لمراسلتنا : [email protected] « الثلاثاء 18 فبراير 2020 م // 23 جمادى الثانية 1441 هـ »

نتائج الحركة الانتقالية الخاصة

نتيجة الحركة الانتقالية التعليمية برسم 2020...

الترقي بالاختيار من الدرجة 2 إلى

الترقي بالاختيار من الدرجة 2 إلى الدرجة 1 من إطارأستاذ التعليم الابتدائي برسم سنة 2017م رقم 2.19.504 بتاريخ 26...

مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم

تجاوباً مع الطلب المتزايد للمنخرطات والمنخرطين لاستفادة أبنائهم من الرحلة الترفيهية والسياحية المبرمجة في بداية...

تربويات TV

لمسة فنية في افتتاح الموسم الجديد


تربويات تحاور الأستاذ سعيد السفاج رئيس الجمعية الوطنية لأساتذة التعليم الخصوصي بالمغرب


تلاميذ ثانوية عمومية يبعثون رسالة أمل قوية لتلاميذ المغرب‎


حوار مع السيدة وفاء شاكر المديرة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بصفرو

 
استطلاع رأي
هل تعتقدون أن التدابير ذات الأولوية التي أطلقتها الوزارة ستساهم في الإقلاع بمنظومة التربية والتكوين المغربية؟

لا
نعم
إلى حد ما


 
صورة وتعليق

بدون تعليق
 
تـرقيات

نتائج نهائية للترقية بالاختيار 2018 بعد دراسة الطعون - أساتذة الإبتدائي


الترقي بالاختيار من إطار مفتش تربوي للتعليم الابتدائي برسم سنة 2018 والتسقيف


نتائج الترقية بالاختيار من إطار أستاذ التعليم الثــانوي الإعدادي


نتائج الترقية بالاختيار للترقية 2018 والتسقيف للمتصرفين


نتائج الترقية بالاختيار من إطار ملحق تربوي

 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أنشطة المديريات الإقليمية

مديرية العيون : جمعية الوفاء لقدماء اعدادية التعاون تحتفي بأسرة التعليم


في أفق تفعيل الشراكة المبرمة وفد عن أكاديمية فاس مكناس في زيارة عمل لأكاديمية ستراسبورغ بفرنسا ‎


المدير الاقليمي بتارودانت يفتتح أشغال اليوم التكويني لفائدة النظار والحراس العامين


مديرية عين الشق تعقد لقاء تنسيقيا بحضور فعاليات المجتمع المدني للمساهمة في تنزيل الحملة التعبوية''بدون عنف نبني مدرسة مواطنة دامجة''

 
أنشطة الأكاديميات

ورشات تكوينية حول المدارس والصحافة البيئية بمراكش


تارودانت /التمسية: ثانوية الأنوار الاعدادية تنظم دورة تكوينية تحت شعار '' بالتعليم نرتقي، ومن أجل التفوق نلتقي ''


ندوة صحفية لتقديم الحصيلة وبرنامج العمل لأكاديمية تطوان على هامش انعقاد المجلس الإداري


المجلس الإداري لأكاديمية جهة فاس مكناس يصادق بالإجماع على برنامج عمل وميزانية الأكاديمية برسم سنة 2020

 
خدمات تربوية

تربويات الأطفال


تربويات التلميذ والطالب


موقع تبادل (تربويات)


فضاء جذاذات أستاذ(ة) التعليم الابتدائي


وثائق خاصة بمدير(ة) التعليم الابتدائي

 
خدمات

 
 


أضيف يوم 2012-01-08 11:16:54

الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالقنيطرة تنظم ندوة في موضوع: أربعون سنة من تدريس اللغة الإنجليز




