لمراسلتنا : contact@tarbawiyat.net « السبت 21 شتنبر 2019 م // 21 محرم 1441 هـ »

تهنئة بمناسبة حلول العام الهجري

يسر فريق تربويات أن يتقدم إلى الأمة الإسلامية عامة وإلى أسرة التربية والتعليم خاصة، بأحر التهاني والتبريكات...

نتيجة الحركة الانتقالية لمفتشي

نتيجة الحركة الانتقالية لمفتشي التعليم لسنة 2019...

تجديد المنهاج الدراسي للمستويين

تنهي وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التربية الوطنية، إلى علم عموم...

*****
 
تربويات TV

لمسة فنية في افتتاح الموسم الجديد


تربويات تحاور الأستاذ سعيد السفاج رئيس الجمعية الوطنية لأساتذة التعليم الخصوصي بالمغرب


تلاميذ ثانوية عمومية يبعثون رسالة أمل قوية لتلاميذ المغرب‎


حوار مع السيدة وفاء شاكر المديرة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بصفرو

 
استطلاع رأي
هل تعتقدون أن التدابير ذات الأولوية التي أطلقتها الوزارة ستساهم في الإقلاع بمنظومة التربية والتكوين المغربية؟

لا
نعم
إلى حد ما


 
صورة وتعليق

الزيادة في الأجور: اتفاق 25 ابريل 2019
 
تـرقيات

الإعلان عن النتائج النهائية لمباراة الترقية إلى خارج الدرجة بالنسبة للأطباء - أبريل 2018


الوزارة تفرج عن نتائـج الاختبـارات الكتابيـة لامتحانات الكفاءة المهنية الخاصة بفئات هيئة الأطر المشتركة بين الوزارات برسم سنة 2017


​نتائج ترقية مفتشي المصالح المادية والمالية بالاختيار من الدرجة 1 (السلم 11) الى الدرجة الممتازة (خ س) برسم سنة 2016


نتائج الترقية بالاختيار برسم سنة 2016


نتائج الاختبارات الكتابية لامتحانات الكفاءة المهنية الخاصة بهيئة الأطر المشتركة بين الوزارات لسنة 2016‎

 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أنشطة المديريات الإقليمية

54713 تلميذة و تلميذا يستفيدون من المبادرة الملكية '' مليون محفظة '' بإقليم ورزازات


المديرية الإقليمية وجدة أنجاد تعقد لقاء ات تنسيقية وتواصلية مع مختلف الفاعلين التربويين والشركاء حول الدخول المدرسي 2018/2017


اجراءات وتدابير استباقية لإنجاح الدخول المدرسي بالمديرية الإقليمية لسيدي سليمان


المديرة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بعمالة مقاطعة عين الشق في لقاء تواصلي مع رؤساء جمعيات أمهات وأباء وأولياء التلاميذ

 
أنشطة الأكاديميات

والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة انجاد يعطي انطلاقة الموسم الدراسي 2019/2020بمدرسة قاسم اجداين الابتدائية بوجدة


الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس تتابع عن كثب الوضع الصحي والنفسي للأستاذة كريمة العمراني


الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الرباط سلا القنيطرة تحرز الجائزة الكبرى لأحسن مقاولة مدرسية على الصعيد الوطني


بـــلاغ حول التسوية المادية الناجمة عن ترسيم أطر الأكاديمية لجهة الرباط سلا القنيطرة

 
خدمات تربوية

تربويات الأطفال


تربويات التلميذ والطالب


موقع تبادل (تربويات)


فضاء جذاذات أستاذ(ة) التعليم الابتدائي


وثائق خاصة بمدير(ة) التعليم الابتدائي

 
خدمات

 
 


أضيف في 31 ماي 2015 الساعة 22:06

الحركة الانتقالية وانتفاء مبدإ تكافؤ الفرص




محمد بنحمادة

يستفاد من مبدإ تكافؤ الفرص ضرورة أن يُعامل الناس بالتساوي باعتبار وجودهم لا باعتبار عرقهم أو جنسهم أو لونهم أو لغتهم... إلخ، وهو ما يعني ضرورة الاحتكام في تحقيق هذا المبدإ إلى معيار قانوني خالص تنتفي معه كل أشكال الانحياز والتفضيل والتمييز على هذا الأساس أو ذاك، وعندما نقول معيارا قانونيا فإننا نلغي بذلك تدخل كل ما يتعلق بالذات وما يمكن أن تفرزه من انفعالات وعواطف قد تلغي التكافؤ أو تحد من وجوده.

