلك عندها يمكن أن يجدي كل اصلاح أما و الحالة هذه فلا أمل و لو استعملنا كل مناهج و الطرق التربوية بالعالم

في 18 يونيو 2015 الساعة 41 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


11- القانون لا يحمي المغفلين

استاذ مراقب

ان لا تـفق مع المقال فالدولة من خلال وسائل الإعلام و الإعلانات المتواجدة في كل قاعة تشير كلها إلى عدم ادخال الهواتف المحمولة،
فكيف للجنة ان تميز بين تلميذ نجيب و اخر غشاش ، الكل سواسية امام القانون ،

في 18 يونيو 2015 الساعة 46 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


12- تعليق

enseignant

يجب حماية الأستاذ المراقب فهو وحده يستطيع منع استخدام الهواتف وكل انواع الغش في الامتحان.ولكن يقوم بدوره ويجد نفسه معرضا لعدة اخطار من بينها مثلا تكسير زجاج سيارته او الا عتداء عليه ويجد نفسه امام خصومة عادية اي تبادل الضرب والجرح بين شخصين ويبقى في المحاكم لوحده لشهور

في 18 يونيو 2015 الساعة 46 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


13- la v

soufianee info

سبحان الله اخي ما هذا المقال تربويين جمركيين ابداعك مثير للجدل بل اظنه مثير للعجب هناك فرق بين التربوي و الجمركي و كلاهما فاعل نحترمه كل التقدير في المجتمع اتراك صاءم ؟

في 19 يونيو 2015 الساعة 59 : 01

أبلغ عن تعليق غير لائق


14- تعليق

enseignant AHMED

هدر لاموال الشعب دون أي نتيجة.لقد سبب هذا الجهاز التشويش على التلاميذ وارباكهم بل منهم من ظل شاردا لاكثر من ساعة بعد مرور للجنةبجهازها فيصدر صوته المزعج فتطالب هذه اللجنة التلميذ باخراج الهاتف بطريقة بوليسية وصلت حد التفتيش الدقيق للتلميذ لتنتهي اللجنة بعد مضي اكثر من 5دقائق من التفتيش أنه لا يتوفر على هاتف.وانماالأمر مجرد حزام به قطعة حديد.مماجعل التلميذ يحس بالإرتباك و التوتر النفسي رغم أنه من التلاميذ المتفوقين،لتيعدى الأمر القاعة كلها أذ اصيب الجميع بالذهول والإنزعاج والإرتباك و التوتر.
لكن السؤال الذي يطرح نفسه الم يكن يعلم أولئك الذين اقترحوا هذا الجهاز وسهروا على اقتنائه بأموال ضخمة أنه سيفشل في مهمته،ألم يجروا تجريبا لهذا الجهاز قبل اقتناءه.ام أننا دائما نسير في العشوائية وسوء التخطيط وهدر اموال الشعب دون حسيب و لا رقيب

في 20 يونيو 2015 الساعة 01 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


15- تحية تربوية من أقاصي تارودانت

معاذ

مقال رائع يرصد ما وقع هذه هذه السنة بعين ناقدة وتربوية شكرا للشقروني على متابعاته التنويرية

في 22 يونيو 2015 الساعة 38 : 02

أبلغ عن تعليق غير لائق


16- من الرباط احييكم سعيد

معاذ


اعتقد ان المسالة محتاجةالى مراجعة نظام القيم كما قلت استاذي الفاضل

في 23 يونيو 2015 الساعة 24 : 01

أبلغ عن تعليق غير لائق


17- ماذا نريد بالضبط ؟

med

القانون يمنع إدخال الهاتف النقال إلى المؤسسة .
قام الأساتذة والطاقم الإداري بإبلاغ التلاميذ بعواقب إدخال الهاتف النقال إلى المؤسسة وقد بحت أصواتهم جراء ذلك.
انتهى الموضوع لايجب أن نبحث دائما عن الأعذار .
لنعلم أولادنا الالتزام بالقانون والانصياع له وتحمل مسؤولية تصرفاتهم.

في 24 يونيو 2015 الساعة 57 : 03

أبلغ عن تعليق غير لائق


18- [email protected]

الروداني

لجنة المراقبة قامت بعملها بشفافية، لان الإعلانات كانت واضحة تمنع على المترشحين منعا كليا الهاتف والحاسوب بفضاء مراكز الامتحان

في 24 يونيو 2015 الساعة 00 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


19- اعلان

الروداني

يمنع منعا كليا حيازة الهاتف النقال او الحاسوب ولو كان غير مشغل داخل مركز الامتحان.لا تناقش ولا تجادل المسطرة واضحة ولا غبار عليها

في 24 يونيو 2015 الساعة 05 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


20- اعلان

الروداني

يمنع منعا كليا حيازة الهاتف النقال او الحاسوب ولو كان غير مشغل داخل مركز الامتحان.لا تناقش ولا تجادل المسطرة واضحة ولا غبار عليها

