لمراسلتنا : contact@tarbawiyat.net « الأحد 18 نوفمبر 2018 م // 10 شهر ربيع الأول 1440 هـ »

مزيدا من التفاصيل

تنظيم عمرة العطلة البينية الثانية

تعلن مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم فرع تيزنيت جريا على عادتها تنظيم عمرة خلال العطلة البينية الثانية، من 31...

مذكرات مباراة الدخول إلى مسلك

مذكرات مباراة الدخول إلى مسلك تكوين المفتشين- دورة نونبر 2018...

​مذكرة رقم 18-148 بتاريخ 24

​مذكرة رقم 18-148 بتاريخ 24 أكتوبر 2018 في شأن الحركات الانتقالية التعليمية لسنة 2019...

*****
 
تربويات TV

مجموعة مدارس المسيرة الخضراء بإثنين أداي تنخرط في أسبوع البرمجة الإفريقي 2018‎


القراءة المقطعية: من المقاطع الصوتية إلى الكلمات ثم الجمل وصولا إلى كتابة النص


معلمي يا رائدي يا نائبا عن والدي


في محاولة لخلق فضاء تربوي يليق بالناشئة

 
أحكام قضائية

حكم قضائي بإلزامية إخبار الإدارة للموظف كتابيا بنقطته الإدارية كل سنة تاريخ الصدور : 17 فبراير 2015


أحكام قضائية

 
استطلاع رأي
هل تعتقدون أن التدابير ذات الأولوية التي أطلقتها الوزارة ستساهم في الإقلاع بمنظومة التربية والتكوين المغربية؟

لا
نعم
إلى حد ما


 
صورة وتعليق

لسان الحال
 
تـرقيات

الإعلان عن النتائج النهائية لمباراة الترقية إلى خارج الدرجة بالنسبة للأطباء - أبريل 2018


الوزارة تفرج عن نتائـج الاختبـارات الكتابيـة لامتحانات الكفاءة المهنية الخاصة بفئات هيئة الأطر المشتركة بين الوزارات برسم سنة 2017


​نتائج ترقية مفتشي المصالح المادية والمالية بالاختيار من الدرجة 1 (السلم 11) الى الدرجة الممتازة (خ س) برسم سنة 2016


نتائج الترقية بالاختيار برسم سنة 2016


نتائج الاختبارات الكتابية لامتحانات الكفاءة المهنية الخاصة بهيئة الأطر المشتركة بين الوزارات لسنة 2016‎

 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أنشطة المديريات الإقليمية

انزكان: تقييم حصيلة السنة الماضية وتحديد الحاجيات الآنية موضوع لقاء تكويني لفائدة أساتذة الاجتماعيات المتعاقدين بالمديرية الإقليمية انزكان أيت ملول


اجتماع تنسيقي حول تنزيل التوقيت المدرسي الجديد بمقر عمالة مقاطعات الدارالبيضاء انفا


المديرة الإقليمية للوزارة بعمالة مقاطعة عين الشق تترأس اجتماعا تنسيقيا حول تنزيل التوقيت المدرسي الجديد


وفد مشروع « Une carrière pour elle » في زيارة لاحدى خريجاته بمقر عملها بمجموعة مدارس سيدي عيسى بجماعة تارسواط

 
أنشطة الأكاديميات

بأكاديمية جهة الشرق يوم دراسي حول برنامج تعميم وتطوير التعليم الأولي بجهة الشرق


توقيع اتفاقية شراكة لإعطاء الانطلاقة الرسمية لـ مركز الفرصة الثانية-الجيل الجديد 18 نونبر بمدينة صفر‎


بلاغ صحفي في شأن صيغة التوقيت المدرسي الجديد المعتمد بمؤسسات التعليم الثانوي بسلكيه بجهة سوس ماسة


في اجتماع مع رؤساء وممثلي اللجان الدائمة للمجلس الإداري:التداول بشأن آليات تطوير وتجويد الأداء التربوي بجهة كلميم واد نون

 
خدمات تربوية

تربويات الأطفال


تربويات التلميذ والطالب


موقع تبادل (تربويات)


