لمراسلتنا : contact@tarbawiyat.net « الإثنين 27 مايو 2019 م // 21 رمضان 1440 هـ »

مزيدا من التفاصيل

تجديد المنهاج الدراسي للمستويين

تنهي وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التربية الوطنية، إلى علم عموم...

النتائج النهائية لامتحانات الكفاءة

النتائج النهائية لامتحانات الكفاءة المهنية برسم سنة 2018...

النتائج النهائية للترقية

النتائج النهائية للترقية بالاختيار (التسقيف) لأساتذة التعليم الابتدائي ابتداء من 01 يناير 2018...

*****
 
تربويات TV

تلاميذ ثانوية عمومية يبعثون رسالة أمل قوية لتلاميذ المغرب‎


حوار مع السيدة وفاء شاكر المديرة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بصفرو


مجموعة مدارس المسيرة الخضراء بإثنين أداي تنخرط في أسبوع البرمجة الإفريقي 2018‎


القراءة المقطعية: من المقاطع الصوتية إلى الكلمات ثم الجمل وصولا إلى كتابة النص

 
استطلاع رأي
هل تعتقدون أن التدابير ذات الأولوية التي أطلقتها الوزارة ستساهم في الإقلاع بمنظومة التربية والتكوين المغربية؟

لا
نعم
إلى حد ما


 
صورة وتعليق

الزيادة في الأجور: اتفاق 25 ابريل 2019
 
تـرقيات

الإعلان عن النتائج النهائية لمباراة الترقية إلى خارج الدرجة بالنسبة للأطباء - أبريل 2018


الوزارة تفرج عن نتائـج الاختبـارات الكتابيـة لامتحانات الكفاءة المهنية الخاصة بفئات هيئة الأطر المشتركة بين الوزارات برسم سنة 2017


​نتائج ترقية مفتشي المصالح المادية والمالية بالاختيار من الدرجة 1 (السلم 11) الى الدرجة الممتازة (خ س) برسم سنة 2016


نتائج الترقية بالاختيار برسم سنة 2016


نتائج الاختبارات الكتابية لامتحانات الكفاءة المهنية الخاصة بهيئة الأطر المشتركة بين الوزارات لسنة 2016‎

 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أنشطة المديريات الإقليمية

عامل اقليم تيزنيت يتفقد الفضاء الجديد للمركز الاقليمي للامتحانات بمديرية تيزنيت ويطلع على الترتيبات الجارية لتدبير امتحانات الباكلوريا


مديرية عين الشق توقع اتفاقية شراكة مع الفدرالية الوطنية للتعليم والتكوين الخاص للارتقاء بالتعليم الأولي


إنزكان: تتويج مؤسسة أبي هريرة الإبتدائية في ''مبادرة مدرسة نظيفة''


مديرية تاونات ندوة تربوية وعرض لمنتوجات الأندية التربوية وتتويج المتفوقين دراسيا بإعدادية أولاد عياد ‎

 
أنشطة الأكاديميات

إعطاء الانطلاقة الرسمية لـ''قافلة التعبئة من أجل تمدرس الأطفال في وضعية إعاقة بالثانوي'' الإعدادي تحت شعار: ''جميعا من أجل مدرســة دامجة ومواطنة''


تتويج الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مراكش- آسفي في المسابقة الوطنية لفن الكاريكاتير التربوي


مديرية صفرو تنظم الملتقى العلمي الوطني حول ''واقع وآفاق المسارات المهنية''


السيدان مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس والمدير الإقليمي للتربية والتكوين بالحاجب، يتتبعون، مع فريق الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، مشروع ''القراءة من أجل النجاح'' بمدرسة علي بن أي طالب بعين تاوجطات

 
خدمات تربوية

تربويات الأطفال


تربويات التلميذ والطالب


موقع تبادل (تربويات)


فضاء جذاذات أستاذ(ة) التعليم الابتدائي


وثائق خاصة بمدير(ة) التعليم الابتدائي

 
خدمات

 
 


أضيف في 20 دجنبر 2018 الساعة 51 : 21

حوار مع ذة رجاء قيباش حول سلسلة الحلقات الإذاعية '' لنتفهم أبناءنا '' التي تشرف على إعدادها و تقديمها مباشرة على الأثير من خلال برنامج '' فضاء الأسرة ''




 

حاورها محسن الأكرمين .

