لمراسلتنا : contact@tarbawiyat.net « الإثنين 24 يونيو 2019 م // 19 شوال 1440 هـ »

عيدكم مبارك سعيد

بمناسبة عيد الفطر السعيد لسنة 1440هـــ، يتقدم فريق تربويات بأحر التهاني و التبريكات إلى الأمة الإسلامية عموما...

تجديد المنهاج الدراسي للمستويين

تنهي وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التربية الوطنية، إلى علم عموم...

النتائج النهائية لامتحانات الكفاءة

النتائج النهائية لامتحانات الكفاءة المهنية برسم سنة 2018...

مزيدا من التفاصيل

مزيدا من التفاصيل

*****
 
تربويات TV

تلاميذ ثانوية عمومية يبعثون رسالة أمل قوية لتلاميذ المغرب‎


حوار مع السيدة وفاء شاكر المديرة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بصفرو


مجموعة مدارس المسيرة الخضراء بإثنين أداي تنخرط في أسبوع البرمجة الإفريقي 2018‎


القراءة المقطعية: من المقاطع الصوتية إلى الكلمات ثم الجمل وصولا إلى كتابة النص

 
استطلاع رأي
هل تعتقدون أن التدابير ذات الأولوية التي أطلقتها الوزارة ستساهم في الإقلاع بمنظومة التربية والتكوين المغربية؟

لا
نعم
إلى حد ما


 
صورة وتعليق

الزيادة في الأجور: اتفاق 25 ابريل 2019
 
تـرقيات

الإعلان عن النتائج النهائية لمباراة الترقية إلى خارج الدرجة بالنسبة للأطباء - أبريل 2018


الوزارة تفرج عن نتائـج الاختبـارات الكتابيـة لامتحانات الكفاءة المهنية الخاصة بفئات هيئة الأطر المشتركة بين الوزارات برسم سنة 2017


​نتائج ترقية مفتشي المصالح المادية والمالية بالاختيار من الدرجة 1 (السلم 11) الى الدرجة الممتازة (خ س) برسم سنة 2016


نتائج الترقية بالاختيار برسم سنة 2016


نتائج الاختبارات الكتابية لامتحانات الكفاءة المهنية الخاصة بهيئة الأطر المشتركة بين الوزارات لسنة 2016‎

 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أنشطة المديريات الإقليمية

المديرية الإقليمية لمكناس تنفي خبر ''نصاب أنيق يجرد مرشحين للباكالوريا من هواتفهم داخل مركز الامتحان''


أجواء جيدة خلال اليوم الأول من الامتحان الجهوي الموحد لنيل شهادة الباكالوريا بمديرية عين الشق


مديرية انزكان: مدرسة النبوغ تخلق الحدث الرمضاني


المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين – طاطا : إفطار جماعي مع أمسية دينية تربوية بمناسبة شهر رمضان المبارك

 
أنشطة الأكاديميات

أكاديمية مراكش- آسفي تتوج بالرتبة الأولى في مسابقة الروبوتيات التربوية


الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش ــ آسفي تعطي الانطلاقة الرسمية لعملية من الطفل إلى الطفل التي تروم محاربة الهدر المدرسي


إعطاء الانطلاقة الرسمية لـ''قافلة التعبئة من أجل تمدرس الأطفال في وضعية إعاقة بالثانوي'' الإعدادي تحت شعار: ''جميعا من أجل مدرســة دامجة ومواطنة''


تتويج الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مراكش- آسفي في المسابقة الوطنية لفن الكاريكاتير التربوي

 
خدمات تربوية

تربويات الأطفال


تربويات التلميذ والطالب


موقع تبادل (تربويات)


فضاء جذاذات أستاذ(ة) التعليم الابتدائي


وثائق خاصة بمدير(ة) التعليم الابتدائي

 
خدمات

 
 


أضيف في 22 نونبر 2015 الساعة 10:54

انسحاب الوزير بلمختار، إصرار على الاستفزاز والاستهتار !




