لمراسلتنا : [email protected] « الجمعة 24 يناير 2020 م // 28 جمادى الأولى 1441 هـ »

نتائج الحركة الانتقالية الخاصة

نتيجة الحركة الانتقالية التعليمية برسم 2020...

الترقي بالاختيار من الدرجة 2 إلى

الترقي بالاختيار من الدرجة 2 إلى الدرجة 1 من إطارأستاذ التعليم الابتدائي برسم سنة 2017م رقم 2.19.504 بتاريخ 26...

مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم

تجاوباً مع الطلب المتزايد للمنخرطات والمنخرطين لاستفادة أبنائهم من الرحلة الترفيهية والسياحية المبرمجة في بداية...

تربويات TV

لمسة فنية في افتتاح الموسم الجديد


تربويات تحاور الأستاذ سعيد السفاج رئيس الجمعية الوطنية لأساتذة التعليم الخصوصي بالمغرب


تلاميذ ثانوية عمومية يبعثون رسالة أمل قوية لتلاميذ المغرب‎


حوار مع السيدة وفاء شاكر المديرة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بصفرو

 
استطلاع رأي
هل تعتقدون أن التدابير ذات الأولوية التي أطلقتها الوزارة ستساهم في الإقلاع بمنظومة التربية والتكوين المغربية؟

لا
نعم
إلى حد ما


 
صورة وتعليق

الزيادة في الأجور: اتفاق 25 ابريل 2019
 
تـرقيات

نتائج نهائية للترقية بالاختيار 2018 بعد دراسة الطعون - أساتذة الإبتدائي


الترقي بالاختيار من إطار مفتش تربوي للتعليم الابتدائي برسم سنة 2018 والتسقيف


نتائج الترقية بالاختيار من إطار أستاذ التعليم الثــانوي الإعدادي


نتائج الترقية بالاختيار للترقية 2018 والتسقيف للمتصرفين


نتائج الترقية بالاختيار من إطار ملحق تربوي

 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أنشطة المديريات الإقليمية

مديرية العيون : جمعية الوفاء لقدماء اعدادية التعاون تحتفي بأسرة التعليم


في أفق تفعيل الشراكة المبرمة وفد عن أكاديمية فاس مكناس في زيارة عمل لأكاديمية ستراسبورغ بفرنسا ‎


المدير الاقليمي بتارودانت يفتتح أشغال اليوم التكويني لفائدة النظار والحراس العامين


مديرية عين الشق تعقد لقاء تنسيقيا بحضور فعاليات المجتمع المدني للمساهمة في تنزيل الحملة التعبوية''بدون عنف نبني مدرسة مواطنة دامجة''

 
أنشطة الأكاديميات

ورشات تكوينية حول المدارس والصحافة البيئية بمراكش


تارودانت /التمسية: ثانوية الأنوار الاعدادية تنظم دورة تكوينية تحت شعار '' بالتعليم نرتقي، ومن أجل التفوق نلتقي ''


ندوة صحفية لتقديم الحصيلة وبرنامج العمل لأكاديمية تطوان على هامش انعقاد المجلس الإداري


المجلس الإداري لأكاديمية جهة فاس مكناس يصادق بالإجماع على برنامج عمل وميزانية الأكاديمية برسم سنة 2020

 
خدمات تربوية

تربويات الأطفال


تربويات التلميذ والطالب


موقع تبادل (تربويات)


فضاء جذاذات أستاذ(ة) التعليم الابتدائي


وثائق خاصة بمدير(ة) التعليم الابتدائي

 
خدمات

 
 


أضيف في 2 نونبر 2016 الساعة 22:55

إصلاح الإدارة وإرادة الإصلاح




    بقلم : فيصل الزوداني  

 

