لمراسلتنا : contact@tarbawiyat.net « الإثنين 27 فبراير 2017 م // 29 جمادى الأولى 1438 هـ »

مذكرة رقم 17-021 بتاريخ 23 فبراير

مذكرة رقم 17-021 بتاريخ 23 فبراير 2017 في شأن تعليم اللغة العربية والثقافة المغربية لأبناء الجالية المغربية...

مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم

تعلن مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم بتزنيت أنها ستنظم رحلة سياحية لفائدة منخرطيــها وذويـــهم ولشركاء...

​​مذكرة رقم 17-019

​​مذكرة رقم 17-019 بتاريخ 16 فبراير 2017 بشأن الحركة الانتقالية الخاصة بالمديرين ومديري الدراسة...

تربويات TV

شريط توثيقي تحسيسي بمخاطر الطريق‎


ثانوية علال الفاسي بالدشيرة انزكان تكرم الاستاذ محمد بدراوي


إضافة ملاحظات الأستاذ بكل سهولة لبرنامج مسار


اليوم الدراسى فى اليابان


ستحبون مادة الرياضيات بعد مشاهدة هذا الفيديو


كيف تعالج فشل الابن دراسيا د. مصطفي ابو سعد


استعمالات السبورة المغناطيسية

 
أحكام قضائية

حكم قضائي بإلزامية إخبار الإدارة للموظف كتابيا بنقطته الإدارية كل سنة تاريخ الصدور : 17 فبراير 2015


أحكام قضائية

 
استطلاع رأي
هل تعتقدون أن التدابير ذات الأولوية التي أطلقتها الوزارة ستساهم في الإقلاع بمنظومة التربية والتكوين المغربية؟

لا
نعم
إلى حد ما


 
صورة وتعليق

تزاحموا تراحموا
 
تـرقيات

نتائج طعون الترقية بالاختيار لسنة 2015 لأساتذة التعليم الثانوي والإعدادي


النتائج النهائية للترقية بالامتحان المهني


النتائج النهائية للترقية بالاختيار 2014 للثانوي التأهيلي اللائحة النهائية‎


النتائج النهائية للترقية بالاختيار لسنة 2014 لفئة أساتذة التعليم الابتدائي‎


اللوائح النهائية للناجحين في المباريات المهنية للترقية بناء على الشهادات الجامعية – دورة دجنبر 2015

 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أنشطة المديريات الإقليمية

حفل توزيع الاوسمة الملكية بالمديرية الاقليمية الدار البيضاء انفا


المديرية الاقليمية بافران تحتفل باليوم الوطني للسلامة الطرقية


نادي القراءة بالثانوية الاعدادية ابن احزم التابعة للمديرية الاقليمية ابن امسيك يتألق بظفره على الجائزة الاولى على الصعيد الوطني لسنة 2017


بلاغ صحفي للمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بعمالة مقاطعة عين الشق حول عملية إعادة تسجيل التلاميذ بعد إغلاق مؤسسة محمد الفاتح الخصوصية

 
أنشطة الأكاديميات

أكاديمية جهة بني ملال خنيفرة تنظم حفل استقبال على شرف تلاميذ جهة بني ملال خنيفرة المتوجين ضمن المنتخبين الوطنيين المدرسين للعدو الريفي ولكرة القدم


أنشطة بمناسبة اليوم الوطني للسلامة الطرقية بأكاديمية مراكش آسفي


تنزيل تدبير "مسار اكتشاف المهن" في إطار المشاريع المندمجة للرؤية الاستراتيجية للاصلاح بجهة سوس ماسة


لقاء تواصلي لتقاسم العدة البيداغوجية للأقسام المشتركة بجهة طنجة تطوان الحسيمة

 
خدمات تربوية

تربويات الأطفال


تربويات التلميذ والطالب


موقع تبادل (تربويات)


فضاء جذاذات أستاذ(ة) التعليم الابتدائي


وثائق خاصة بمدير(ة) التعليم الابتدائي

 
خدمات

 
 


أضيف في 1 يناير 2017 الساعة 14:43

المسؤولية القانونية عن فعل الغير: مسؤولية المتبوع عن أفعال التابع نموذجا




 

جواد الحكومي: 

-        متصرف بوزارة التربية الوطنية و التكوين المهني.