فضاء جذاذات أستاذ(ة) التعليم الابتدائي


وثائق خاصة بمدير(ة) التعليم الابتدائي

 
خدمات

 
 


أضيف في 25 يوليوز 2014 الساعة 15:58

الحلقة 39: معركة غزة حرب الاستقلال




د. مصطفى يوسف اللداوي

إنها حرب الاستقلال، ومعركة التحرير، الاستقلال الكلي، والتحرير التام، والتخلص الحقيقي من كل بقايا الاحتلال وأتباعه، ورموزه وأشكاله، فلا سيادة إسرائيلية على أي شأنٍ فلسطيني، ولا سلطة له على الأرض ولا في السماء، ولا في البحر ولا بين البشر، ولا تدخل من طرفه في شؤوننا السياسية، وأحوالنا المعيشية، وعلاقاتنا البينية، ومعابرنا الحدودية، ولا وجود مسلح له في مناطقنا، ولا معسكراتٍ لجيشه في أرضنا، ولا شوارع يقتطعها من أرضنا، ولا طرق أمنية والتفافية على حساب شعبنا وممتلكاته.

ينبغي بعد كل هذه التضحيات العظيمة التي قدمها الفلسطينيون في قطاع غزة، والتي شارفت خلال أيامٍ معدوداتٍ على الألف شهيد، والستة آلاف جريحٍ ومصابٍ، ومئات البيوت المهدمة، وعشرات المساجد المدمرة، والخراب الشديد الذي طال كل أرجاء القطاع، ولم يستثن مؤسسة ولا هيئة، ولا محلاً ولا دكاناً، ولا سوقاً ولا مدرسة، ولا حديقةً ولا فناء، في حربٍ دمويةٍ وحشيةٍ، يشهد العالم كله على ضراوتها، ويقر بعنف العدو المفرط في تسعيرها، وإضرام نارها، وتوسيع دائرتها.

يشهد العالم كله على جرائم العدو النكراء دون أن تكون له كلمة واضحة وصريحة باستنكار ما يقوم به جيش العدو الإسرائيلي، ضد السكان المدنيين العزل، الذين يستهدفهم في بيوتهم والشوارع، وفي المساجد والمدارس، فيقتلهم شر قتلة، ويمزق أجسادهم، ويبعثر أشلاءهم، ويدمر بيوتهم، بينما يتفرج قادة العالم الحر على الصور، ويتابعون الأحداث، ويعقبون عليها بأن على الفلسطينيين أن يوقفوا قصف المدن الإسرائيلية بالصواريخ، وأن يكفوا عن ترويع سكانها وأطفالها، وإلا فإن من حق الكيان الإسرائيلي أن يدافع عن نفسه، ويصد الهجوم عن بلداته، ويدمر منصات الصواريخ التي تهدده، ويستهدف العناصر الخطرة التي تطلق الصواريخ أو تصنعها.

إنها فرصة الفلسطينيين اليوم، فلا يتأخروا عنها، ولا يمتنعوا عن خوضها، ولا يدخروا جهداً من أجلها، ولا يقصروا في استمرارها، ولا يسمحوا لأحدٍ أن يجهضها أو يفشلها، إذ لا يجود الزمان دوماً علينا بظروفٍ مناسبة، وشروطٍ مواتية، ومزاجٍ شعبي متفق، وإرادة موحدة.

فما يقوم به الفلسطينيون اليوم إنما هو ثورةٌ حقيقية، ومعركةٌ شاملة، وانتفاضةٌ عظيمة، قدمنا فيها الكثير، وضحينا بالعزيز الغالي، فما منا إلا وأصابته الأحداث بشظيةٍ، أو ترك عليه القصف أثراً، وكلنا مكلومٌ وجريح، ومصابٌ وحزين، ولكننا قد اخترنا الطريق، ومشينا على الدرب، وقطعنا شوطاً كبيراً، فلا نتراجع ولا ننكفئ، ولا نستجيب لدعوات الهزيمة والانكسار، ولا للداعين إلى الهدوء والدعة، والسكينة والهدنة، بحجة أن الشعب تعب، وأن الضحايا كثر، وأن العدو ماضٍ في سياسته، ومصرٌ في عدوانه، وأنه لن يتراجع عن غيه، بل سيوسع دائرة العدوان، وسيزيد من قطاع عملياته العسكرية، فإذا كان العدو وهو الغاصب المحتل، القاتل الظالم، مصرٌ على خطيئته، ومتمسكٌ بجريمته، فهل يضعف أصحاب الحق ويتنازلون، وهل يشعرون بالتعب ويتراجعون.