اسماعيل الحلوتي

     في سابقة تعد قمة في الاستهتار بالمسؤولية، والأخطر من نوعها في سجل الحكومات المتعاقبة على تدبير الشأن العام، بصم على دور البطولة فيها شيخ الوزراء: التكنوقراطي رشيد بلمختار، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، الذي لم يجد غضاضة في استفزاز البرلمانيين، بالانسحاب من مجلس المستشارين دون رد على تعقيباتهم، أمام أنظار آلاف مشاهدي القناة الوطنية الأولى داخل المغرب وخارجه، إبان جلسة الأسئلة الشفوية ليوم الثلاثاء: 17 نونبر 2015.

     ذلك أنه خلال تعقيب إحدى المستشارات عن رده حول مرسومه الوزاري، القاضي بفصل التكوين عن التوظيف، وما أثاره من حالة احتقان في صفوف الأساتذة المتدربين، الذين قاطعوا الدراسة بالمراكز الجهوية، وخرجوا للاحتجاج مطالبين بإلغائه والمرسوم المتعلق بتقليص المنحة إلى أقل من النصف، بدل الإصغاء الجيد والتفاعل الإيجابي، آثر سيادته اللهو بهاتفه المحمول، وتبادل الضحك مع زميله السيد: خالد برجاوي الوزير المكلف بالتكوين المهني، وبدا كأنه يسلي النفس من هم ثقيل، تجسده الانتقادات القاسية لقراره الانفرادي الظالم، في وقت كان يلزمه تقدير المسؤولية الملقاة على عاتقه واحترام البرلمان والمستشارين. وما أجج لهيب الغضب، أنه لم يتردد في مغادرة القاعة، تاركا خلفه فيضا من علامات الاستفهام، وردود فعل ساخطة في الشبكة العنكبوتية، وعلى مواقع التواصل الاجتماعي.

      فانسحابه من جلسة دستورية بدون وجود "قوة قاهرة"، يعد إخلالا فظيعا بالعمل البرلماني، فضلا عن أنه سلوك مرفوض، يشكل إساءة إلى صورة مؤسسة البرلمان وتحقيرا لممثلي الأمة وعامة الشعب، حيث أن الغاية النبيلة من وراء الأسئلة الشفوية بالغرفتين التشريعيتين وما يليها من تعقيبات، هو فتح نقاش هادئ وهادف حول القضايا المطروحة، والعمل على إغنائه بما يساعد على إيجاد الحلول الملائمة، في أجواء من التعاون المشترك لأجل المصلحة العليا للوطن، بعيدا عن التشنجات والمزايدات واستعراض العضلات، وإلا فما جدوى عقد تلك الجلسات؟ وأي علاقة للبرلمان بالحكومة، في ظل تصرفات طائشة، تفرض على رئيس الحكومة تحمل مسؤولياته السياسية والتاريخية إزاءها؟

     ومنذ أن جيء به للحكومة في نسختها الثانية يوم 13 أكتوبر 2013، خلفا لزميله محمد الوفا الوزير المكلف حاليا بالشؤون العامة والحكامة، لم يقم رفقة رئيسه سوى بمحاربة نساء ورجال التعليم، وتحميلهم مسؤولية تدهور أوضاع المنظومة التعليمية، والادعاء بأنهم من بين الأسباب الأساسية في فقدان الأسر المغربية الثقة بالمدرسة العمومية، وفشل مختلف محاولات الإصلاح. وهكذا لبث متمسكا بسياسته العقيمة والمرتكزة على الاستفزاز والتعنت. ولعلنا نذكر جيدا رده المتشنج عن مؤاخذاته بخصوص برنامج "مسار"، وما أثاره تنزيله بغير تمهيد مسبق من غليان في أوساط التلاميذ وكافة الأطر التربوية والتعليمية، إذ صور نفسه يومها من تحت قبة البرلمان، بمثابة مبعوث خاص أوفده صاحب الجلالة للقيام بمهمة، وأنه ليس معنيا بنجاحه أو إخفاقه في أدائها، مادام غير منتم لأي حزب سياسي، يجعله خاضعا للمساءلة الشعبية. وما لم يدركه الرجل، أن إنزاله ب"المظلة" لم يكن بغرض تعميق الجراح، فطالما نادى ملك البلاد محمد السادس بالتعجيل بإصلاح منظومة التربية والتكوين، جاعلا منها أولوية وطنية حاسمة، لإعادة البريق المفقود إلى المدرسة العمومية والنهوض بمستوى الناشئة.

