لمراسلتنا : [email protected] « الإثنين 6 أبريل 2020 م // 12 شعبان 1441 هـ »

وزارة التربية الوطنية تؤجل العطلة

في إطار التدابير الاحترازية التي اتخذتها بلادنا من أجل الحد منوباء كورونا "كوفيد19" وفي ظل إقرار الحجر الصحي ونظرا...

الوزارة تقرر توقيف الدراسة بجميع

في إطار التدابير الاحترازية الرامية إلى الحد من العدوى وانتشار "وباء كورونا" (كوفيد 19)، تعلن وزارة التربية...

نتائج حركة مديري المؤسسات

نتائج حركة مديري المؤسسات التعليمية العمومية لسنة 2020...

تربويات TV

هكذا تم اكتشاف أصغر جزء في الكون


لمسة فنية في افتتاح الموسم الجديد


تربويات تحاور الأستاذ سعيد السفاج رئيس الجمعية الوطنية لأساتذة التعليم الخصوصي بالمغرب


تلاميذ ثانوية عمومية يبعثون رسالة أمل قوية لتلاميذ المغرب‎

 
استطلاع رأي
هل تعتقدون أن التدابير ذات الأولوية التي أطلقتها الوزارة ستساهم في الإقلاع بمنظومة التربية والتكوين المغربية؟

لا
نعم
إلى حد ما


 
صورة وتعليق

بدون تعليق
 
تـرقيات

نتائج نهائية للترقية بالاختيار 2018 بعد دراسة الطعون - أساتذة الإبتدائي


الترقي بالاختيار من إطار مفتش تربوي للتعليم الابتدائي برسم سنة 2018 والتسقيف


نتائج الترقية بالاختيار من إطار أستاذ التعليم الثــانوي الإعدادي


نتائج الترقية بالاختيار للترقية 2018 والتسقيف للمتصرفين


نتائج الترقية بالاختيار من إطار ملحق تربوي

 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أنشطة المديريات الإقليمية

المديرية الإقليمية للتعليم بتارودانت تنظم مسابقة الابداع والتميز عن بعد


تارودانت : لقاء تنسيقي إقليمي حول الإطار المرجعي الجهوي لمشروع المؤسسة المندمج


بلاغ مديرية التربية والتكوين بالناظور بخصوص الاعتداء على أستاذ‎


المجلس البريطاني للثقافة يمنح الثانوية التأهيلية ميراللفت- مديرية سيدي إفني جائزة المدرسة الدولية

 
أنشطة الأكاديميات

ورشات تكوينية حول المدارس والصحافة البيئية بمراكش


تارودانت /التمسية: ثانوية الأنوار الاعدادية تنظم دورة تكوينية تحت شعار '' بالتعليم نرتقي، ومن أجل التفوق نلتقي ''


ندوة صحفية لتقديم الحصيلة وبرنامج العمل لأكاديمية تطوان على هامش انعقاد المجلس الإداري


المجلس الإداري لأكاديمية جهة فاس مكناس يصادق بالإجماع على برنامج عمل وميزانية الأكاديمية برسم سنة 2020

 
خدمات تربوية

تربويات الأطفال


تربويات التلميذ والطالب


موقع تبادل (تربويات)


فضاء جذاذات أستاذ(ة) التعليم الابتدائي


وثائق خاصة بمدير(ة) التعليم الابتدائي

 
خدمات

 
 


أضيف في 31 مارس 2016 الساعة 23:24

وإن البلاد لتحتاج إلى الأدب والعلم معا...




عبد المجيد صرودي

     لا أستغرب حين تصلني صدى الصيحات المتشائمة التي تريد التقليص من قيمة الأدب وأجناسه، ربما لكونها سابقة لأوانها، أو تصدر ممن لم يع ذاته أولا، ثم كيف يحيا ثانيا، هذا إن سلمنا بأنه يعرف ماهية الأدب وأدواره في التاريخ الإنساني.

      مرد ذلك، أننا لا نعرف ماذا نريد فوق هذه الأرض؟ وما لا نريد؟ وهل نعيش حياتنا؟ أم نعيش حياة الآخرين؟
      فإن كنا أناسا بالفعل من دم ولحم، ومن مادة وروح، فإن هذا الدم وهذه الروح لا يقبلان الحياة والدب في الأرض إلا بفعل التفكير وتبادل الانتاجات الفردية، مما يكوّن جامعا مشتركا بين بني البشر دون "بني الحيوان"؛ بل أجدني في هذا المقام، ملزما برصد أعطاف مهمة من جنس الأدب شعره ونثره، ولا أدعي أني أعرفه علم اليقين، بقدر ما أعتبره من المفاهيم الزئبقية العصية على التحديد والتعريف، التي كلما أردت أن تقبض عليها إلا وعادت لتنفلت من جديد. 
        فإذا عرجت على تعريف طه حسين للأدب، حين اعتبره" إنشاء ووصف"، أو تعريف نجيب الكيلاني وشلتاغ عبود، أو عبد الفتاح كيليطو، أو تيزفتان تودوروف، أو رومان ياكبسون وغيرهم، فإن مطافنا سينتهي إلى اعتبار الأدب من التأدب أولا، ومن العناصر الحياتية التي تساعد بني آدم في حياته ثانيا.
        إن تأملا يسيرا في الأعمال الأدبية عموما، وفي بعض الروايات والأشعار تحديدا، يجعلنا نحس وكأننا نعيش حيوات عديدة، فهذه تنقذ صاحبتها في الزنزانة التي تكاد فيها أن تضع حدا لحياتها، فإذا هي تقدم لها روايات أبطالها صنعوا النجاة لأنفسهم من داخل السجون..