الأستاذة رجاء قيباش كاتبة و شاعرة و إعلامية متطوعة ، كوتش أسري و تربوي و مدربة معتمدة في التنمية الذاتية . في البداية أود أن أشكرك على قبول دعوة إجراء هذا الحوار الذي يهدف بالأساس إلى تقريب القراء من سلسلة الحلقات الإذاعية " لنتفهم أبناءنا " التي تشرفين على إعدادها و تقديمها مباشرة على الأثير من خلال برنامج فضاء الأسرة . سأستهل بهذا السؤال:

-        من أين انبثقت فكرة السلسلة و ما موضوعها ؟

بداية تحية طيبة مع عميق التقدير و الشكر الجزيل لمنبركم عل المواكبة الدؤوبة و الحرص على متابعة كل ما يهم الحقل التربوي و نقله بكل موضوعية و شفافية للرأي العام و المهتمين .

مما لا شك فيه أن موضوع التعامل مع أبنائنا و مواكبة كل محطات رحلتهم العمرية بشكل سليم  و الحرص على تفادي الصعوبات التي توسع الهوة بين الطفل و أسرته بشكل خاص و محيطه الخارجي بشكل عام صار يشغل  تفكير عدد كبير من الناس منهم الآباء، والأُمهات، والمُثقفون، و الأساتذة والأعضاء الفاعلون في المجتمع، وهو ملف مثير للجدل بكل ما يتعلّق بنظرياته، وماهيته، والتغيرات التي تحكُمه، حيث يتسبب النظر إلى العمليات والتفاعلات التي تحدث داخل الطفل وفي بيئته، في حدوث عدد من الأمور التي تُغيّر من سلوكياته ونمط حياته.

تناغما مع ما ذكرت و من خلال ما راكمته من تجربة متواضعة خلال ممارستي للكوتشينغ الأسري و التربوي و كذلك إشرافي عل دورات تدريبية  في التنمية الذاتية لفائدة تلاميذ المؤسسات التعليمية من مختلف الشرائح العمرية زيادة إلى تجربتي الخاصة كأم ، جاءت فكرة تقديم حلقات " لنتفهم أبناءنا " التي حاولت أن أتطرق من خلال حلقاتها الثلاث الأولى إلى المواضيع التالية:

مراحل نمو الطفل ( الطفل الحركي و خصوصية التعامل معه ) ، مرحلة  المراهقة و مشاكل المراهق  ، أخطاء الوالدين في التعامل مع المراهق و كيفية تجاوزها .

 -هل يمكنك الحديث أستاذة بتفصيل أكثر عن كل حلقة على حدة ؟.

 يعيش الأطفال في مراحل نموّهم الجسدي المختلفة عدّة تغيّرات فيسيولوجيّة ونفسيّة، ولكن المجتمع يلتفت عادةً إلى المادة (كطول قامة الطفل على سبيل المثال وزنه وأسنانه ...) ،في هذا الحين ومع كلّ رحلة يكتسب فيها الطفل نموّاً ماديّاً يكتسب أيضاً نموّاً نفسيّاً.

 النوم و الأكل و الحركة هي أهم عناصر النمو الجسماني والنفسي والذهني والاجتماعي   التي تحدد سلامة صحة الطفل في كل مراحله العمرية لكن كما نعلم  لا يبدأ عمر الطفل منذ ولادته كما هو معروف بل منذ بِدء تخلّقه في رحم الأم، وهذا ما أثبتته الدّراسات الحديثة التي تمّ إجراؤها على حديثي الولادة، حيث تمّت مراقبة سلوك أطفالٍ تمتّعت أمهاتهم بحالة نفسيّة جيّدة أثناء حملهنّ بهم، وآخرون واجهت أمهاتهم فترات عصيبة جعلت حالتها النفسيّة سيّئة، وكانت النتيجة أن أطفال السّيدات اللواتي كانت حالتهنّ النفسية جيّدة امتزن بالهدوء، وفترات النوم المعتدلة والمستقرّة مقارنة مع أطفال السيّدات اللواتي واجهن مشاكل نفسيّة حيث اتّصف أطفالهنّ بالبكاء الشديد، وقلّة استقرار ساعات النوم و اضطرابات سلوكية ملحوظة.

في الحلقة الأولى من البرنامج ،.تم تقريب مفهوم  اضطراب نقص الانتباه وفرط النّشاط أو ما يُعرَف بADHD  ، هذا الاضطراب هو عبارة عن سلوك متواصل من زيادة في الحركة و/أو نقص في الانتباه ووجود سلوك اندفاعي. يشكل هذا الاضطراب عبئا ثقيلا على الوالدين في المنزل وعلى من يقدم الرعاية للطفل في المدرسة ويؤدي للكثير من المشاكل في تعليم الطفل وعلاقاته مع أقرانه وقد يؤخذ كل سلوك يبدر من الطفل على أنه قلة أدب ويتلقى العقاب عليه مما يؤدي لشعوره بأنه مرفوض من أهله ومن كل من يتعامل معه.تم أيضا الإشارة إلى علاماته التي تبدأ  بالظهور على الطفل في سنٍّ مبكرٍ، وقد لا ينتبه الوالدان لذلك، ويعتبرانه أمراً طبيعيّاً، وعند وصوله مرحلة المدرسة تتطوّر المشكلة، مما يؤدي إلى اضطرابات سلوكية لدى الأطفال ، كذلك تحدثت عن أسببها و طرق التشخيص و كيفية تجاوزها .