-        خريج السلك العالي في التدبير الإداري للمدرسة الوطنية للإدارة بالرباط.

-        باحث في سلك الدكتوراه، شعبة القانون العام و العلوم السياسية، مجموعة الدراسات و الأبحاث في القانون للإداري و علم الإدارة.

تنشأ المسؤولية القانونية عن مخالفة قواعد القانون، إما إيجابا او سلبا، و هي إما مسؤولية جنائية يجازى عنها بالعقاب أو مسؤولية مدنية يجازى عنها بجزاء مدني، و المسؤولية الإدارية جزء من هذه الأخيرة. و معلوم ،في القانون بالضرورة، أن الأصل "ألا أحدا يسأل عن فعل أو قول غيره"، أي أن الشخص لا يسأل إلا عما بدر منه من أقوال أو أفعال، و هو نفس المبدأ الذي يعمل به الفقه الإسلامي تطبيقا للآية الكريمة "و لاتزر وازرة وزر أخرى"، و لكن و استثناء قد يسأل الشخص عن أفعال أو أقوال غيره، و بما أن الاستثناء لا يقاس عليه و لا يتوسع فيه و أن المسؤولية عن فعل الغير تعتبر خروجا عن القاعدة العامة فإن المشرع المغربي أورد الحالات التي يسأل فيها الشخص عن فعل غيره على سبيل الحصر لا المثال، و ذكر في هذا المجال المسؤوليات الثلاث التالية:

  1. المسؤولية عن فعل الغير التي تستلزم إثبات الخطأ، كمسؤولية رجال التعليم وموظفي الشبيبة والرياضة عن الأطفال و الشباب و التلاميذ.
  2. المسؤولية عن فعل الغير القائمة على افتراض الخطأ القابل لإثبات العكس، كمسؤولية الآباء والأمهات عن أبنائهما القصر و مسؤولية أرباب الحرف والصنائع عن أخطاء متعلميهم و مسؤولية من يتولى رقابة المجانين والمختلين عقليا.
  3. المسؤولية عن فعل الغير القائمة على افتراض الخطأ غير القابل لإثبات العكس، كمسؤولية الرئيس عن أفعال المرؤوس أو التابع عن أفعال المتبوع.

وسنقتصر هنا على مسؤولية الرئيس عن أفعال المرؤوس أو التابع عن أفعال المتبوع عموما، كمسؤولية عن فعل الغير قائمة على افتراض الخطأ غير القابل لإثبات العكس، فما هي شروط قيام مسؤولية المتبوع عن أفعال التابع (كنقطة أولى) ثم ماهي الآثار التي ترتبها هذه المسؤولية (كنقطة ثانية)؟

                    I.            شروط قيام مسؤولية المتبوع عن أفعال التابع.

لا يمكننا أن نتحدث عن مسؤولية التابع عن أفعال المتبوع إلا عند تحقق شروط ثلاثة، أولها أن تربط المتبوع بتابعه علاقة تبعية مستوفية لجميع الشروط القانونية (كعنصر أول) و ثانيها أن يتسبب التابع في ارتكاب الفعل الضار بالغير أو الأغيار أثناء تأديته للوظيفة المسندة إليه أو بمناسبتها (كعنصر ثان) و أما ثالثها فأن يترتب عن فعل التابع حصول ضرر للغير أو الأغيار (كعنصر ثالث).