تستند المذكرة الإطار الخاصة بالحركات الانتقالية بوزارة التربية الوطنية، خطابيا على الأقل على مرتكز "تكافؤ الفرص" باعتباره أهم المرتكزات على الإطلاق من جهة أن المرتكزات الأخرى (الشفافية، والتوازن التربوي بين مختلف المناطق، وضمان حق التلاميذ في التمدرس، واستقرار الأطر التربوية، واستعمال التكنولوجيا الحديثة) هي من باب الأثر واجبة الحضور ولا زمة الاستحضار، غير أننا عندما نتخطى خطاب المرتكزات إلى ما يشكل التفاصيل نجد أن المذكرة قد نقضت غزلها حيث تجاوزت مبدأ تكافؤ الفرص واستبدلته بمبدإ الأولويات والامتيازات التي لا تستند إلى أي أساس قانوني باستثناء ما يمكن أن يكون عرفا.

إن مفهوم الامتياز في حركة انتقالية، من المفروض أن تستند إلى مبدإ قانوني هو الاستحقاق بالأقدمية لا غير، هو شكل من أشكال الريع الجديد (توزيع الامتيازات والأولويات بدون سند قانوني)؛ إذ ما معنى أن نمنح الأولوية للالتحاق بالأزواج؟ هل قدر الأعزب أو المتزوج بربة بيت أن يتحمل اختيارات الناس في الزواج بموظفة أو موظف؟ ولست أدري متى كانت الدولة الحديثة تتحمل مسؤولية اختيارات أفرادها، أو تفرض على المجتمع تحمل هذه المسؤولية، وأتصور أن الاختيار بين الزواج بموظفة أو موظف أو ربة بيت أو عدم الزواج مطلقا لا يجب أن يشكل عنصر تمايز بين موظفين من المفروض أن تعاملهم الدولة بمنطق المساواة وتكافؤ الفرص استجابة لروح الدستور بصرف النظر عن اختياراتهم الاجتماعية التي يجب أن ترتبط بالمسؤولية الفردية دون أن يتحمل المجتمع نتائج هذه الاختيارات.

وما معنى منح الأستاذة العازبة امتيازا على حساب أستاذ أعزب، درسا معا وتخرجا معا يتقاضيان الأجرة نفسها ويمارسان المهام نفسها، فمارست عليه الوزارة عنصرية على أساس الجنس، ففي الوقت الذي نسمع فيه أصواتا تنادي بالمساواة بين الجنسين من داخل نظرية مظلومية المرأة، نجد الوزارة تعيد اللاتزوان إلى نقطة الصفر لكن بصيغة مقلوبة أصبح الرجل فيها هو المظلوم؛ حيث منحت الوزارة الأستاذة 10 نقط بدون أي سند قانوني، اللهم ما يمكن أن يكون إرضاء ورشوة للخطاب النسوي، وتحرم الأستاذ الأعزب من هذا الامتياز دون أي تبرير وكأن الدولة تجبر الكسر القديم للنساء بكسر الرجال لتتساوى المعادلة.

قد يقال، في إطار التبرير العاطفي لهذا الريع الجديد، إن الأمر يتعلق بالتضامن المجتمعي، أو بالتمييز الإيجابي، وإن جزء من المجتمع يحب أن يضحي من أجل الجزء الآخر، قد يبدو هذا المنطق مقبولا إذا كانت التضحية تستند إلى فعل إرادي حر، لكن ما ليس مقبولا هو أن يكون هذا التضامن مفروضا، والأصل في كل تضامن أن يكون نابعا من قصد وتابعا لنية، أي أنني عندما أريد أن أتضامن مع هذا أو ذاك فمعناه أنني قررت ذلك، لكن أن يكون التضامن مفروضا من محفل متعالي فإن هذا التضامن يكون مرفوضا، كما أن مقولة التمييز الإيجابي تشبه إلى حد كبير محاولة تجميل وجه قبيح بالمساحيق، فمهما أضفنا لمقولة التمييز من إضافات فإنه يبقى سلوكا بشعا.