    والغريب في الأمر، أنه مباشرة بعد مرور يومين على انسحابه الأرعن من جلسة الأسئلة الشفوية، وخلال ندوة صحافية أعقبت نهاية المجلس الحكومي، المنعقد يوم الخميس 19 نونبر 2015، صرح السيد مصطفي الخلفي وزير الاتصال والناطق الرسمي باسم الحكومة، بأن هذه الأخيرة "تؤكد موقفها غير المتراجع عن هذا الإصلاح المهم" فيا لهول الإصلاحات المتبجح بها ! لقد انكشف المستور، وبدا أن "هروب" الرجل تجسيد واضح لمقولة "فاقد الشيء لا يعطيه". وبالفعل، ماذا عساه يقدم من إضافات، إذا لم يكن ما يعتبره "إصلاحا"، قد خضع للدراسة والتمحيص في إطار مقاربة تشاركية مع المركزيات النقابية واستشارة المجلس الأعلى للتعليم، ونابعا من قناعاته؟

     من حقه التمادي في غيه، وهو الذي سبق له التصريح لقناة فرنسية، بضعفه في التحدث بالعربية، علما أنه يدرك أكثر من غيره، بأن دستور المملكة ينص على رسميتها بمعية اللغة الأمازيغية. وبما أن بلادنا، خلافا لباقي دول العالم، غير صارمة في تعاملها مع إخلال الوزراء بمسؤولياتهم، وفي غياب رادع يصده، أصر الرجل على مواصلة غطرسته وتكريس الهيمنة الأجنبية، عبر تهميش لغة القرآن الكريم والتمكين للغة الفرنسية، من خلال إصدار مذكرة وزارية في أكتوبر المنصرم، إلى مديري الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، تقضي بالشروع في تدريس مادتي الرياضيات والفيزياء بالفرنسية في الجذع المشترك العلمي والتكنولوجي، على أن تعمم ابتداء من الموسم الدراسي القادم:2016/2017 . وهو إجراء اعتبره الكثيرون قرارا ارتجاليا ومجحفا، وانتهاكا سافرا لمقتضيات الدستور، وانقلابا مكشوفا على الرؤية الاستراتيجية للمجلس الأعلى للتعليم، التي توصي بأن اللغة العربية هي لغة التدريس و"يمكن استعمال اللغتين الفرنسية والإنجليزية لتدريس مجزوءات داخل مادة ما وليس المادة كلها" فهل هذا هو الإصلاح المرتقب؟

     فمن غير اللائق ب"وزير كبير" يقود قطاعا هاما ومحوريا، يعد قاطرة للتنمية البشرية والتطور الاقتصادي، ويعنى بالتربية والتكوين، أن يفتقر إلى الجرأة في المواجهة ويأتي بسلوك مناف للأخلاق، وأن يخفق في تحديد الأولويات ويقصر في القيام بواجباته، إذ مازال الخصاص في الموارد البشرية مهولا، واكتظاظ الفصول الدراسية رهيبا، والبنيات التحتية مهترئة، والعتاد الديداكتيكي ضعيفا، فضلا عن إهمال العالم القروي، عدم القدرة على دمقرطة التعليم وتفعيل الحكامة الجيدة ومحاربة الهدر المدرسي... وأن يختزل مفهوم الإصلاح في الإجهاز على المكتسبات، بدل العمل على معالجة الاختلالات البنيوية والهيكلية القائمة، والتي تحول دون استقامة حال منظومتنا التعليمية. ترى هل هي انطلاقة مشروعه التربوي الجديد، الهادف إلى قلب وجه المدرسة المغربية في اتجاه إنصاف مواطن الغد، ومنحه تعليما وتكوينا ذا جدوى وجودة، يتأسس على المبادئ العليا للوطن؟  