لا أنكر أن المصاب جلل، وأن الخسائر عظيمة، وأن الجرح غائر، وأن الكل صامت، وأن من الأنظمة العربية من يتآمر، ولكننا أصبحنا نقترب من أهدافنا، فليس بعد القتل قتلٌ آخر، وليس بعد الدمار دمارٌ آخر، إنما بعده نصرٌ وحرية، وتحقيق أهداف، وتسجيل انتصارات.

كلنا موجوع ومتألم، وكلنا حزينٌ وبائس، نترقب ونتوجس، ونتابع ونقلق، ونحسب الدقائق والساعات، وننتظر متى يتوقف القصف، ويغيب شبح الموت، ويرحل غراب الخراب، ولكن التراجع الآن مصيبةٌ كبيرة، وخسارة عظيمة، وإذا كان النصر صبر ساعة، فإن تحقيق أهدافنا يلزمه صبر ساعةٍ أخرى، إذ أن عدونا يتألم ويتوجع، ويشكو ويئن، ويخسر ويفقد، ويتضرر ويخسر، وقد فقد حياته الطبيعية، ولم يعد يستطيع ممارسة ما اعتاد عليه بسهولة، إذ مهما كانت صواريخ المقاومة ضعيفة أو لا تقتل، فإنها تخيف وترعب، وتسبب أضراراً وتلحق في صفوف العدو على كل مستوياته خسائر حقيقية ملموسة ومؤذية.

حتى تكون هذه المعركة حرب استقلالٍ حقيقية، تؤدي الغرض، وتحقق النتائج، وتصل إلى المراد والمطلوب، ولا تنتكس ولا تخسر، ولا تعود إلى نقطة الصفر التي منها بدأنا، ولا نرجع بعدها إلى الواقع البئيس الذي كان يحاصرنا، فلا ينوبنا من غزوتنا سوى الخسارة والضحايا.

لذا ينبغي إلى جانب استمرار المعركة، التي تمضي بصبر الشعب وتحمله، وتقوى بتشجيعه وتحريضه، وتتواصل بتصميمه وإرادته، أن تقف معنا أمتنا العربية والإسلامية، وأن تناصرنا وتؤيدنا، وأن تساندنا في مطالبنا وشروطنا، فإننا وإن كنا صامدين في الميدان، وأشداء في القتال، وصُبُرٌ في الحرب، وثابتين عند اللقاء، فإننا في حاجةٍ إلى محركاتٍ سياسية، وأدواتٍ فاعلة، تحسن الاستفادة من الصمود والصبر، وتوظف الفوز والظفر، لتحيله إلى نصرٍ سياسي، إذ لا قيمة لغلبةٍ عسكرية، دون أن يكون لها على الأرض وبين الناس ترجمانٌ سياسي، يقطف ويوظف، وشعبنا يتوق من مقاومته، ويتطلع من انتفاضته، إلى حريةٍ واستقلال، وكرامةٍ وعزة، ولن يرض عن أهدافه بديلاً، ولن يقدم للعدو دونها تنازلاً وتفريطاً.

الجمعة 16:25 الموافق 25/7/2014 (اليوم التاسع عشر للعدوان)







اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذه المادة
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق





 
إعلانات
 
قالوا في التربية والتعليم
ألم الدراسة لحظة....