وقد يقال إن النقابات قد توافقت حول هذه المعايير، فإننا نقول بأن أي اتفاق يجب أن يتم في إطار احترام القوانين إما بتحيينها أو تكييفها مع الوقائع الجديدة، وكل توافق خارج القانون لا يمكن أن يكون سوى عقد مطعون فيه، ثم بأي منطق نتجاوز القانون الذي يستوعب الجميع باعتباره مؤسسة اجتماعية تعبر عن صوت "النحن" وتمثله الدولة بمؤسساتها، ونستبدله بتعاقد سياسي محض يفتقد إلى ركيزة الإجماع من جهة أن النقابات لا تشكل صوت كل الشغيلة بقدر ما تمثل صوت المنخرطين فيها فقط، وهي تمثلهم وفق أجندتها السياسية، وهكذا يصبح القانون "رهينة" في يد هذا التعاقد بإمكانه أن يتجاوزه أو يلغيه بالمرة.







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- لا يجب ان يستمر

الحسن

لا بد ان بكون المعيارالأول و الأخير هو النقط,اما العنصرية المستمرة تخدم فقط بعض و تنسى الكل

في 31 ماي 2015 الساعة 16 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- لا معيار في الحركة إلا للأقدمية

أستاذة متضررة على مدار سنوات

هل قدر للعازبة، المطلقة، الأرملة أن تنتظر إلى ما لانهاية له كي تستقر بالمركز و أن تستريح من تعب و ويلات الذهاب و الإياب، و ما يترتب عنه من معاناة نفسية و مادية لا يعلمها إلا الله وحده رغم توفرها على عدد مهم من النقط راكمته خلال مسيرتها المهنية و عدم تمكنها من الانتقال فقط لأنها بدون زوج؟ هل قدر لها أن تبقى مسجونة في منطقة نائية فقط لأنها بدون زوج؟ لا للتمييز كيفما كانت صيغته و هدفه. قبلنا نحن النساء بمبدأ المساواة، فنقبل به على جميع المستويات.لا معيار في الحركة إلا للأقدمية. اتقوا الله فينا و كفاكم ظلما لنا.

في 01 يونيو 2015 الساعة 06 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- كلمة حق

أبو سكينة

كلامك هو عين الصواب يا أخي ولكن هيهات لمن تنادي وأين هي الآذان الصاغية هذا الظلم يعلمه جميع المسؤولين لكن ما يمنعهم من مواجهته هي الحسابات الغير الشريفة واللاتربويةوالترضيات النقابية والحزبية والسياسية و و و و .....فالوزارة تعاقب المتزوج بربة بيت بالبقاء في البوادي والفرعيات 20سنة في نفس المؤسسةلكي ينافس شابة عمرها أقل من سنوات خدمته ألا يؤدي هذا الى الجنون

في 02 يونيو 2015 الساعة 33 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- وما معنى أن ترهن مذكرة الأطر المشتركة المصير بموافقة الرئيس

البلغتي

وهل اتاك حديث ربط مصير الأطر المشتركة والملحقون التربويون وملحقو الإقتصاد والإدارة بموافقة الرئيس المباشر . إنه الظلم بعينه فإذا شاءت الأقدار وكتب لك حط الرحال في إدارة أو مؤسسة تعليمية لا تتفاهم مع رئيسها فما عليك سوى الصبر والسلوان. غريب أمر هؤلاء الناس

في 04 يونيو 2015 الساعة 52 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذه المادة
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق





 
إعلانات
 
قالوا في التربية والتعليم
ألم الدراسة لحظة....