  1. أن تربط المتبوع بتابعه علاقة تبعية مستوفية لجميع الشروط القانونية، و قد يحدث أن يكون للتابع متبوعين أو أكثر أصليين و عرضيين، في هاته الحالة يتجه كل من الفقه و القضاء إلى أن  المتبوع الذي يتحمل المسؤولية هو المتبوع الذي يمارس السلطة فعليا على المرؤوس أو التابع عموما. 
  2. أن يتسبب التابع في ارتكاب الفعل الضار بالغير أو الأغيار أثناء تأديته للوظيفة المسندة إليه أو بمناسبتها، و في الإدارة العمومية علينا أن نأخذ بعين الاعتبار الإطار القانوني الذي يمارس فيه المرؤوس مهامه الإدارية، فعندما يتعلق الأمر بتفويض الإمضاء تكون مسؤولية الرئيس ثابتة بينما تنتفي هذه الأخيرة عندما يتعلق الأمر بتفويض الاختصاص.
  3. و أن يترتب عن فعل التابع حصول ضرر للغير أو الأغيار، و يستثنى من ذلك الحادث الفجائي، الحادث الناتج عن قوة قاهرة شريطة أن تكون القوة القاهرة غير متوقع حصولها و أن تكون الأضرار مستحيل دفعها.

                II.            آثار المسؤولية عن فعل الغير.

آثار المسؤولية عن فعل الغير يمكن إجمالها في إمكانية رجوع المتضرر على التابع أو المتبوع أو هما معا (كعنصر أول) و في مدى إمكانية رجوع المتبوع على التابع (كعنصر ثان).

  1. 1.     رجوع المتضرر على التابع أو المتبوع أو هما معا.

 عندما تتحقق شروط قيام مسؤولية المتبوع عن أفعال التابع و تنتفي موانعها، فإنه يحق للمتضرر الرجوع على المتبوع وحده كما يحق له الرجوع على التابع وحده لاعتباره طرفا أساسا في النزاع و يحق له أيضا الرجوع عليهما معا في دعوى قضائية واحدة و ذلك لافتراض القانون  التضامن بينهما، إلا أن الملاحظ أن المتضرر غالبا ما يفضل الرجوع على المتبوع وحده، و ذلك لاستفادته من قرينة افتراض المسؤولية في المتبوع و أن المتبوع لا يحق له دفع هذه المسؤولية إلا بإثبات السبب الأجنبي كالقوة القاهرة والحدث الفجائي، و ينضاف إلا هذا و ذاك أن المتبوع غالبا ما يكون موسرا مقارنة بالتابع.

  1. 2.     رجوع المتبوع على التابع.

المشرع المغربي لم يشر صراحة إلى إمكانية رجوع المتبوع على التابع، إلا أن القضاء حمل سكوت المشرع هنا على الجواز، و بالتالي يجوز للمتبوع الرجوع على التابع خاصة عندما يتعلق الأمر بتجاوز التابع للمهام المسندة إليه أو عندما يتعلق الأمر بالتعسف أو الشطط في استعمال السلطة.

فالملاحظ إذن أن المشرع المغربي قد ذهب إلى أن مسؤولية التابع عن أفعال المتبوع مسؤولية قائمة على قرينة قانونية غير قابلة لإثبات العكس، أي أن المتبوع لا يستطيع أن يدفع عن نفسه المسؤولية بإثبات أنه لم يرتكب أي خطأ في توجيه و مراقبة تابعه، أو أنه اتخذ كل ما يلزم للحيلولة دون و قوع الخطأ من تابعه، بل لابد له، إن هو أراد أن ينفي المسؤولية عن نفسه، أن ينفيها عن تابعه و هذا لن يتأتى له إلا إذا أثبت انقطاع علاقة السببية بين فعل تابعه و بين الضرر الذي يدعيه المتضرر و ذلك بإثبات أن الضرر يرجع إلى خطأ المتضرر نفسه أو خطأ الغير أو حادث فجائي أو قوة قاهرة.

المراجع:

-        عمر النافعي، محاضرات في المسؤولية القانونية، المدرسة الوطنية للإدارة بالرباط،2012.

-        محمد سدود، محاضرات في القانون الإداري، كلية الشريعة بفاس،2005.





تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- مقال متميز

د. نجاة.

مقال ينم عن تفقه كاتبه في القانون الجنائي و القانون الإدارية.

في 02 يناير 2017 الساعة 49 : 08

أبلغ عن تعليق غير لائق


اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذه المادة
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق





 
قالوا في التربية والتعليم
Une bonne éducation est...