في 24 يونيو 2015 الساعة 06 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


21- الشفافية والوضوح هذا ما نريد

الروداني

لجنة المراقبة قامت بعملها بشفافية، لان الإعلانات كانت واضحة تمنع على المترشحين منعا كليا الهاتف والحاسوب بفضاء مراكز الامتحان

في 24 يونيو 2015 الساعة 07 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


22- تحية وبعد

محسن

مقال رائع ومعبر نشكر الاستاذ سعيد على متابعاته القيمة ونقول لبه لقد اشتقنا الى مقالاتكم في المساء والاخبار

في 26 يونيو 2015 الساعة 37 : 03

أبلغ عن تعليق غير لائق


23- شكرا على ما تفضلتم به

كمال الراكي

شكرا على المتابعة وعلىالوعي الاعلامي الذي يتحلى به الإعلامي سعيد.كلام موضوعي ينم عن غيرة وعن حب لجقل التربيةوالتعليم
صحيح كلنا ضد الغش لكن ضد الانتقاء في تطبيقه

في 26 يونيو 2015 الساعة 26 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذه المادة
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق





 
إعلانات
 
قالوا في التربية والتعليم
ألم الدراسة لحظة....

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  تربويات TV

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  قالوا في التربية والتعليم

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  تـرقيات

 
 

»  حركات انتقالية

 
 

»  تشريع

 
 

»  بلاغات وبيانات

 
 

»  مذكرات

 
 

»  مواعد

 
 

»  أخبار متفرقة

 
 

»  أنشطة الوزارة

 
 

»  أنشطة الأكاديميات

 
 

»  أنشطة المديريات الإقليمية

 
 

»  مباريات

 
 

»  كتب تربوية

 
 

»  وثائق تربوية

 
 

»  وجهات نظر

 
 

»  حوارات

 
 

»  ولنا كلمة

 
 

»  وثائق خاصة بأستاذ(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  وثائق خاصة بمدير(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  الاستعداد للامتحانات المهنية

 
 

»  تكوينات

 
 

»  حركات انتقالية محلية

 
 

»  حركات انتقالية جهوية

 
 

»  حركات انتقالية وطنية

 
 

»  مذكرات نيابية

 
 

»  مذكرات جهوية

 
 

»  مذكرات وزارية

 
 

»  مستجدات

 
 

»  جذاذات أستاذ(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  بيداغوجيا الإدماج

 
 

»  الرياضة المدرسية

 
 

»  المخاطر المدرسية

 
 

»  عروض

 
 

»  تهنئة

 
 

»  تعزية

 
 

»  إدارة الموقع

 
 

»  الدعم البيداغوجي

 
 

»  التدبير المالي لجمعيات دعم مدرسة النجاح

 
 

»  التعليم و الصحافة

 
 

»  تربويات الأطفال

 
 

»  تربويات التلميذ والطالب

 
 

»  مستجدات تربوية

 
 

»  غزة تحت النار

 
 

»  خدمات تربوية

 
 

»  قراءة في كتاب

 
 
القائمة
 
مواعد

جمعية مغرب أصدقاء البيئة تحل بمدينة عين تاوجطات في مهمة تكوينية


جمعية أساتذة التاريخ والجغرافيا بتيزنيت تنظم ورشة تكوينية حول استعمال منصات التواصل الاجتماعي في العملية التعليمية التعلمية


الحاجب: مدرسة الانبعاث تنظم دورة تكوينية تحت شعار ''المسرح المدرسي في خدمة مدرسة النجاح''


سيدي قاسم: المركز المغربي للأبحاث حول المدرسة ينظم ندوة علمية حول واقع متعلم اليوم في ظل التحولات القيمية

 
ترتيبنا بأليكسا
 
وجهات نظر

المتاعب النفسية والإدارية للضحل اللغوي في المجتمع ؟؟


رأي حول مطلب تدريس التربية الجنسية في المغرب


اللغةُ العربية وسُؤال البقاء


مـن روائـع العـربـيـة: الطل و الوابل


المتصرف التربوي ꞉ بين التهليل وإكراهات التنزيل


الجَمعيةُ المَغربيّةُ لأساتِذةِ التّربيّةِ الإسْلاميّةِ في مُؤتَمرِهَا السّادسِ، الوَقائِعُ والدّلالاتُ


اقـــرأ: رسالة خالدة...

 
حوارات

الأستاذ والقاص والساخر والجنوبي إبراهيم السكوري: الكتابة ورطة والكاتب شخص فضولي


حوار مع ذ محمد الرياحي الباحث في مجال السينما والجماليات حول أدوار السينما في التعليم، وتجربته في ''نادي السينما والتنشيط السمعي''


حوار مع د محمد أحمد أنقار حول بلاغة القيم في قصص الأطفال

 
قراءة في كتاب

الباحث التربوي عبد العزيز سنهجـي يصدر كتابا جديدا حول المشروع الشخصي للمتعلم


اللسانيات التربوية وتدريسية اللغة العربية قراءة في مشروع الباحث اللساني الدكتور ''علي آيت أوشان''-مقاربة نظرية-

 
موقع صديق
موقع الرياضيات لكل المستويات
 
خدمات