     إن استخفافه بمداخلات المستشارين والانسحاب دون اعتذار ولا سابق إشعار، ليس بالأمر الغريب عنه، فقد سبق لسيادته التواري إلى الخلف، عندما ارتفعت الأصوات منددة ومطالبة بالكشف عن المتورطين في فضيحة تسريب مادة الرياضيات، خلال امتحانات البكالوريا في دورة يونيو 2015 العادية، وتلك المتعلقة بالتلاعب بالصفقات العمومية، في بعض الأكاديميات الجهوية والمندوبيات الإقليمية، وبإحالة نتائج تحقيقات الجهات المختصة ولجن الافتحاص، على المجلس الأعلى للحسابات لتحريك المتابعة القضائية،  من غير أن يتجاوب مع المنادين برفع الغموض، الذي يلف عديد الملفات.

     من الصعب بناء دولة المؤسسات على أسس متينة، مادام بيننا وزراء يتجاهلون الدور الرقابي للبرلمان، ويحولون جلسات المساءلة عن تدبير قطاعاتهم إلى حلقات إزعاج وفرجة رديئة، تكشف عن مدى قصورهم وضيق صدورهم، وتسيء إلى ديمقراطيتنا الناشئة. فرحمة بنا من هذا العبث المقرف...

 

 







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- رحمة الله غلى التعليم في المغرب

غلال الجعدوني

أين هي النقابات ؟ أين هي الأحزاب السياسية؟ أين هي فيدرالية الآباء؟أين هو الشعب ؟ ماذا بفعل البرلمانيون هناك ؟
رحمة الله على التعليم ........ما أحلى المسيد ... !

في 22 نونبر 2015 الساعة 31 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- ارى ان

يونس

السلام عليكم
الحل في نظري هو تطبيق العدل
النبي صلى الله عليه وسلم يقول ان الله يقيم دولة العدل وان كانت كافرة
فلو طبق العدل في المناصب والنجاح والترقية والامتحانات والحركات والقرارات والميزانيات ووو لكان الحال افضل والله اعلم

في 23 نونبر 2015 الساعة 31 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- حلال علينا حرام عليهم

ملاحظ بحق

تصرف غريب و محاكمة جائرة حينما نلوم السيد رشيد بالمختار عن استعماله للهاتف النقال و قبة البرلمان تعج بالهواتف النقالة و اللوحات الإلكترونية التي أثارت استغراب المتتبعين لجلسات البرلمان و الأغرب من هذا و ذاك فقد أصبح البرلمانيون يأتون إلى القبة و كأنهم أهل الكهف لا يدرون عندما يستيقضون من النوم كم لبثوا و من تحدث و ماذا قيل و ما نوقش ......أما فيما يخص ملاحظات السيد الوزير عن رجال و نساء التعليم  ( ضعف المستوى في مادة اللغة الفرنسية، عرقلة الإصلاح بعدم الانخراط فيه، .......... و ما خفي أعظم.

في 26 نونبر 2015 الساعة 41 : 08

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- فاس

منير

هذه المقولة"ن الله يقيم دولة العدل وان كانت كافرة" لبست حديثا شريفالا نقول الرسول عليه الصلاة و السلام ما لم بقل

في 26 نونبر 2015 الساعة 13 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذه المادة
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق





 
إعلانات
 
قالوا في التربية والتعليم
ألم الدراسة لحظة....