لقد « ثبت أن أحوال العالم والأمم وعوائدهم ونحلهم لا تدوم على وتيرة واحدة ومنهاج مستقر.. فكما يكون ذلك في الأشخاص والأوقات والأمصار فكذلك يقع في الآفاق والأقطار والأزمنة والدول » 1. ولما كانت حاجات الأفراد والجماعات تتطور بمضي الزمن، فقد تطور معه مفهوم الدولة لاسيما في ظل العولمة ، حيث استقرت أشكال الدولة والعلاقات الدولية والنظم والمؤسسات الحديثة جنبا الى جنب مع الأسس المنهجية للفلسفة والفكر2 . وهكذا انتقلت الدولة المؤتمنة على سلامة الأبدان والمعتنية  بالشؤون العامة والحريات الفردية والرقابة على السلطة والحقوق العامة وتطبيق العدل والحفاظ على الاموال 3 من دولة دركية وحارسة إلى دولة متدخلة في جميع مناحي الحياة، ساعية بذلك وراء إشباع الحاجات العامة التي كانت ولا تزال في اتساع دائم. 

 ومن المعلوم أن هذا المسعى اتخذ شكلا منظما ومؤسساتيا تمثل في بروز وإرساء المرافق العامة، باعتبارها هيئة عامة ونشاطا إداريا يستهدف إشباع الحاجات العامة المتغيرة، سيما وأن تطور مناحي الحياة الادارية والاقتصادية والاجتماعية دفع الدولة الى تنظيم وتدبير مجالات جديدة، كما دفعها إلى السعي وراء تلبية حاجات عامة أخرى متجددة. وبالتالي أصبحت الدولة ملزمة بتجديد وتطوير هياكلها وبنياتها، كما أصبحت مدفوعة إلى تطوير أساليب تدبيرها وإشرافها على المرفق العام وكذا وصايتها ورقابتها على نشاط هذا المرفق كي لا يحيد عن إشباع المصلحة العامة لحساب المصلحة الخاصة.

 وتأسيسا على ما سبق فإن اضطلاع الإدارة بإشباع الحاجات العامة يقتضي منها تطوير أو إصلاح هياكلها وتجديد بنياتها وعقلنة نشاطها وتقديم خدماتها بأقلة كلفة وبالنجاعة والفعالية اللازمتين، بشكل يحفظ كرامة المرتفق ويضمن حقه في الولوج إلى كل الخدمات عدلا وعلى قدم المساواة و" في أحسن الظروف وأقرب الآجال " 4.  كما يقتضي إصلاح الإدارة لهياكلها وطرق تدبيرها وجود إرادة للإصلاح والتقائية في رؤى التحديث والتجديد والتثمين والترصيد والتخليق. ذلك أن كل حديث عن الإصلاح في معزل عن إرادة حقيقية لمباشرة هذا الأخير يبقى مجرد زمن تتكالب فيه معاول الهدم على بنيان الإدارة من الداخل ومن الخارج، ليغدو بذلك هم الإدارة الأوحد والوحيد البقاء ثم الإبقاء على الامتيازات واكتساب كل الحقوق مع الالتزام ببعض من الواجبات.

لقد بدا جليا أن إرساء ورش إصلاح الإدارة في ظل ممانعة وغياب إرادة حقيقية للإصلاح هو ضرب من الاستحالة. ففي ظل ممارسات وسلوكيات تعصف بكل مضامين ورؤى الإصلاح، يتعاظم الصدع بين الحديث عن إصلاح الإدارة وبين واقع الحال بشكل مهول، وهو ما يفقد كل حديث عن الإصلاح صداه ومصداقيته. إذ كيف يستقيم الحديث عن إصلاح الإدارة وهي لا تزال تتعثر كل يوم في بيروقراطية تنأى بها عن مسايرة زمن متسارع ومحيط متغير غير ثابت، مع كل ما يفرزه من تذويب لحدود الزمان والمكان؟ كيف يتكرر الحديث عن مداخل الإصلاح والتحديث والتجديد والحال أن هذه المداخل لا تزال موصدة بلا ارتياد أو إصلاح؟ بل كيف يمكن للإدارة أن تمكن المرتفقين من الولوج إلى كل الخدمات وعلى قدم المساواة في الوقت الذي لا تستفيد فيه أطر الإدارة نفسها على اختلاف درجاتهم من نفس فرص الارتقاء والتحفيز والتثمين والتكوين والتعويض التي يتمتع بها غيرهم داخل نفس الإدارة ؟ كيف يعقل أن يطالب الموظف بحسن وفادة المرتفق واستقباله وهو يمارس في ظروف بئيسة وبعتاد وتجهيز متهالكين مهام لا تتناسب وكفاياته في ظل هكذا تمييز بين أطر الإدارة الواحدة؟ بل كيف يطالب بذلك والحال أن هذا الموظف يعيش على وقع الضغوطات والوشايات والاستفسارات مع التلويح غير ما مرة بالتنقيل أو تسويد بطاقات الاقتراح للترقية أو الترسيم بتنقيط بئيس؟