احتضنت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالقنيطرة يوم الثلاثاء 14-04-2009 ندوة علمية في موضوع: أربعون سنة من تدريس اللغة الإنجليزية. صورة من النشاطساهم فيها الأستاذ محفوظ بوعلام مدير الأكاديمية الجهوية، والباحثة الأمريكية جوهان دودي، وترأسها الأستاذ المفتش منسق مادة الإنجليزية.
افتتحت أشغال الندوة بكلمة السيد المفتش المنسق بالأكاديمية، والتي رحّب فيها بالمتدخلين، كما بسط السياق الذي يندرج ضمنه هذا العرض، وهو الإسهام في التأريخ التربوي المغربي الذي يحاور التاريخ الاجتماعي والثقافي والسياسي والاقتصادي. ذلك أن منظومة التربية والتكوين تتفاعل مع كل هذه المجالات وتتقاطع معها. كما أشار إلى أن الدلالة من تطارح هذا الموضوع في هذا اللقاء، تكمن في مشاركتنا للمساهمين فيه، التفكير في المسار الذي قطعه درس اللغة الإنجليزية بالتعليم الثانوي التأهيلي، وذلك لأجل الوقوف على عناصر القوة بغية تثمينها ودعمها، وتلمس جوانب القصور بهدف التفكير في سبل تجاوزها وتخطيها....
المداخلة الأولى في هذه الندوة، قدّمها مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالقنيطرة الأستاذ محفوظ بوعلام بعنوان: تدريس اللغة الإنجليزية بالمغرب من سنة1968 إلى 2008. وأشار في البداية إلى الأسباب التي تمنح المشروعية للبحث في هذا الموضوع، حيث لخصها في قلة الدراسات والأبحاث التي تكرست للتفكير في التاريخ التربوي المغربي بشكل عام، وتاريخ تدريس اللغة الإنجليزية بشكل خاص. مشيرا إلى أن مرور أربعين سنة على دخول هذه المادة إلى المنهاج التربوي، يجعل هذا المسار الزمني جديرا بالتأمل والتفكير والاستبصار العميق. وهذا ما يستدعي التساؤل عن المتغيرات التي حصلت، وعمّا إذا كان بالإمكان الحديث عن لحظات مميزة في تاريخ تدريس هذه المادة.
وفيما يتعلق بالأهداف المتصلة بالتفكير في هذا الموضوع، ذهب الأستاذ بوعلام إلى أنها تكمن في المساهمة في تدوين التاريخ التربوي بالمغرب. والانخراط في إعداد وبلورة ذاكرة موثقة حول تدريس هذه المادة، وما عرفته من تحولات على مستويي الشكل والمضمون. ولا يتعلق الأمر فقط باستكشاف لحظات من الماضي، بقدر مما يتقصد استشراف المستقبل، وذلك بهدف إرساء الأسس التي تجعل منظومة التربية والتكوين ببلادنا قمينة بإكساب المتعلمين المهارات والكفايات التي يتطلبها انخراطهم في العصر، ومواجهتهم لأوضاعه المعقدة والصعبة. في هذا السياق ذهب السيد مدير الأكاديمية إلى أن الوضع الاعتباري لمادة اللغة الإنجليزية تميز بحضورها الوازن ضمن باقي اللغات، خاصة وأنها تمثل نافذة جديدة، من شأنها فتح التلاميذ على عالم مغاير بما فيه من أنساق ثقافية ورؤيات للعالم مختلفة عن التي تشبعوا بها في مجالهم الاجتماعي والثقافي. وبهذا المعنى فاللغة الإنجليزية تمكّن المتعلم من ولوج مداخل الكتابة العلمية والتكنولوجية. فهي ليست مجرد وسيلة للتواصل حول مختلف أبعاد الحياة، وإنما هي كذلك آلته للدخول إلى الحداثة، باعتبارها رؤية وموقفا ومنظورا بصدد الإنسان والعالم.
وفيما يخص المقاربات والأشكال الديداكتيكية التي اعتمدت في تدريس اللغة الإنجليزية عبر هذا المسار، ميز المحفوظ بوعلام بين أربع لحظات أساسية هي:
1- الإنشائي/ السمعي(1960)
2- الإنشائي/ الوظيفي(1970)
3- التواصلي(1980)
4- المقاربة بالكفايات(من 1990 إلى الآن)
