لمراسلتنا : contact@tarbawiyat.net « الإثنين 27 مايو 2019 م // 21 رمضان 1440 هـ »

مزيدا من التفاصيل

تجديد المنهاج الدراسي للمستويين

تنهي وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التربية الوطنية، إلى علم عموم...

النتائج النهائية لامتحانات الكفاءة

النتائج النهائية لامتحانات الكفاءة المهنية برسم سنة 2018...

النتائج النهائية للترقية

النتائج النهائية للترقية بالاختيار (التسقيف) لأساتذة التعليم الابتدائي ابتداء من 01 يناير 2018...

*****
 
تربويات TV

تلاميذ ثانوية عمومية يبعثون رسالة أمل قوية لتلاميذ المغرب‎


حوار مع السيدة وفاء شاكر المديرة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بصفرو


مجموعة مدارس المسيرة الخضراء بإثنين أداي تنخرط في أسبوع البرمجة الإفريقي 2018‎


القراءة المقطعية: من المقاطع الصوتية إلى الكلمات ثم الجمل وصولا إلى كتابة النص

 
استطلاع رأي
هل تعتقدون أن التدابير ذات الأولوية التي أطلقتها الوزارة ستساهم في الإقلاع بمنظومة التربية والتكوين المغربية؟

لا
نعم
إلى حد ما


 
صورة وتعليق

الزيادة في الأجور: اتفاق 25 ابريل 2019
 
تـرقيات

الإعلان عن النتائج النهائية لمباراة الترقية إلى خارج الدرجة بالنسبة للأطباء - أبريل 2018


الوزارة تفرج عن نتائـج الاختبـارات الكتابيـة لامتحانات الكفاءة المهنية الخاصة بفئات هيئة الأطر المشتركة بين الوزارات برسم سنة 2017


​نتائج ترقية مفتشي المصالح المادية والمالية بالاختيار من الدرجة 1 (السلم 11) الى الدرجة الممتازة (خ س) برسم سنة 2016


نتائج الترقية بالاختيار برسم سنة 2016


نتائج الاختبارات الكتابية لامتحانات الكفاءة المهنية الخاصة بهيئة الأطر المشتركة بين الوزارات لسنة 2016‎

 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أنشطة المديريات الإقليمية

عامل اقليم تيزنيت يتفقد الفضاء الجديد للمركز الاقليمي للامتحانات بمديرية تيزنيت ويطلع على الترتيبات الجارية لتدبير امتحانات الباكلوريا


مديرية عين الشق توقع اتفاقية شراكة مع الفدرالية الوطنية للتعليم والتكوين الخاص للارتقاء بالتعليم الأولي


إنزكان: تتويج مؤسسة أبي هريرة الإبتدائية في ''مبادرة مدرسة نظيفة''


مديرية تاونات ندوة تربوية وعرض لمنتوجات الأندية التربوية وتتويج المتفوقين دراسيا بإعدادية أولاد عياد ‎

 
أنشطة الأكاديميات

إعطاء الانطلاقة الرسمية لـ''قافلة التعبئة من أجل تمدرس الأطفال في وضعية إعاقة بالثانوي'' الإعدادي تحت شعار: ''جميعا من أجل مدرســة دامجة ومواطنة''


تتويج الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مراكش- آسفي في المسابقة الوطنية لفن الكاريكاتير التربوي


مديرية صفرو تنظم الملتقى العلمي الوطني حول ''واقع وآفاق المسارات المهنية''


السيدان مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس والمدير الإقليمي للتربية والتكوين بالحاجب، يتتبعون، مع فريق الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، مشروع ''القراءة من أجل النجاح'' بمدرسة علي بن أي طالب بعين تاوجطات

 
خدمات تربوية

تربويات الأطفال


تربويات التلميذ والطالب


موقع تبادل (تربويات)


فضاء جذاذات أستاذ(ة) التعليم الابتدائي


وثائق خاصة بمدير(ة) التعليم الابتدائي

 
خدمات

 
 