 

عميق إذن ذاك الصدع بين الحديث عن الإصلاح وعن إرادة الإصلاح، بين ما يراد له أن يكون وبين ما أريد له أن يكون، بين نوايا معاول الهدم وإرادة سواعد البناء، بين منظور وقرارات هرم الإدارة وظروف اشتغال قاعدة هذا الهرم، بين مخرجات وخدمات مرفق الإدارة وانتظارات مرتفقي هكذا إدارة. إن إرساء وتنزيل كل مشاريع الاصلاح الإداري والتجديد  يتطلب إسناد المسؤوليات والمناصب إلى أهل الحل والعقد وإلى رجال الفن كل في تخصصه، بناء على مشروع تصور مع التزام موثق جوهره التدبير بالنتائج على أن يتم التعاقد على هذا الأساس، سيما وأن بعض الإدارات لا يزال تسييرها يتم بالنيابة ردحا من الزمن دون أن يتم فتح باب للتباري ودون هندسة لمشروع تصور أو منهجية عمل.

إن ما تصطدم به بعض الإدارات اليوم هو تلك الممانعة من الداخل حيال التغيير والتجديد والتطوير. يضاف إلى ذلك تلك الثغرات المرتبطة بتدبير الموارد البشرية والمتجلية أساسا في غياب استراتيجية شمولية تضمن التدبير الأمثل للموارد البشرية. فرغم التأكيد على الإرادة السياسية لتخليق الحياة العامة ومواجهة الفساد من خلال الخطب الملكية المؤكدة على ضرورة إرساء دولة  القانون وتخليق الحياة العامة وكذا التصريحات الحكومية أمام البرلمان بخصوص الالتزام بالقيام بإصلاحات جوهرية واتخاذ اجراءات عملية تهم الحكامة الجيدة والتخليق ومحاربة الفساد 5 ، فإن عبء التراكمات التاريخية على مستوى تدبير المرافق والخدمات العمومية بالإضافة إلى مقاومة التغيير المرتبطة بالإصلاحات الهيكلية العميقة 6 يضع الإدارة أمام رهانات كبرى وتداعيات أبرزها إطالة أمد الأعطاب التي ترزح تحتها هذه الإدارة .

-------------------------------------------------

1:  مقدمة ابن خلدون

2: عولمة الحداثة وتفكيك الثقافات الوطنية ‘ د.احمد زايد - عالم الفكر - المجلد 32 ،  ، يوليو/ شتنبر 2003 ، ص 10

3:   الحرية والتحرر، قراءة في طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد للكواكبي‘ بقلم د.حسن حنفي  - عالم الفكر - المجلد  33،  يناير/ مارس 2005 ، ص 124

4: الخطاب الملكي لافتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الأولى من الولاية التشريعية العاشرة

5 و 6 : التقرير السنوي للهيئة المركزية للوقاية من الرشوة لسنة 2009، ص: 25

 







اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذه المادة
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق





 
إعلانات
 
قالوا في التربية والتعليم
ألم الدراسة لحظة....