      بالأدب نحيا مرات عديدة، وبالأدب نتخطى عثرات الآخرين، وبالأدب نرى الكون بعيون كثيرة.
       ليست مسألة تميز الأدب جديدة، بل هي ملازمة للإنسان منذ العصور القديمة، حتى العصر الحديث، إلى درجة لا نكاد نسمع حديثا خاليا من الأدب بشكل عام  في أغلب وأعرق البلدان العربية والإسلامية، إلا في قطرنا الذي لا نعترف فيه بقيمة الأشياء..
     ربما فهمنا الآن لماذا ألفينا جل تلامذتنا في المدارس، و طلابنا في الجامعات، من ذوي القلوب الضعيفة، والظروف الفكرية والاجتماعية المهترئة، يعيشون أزمات نفسية صعبة، وحالات فكرية متذبذبة وغير مستقرة، ولماذا تفشى الغش، واضمحلت أخلاق طالب العلم التي يفترض أن تضاهي أخلاق الفرسان، ولما بات طالب العلم متشائما ومهزوزا وخائفا من واقعه وقلقا على مستقبله..؟؟

فمن يتحمل مسؤولية التصدي لكل الراغبين في إفلاغ المواطن من عمقه الروحي والثقافي؟

ومن يتصدى للذين يعتبرون الإنسان مادة فقط؟ ومتى يقتنع المسؤولون بأننا في حاجة إلى الأدب والعلم معا؟؟







اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذه المادة
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق





 
إعلانات
 
قالوا في التربية والتعليم
ألم الدراسة لحظة....

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  تربويات TV

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  قالوا في التربية والتعليم

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  تـرقيات

 
 

»  حركات انتقالية

 
 

»  تشريع

 
 

»  بلاغات وبيانات

 
 

»  مذكرات

 
 

»  مواعد

 
 

»  أخبار متفرقة

 
 

»  أنشطة الوزارة

 
 

»  أنشطة الأكاديميات

 
 

»  أنشطة المديريات الإقليمية

 
 

»  مباريات

 
 

»  كتب تربوية

 
 

»  وثائق تربوية

 
 

»  وجهات نظر

 
 

»  حوارات

 
 

»  ولنا كلمة

 
 

»  وثائق خاصة بأستاذ(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  وثائق خاصة بمدير(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  الاستعداد للامتحانات المهنية

 
 

»  تكوينات

 
 

»  حركات انتقالية محلية

 
 

»  حركات انتقالية جهوية

 
 

»  حركات انتقالية وطنية

 
 

»  مذكرات نيابية

 
 

»  مذكرات جهوية

 
 

»  مذكرات وزارية

 
 

»  مستجدات

 
 

»  جذاذات أستاذ(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  بيداغوجيا الإدماج

 
 

»  الرياضة المدرسية

 
 

»  المخاطر المدرسية

 
 

»  عروض

 
 

»  تهنئة

 
 

»  تعزية

 
 

»  إدارة الموقع

 
 

»  الدعم البيداغوجي

 
 

»  التدبير المالي لجمعيات دعم مدرسة النجاح

 
 

»  التعليم و الصحافة

 
 

»  تربويات الأطفال

 
 

»  تربويات التلميذ والطالب

 
 

»  مستجدات تربوية

 
 

»  غزة تحت النار

 
 

»  خدمات تربوية

 
 

»  قراءة في كتاب

 
 
القائمة
 
مواعد

جمعية مغرب أصدقاء البيئة تحل بمدينة عين تاوجطات في مهمة تكوينية


جمعية أساتذة التاريخ والجغرافيا بتيزنيت تنظم ورشة تكوينية حول استعمال منصات التواصل الاجتماعي في العملية التعليمية التعلمية


الحاجب: مدرسة الانبعاث تنظم دورة تكوينية تحت شعار ''المسرح المدرسي في خدمة مدرسة النجاح''


سيدي قاسم: المركز المغربي للأبحاث حول المدرسة ينظم ندوة علمية حول واقع متعلم اليوم في ظل التحولات القيمية

 
ترتيبنا بأليكسا
 
وجهات نظر

المتاعب النفسية والإدارية للضحل اللغوي في المجتمع ؟؟


رأي حول مطلب تدريس التربية الجنسية في المغرب


اللغةُ العربية وسُؤال البقاء


مـن روائـع العـربـيـة: الطل و الوابل


المتصرف التربوي ꞉ بين التهليل وإكراهات التنزيل


الجَمعيةُ المَغربيّةُ لأساتِذةِ التّربيّةِ الإسْلاميّةِ في مُؤتَمرِهَا السّادسِ، الوَقائِعُ والدّلالاتُ


اقـــرأ: رسالة خالدة...

 
حوارات

الأستاذ والقاص والساخر والجنوبي إبراهيم السكوري: الكتابة ورطة والكاتب شخص فضولي


حوار مع ذ محمد الرياحي الباحث في مجال السينما والجماليات حول أدوار السينما في التعليم، وتجربته في ''نادي السينما والتنشيط السمعي''


حوار مع د محمد أحمد أنقار حول بلاغة القيم في قصص الأطفال

 
قراءة في كتاب

الباحث التربوي عبد العزيز سنهجـي يصدر كتابا جديدا حول المشروع الشخصي للمتعلم


اللسانيات التربوية وتدريسية اللغة العربية قراءة في مشروع الباحث اللساني الدكتور ''علي آيت أوشان''-مقاربة نظرية-

 
موقع صديق
موقع الرياضيات لكل المستويات
 
خدمات