 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  تربويات TV

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  قالوا في التربية والتعليم

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  تـرقيات

 
 

»  حركات انتقالية

 
 

»  تشريع

 
 

»  بلاغات وبيانات

 
 

»  مذكرات

 
 

»  مواعيد

 
 

»  أخبار متفرقة

 
 

»  أنشطة الوزارة

 
 

»  أنشطة الأكاديميات

 
 

»  أنشطة المديريات الإقليمية

 
 

»  مباريات

 
 

»  كتب تربوية

 
 

»  وثائق تربوية

 
 

»  وجهات نظر

 
 

»  حوارات

 
 

»  ولنا كلمة

 
 

»  وثائق خاصة بأستاذ(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  وثائق خاصة بمدير(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  الاستعداد للامتحانات المهنية

 
 

»  تكوينات

 
 

»  حركات انتقالية محلية

 
 

»  حركات انتقالية جهوية

 
 

»  حركات انتقالية وطنية

 
 

»  مذكرات نيابية

 
 

»  مذكرات جهوية

 
 

»  مذكرات وزارية

 
 

»  مستجدات

 
 

»  جذاذات أستاذ(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  بيداغوجيا الإدماج

 
 

»  الرياضة المدرسية

 
 

»  المخاطر المدرسية

 
 

»  عروض

 
 

»  تهنئة

 
 

»  تعزية

 
 

»  إدارة الموقع

 
 

»  الدعم البيداغوجي

 
 

»  التدبير المالي لجمعيات دعم مدرسة النجاح

 
 

»  التعليم و الصحافة

 
 

»  تربويات الأطفال

 
 

»  تربويات التلميذ والطالب

 
 

»  مستجدات تربوية

 
 

»  غزة تحت النار

 
 

»  خدمات تربوية

 
 

»  قراءة في كتاب

 
 

»  أحكام قضائية

 
 
القائمة
 
مواعيد

كلميم: يوم دراسي حول التكوين المستمر بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين كلميم واد نون


مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم بتيزنيت تنظم عمرة رمضان 1438


جمعية اساتذة اللعة العربية للتعليم الثانوي بسلكيه باقليم تزنيت تنظم لقاء تكوينيا بعنوان '' تخطيط التعلمات من مدخل الكفايات''


الجامعة الوطنية لموظفي التعليم بإقليم مولاي يعقوب تعقد مؤتمرها الإقليمي الثالث

 
ترتيبنا بأليكسا
 
وجهات نظر

لماذا يعزف أغلب أساتذة الثانوي عن تدوين الملاحظات لتلاميذهم بمنظومة مسار؟


القيمة التكوينية للواجبات المدرسية المنزلية


ملاحظات أولية حول حصيلة تفعيل المشاريع المندمجة لتنزيل الرؤية الإستراتيجية 2015- 2030


الامتحان الإشهادي ...وخلفية المتابعة


متى تتعامل الوزارة مع ظاهرة الغش بنفس الحماس في جميع المستويات


مسار يظهر ويختفي في الاوقات الحرجة ويثيرقلق رجال ونساء التعليم


رسالة مفتوحة إلى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني بخصوص تعطيل وظيفة المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين

 
حوارات

حوار مع الأستاذ الباحث محمد بنلحسن حول اللغة العربية وواقع تدريسها بالجامعة المغربية


حوار مع الدكتور محمد امراني علوي رئيس المعهد المغربي للدراسات والتواصل الثقافي حول واقع وراهن تدريس التاريخ بالمغرب


حوار مع الدكتور أحمد المريني الإعلامي الأكاديمي: الإعلام التربوي قادر على المساهمة في بلورة وإعداد ثقافة قادرة على الصمود أمام العواصف القادمة من كل اتجاه..

 
قراءة في كتاب

كتاب معجم الألفاظ والمصطلحات التربوية في التراث العربي


إبداع أدبي تربوي (قصة) بعنوان: أفق يزداد ضبابية‎

 
موقع صديق
موقع دفاتر نت
 
خدمات