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  تربويات TV

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  قالوا في التربية والتعليم

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  تـرقيات

 
 

»  حركات انتقالية

 
 

»  تشريع

 
 

»  بلاغات وبيانات

 
 

»  مذكرات

 
 

»  مواعد

 
 

»  أخبار متفرقة

 
 

»  أنشطة الوزارة

 
 

»  أنشطة الأكاديميات

 
 

»  أنشطة المديريات الإقليمية

 
 

»  مباريات

 
 

»  كتب تربوية

 
 

»  وثائق تربوية

 
 

»  وجهات نظر

 
 

»  حوارات

 
 

»  ولنا كلمة

 
 

»  وثائق خاصة بأستاذ(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  وثائق خاصة بمدير(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  الاستعداد للامتحانات المهنية

 
 

»  تكوينات

 
 

»  حركات انتقالية محلية

 
 

»  حركات انتقالية جهوية

 
 

»  حركات انتقالية وطنية

 
 

»  مذكرات نيابية

 
 

»  مذكرات جهوية

 
 

»  مذكرات وزارية

 
 

»  مستجدات

 
 

»  جذاذات أستاذ(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  بيداغوجيا الإدماج

 
 

»  الرياضة المدرسية

 
 

»  المخاطر المدرسية

 
 

»  عروض

 
 

»  تهنئة

 
 

»  تعزية

 
 

»  إدارة الموقع

 
 

»  الدعم البيداغوجي

 
 

»  التدبير المالي لجمعيات دعم مدرسة النجاح

 
 

»  التعليم و الصحافة

 
 

»  تربويات الأطفال

 
 

»  تربويات التلميذ والطالب

 
 

»  مستجدات تربوية

 
 

»  غزة تحت النار

 
 

»  خدمات تربوية

 
 

»  قراءة في كتاب

 
 
القائمة
 
مواعد

فرع مؤسسة الأعمال الاجتماعية بمراكش ينظم دورة تكوينية لعموم نساء ورجال التعليم وللمقبلين على امتحان الكفاءة المهنية


التعاونية السكنية التشارك تعقد جمعها العام العادي السنوي يوم الأحد 23يونيو 2019م بمركز استقبال الشباب تنهنان بتيزنيت


مكناس: قراءة في كتاب ''المنظومات التربوية العربية والتحدي المعرفي: مداخل للنقد والاستشراف''


نهائيات مسابقة تجويد القرآن الكريم بين المؤسسات في نسختها الأولى بمديرية إنزكان ايت ملول

 
ترتيبنا بأليكسا
 
وجهات نظر

اقـــرأ: رسالة خالدة...


اَلحَرَاكُ الْمَوؤُودُ، وَوَعْدُ الْوَزِيرِ المَفْقُودُ !


رسالة من وإلى تلميذ


التحضير للموسم الدراسي الجديد


كيف يكون اللقاء الأول بالمتعلمين؟


''مَدْرَسَةُ التَّكْوِينِ الْمِهَنِيِّ'' وَالنَّمُوذَجُ التَّنْمَوِيُّ الْمَنْشُودُ


مـشــروع قـانـون-إطــار17.51 و إعادة فرنسة التعليم بالمغرب

 
حوارات

حوار مع ذ محمد الرياحي الباحث في مجال السينما والجماليات حول أدوار السينما في التعليم، وتجربته في ''نادي السينما والتنشيط السمعي''


حوار مع د محمد أحمد أنقار حول بلاغة القيم في قصص الأطفال


حوار مع د. عبد الإله الكريـبـص الكاتب الجهوي لنقابة مفتشي التعليم بجهة طنجة تطوان الحسيمة

 
قراءة في كتاب

كتاب '' مدخل لعلم التدريس '' للدكتور خالد فارس إضافة نوعية على المستوى الإبستيمي والمنهجي


''إشكالات تنزيل القيم في المدرسة المغربية'' عنوان كتاب جديد للمركز الدولي للأبحاث والدراسات العربية

 
موقع صديق
موقع منتديات الأستاذ
 
خدمات