انطلاقا من هذه اللحظات، استخلص الباحث بأن تدريس اللغة الإنجليزية في مراحله المبكرة أي الفترة الممتدة من (1968إلى 1970)، اعتمد كليا على كتاب(textbooks). ذلك أن التوجهات العامة المتعلقة بتدريسها كانت ترمي إلى تعميق استعدادات التلاميذ لاجتياز امتحان البكالوريا، والاستئناس بهذه اللغة عبر تقوية قدراتهم على التعبير الشفوي، أما المضمون الثقافي لهذه اللغة فلم يكن يشدد على الخصوصية المغربية. لكن تدريس الإنجليزية سيشهد حدثا بالغ الدلالة منذ 1978 وحتى التسعينات من القرن الماضي، تمثل في حلول الكتاب المغربي محل كتاب(textbooks). وهكذا سيعرف تدريس هذه المادة توسعا، مكرسا بذلك أهميتها باعتبارها أداة رئيسة لتمكين المتعلمين من ولوج عالم المعرفة الطافح بالفرص والإمكانات. لقد برز هذا التطور ليس فقط في الاستراتيجيات والطرائق الجديدة المعتمدة داخل الفصل الدراسي، وإنما كذلك في تعدد المقررات الدراسية، والتي أرست ثقافة جديدة قوامها التنوع والتعدد والتنافسية.
المداخلة الثانية في هذه الندوة كانت للباحثة الأمريكية جوهان دودي في موضوع: التلميذ بوصفه حجر الزاوية في تدريس الإنجليزية. وجوهان دودي من الأسماء الفكرية المعروفة في الولايات المتحدة، ذلك أنها متعددة الاهتمامات، وصاحبة الكثير من المؤلفات، كما أطرت العديد من المشاريع العلمية والتربوية. وهي دارسة متمرسة للرواية النسائية، خاصة أدب الزنوج، وتشتغل بشكل خاص على تجربة الروائية توني موريسون. والفكرة الناظمة لمداخلة جوهان دودي تتركز حول مستوى تقديرنا لاستعدادات الأطفال خلال العمل التدريسي بشكل عام، ودرس الإنجليزية بشكل خاص. واعتمادا على مجموعة من الصور، حاولت أن تبلور تمييزا بين استعدادات تواصلية مختلفة لدى الأطفال. البعض يميل إلى التعبير بالصورة والبعض الآخر ينحو منحى التعبير الشفوي، لكن العمل التدريسي داخل الفصل الدراسي غالبا ما لا يتنبه إلى هذه الفروق، ويرغم الجميع على التواصل وفق استراتيجية واحدة، وهذا ما يمكن أن يؤثر على استقبال تلك المادة من قبل جماعة ما. بهذا المعنى يكون التواصل الناجح بمثابة السبيل الذي يمكن أن يقودنا إلى عوالم المتعلمين، والاستجابة لاحتياجاتهم. لهذا اعتبرت الباحثة هذه العناصر مدخلا للتفكير في الكيفيات التي من خلالها يمكن أن نحمل الشعر إلى كيان المتعلم، بالشكل الذي يسهم في تنمية مداركه وإمكاناته التخييلية. لقد اعتمدت الباحثة استراتيجية حوارية تفاعلية في تقديم مداخلتها، وبدت كما لو أنها تستعيد أجواء الفصل الدراسي في قاعة الندوات بالأكاديمية، وهذا ما خلق مناخا من الديناميكية لدى الحاضرين، خاصة الأساتذة والباحثون المهتمون بتدريس الإنجليزية. 
يمكننا أن نستخلص بأن أهمية هذه الندوة لا تكمن فقط فيما أرسته من قناعة بضرورة الالتفات إلى التاريخ التربوي، وذلك بهدف رؤية المدرسة المغربية في صورتها الشفافة بعيدا عن أشكال النقد التي طاولتها في واقعها الراهن، وإنما كذلك في تحليل الأبعاد والممارسات المتعلقة بتدريس مادة بعينها، وهي اللغة الإنجليزية. وهذا ما يمكن على الأقل من معرفة أن التدريس ليس مجرد طرائق ومهارات وكفايات يكفي تعلمها لكي يضطلع المرء بأدائه، وإنما هو ممارسة ثقافية بامتياز، تستدعي الاقتراب منها، ومعرفة تقاطعاتها وأشكال تراسلها مع الواقع الإنساني في أبعاده الإديولوجية والتاريخية والنفسية والاجتماعية.