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  تربويات TV

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  قالوا في التربية والتعليم

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  تـرقيات

 
 

»  حركات انتقالية

 
 

»  تشريع

 
 

»  بلاغات وبيانات

 
 

»  مذكرات

 
 

»  مواعيد

 
 

»  أخبار متفرقة

 
 

»  أنشطة الوزارة

 
 

»  أنشطة الأكاديميات

 
 

»  أنشطة المديريات الإقليمية

 
 

»  مباريات

 
 

»  كتب تربوية

 
 

»  وثائق تربوية

 
 

»  وجهات نظر

 
 

»  حوارات

 
 

»  ولنا كلمة

 
 

»  وثائق خاصة بأستاذ(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  وثائق خاصة بمدير(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  الاستعداد للامتحانات المهنية

 
 

»  تكوينات

 
 

»  حركات انتقالية محلية

 
 

»  حركات انتقالية جهوية

 
 

»  حركات انتقالية وطنية

 
 

»  مذكرات نيابية

 
 

»  مذكرات جهوية

 
 

»  مذكرات وزارية

 
 

»  مستجدات

 
 

»  جذاذات أستاذ(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  بيداغوجيا الإدماج

 
 

»  الرياضة المدرسية

 
 

»  المخاطر المدرسية

 
 

»  عروض

 
 

»  تهنئة

 
 

»  تعزية

 
 

»  إدارة الموقع

 
 

»  الدعم البيداغوجي

 
 

»  التدبير المالي لجمعيات دعم مدرسة النجاح

 
 

»  التعليم و الصحافة

 
 

»  تربويات الأطفال

 
 

»  تربويات التلميذ والطالب

 
 

»  مستجدات تربوية

 
 

»  غزة تحت النار

 
 

»  خدمات تربوية

 
 

»  قراءة في كتاب

 
 

»  أحكام قضائية

 
 
القائمة
 
مواعيد

''البحث العلمي: رافعة أساسية لتنمية معارف مُدرسي العلوم'' موضوع ندوة علمية وطنية ينظمها المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بمكناس


مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم بتيزنيت تنظم رحلة ترفيهية لفائدة التلاميذ يوم 28 أكتوبر2018‎


مركز أكلو للبحث والتوثيق بإقليم تيزنيت ينظم غضون الأسابيع القادمة دورة تكوينية ثانية حول قضايا منهجية في البحث العلمي


المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم بمكناس ينظم دورة تكوينية للمقبلين على امتحانات الكفاءة المهنية

 
ترتيبنا بأليكسا
 
وجهات نظر

رَبِيعُ الْإِدَارَةِ التَّرْبَوِيَّةِ، يُشْعَلُ مِنْ سُوس الْعِزَّةِ !


العودة إلى تدريس العلوم بالفرنسية .. تصحيح مسار أم انتكاسة جديدة؟


وأد المراكز الجهوية لمهن التربيىة والتكوين‎


أحبك معلمي رغم العصا وأحبك مدرستي رغم الشقاء


باحة تفكير: خلطة ملونات الظلام


اللغة الإسبانية ووضعها الاعتباري بالمؤسسات التعليمية


''مُقَاطَعَةُ الْبَرِيدِ'' فِي التَّصْعِيدِ الْجَدِيدِ لِهَيْئَةِ الْإِدَارَةِ التَّرْبَوِيَّةِ!

 
حوارات

حوار مع الأستاذ زهير قاسيمي حول تجربته الأدبية في الكتابة للطفل ''من يكتب للطفل يجب أن يكون طفلا..''


حوار مع الأستاذ والشاعر عبد الكريم شياحني: أن تكون أستاذا وشاعرا..


أربعة أسئلة إلى السيد مدير الموارد البشرية وتكوين الأطر بوزارة التربية الوطنية الأستاذ محمد بنزرهوني حول موضوع التعاقد

 
قراءة في كتاب

''إشكالات تنزيل القيم في المدرسة المغربية'' عنوان كتاب جديد للمركز الدولي للأبحاث والدراسات العربية


التجريب في رواية ''تيغالين '' لياسين كني

 
موقع صديق
موقع الرياضيات لكل المستويات
 
خدمات