أضيف في 10 أكتوبر 2016 الساعة 05:55

الترحيل التربوي للمدرس، وآثاره السلبية على المدرسة العمومية




ـ نورالدين الطويليع‎
في ظل الخصاص المهول في الأطر التربوية الذي ترزح تحت وطأته المدرسة العمومية، اضطرت المديريات الإقليمية التابعة لوزارة التربية الوطنية إلى العمل بسياسة "اثنان في واحد" عن طريق إفراغ قسم في قسم آخر، لتفييض أكبر قدر ممكن من المدرسين، ووضعهم من ثمة رهن إشارتها من أجل ملء الفراغ في هذه المؤسسة أو تلك، أمام شساعة الخرق الذي اتسع عن الراقع التربوي، ودفعه إلى نهج أسلوب القذف في جميع الاتجاهات، أو بمعنى آخر ترحيل الأساتذة إلى جماعات بعيدة عن مقار سكناهم بما يزيد أحيانا عن أربعين أو خمسين كيلومترا، دون استحضار الظروف الاجتماعية للمُرَحَّلِين والمُرَحَّلات الذين قد يضطرون إلى الغياب عن المنزل لساعات طويلة، تجعلهم لا يلتقون بأبنائهم إلا بعد غروب الشمس ليهيؤوا لهم أفرشة النوم، خصوصا مدرسو التعليم الابتدائي المفروض عليهم أن يعملوا بنظام الحصتين، الصباحية والمسائية، والذين لا خيار لهم إلا البقاء بالمؤسسة أو الذهاب إلى المقهى في انتظار الشوط الثاني المتمثل في حصة ما بعد الزوال.
إن وضعا هذه سماته يشتت ذهن المدرس ويجعل معنوياته في حضيض الحضيض، فعوض أن يهتم بوضعية الفصل وبصيرورة تعلمات تلاميذه ومواكبتهم بالتقويم والدعم ورصد العوائق التي تحول بينهم وبين التحصيل الجيد، ووضع الخطط التربوية،من ثمة، لاجتثاثها، عوضا عن كل هذا سيكون في شغل يغنيه، بل يغيبه تماما عن جو الفصل، لأن تركيزه سينصب حول البيت والأبناء وظروف التنقل ومصاريفه وعقباته، وهو انصراف سيغذيه كذلك إحساس مستمر بالفتور والتعب والعياء النفسي والجسدي، بما سيحوله إلى قطعة عذاب تحرق نفسها وتحرق من أوكل إليه أمر تدريسهم، وهذا يذكرنا بقولة المفكر الراحل محمد عابد الجابري في كتابه "من أجل رؤية تقدمية لبعض مشكلاتنا الفكرية والتربوية": "المعلم ظالم داخل الفصل، مظلوم خارجه"، فهو من جهة ضحية لسياسة لا تربوية، تنظر إليه كرقم، لا يهم أن يكون بمدلول أو لا يكون، معتبرة إياه آلة عاملة مبلدة المشاعر، لا بأس من تنقيلها وفق ما تقتضيه الحاجة، بصرف النظر عن مدى تساوق هذا التنقيل "التعسفي" مع ظروفه الاجتماعية والاقتصادية والنفسية والجسدية، وعن المضاعفات السلبية المتعددة التي  قد يخلفها، بما يجعل منه ضحية بامتياز، يشعر بظلم كبير قد يحوله بدوره ليظفر بما ظفر به من ظلموه، مادا حبل ظلمه إلى رقاب متعلمين لا ذنب لهم ولا جرم سوى أنهم أبناء مدرسة عمومية وسليلو طبقة كادحة لا يملك آباؤهم الكفاية المادية لإلحاقهم بالمدرسة الخصوصية، ولا يجدون إلى ذلك سبيلا، مكتفين بالتفرج بعيون باكية وقلوب دامية على واقع أبنائهم البئيس وهم يحدثونهم عن إخبار مديري مؤسساتهم لهم بلزوم البيت أسبوعا أو أسبوعين إلى حين استئناف مدرسيهم عملهم بعد انقضاء أمد مدة الشهادة الطبية الممنوحة لهم، أو يحدثونهم عن الإعياء الظاهر على هؤلاء المدرسين، واكتفائهم بالجلوس فوق الكراسي، ووضع أيديهم على رؤوسهم، تاركين إياهم يمرحون ويلعبون، أو يبثون إليهم شكواهم من تلقي وجبات دسمة من السب والشتم والضرب الناتج عن شحنات توتر زائد جعلهم يفقدون التحكم في أعصابهم، ولا يطيقون، ولو أدنى حركة منهم، معتبرين إياها شغبا وإفراطا في التحدي.
بهذه الثنائية الضدية للذات التربوية الظالمة/المظلومة، المعتدية/المعتدى عليها، تكون الوزارة الوصية قد دقت مسمارا آخر في نعش المدرسة العمومية، وضربت بيد من حديد مصداقيتها، وذهبت بعيدا في عالم الارتجالية والتخبط، وتخلت بشكل قد يكون نهائيا عن شعار الجودة الذي رفعته ولهج لسانها به كثيرا، وربما، وحتى لا تشيعها إلى مثواها الأخير لا بد من أن تتدارك الموقف، من خلال تكريم رجل التعليم الذي هو الركن الأساسي في العملية التعليمية التعلمية برمتها، وأول إجراء بهذا الصدد يجب أن ينصب على استحضار الظروف الاجتماعية لرسول المعرفة، والتخلي عن سياسة "الترحيل" خارج الجماعة، وحتى وإن حصل، فالوزارة هي من يجب أن يوفر وسيلة له نقل مريحة وتحفيزات مادية ومعنوية، ويوفر لأبنائه حواضن تجعله مطمئن البال في منأى عن كل المشتتات ونواقض اليقظة التعليمية، وهو يمارس طقوسه التربوية داخل الفصل.






اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذه المادة
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق





 
إعلانات
 
قالوا في التربية والتعليم
ألم الدراسة لحظة....

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  تربويات TV

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  قالوا في التربية والتعليم

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  تـرقيات

 
 

»  حركات انتقالية

 
 

»  تشريع

 
 

»  بلاغات وبيانات

 
 

»  مذكرات

 
 

»  مواعيد

 
 

»  أخبار متفرقة

 
 

»  أنشطة الوزارة

 
 

»  أنشطة الأكاديميات

 
 

»  أنشطة المديريات الإقليمية

 
 

»  مباريات

 
 

»  كتب تربوية

 
 

»  وثائق تربوية

 
 

»  وجهات نظر

 
 

»  حوارات

 
 

»  ولنا كلمة

 
 

»  وثائق خاصة بأستاذ(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  وثائق خاصة بمدير(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  الاستعداد للامتحانات المهنية

 
 

»  تكوينات

 
 

»  حركات انتقالية محلية

 
 

»  حركات انتقالية جهوية

 
 

»  حركات انتقالية وطنية

 
 

»  مذكرات نيابية

 
 

»  مذكرات جهوية

 
 

»  مذكرات وزارية

 
 

»  مستجدات

 
 

»  جذاذات أستاذ(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  بيداغوجيا الإدماج

 
 

»  الرياضة المدرسية

 
 

»  المخاطر المدرسية

 
 

»  عروض

 
 

»  تهنئة

 
 

»  تعزية

 
 

»  إدارة الموقع

 
 

»  الدعم البيداغوجي

 
 

»  التدبير المالي لجمعيات دعم مدرسة النجاح

 
 

»  التعليم و الصحافة

 
 

»  تربويات الأطفال

 
 

»  تربويات التلميذ والطالب

 
 

»  مستجدات تربوية

 
 

»  غزة تحت النار

 
 

»  خدمات تربوية

 
 

»  قراءة في كتاب

 
 
القائمة
 
مواعيد

مكناس: قراءة في كتاب ''المنظومات التربوية العربية والتحدي المعرفي: مداخل للنقد والاستشراف''


نهائيات مسابقة تجويد القرآن الكريم بين المؤسسات في نسختها الأولى بمديرية إنزكان ايت ملول


تنغير تحتضن المعرض الجهوي للطالب في دورته الأولى، السينغال ضيفة شرف، وأزيد من 100 معهد وجامعة مغربية ودولية


مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين تنظم ملتقى الصحة لفائدة اسرة التربية والتكوين من 21 إلى 24 فبراير 2019 بجهة سوس ماسة

 
ترتيبنا بأليكسا
 
وجهات نظر

من هم البيداغوجيون الذين يدبرون لغة التدريس؟


النور والظلام وتناوب التفويض


كذب الأطفال ، حقيقة أم خيال ؟


''لُغَةُ التَّدْرِيسِ''، تَحْتَ رَحْمَةِ صِرَاعِ الْخُصُومِ!


التربية على المواطنة


التربية وسؤال الحرية...


نحن لم نعد في زمن توريث المعرفة ...

 
حوارات

حوار مع ذ محمد الرياحي الباحث في مجال السينما والجماليات حول أدوار السينما في التعليم، وتجربته في ''نادي السينما والتنشيط السمعي''


حوار مع د محمد أحمد أنقار حول بلاغة القيم في قصص الأطفال


حوار مع د. عبد الإله الكريـبـص الكاتب الجهوي لنقابة مفتشي التعليم بجهة طنجة تطوان الحسيمة

 
قراءة في كتاب

كتاب '' مدخل لعلم التدريس '' للدكتور خالد فارس إضافة نوعية على المستوى الإبستيمي والمنهجي


''إشكالات تنزيل القيم في المدرسة المغربية'' عنوان كتاب جديد للمركز الدولي للأبحاث والدراسات العربية

 
موقع صديق
موقع دفاتر نت
 
خدمات