صورة من النشاط
القنيطرة:14/04/2009
إدريس الخضراوي






اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذه المادة
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق





 
إعلانات
 
قالوا في التربية والتعليم
ألم الدراسة لحظة....

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  تربويات TV

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  قالوا في التربية والتعليم

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  تـرقيات

 
 

»  حركات انتقالية

 
 

»  تشريع

 
 

»  بلاغات وبيانات

 
 

»  مذكرات

 
 

»  مواعد

 
 

»  أخبار متفرقة

 
 

»  أنشطة الوزارة

 
 

»  أنشطة الأكاديميات

 
 

»  أنشطة المديريات الإقليمية

 
 

»  مباريات

 
 

»  كتب تربوية

 
 

»  وثائق تربوية

 
 

»  وجهات نظر

 
 

»  حوارات

 
 

»  ولنا كلمة

 
 

»  وثائق خاصة بأستاذ(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  وثائق خاصة بمدير(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  الاستعداد للامتحانات المهنية

 
 

»  تكوينات

 
 

»  حركات انتقالية محلية

 
 

»  حركات انتقالية جهوية

 
 

»  حركات انتقالية وطنية

 
 

»  مذكرات نيابية

 
 

»  مذكرات جهوية

 
 

»  مذكرات وزارية

 
 

»  مستجدات

 
 

»  جذاذات أستاذ(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  بيداغوجيا الإدماج

 
 

»  الرياضة المدرسية

 
 

»  المخاطر المدرسية

 
 

»  عروض

 
 

»  تهنئة

 
 

»  تعزية

 
 

»  إدارة الموقع

 
 

»  الدعم البيداغوجي

 
 

»  التدبير المالي لجمعيات دعم مدرسة النجاح

 
 

»  التعليم و الصحافة

 
 

»  تربويات الأطفال

 
 

»  تربويات التلميذ والطالب

 
 

»  مستجدات تربوية

 
 

»  غزة تحت النار

 
 

»  خدمات تربوية

 
 

»  قراءة في كتاب

 
 
القائمة
 
مواعد

جمعية مغرب أصدقاء البيئة تحل بمدينة عين تاوجطات في مهمة تكوينية


جمعية أساتذة التاريخ والجغرافيا بتيزنيت تنظم ورشة تكوينية حول استعمال منصات التواصل الاجتماعي في العملية التعليمية التعلمية


الحاجب: مدرسة الانبعاث تنظم دورة تكوينية تحت شعار ''المسرح المدرسي في خدمة مدرسة النجاح''


سيدي قاسم: المركز المغربي للأبحاث حول المدرسة ينظم ندوة علمية حول واقع متعلم اليوم في ظل التحولات القيمية

 
ترتيبنا بأليكسا
 
وجهات نظر

المتاعب النفسية والإدارية للضحل اللغوي في المجتمع ؟؟


رأي حول مطلب تدريس التربية الجنسية في المغرب


اللغةُ العربية وسُؤال البقاء


مـن روائـع العـربـيـة: الطل و الوابل


المتصرف التربوي ꞉ بين التهليل وإكراهات التنزيل


الجَمعيةُ المَغربيّةُ لأساتِذةِ التّربيّةِ الإسْلاميّةِ في مُؤتَمرِهَا السّادسِ، الوَقائِعُ والدّلالاتُ


اقـــرأ: رسالة خالدة...

 
حوارات

الأستاذ والقاص والساخر والجنوبي إبراهيم السكوري: الكتابة ورطة والكاتب شخص فضولي


حوار مع ذ محمد الرياحي الباحث في مجال السينما والجماليات حول أدوار السينما في التعليم، وتجربته في ''نادي السينما والتنشيط السمعي''


حوار مع د محمد أحمد أنقار حول بلاغة القيم في قصص الأطفال

 
قراءة في كتاب

الباحث التربوي عبد العزيز سنهجـي يصدر كتابا جديدا حول المشروع الشخصي للمتعلم


اللسانيات التربوية وتدريسية اللغة العربية قراءة في مشروع الباحث اللساني الدكتور ''علي آيت أوشان''-مقاربة نظرية-

 
موقع صديق
موقع منتديات الأستاذ
 
خدمات