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  تربويات TV

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  قالوا في التربية والتعليم

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  تـرقيات

 
 

»  حركات انتقالية

 
 

»  تشريع

 
 

»  بلاغات وبيانات

 
 

»  مذكرات

 
 

»  مواعد

 
 

»  أخبار متفرقة

 
 

»  أنشطة الوزارة

 
 

»  أنشطة الأكاديميات

 
 

»  أنشطة المديريات الإقليمية

 
 

»  مباريات

 
 

»  كتب تربوية

 
 

»  وثائق تربوية

 
 

»  وجهات نظر

 
 

»  حوارات

 
 

»  ولنا كلمة

 
 

»  وثائق خاصة بأستاذ(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  وثائق خاصة بمدير(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  الاستعداد للامتحانات المهنية

 
 

»  تكوينات

 
 

»  حركات انتقالية محلية

 
 

»  حركات انتقالية جهوية

 
 

»  حركات انتقالية وطنية

 
 

»  مذكرات نيابية

 
 

»  مذكرات جهوية

 
 

»  مذكرات وزارية

 
 

»  مستجدات

 
 

»  جذاذات أستاذ(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  بيداغوجيا الإدماج

 
 

»  الرياضة المدرسية

 
 

»  المخاطر المدرسية

 
 

»  عروض

 
 

»  تهنئة

 
 

»  تعزية

 
 

»  إدارة الموقع

 
 

»  الدعم البيداغوجي

 
 

»  التدبير المالي لجمعيات دعم مدرسة النجاح

 
 

»  التعليم و الصحافة

 
 

»  تربويات الأطفال

 
 

»  تربويات التلميذ والطالب

 
 

»  مستجدات تربوية

 
 

»  غزة تحت النار

 
 

»  خدمات تربوية

 
 

»  قراءة في كتاب

 
 
القائمة
 
مواعد

التعاونية السكنية التشارك تعقد جمعها العام العادي السنوي يوم الأحد 23يونيو 2019م بمركز استقبال الشباب تنهنان بتيزنيت


مكناس: قراءة في كتاب ''المنظومات التربوية العربية والتحدي المعرفي: مداخل للنقد والاستشراف''


نهائيات مسابقة تجويد القرآن الكريم بين المؤسسات في نسختها الأولى بمديرية إنزكان ايت ملول


تنغير تحتضن المعرض الجهوي للطالب في دورته الأولى، السينغال ضيفة شرف، وأزيد من 100 معهد وجامعة مغربية ودولية

 
ترتيبنا بأليكسا
 
وجهات نظر

قراءة في الامتحان الجهوي الموحد لنيل شهادة الباكالوريا للمترشحين المتمدرسين دورة يونيو 2019 في مادة التربية الإسلامية لجميع الشعب الأدبية والعلمية والتقنية والمهنية الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة الرباط سلا القنيطرة


من هم البيداغوجيون الذين يدبرون لغة التدريس؟


النور والظلام وتناوب التفويض


كذب الأطفال ، حقيقة أم خيال ؟


''لُغَةُ التَّدْرِيسِ''، تَحْتَ رَحْمَةِ صِرَاعِ الْخُصُومِ!


التربية على المواطنة


التربية وسؤال الحرية...

 
حوارات

حوار مع ذ محمد الرياحي الباحث في مجال السينما والجماليات حول أدوار السينما في التعليم، وتجربته في ''نادي السينما والتنشيط السمعي''


حوار مع د محمد أحمد أنقار حول بلاغة القيم في قصص الأطفال


حوار مع د. عبد الإله الكريـبـص الكاتب الجهوي لنقابة مفتشي التعليم بجهة طنجة تطوان الحسيمة

 
قراءة في كتاب

كتاب '' مدخل لعلم التدريس '' للدكتور خالد فارس إضافة نوعية على المستوى الإبستيمي والمنهجي


''إشكالات تنزيل القيم في المدرسة المغربية'' عنوان كتاب جديد للمركز الدولي للأبحاث والدراسات العربية

 
موقع صديق
موقع الرياضيات لكل المستويات
 
خدمات