-        ماذا بخصوص المراهقة و مشاكلها ؟

بالنسبة للحلقتين الثانية و الثالثة تحدثت على مرحلة المراهقة في تعنى بجانب التطور الجسدي والجنسي، بداية التطور العقلي والاجتماعي، والخروج تدريجيا من جسم الطفل، والتطور الفكري والشعور بالاستقلالية والكيان المنفصل، وتعتبر مرحلة المراهقة هي الرحلة التي يستطيع المراهق تكوين شخصيته المستقلة التي سترافقه طوال العمل، ويجب أن نعرف أن البلوغ الجنسي لا يعني بالضرورة البلوغ العقلي الذي يستطيع المراحل الوصول إليه في نهاية مرحلة المراهقة.

يقول الدكتور عبد الرحمن العيسوي: "إن المراهقة تختلف من فرد إلى آخر، ومن بيئة جغرافية إلى أخرى، ومن سلالة إلى أخرى، كذلك تختلف باختلاف الأنماط الحضارية التي يتربى في وسطها المراهق، فهي في المجتمع البدائي تختلف عنها في المجتمع المتحضر، وكذلك تختلف في مجتمع المدينة عنها في المجتمع الريفي، كما تختلف من المجتمع المتزمت الذي يفرض كثيراً من القيود والأغلال على نشاط المراهق، عنها في المجتمع الحر الذي يتيح للمراهق فرص العمل والنشاط، وفرص إشباع الحاجات والدوافع المختلفة.

كذلك فإن مرحلة المراهقة ليست مستقلة بذاتها استقلالاً تاماً، وإنما هي تتأثر بما مر به الطفل من خبرات في المرحلة السابقة، والنمو عملية مستمرة ومتصلة.

لكن  النمو الجنسي الذي يحدث في المراهقة ليس من شأنه أن يؤدي بالضرورة إلى حدوث أزمات للمراهقين،بل يمكنهم عيش مراهقة سوية خالية من المشكلات والصعوبات. الصراع لدى المراهق ينشأ من التغيرات البيولوجية، الجسدية والنفسية التي تطرأ عليه في هذه المرحلة، فجسدياً يشعر بنمو سريع في أعضاء جسمه قد يسبب له قلقاً وإرباكاً، وقد أثبتت دراسة قامت بها الـ (Gssw) المدرسة المتخصصة للدراسات الاجتماعية بالولايات المتحدة على حوالي 400 طفل، بداية من سن رياض الأطفال وحتى سن 24 على لقاءات مختلفة في سن 5، 9، 15، 18، 21، أن المراهقين في الأسرة المتماسكة ذات الروابط القوية التي يحظى أفرادها بالترابط واتخاذ القرارات المصيرية في مجالس عائلية محببة يشارك فيها الجميع، ويهتم جميع أفرادها بشؤون بعضهم البعض، هم الأقل ضغوطًا، والأكثر إيجابية في النظرة للحياة وشؤونها ومشاكلها، في حين كان الآخرون أكثر عرضة للاكتئاب والضغوط النفسية مما يؤدي إلى ظهور مراهقة انسحابية و أخرى  عدوانية.

مما يستلزم حلول عملية لمواجهة السلوكات المزعجة لدى المراهق مثل الصدية أي السباحة ضد تيار الأهل بين المراهق وأسرته، شعور المراهق بالخجل والانطواء، الأمر الذي يعيقه عن تحقيق تفاعله الاجتماعي،عصبية المراهق واندفاعه، وحدة طباعه، وعناده، ورغبته في تحقيق مطالبه بالقوة والعنف الزائد.كلها تحديات سلوكية تعرض المراهق إلى سلسلة من الصراعات النفسية والاجتماعية المتعلقة بصعوبة  التأقلم مع خصوصيات مرحلته العمرية مما يستوجب تعاملا خاصا لتقليص مساحات الاختلاف وتوسيع حقول التوافق وبناء جسور التفاهم، وتشجيع وضع أهداف عائلية مشتركة.

-        ما هو موضوع حلقتكم المقبلة أستاذة ؟

دائما في نفس السياق ن سأتحدث في حلقة يوم الإثنين المقبل  بإذن الله على الساعة العاشرة و النصف صباحا على أثير إذاعة Medina FM  عن صعوبات التعلم لدى الطفال .

-        شكرا أستاذة رجاء على مداخلتكم القيمة .