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  تربويات TV

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  قالوا في التربية والتعليم

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  تـرقيات

 
 

»  حركات انتقالية

 
 

»  تشريع

 
 

»  بلاغات وبيانات

 
 

»  مذكرات

 
 

»  مواعد

 
 

»  أخبار متفرقة

 
 

»  أنشطة الوزارة

 
 

»  أنشطة الأكاديميات

 
 

»  أنشطة المديريات الإقليمية

 
 

»  مباريات

 
 

»  كتب تربوية

 
 

»  وثائق تربوية

 
 

»  وجهات نظر

 
 

»  حوارات

 
 

»  ولنا كلمة

 
 

»  وثائق خاصة بأستاذ(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  وثائق خاصة بمدير(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  الاستعداد للامتحانات المهنية

 
 

»  تكوينات

 
 

»  حركات انتقالية محلية

 
 

»  حركات انتقالية جهوية

 
 

»  حركات انتقالية وطنية

 
 

»  مذكرات نيابية

 
 

»  مذكرات جهوية

 
 

»  مذكرات وزارية

 
 

»  مستجدات

 
 

»  جذاذات أستاذ(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  بيداغوجيا الإدماج

 
 

»  الرياضة المدرسية

 
 

»  المخاطر المدرسية

 
 

»  عروض

 
 

»  تهنئة

 
 

»  تعزية

 
 

»  إدارة الموقع

 
 

»  الدعم البيداغوجي

 
 

»  التدبير المالي لجمعيات دعم مدرسة النجاح

 
 

»  التعليم و الصحافة

 
 

»  تربويات الأطفال

 
 

»  تربويات التلميذ والطالب

 
 

»  مستجدات تربوية

 
 

»  غزة تحت النار

 
 

»  خدمات تربوية

 
 

»  قراءة في كتاب

 
 
القائمة
 
مواعد

جمعية أساتذة التاريخ والجغرافيا بتيزنيت تنظم ورشة تكوينية حول استعمال منصات التواصل الاجتماعي في العملية التعليمية التعلمية


الحاجب: مدرسة الانبعاث تنظم دورة تكوينية تحت شعار ''المسرح المدرسي في خدمة مدرسة النجاح''


سيدي قاسم: المركز المغربي للأبحاث حول المدرسة ينظم ندوة علمية حول واقع متعلم اليوم في ظل التحولات القيمية


فرع مؤسسة الأعمال الاجتماعية بمراكش ينظم دورة تكوينية لعموم نساء ورجال التعليم وللمقبلين على امتحان الكفاءة المهنية

 
ترتيبنا بأليكسا
 
وجهات نظر

المتاعب النفسية والإدارية للضحل اللغوي في المجتمع ؟؟


رأي حول مطلب تدريس التربية الجنسية في المغرب


اللغةُ العربية وسُؤال البقاء


مـن روائـع العـربـيـة: الطل و الوابل


المتصرف التربوي ꞉ بين التهليل وإكراهات التنزيل


الجَمعيةُ المَغربيّةُ لأساتِذةِ التّربيّةِ الإسْلاميّةِ في مُؤتَمرِهَا السّادسِ، الوَقائِعُ والدّلالاتُ


اقـــرأ: رسالة خالدة...

 
حوارات

الأستاذ والقاص والساخر والجنوبي إبراهيم السكوري: الكتابة ورطة والكاتب شخص فضولي


حوار مع ذ محمد الرياحي الباحث في مجال السينما والجماليات حول أدوار السينما في التعليم، وتجربته في ''نادي السينما والتنشيط السمعي''


حوار مع د محمد أحمد أنقار حول بلاغة القيم في قصص الأطفال

 
قراءة في كتاب

الباحث التربوي عبد العزيز سنهجـي يصدر كتابا جديدا حول المشروع الشخصي للمتعلم


اللسانيات التربوية وتدريسية اللغة العربية قراءة في مشروع الباحث اللساني الدكتور ''علي آيت أوشان''-مقاربة نظرية-

 
موقع صديق
موقع دفاتر نت
 
خدمات