مرحبا أستاذي بل هي فرصة للتقرب أكثر من أبنائنا  و المحافظة على صحتهم النفسية بالموازاة مع صحتهم الجسدية ، فنحن لا نسعى إلى  تقريب علمي أو علاج طبي  للصعوبات التي يعيشونها خلال فترة نموهم النفسي و الجسدي بقدر ما نهدف إلى ضخ دماء جديدية في أسرنا باعتبارها  اللبنة الأساسية في بناء المجتمع مع الحرص على تقبل سلوكات أبنائنا بصدر رحب لمساعدتهم على مواجهة التغيرات المجتمعية و زرع الثقة في نفوسهم و تزويدهم بطاقة إيجابية للاندماج بسلاسة داخل المجتمع و عناق أحلامهم بكل ثقة في غد أفضل .

 







اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذه المادة
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق





 
إعلانات
 
قالوا في التربية والتعليم
ألم الدراسة لحظة....

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  تربويات TV

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  قالوا في التربية والتعليم

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  تـرقيات

 
 

»  حركات انتقالية

 
 

»  تشريع

 
 

»  بلاغات وبيانات

 
 

»  مذكرات

 
 

»  مواعيد

 
 

»  أخبار متفرقة

 
 

»  أنشطة الوزارة

 
 

»  أنشطة الأكاديميات

 
 

»  أنشطة المديريات الإقليمية

 
 

»  مباريات

 
 

»  كتب تربوية

 
 

»  وثائق تربوية

 
 

»  وجهات نظر

 
 

»  حوارات

 
 

»  ولنا كلمة

 
 

»  وثائق خاصة بأستاذ(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  وثائق خاصة بمدير(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  الاستعداد للامتحانات المهنية

 
 

»  تكوينات

 
 

»  حركات انتقالية محلية

 
 

»  حركات انتقالية جهوية

 
 

»  حركات انتقالية وطنية

 
 

»  مذكرات نيابية

 
 

»  مذكرات جهوية

 
 

»  مذكرات وزارية

 
 

»  مستجدات

 
 

»  جذاذات أستاذ(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  بيداغوجيا الإدماج

 
 

»  الرياضة المدرسية

 
 

»  المخاطر المدرسية

 
 

»  عروض

 
 

»  تهنئة

 
 

»  تعزية

 
 

»  إدارة الموقع

 
 

»  الدعم البيداغوجي

 
 

»  التدبير المالي لجمعيات دعم مدرسة النجاح

 
 

»  التعليم و الصحافة

 
 

»  تربويات الأطفال

 
 

»  تربويات التلميذ والطالب

 
 

»  مستجدات تربوية

 
 

»  غزة تحت النار

 
 

»  خدمات تربوية

 
 

»  قراءة في كتاب

 
 
القائمة
 
مواعيد

مكناس: قراءة في كتاب ''المنظومات التربوية العربية والتحدي المعرفي: مداخل للنقد والاستشراف''


نهائيات مسابقة تجويد القرآن الكريم بين المؤسسات في نسختها الأولى بمديرية إنزكان ايت ملول


تنغير تحتضن المعرض الجهوي للطالب في دورته الأولى، السينغال ضيفة شرف، وأزيد من 100 معهد وجامعة مغربية ودولية


مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين تنظم ملتقى الصحة لفائدة اسرة التربية والتكوين من 21 إلى 24 فبراير 2019 بجهة سوس ماسة

 
ترتيبنا بأليكسا
 
وجهات نظر

من هم البيداغوجيون الذين يدبرون لغة التدريس؟


النور والظلام وتناوب التفويض


كذب الأطفال ، حقيقة أم خيال ؟


''لُغَةُ التَّدْرِيسِ''، تَحْتَ رَحْمَةِ صِرَاعِ الْخُصُومِ!


التربية على المواطنة


التربية وسؤال الحرية...


نحن لم نعد في زمن توريث المعرفة ...

 
حوارات

حوار مع ذ محمد الرياحي الباحث في مجال السينما والجماليات حول أدوار السينما في التعليم، وتجربته في ''نادي السينما والتنشيط السمعي''


حوار مع د محمد أحمد أنقار حول بلاغة القيم في قصص الأطفال


حوار مع د. عبد الإله الكريـبـص الكاتب الجهوي لنقابة مفتشي التعليم بجهة طنجة تطوان الحسيمة

 
قراءة في كتاب

كتاب '' مدخل لعلم التدريس '' للدكتور خالد فارس إضافة نوعية على المستوى الإبستيمي والمنهجي


''إشكالات تنزيل القيم في المدرسة المغربية'' عنوان كتاب جديد للمركز الدولي للأبحاث والدراسات العربية

 
موقع صديق
موقع منتديات الأستاذ
 
خدمات